صفحة الكاتب : البرلمان الدولي للأمن والسلام

جهات معروفة وراء احداث باريس وقد تتكرر في أماكن اخرى
البرلمان الدولي للأمن والسلام

إستقبل المفوّض الأعلى لشؤون الخارجية في البرلمان الاميركي الدولي وأمين عام المنظمة الاوروبية للامن والمعلومات السفير الدكتور هيثم ابو سعيد النائب في البرلمان البلجيكي لوران لويس والذي ترأس وفداً رسمياً ضم عشرون شخصية أوروبية نيابية وفكرية ورؤساء أحزاب من سويسرا وفرنسا وبلجيكا قادمين من سوريا في زيارة رسمية التقوا فيها كبار الرسميين. وحضر اللقاء الى جانب السفير ابو سعيد كلٌّ من مستشارة السفير في سوريا الدكتورة سناء ناصر والنائب اللبناني السابق سعد حماده. بحث الوفد البرلماني مع الدكتور أبو سعيد الأوضاع الإقليمية ووضعه بأجواء الزيارة التي قاموا بها الى سوريا. وأبدوا قلق شديد ازاء وجود عناصر تكفيرية كتنظيم داعش وجبهة النصرة ومجموعات مثيلة لها تقوم بقتل الأبرياء والمدنيين وتعبث فساداً في المجتمعات. كما أشاروا الى المهمة المقبلة التي سيعملون عليها مع الاتحاد الاوروبي والأمم المتحدة طالبين تنسيق مع البرلمان الاميركي الدولي والمنظمة الاوروبية للامن والمعلومات لدى الجهات الدولية أيضاً. وجال الوفد على مناطق عديدة في سوريا أهمّها تلك التي لها طابع الأقليات حيث وقفوا على شهادات المواطنين وهواجسهم ومخاوفهم من أجل إعداد تقارير لازمة في هذا الصدد وتصويب الفكر السائد في الغرب. ومن جهته رحّب السفير ابو سعيد بالوفد وبحث معهم إمكانية وسبل التعاون في قضايا أساسية تتعلق بالمحاسبة الدولية ومكافحة الارهاب، كما تقدّم من الوفد بالأسى والحزن لحادثة باريس التي أودت بحياة مئة وثلاثين (١٣٠) شخص وجرح المئات في عمليات إنتحارية وإرهابية إستهدفت مواقع مهمة في مختلف أرجاء العاصمة الفرنسية. ولفت السفير ابو سعيد إلى أنّ ما حصل وقد يحصل في دول أخرى في أوروبا ناتج عن سوء تقدير وجدية التعاطي مع تلك المجموعات التي إنطلقت من دول عربية وإسلامية، وهذا نموذج عن الوضع الحاصل في سوريا والعراق واليمن ومصر وليبيا والتي هي على مدار الساعات عُرضة لأحداث شبيهة. كما حذّر الدكتور ابو سعيد إلى كيفية التنبّه للمخاطر في الغرب في الأيام المقبلة مع وجوب تغيير مواقف الإتحاد الأوروبي تجاه المجموعات التكفيرية وأخذ مبادرات جديّة بدأً من سوريا والدول التي تمّ ذكرها. وأضاف أنه كان قد أرسل رسائل عديدة بإتجاه المسؤولين المعنيين في المفوضية الأوروبية وحذّر مراراً من هكذا أعمال وخصوصاً ملف النازحين السوريين حيث دخل 4 من 5 من جنسيات مختلفة تحت مّسمّى "الجنسية السورية". ورأى أنّ من يقف وراء هذه الأحداث هم من قاموا بتسهيل خروج ما عُرف بالنازح السوري من تركيا والأردن ولبنان من أجل إرسال الخلايا التكفيرية للقيام بهذه الأعمال. وتلك الجهات معروفة وعليها أن تكون موضع مُساءلة حقيقية وأخذ بحقّهم إجراءات إستثنائية. وطالب السفير ابو سعيد برسالة وجّهها الى كل من رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود جونكر ورئيس وزراء إيطاليا رينزي بأخذ قرار جريء في قضية التعاون الفعلي مع سوريا والعراق واليمن ومصر لجهة تنسيق أمني مشترك يقضي بحماية المجتمع الدولي بشكل عام والمجتمع الاوروبي بشكل خاص، سيما وان قرار الأممي رقم ٢١٧٠ ينصّ على ذلك، دون الولوج الى أي أمر دبلوماسي آخر.

علاء حامد / المكتب الإعلامي - 16 تشرين الثاني 2015

 

USA Parliament (Intl.) and the European Department for Security and Information received a European delegation: Paris incident actors are known and may be repeated in other places.

