صفحة الكاتب : د . رائد جبار كاظم

الفلسفة في زمن الكراهية
د . رائد جبار كاظم

 اليوم العالمي للفلسفة تقليد سنوي اقرته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في الخميس الثالث من شهر تشرين الثاني من كل عام، وله عنوان وموضوع مختلف من عام الى آخر، والعنوان الذي تم اقراره هذا العام هو (السلام والتسامح العالمي)، وذلك بسبب التطرف والعنف والحروب والدمار والكراهية التي اصابت العالم في كل دوله وشعوبه ومجتمعاته، من قبل الحركات الارهابية التكفيرية المتطرفة التي انتشرت بصورة غير طبيعية في العالم، والتي تتغذى على افكار وايديولوجيات عنفية دموية تدميرية لا تمت للانسانية بصلة، ولا علاقة لها بأي اخلاق او اديان او فلسفات رحمانية وفاضلة، فوحشيتها وعدوانيتها وكراهيتها وعنفها واضح للعيان، وهذه الحركات الارهابية المتطرفة معادية تماماً لكل خلق فاضل ولكل حكمة وفضيلة وسلام، لانها حركات ضالة وغير متوافقة مع ذاتها وتعاني من جهل وهمجية وعدوانية في منظومتها الفكرية وخطابها مع الآخر.

