صفحة الكاتب : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

إنسانية و عالمية الثورة الحسينية
الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

   لقد حققت الثورة الحسينية نصراً عظيماً للإنسانية من خلال الانتصار لإنسانيتها المسلوبة , و حقوقها الضائعة وراء التمييز و الطبقية , فجيش الأمام الحسين ( عليه السلام ) رغم قلته فقد تجسدت الإنسانية كل الإنسانية فيه , إذ نجد فيه الحبشي الأسود , و التركي , و النصراني . فهو جيش الإنسانية يحارب جيش الشياطين .
و تمثلت عالمية الثورة الحسينية من خلال تأثر الكثير بالثورة الحسينية من غير الشيعة , بل من غير المسلمين من أهل الديانات الأخرى في العالم , و الشاهد على ذلك المقالات التي ذكرناها في طيات البحث استشهاداً و استطراداً و تأييداً لذلك .
كما و إن عالميتها واضح من جانب آخر ألا و هو عالمية الرسالة الإسلامية التي جاء بها النبي محمد ( صلى الله عليه و آله و سلم ) , و بالتالي عالمية رسالة الأئمة ( عليهم السلام ) و منهم الأمام الحسين عليه السلام , لذا فإن من يريد اختزال القضية الحسينية و حصرها بشعب معين أو طائفة معينة فهو خاطئ و يحتاج إلى إعادة النظر في كل منظومته .
القضية الحسينة , و الأخلاق الحسينية , و الثورة الحسينة قضية عالمية إنسانية عامة و شاملة لكل بني البشر , فالقضية الحسينية انطلقت وفق أهداف إنسانية بحتة هدفها تحرير الإنسانية جمعاء بما تحمله من أهداف و قيم و تضحيات و نماذج مشرفة , فهي قضية عامة لكل بني الإنسان لا تختص بفئة معينة من الناس , و لا بمكان معين من الأرض .
إنها انطلقت من رحم الإنسان و مدافعة عنه , لان من أهم تعاليم الدين الإسلامي الحقيقي هو إرساء قيم الإنسانية , و احترام الإنسان , و صون كرامته , و رفض الاستعباد و الأذلال و الانقياد الأعمى للسلطة كائنة من كانت , لقد أسس الأمام الحسين ( عليه السلام ) فقه سياسي ذا طابع إنساني قائم على ثنائية الحاكم و المحكوم , و هو بذلك حارب التسلط باسم الحاكمية , و حارب الخنوع و الخضوع باسم المحكومية .
فقد قالها ( عليه السلام ) مدوية خالدة باقية على مر العصور : ( ... ألا و إن الدعي أبن الدعي قد ركز بين اثنتين , بين السلة و الذلة , و هيهات من الذلة , يأبى الله لنا ذلك و رسوله و المؤمنون , و حجور طابت و طهرت و أنوف حمية و نفوس أبية من أن نؤثر طاعة اللئام على مصارع الكرام , ألا و إني زاحف بهذه الأسرة على قلة العدد و خذلان الناصر ... )1. و قوله عليه السلام : ( فإني لا أرى الموت إلا سعادة , و الحياة مع الظالمين إلا برما )2 . و كذلك قوله عليه السلام : (( و الله لا أعطيكم بيدي إعطاء الذليل و لا أقر لكم إقرار العبيد ))3 
و لو استعرضنا سيرة الأنبياء ( عليهم السلام ) سنجد هدفها الأساس هو محاربة الظلم , و الدفاع عن كرامة الإنسان و حريته , و من هو أفضل مجسد لذلك غير وارث3 الأنبياء عليه و عليهم السلام .
و نحن نقرأ في زيارته ( عليه السلام ) : (( ... فأعذر في الدعاء , و بذل مهجته فيك , ليستنقذ عبادك من الضلالة و الجهالة و العمى و الشك و الارتياب إلى باب الهدى من الردى ))5 .
لذا يقول الشيخ ( محمد حسين كاشف الغطاء )6 : (( نهض الحسين " عليه السلام " تلك النهضة الباهرة , فقشع سحب الأوهام , و أنتزع النور من الظلام , و أصحر بالهدى لطالبه , و بالحق الضائع لناشده ... و يتفرع من هذه المزية مزايا تفوق حد العد , و يحصر عنها لسان الحصر ))7 . نعم لقد (( بقي الحسين بن علي يُذكر حياً , نضراً , فواحاً , كلما ذُكر محمد و آل محمد و رسالة محمد ( ص ) , في كل صلاة , و في كل تسليم ))8 . على شفاه المحرومين , و المنتظرين للعدل و للحق و للحرية .
................................ الهوامش .....................................
1 : مقتل الحسين , المقرم , ص 244 .
2 : تاريخ الطبري , ج 6 , ص 229 ، و مقتل الحسين , المقرم , ص 200 .
3 : مقتل الحسين , المقرم , ص 230 .
4 : تراجع لذلك زيارة ( وارث ) للوقوف على مضامينها .
5 : كامل الزيارات , ص 401 .
6 : الشيخ محمد حسين بن علي بن رضا بن موسى بن الشيخ الأكبر الشيخ جعفر كاشف الغطاء النجفي ( 1294 ـ 1373 هـ ) , له من المؤلفات : ( الدين و الإسلام , المراجعات الريحانية , الآيات البينات في الرد على الفرق الضالة , الفردوس الأعلى , جنة المأوى , تحرير المجلة ( فقه مقارن ) , أصل الشيعة و أصولها , ... ) .
7 : الآيات البينات في قمع البدع و الضلالات , محمد حسين كاشف الغطاء , القسم الأول , ص 26 .
8 : الحسين بن علي أمام الشاهدين , علي شلق , ص 9 .

 

  

الشيخ ليث عبد الحسين العتابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/19



كتابة تعليق لموضوع : إنسانية و عالمية الثورة الحسينية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد علي طه
صفحة الكاتب :
  محمد علي طه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جنسيات القتلى الأجانب في اعتداء اسطنبول

 البيّاعون  : هيفاء الحسيني

 أوراق متساقطة  : علي الزاغيني

 إلغاء الوقت الإضافي في كأس رابطة الأندية الإنكليزية

 وزير العمل محمد شياع السوداني يشارك في اعمال الاستعراض الختامي حول الحماية الاجتماعية مع البنك الدولي في اسطنبول  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 نجاح باهر لجراحي المركز العراقي لأمراض القلب في اجراء عملية متفردة ( C.A.B.G ) لمريض ستيني يرقد في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 الحسين لم يتنازع على كرسي  : رسل جمال

 رؤية اخرى للصراع الايراني - الامريكي  : اسعد عبدالله عبدعلي

 ( من أدب فتوى الدفاع المقدسة ) لقاء على أطراف الذاكرة  : علي حسين الخباز

 بالوثيقة.. أول دعوى قضائية ضد استفتاء كردستان

 مساجد ومقامات ال البيت ومباني تاريخية في القاهرة تواجه خطر الهدم والإهمال

 اعتذار.....ابناء ذي قار  : هشام حيدر

 يوم الانقلاب ....وقطف الثمار  : محمد حسن الساعدي

 ابنية التعليم الاهلي  : ماجد زيدان الربيعي

 التضاد في الرغبات  : الشيخ عقيل كاظم الدراجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net