The High Commissioner for Foreign Affairs and Secretary General of the European Department for Security and Information Ambassador Dr. Haitham Abu Said met Member of the Belgian Parliament Laurent Louis who headed an official delegation included twenty-European personal representative, intellectual and heads of political parties in Switzerland, France and Belgium heading from Syria after an official visit where they met senior officials. The meeting was attended along with the Ambassador Abu Saeed each of the ambassador consultant's to Syria Dr. Sana Nasser, Former Lebanese MP Saad Hamada. Parliamentary delegation discussed with Dr. Abu Saeed regional situation and places the atmosphere of their visit to Syria. They expressed serious concern about the presence takfiri's organizations such as ISIS and Al-Nusra Front along with similar groups whom are killing innocent civilians and messing havoc in communities. The delegation also pointed to their next task that will work with the European Union and the United Nations asking for international coordination with the USA Parliament and the European Department for Security and information and international bodies as well. The delegation toured several areas in Syria of the most important of those that have the character of minorities where they stood on to the citizens concerns, witnesses and fear in order to prepare their reports required in this regard and straighten the prevailing thought in the West. For his part, Ambassador Abu Saeed welcomed the delegation looking with them the possibility and ways of cooperation in key issues concerning international accounting and counter-terrorism. He stressed his sorrow and sadness the delegation on the latest incident in Paris that claimed the lives of hundred and thirty people and injured hundreds in suicide and terrorist operations targeting key positions in various parts of the French capital. Ambassador Abu Said pointed that what happened was happening in other countries in Europe is due to miscalculation and seriously deal with those groups that started from the Arab and Islamic countries, a model for winning the situation in Syria, Iraq, Yemen, Egypt and Libya, which are round clocks vulnerable to events like . DR. Abu Saeed how to be aware of the risks in the West in the coming days with the necessity of changing the positions of the EU towards the expiatory groups and began taking serious initiatives from Syria and countries that have been mentioned. He added that he had sent several letters towards the relevant officials in the European Commission has repeatedly warned of such work, especially where displaced Syrians file income 4 of 5 from different nationalities under the name of "Syrian nationality."


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat

  

البرلمان الدولي للأمن والسلام
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/16


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • المجلس الاوروبي للمواطنة (باريس): أوروبا باتت رهينة للإسلاميين المتطرفين  (أخبار وتقارير)

    • اللجنة الدولية لحقوق الإنسان تؤكد تقرير تفجير الكرادة بقنابل "غاز النابالم" والمنفّذ الانتحاري "خليجي"  (أخبار وتقارير)

    • اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: تركيا ترتكب مخالفة جديدة في الحقوق الدولية  (نشاطات )

    • السعودية تحاول تغطية فشلها وانتهاكاتها من خلال الجامعة، وإسرائيل قد تَحْضُر لقاءاتها من اجل تقسيمها  (أخبار وتقارير)

    • محاولة تعطيل إسرائيلية لاجتماع الإمارات المرتقب بين روسيا و الجيش الحُرّ  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : جهات معروفة وراء احداث باريس وقد تتكرر في أماكن اخرى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الشيخ الطائي ، على لجنة نيابية: مصفى كربلاء يوفر للعراق 60 بالمئة من الغاز المستورد : بارك الله فيكم وفي جهودكم الجباره ونلتمس من الله العون والسداد لكم

 
علّق ابوعلي المرشدي ، على انطلاق مسابقة الكترونية بعنوان (قراءة في تراث السيد محمد سعيد الحكيم) : ممكن آلية المشاركة

 
علّق جاسم محمد عواد ، على انطلاق مسابقة الكترونية بعنوان (قراءة في تراث السيد محمد سعيد الحكيم) : بارك الله بجهودكم متى تبدأ المسابقة؟ وكيف يتسنى لنا الاطلاع على تفاصيلها؟

 
علّق اثير الخزاعي ، على عراقي - للكاتب د . علاء هادي الحطاب : رئيس وزراء العراق كردي انفصالي ليس من مصلحته أن تكون هناك حركة دبلوماسية قوية في العراق . بل همّه الوحيد هو تشجيع الدول على فتح ممثليات او قنصليات لها في كردستان ، مع السكوت عن بعض الدول التي لازالت لا تفتح لها سفارات او قنصليات في العراق. يضاف إلى ذلك ان وزير الخارجية ابتداء من زيباري وانتهاءا بهذا الجايجي قسموا سفارات العراق الى نصفين قسم لكردستان فيه كادر كردي ، وقسم للعراق لا سلطة له ولا هيبة. والانكى من ذلك ان يقوم رئيس ا لجمهورية العراقية عبد اللطيف رشيد الكردي الانفصالي بالتكلم باللغتين الكردية والانكليزية في مؤتمر زاخو الخير متجاهلا اللغة العربية ضاربا بكل الاعراف الدبلوماسية عرض الحائط. متى ما كان للعراق هيبة ولحكومته هيبة سوف تستقيم الأمور.