منذ بدأت الحياة على هذه الارض بدأ الصراع بين الخير والشر، والحق والباطل، والفضيلة والرذيلة، ولم يكن هذا الصراع بين اناس من كوكب الارض واناس من كوكب آخر، بل كان الصراع على هذا الكوكب من قبل الانسان تجاه أخيه الانسان، ومورست اشد العدوانية والكراهية على هذه الارض منذ اول وهلة، حيث قتل قابيل اخاه هابيل، وتلطخت يد الانسان الشرير بالدماء، بينما الانسان الخير والحكيم كان منطقه السلام والتسامح، فلم يرتضي بلغة القتل والسوء والكراهية، كي لا ينشر الظلم والعدوان والدماء بين الناس، واوضح القرآن الكريم هذه الصورة بقوله تعالى : " لئن بسطت الي يدك لتقتلني ما انا بباسط يدي اليك لاقتلك اني اخاف الله رب العالمين اني ارُيد ان تبوء باثمي واثمك فتكون من اصحاب النار وذلك جزاء الظالمين فطوعت له نفسه قتل اخيه فقتله فأصبح من الخاسرين" سورة المائدة الآية  28ـ30 . 
من هنا كانت البداية القاسية والمؤلمة مع قصة الخير والشر، والتي افرزت نمطين من التفكير وصورتين من الانسان، التفكير السقيم والتفكير السليم، الانسان الشرير والانسان الخير الحكيم الذي يفكر بمنطق التسامح والمحبة والعاطفة والسلام، بينما منطق الحرب والقتل والكراهية كانت صفات الانسان العدائي المتطرف الذي تلطخ بدم اخيه الحكيم .             
ان معركة الفكر والفلسفة ضد الهمجية والتخلف معركة قديمة جداً قدم الوجود الانساني، وتحاول الفلسفة دائماً ان تقدم ادلتها وتشهر افكارها الانسانية والسليمة للانتصار على الباطل والجهل والافكار الظلامية وتحاول ان تصحح النزعة التدميرية والشريرة لدى الانسان المتطرف والجاهل الذي يجهل فضائل التفكير والفلسفة والبحث عن الحقيقة، وتحاول الفلسفة دائماً ان تحطم الاصنام، بشتى صورها واشكالها، وتزيل الادران التي تقبع على عقول وقلوب الكثيرين من البشر.
ليس هناك ادنى شك من ان للفلسفة دور كبير في بناء واحياء الشعوب والمجتمعات، فكرياً وثقافياً وتربوياً وانسانياً، فقيمة الفلسفة كبيرة جداً في حياة الانسان، ويكفي عظمتها انها نمط من انماط الوعي والتفكير مستقل بذاته وتختلف عن الانماط الفكرية الاخرى بخصائصها المعروفة من حيث النقد والتحليل والتركيب والمنطق والبرهان العقلي ومحاربة المسلمات، ومعروف في مجال الفكر الفلسفي ان الفلسفة تؤمن بالاختلاف والتنوع والتعددية في الفهم والوعي، وان هذه الحقيقة او الصفة هي التي انجحت الفلسفة ونمت مفاصلها، وحقق نجاحها وديمومتها التواصلية والمعرفية، ولا قيمة لفلسفة ما من دون وجود لهذه الحقيقة.
وتاريخ الفلسفة يؤكد لنا التعدد في الفلسفات، واختلاف الفلاسفة في طروحاتهم، وهي عرضة للاخذ والرد والنقد، ولكن من دون تكفير وطعن وتحقير، لانه عندما يشيع هذا النمط الاخير من الاساليب فكرياً تتحول الشعوب والمجتمعات الى بؤرة للتعصب والعنف والادلجة، ويشيع نمط معرفي وفكري وثقافي واحد لا يؤمن بتعددية الحقيقة بل بتفردها واستبدادها، وعندها يسود شعار الفكر الواحد والتفرد بالرأي (الفرقة الناجية) هو الشعار السائد في مجتمعات الاقصاء والتهميش.
والتفكير الفلسفي، يرفض التكفير الفلسفي والفكري والديني والثقافي رفضاً مطلقاَ، ويحد منه، عن طريق اشاعة حرية التفكير والنقد والتعمق بوعي حقائق الامور وماهياتها، وترسيخ قواعد الحوار واخلاقيات التعامل الانساني والعيش المشترك ، وتعدد الفهم والحقائق وتنوعه هدف اساسي تقصده الفلسفة وتدعو له، وهو سر كبير من اسرار بقائها ونجاحها في حياة الشعوب والامم الحيوية والحية.   
الوعي الفلسفي وعي متجدد ومتسامح ورحب لا يؤمن بالحقيقة الواحدة المطلقة، بل بتعدد وتنوع الحقائق، وهذا التنوع والاختلاف سنة الهية كونية صبغ بها الناس والمجتمعات والمخلوقات اجمع، فليس هناك عقل مطلق وواحد، بل عقول وحقائق متعددة وسيلتها المنطق والعقل والحوار.    
والفلسفة نمط من انماط التفكير ترفض النمطية، ونسق معرفي لا يؤمن بالنسقية الجامدة، وطريق حق لا يتزمت لحقيقة، وكل هذا وذاك تشكل معالم صورة الفلسفة لدى الكثيرين من المختصين وغيرهم. 
ان صورة الفلسفة هذه وصفاتها العقلانية والانسانية جعلت كثير من البشر لا يطيقونها وينفرون من المشتغلين بها، لانها تقوم على النقد والكشف عن الحقائق ومحاربة الافكار الفاسدة والزائفة، وايقاظ الناس من سباتهم الدجماطيقي وتقويض افكارهم المطبوخة كما يقول وليم جيمس. ولان الفلسفة هي ايضاً ليست نوع من انواع الخطابة ولا من الجدل الكلامي وانما من عالم البرهان كما يسميها ابن رشد، ولذلك هذا الامر جعل الكثير من الناس يثيرون على الفلسفة والفلاسفة لانهم صوت الحق والحقيقة، وهم من يوقض الامة من كل غفلة وكسل معرفي او اخلاقي او سياسي او اجتماعي، ودائماً الفيلسوف يحمل راية الثورة والتغيير والتنوير والاصلاح في مجتمعه، ولذلك فكثير ما يتم مواجهته ورفضه واقصائه وتصفيته او نفيه، وتاريخ الفلسفة مليء بقصص الفلاسفة الذين اضطهدوا وعوقبوا على ايادي الحكام او الطبقات السياسية والدينية المتشددة، وهذا ما حدث مع فلاسفة ومفكرين احرار كثر بدءاُ من سقراط وابن رشد وجيوردانو برونو وغاليلو ومحمد باقر الصدر وعلي شريعتي وغيرهم من شهداء الفكر والثقافة الحرة والفلسفة.
لقد عمل الفكر الارهابي التكفيري المتطرف على الغاء دروس واقسام الفلسفة من المدارس والجامعات في الاراضي والبلدان التي سيطر عليها هؤلاء، لانهم يدركون ان عدوهم الحقيقي هو الفكر والثقافة والفلسفة والمعرفة، وانتشار ذلك يعني زيادة الوعي بين الناس بكثرة وينمي افكارهم وبالتالي يسقط سلطتهم المعرفية الهمجية ويعري زيف عقولهم السوداء وفكرهم النتن الذين يحركهم ويحدد مسارهم الاجرامي تجاه الانسان والعالم.
ولذلك علينا ان نتمسك بقوة في اشاعة الفكر الفلسفي والفكر التعددي والتعايش بين البشر، لانه الفكر الكفيل في خلاصنا من الافكار المتطرفة ومن النزعة التفردية وهيمنة خطاب الفرقة الناجية والطائفة المنصورة. ان الفلسفة هي العلاج الوحيد القادر على نشر ثقافة الحب والتعايش والتسامح والسلام بين البشر ومغادرة الافكار العدوانية المتطرفة، انها تؤمن بالاختلاف والتنوع والحرية وكرامة الانسان باختلاف صوره والوانه، لان الوجود الانساني قيمة عليا تدافع الفلسفة عنه وتسعى للحفاظ عليه وفق منطق عقلاني انساني، رافضة كل الصور والافكار التي تريد مسخه وتلقي به في منزلقات وازمات ومتاهات لا مخرج له منها، كما هو حالنا اليوم في زمن الكراهية والتطرف والارهاب، الذي جعلنا شعوباً وقبائل متناحرين متخاصمين يقتل بعضنا بعضاً ويفجر بعضنا بعضاً دون رحمة او عدل او عطف يذكر، وهذا ما نرفضه تماماً من خلال السعي لاصلاح منظومتنا الفكرية والمعرفية والاجتماعية بسيادة العقل والمنطق وتنوير الروح والوجدان.