 
علّق مصطفى الهادي ، على قضية السرداب تشويه للقضية المهدوية - للكاتب الشيخ احمد سلمان : كل مدينة مسوّرة بسور تكون لها ممرات سرية تحتها تقود إلى خارج المدينة تُتسخدم للطوارئ خصوصا في حالات الحصار والخوف من سقوط المدينة . وفي كل بيت من بيوت هذه المدينة يوجد ممرات تحت الأرض يُطلق عليها السراديب. وقد جاء في قواميس اللغة ان (سرداب) هو ممر تحت الأرض. وعلى ما يبدو فإن من جملة الاحتياطات التي اتخذها الامام العسكري عليه السلام انه انشأ مثل هذا الممر تحت بيته تحسبا لما سوف يجري على ضوء عداء خلفاء بني العباس للآل البيت عليهم السلام ومراقبتهم ومحاصرتهم. ولعل ابرز دليل على ان الامام المهدي عليه السلام خرج من هذا الممر تحت الأرض هو اجماع من روى قضية السرداب انهم قالوا : ودخل السرداب ولم يخرج. اي لم يخرج من الدار . وهذا يعكس لنا طريق خروج الامام سلام الله عليه عندما حاصرته جلاوزة النظام العباسي.

 
علّق مصطفى الهادي ، على الحشد ينعى قائد فوج "مالك الأشتر" بتفجير في ديالى : في معركة الجمل ارسل الامام علي عليه السلام شابا يحمل القرآن إلى جيش عائشة يدعوهم إلى الاحتكام إلى القرآن . فقام جيش عائشة بقتل الشاب . فقا الامام علي عليه السلام (لقد استحللت دم هذا الجيش كله بدم هذا اللشاب). أما آن لنا ان نعرف ان دمائنا مستباحة وأرواحنا لا قيمة لها امام عدو يحمل احقاد تاريخية يأبى ان يتخلى عنها . الى متى نرفع شعار (عفى الله عمّا سلف) وهل نحن نمتلك صلاحية الهية في التنازل عن دماء الضحايا. انت امام شخص يحمل سلاحين . سلاح ليقتلك به ، وسلاح عقائدي يضغط على الزنا. فبادر إلى قتله واغزوه في عقر داره قبل ان يغزوك / قال الامام علي عليه السلام : (ما غُزي قوم في عقر دارهم إلا ذلوا). وقال خبراء الحروب : ان افضل وسيلة للدفاع هي الهجوم. كل من يحمل سلاحا ابح دمه ولا ترحمه . لقد حملت الأفعى انيابا سامة لو قلعتها الف مرة سوف تنبت من جديد.

 
علّق سعید العذاري ، على شحة المياه: كلام حق، لكن المعالجات مقلقة؟ - للكاتب د . عادل عبد المهدي : تحياتي وتقديري حفظك الله ورعاك احسنت الراي والافكار الواعية الواقعية جزاك الله خيرا

 
علّق سعید العذاري ، على النظام الرئاسي - للكاتب محمد توفيق علاوي : تحياتي وتقديري احسنت النشر والراي الحكيم بريمر رتب المعادلة السياسية فهل توافق امريكا على تغييرها ؟

 
علّق سعيد كاظم العذاري ، على بلا تدقيق - للكاتب د . علاء هادي الحطاب : تحياتي وتقديري احسنت الراي والبحث القيم اردت اختبار بعض القراء فكتبت صرح وزير المالية الروسي ((وخر خنشوف )) وهي عبارة عامية باللهجة العراقية وليست اسما لوزير المالية الروسي والتصريح هو ان ملكية المسؤول العراقي الفلاني كذا وكذا في روسيا ، فانهالت الشتائم والاضافات علما انه لايوجد مسؤول بهذا الاسم

 
علّق سعيد كاظم العذاري ، على السبيتي وحزب الدعوة قصة القطيعة بين حزب وقائدهِ - للكاتب ازهر السهر : احسنت جزاك الله خيرا ورحم الله الشهيد السبيتي بعد اخراجه من الحزب قال لمحبيه استمروا في العمل لان هذا القرار قرار دعاة وليس قرار الدعوة