  

د . رائد جبار كاظم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/20



كتابة تعليق لموضوع : الفلسفة في زمن الكراهية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي التميمي
صفحة الكاتب :
  علي التميمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الممهدون لداعش إرهابيون يجب محاربتهم  : فؤاد المازني

 علل طوزخورماتو  : سعد الفكيكي

 ليث في ظلام دامس  : محمد الشذر

 ليسَ لتصفيةِ حِساباتِ الآخَرين عندنا !ترامْب يكرهُ الإِصغاءَ للحَقائقِ!  : نزار حيدر

 المديرية العامة للتنمية الصناعية تمنح اجازات تاسيس مشاريع صناعية جديدة  : وزارة الصناعة والمعادن

 في التحيين المستدام لسؤال الحداثة  : ادريس هاني

 زار السفير الياباني اليوم جمعية المشكاة للاثار والتراث

 آخر التطورات لعمليات قادمون يا نينوى حتى 16:10  الثلاثاء  16ـ 05 ـ 2017  : الاعلام الحربي

 شعراء صدّام والبعث (1)  : الحركة الشعبية لاجتثاث البعث

 الصحافة الصفراء ايضا بدون اخلاق ياعدنان حسين  : حميد العبيدي

 الزراعة تصرف رواتب عدد من موظفيها في محافظة كركوك بعد انجاز التدقيق الامني والموافقات الاصولية  : وزارة الزراعة

 التجارة تصدر قسائم استبدال للبطاقة التموينية الى النازحين  : مركز الاعلام الوطني

 حكم الميزان ، بين الاعسم والسوداني  : حميد آل جويبر

 عيد الغدير إشعاع الوهج الشيعي  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 وزير النقل يهنئ بمناسبة حصول اول فتاة عراقية على ترخيص قيادة طائرة بعد 2003

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net