 
علّق منير حجازي ، على السبيتي وحزب الدعوة قصة القطيعة بين حزب وقائدهِ - للكاتب ازهر السهر : احسنتم واجدتم ، والله إنه لأمر محزن يُدمي القلوب أن يتم تهميش وتجاهل وطمس ذكر الدعاة القدماء الذين وضعوا اللبنات الأساسية للدعوة وساهموا في ارساء قواعد الدعوة عبر تضحياتهم ومعاناتهم . وأخي احد هؤلاء الدعاة المظلومين الذي لم يحصل حتى على راتب تقاعدي مع مراجعاته الكثيرة . ففي الوقت الذي كانت المحافظة ترى أخي مع مجموعة من الدعاة في الستينات وهم يُعتقلون ويُساقون عبر سيارات الأمن ، كان اكثر المسؤولين اليوم (الدعاة) إما بعثيين او شيوعيين او اطفال أو لم يولدوا . لقد كان اخي شخصية لها ثقل سياسي وعلمي عمل في العراق وإيران وسوريا عانى الحرمان المادي وكثيرا ما كادت عزة نفسه أن تودي به للموت جوعا. إنه اليوم يعيش في اواخر عمره بعد ان بلغ الخامسة والسبعين عاما، يعيش من قلمه وترجمة الكتب وتحقيقها بإسم مستعار. بينما يتنعم من كان بعثيا او شيوعيا او لم يولد يتنعم في بحبوحة العيش من اموال السحت. (ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار). الكلام كثير يوجع القلب. والشكر الجزيل للكاتب ازهر السهر واسأل الله له التوفيق وان لا ينساه الله تعالى يوم يعرض تعالى عن المجرمين. ساضطر لكتابة اسم مستعار ، لأن اخي لا يقبل ان اذكر محنته.

 
علّق يعرب العربي ، على إسرائيل تثبّت مجسما لـ ((الهيكل)) قرب الأقصى.لقد ازف زمن مجيء القديم الايام ، ولم يتبقى سوى عقبة سوريا . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : خراب المدينة اعمار بيت المقدس واعمار بيت المقدس فتح رومية

 
علّق حسن النعيم ، على بالوثيقة.. أسماء القادة والضباط المتهمين بتهريب النفط المقبوض عليهم حتى الان : موقع الكتاب المتهم الاول كيف ترهم هذه

 
علّق منير بازي ، على لا تكذب من اجل التقريب - للكاتب سامي جواد كاظم : تحت شعار : يجب ان يقطع الشجرة غصنٌ منها ! ومفاد هذا الشعار أن تقوم الدول الاستعمارية والانظمة الاستبداية بتربية ودعم اجيال من كل عقيدة او مذهب او دين واعدادهم اعدادا جيدا لضرب عقيدتهم من الداخل والاستعانة بهم لهدم دينهم فرفعوا هذه الاسماء في عالم الدين والسياسة وجعلوها لامعة عبر المال والاعلام الذي يملكون ادواته ثم اكسبوهم شهرة ولمعانا لكي تتقبلهم الجماهير وتقبل كلامهم . فكان على راس هؤلاء قديما : فرح انطوان ، وشبلي شميل ، وأديب إسحاق ، وجرجي زيدان ، ومكاريوس وسركيس ، وجمال الدين الافغاني والدكتور صروف ، وسليم عنجوري ، ولطفي السيد ، وسعد زغلول ، وعبد العزيز فهمي ، وطه حسين ، وسلامة موسى وعلي الوردي ، والدكتور سروش وعلي شريعتي ، وعزمي ، وعلي عبد الرزاق ، وإسماعيل مظهر ، وساطع الحصري واضرابهم . وهذا ما يفعله اليوم امثال : السيد كمال الكاشاني الذي حذف لقبه وكتب الحيدري ، والشيخ طالب السنجري ، واحمد الكاتب ، والسيد أحمد القبانجي وبعض المتمرجعين امثال : الشيخ اليعقوبي ، واحمد الحسن ، ومحمود الصرخي والشيخ الاعسم وياسر الحبيب ، ومجتبى الشيرازي وصادق الشيرازي والشيخ حسين المؤيد والسيد حسن الكشميري والشيخ عبد الحليم الغزي واضرابهم واما السياسيون فحدّث ولا حرج فهنا تُسكب العبرات. وهؤلاء جميعا كالحشائش الضارة إن لم يتم ازالتها عم بلائها الناس . ولذلك اقتضى على ذوي العقول التصدي لهم وفضحهم ، وعلى الناس ان يكونوا على حذر من كل شخصية تظهر يكون كلامها عكس التيار . من كلامهم تعرفونهم.

 
علّق بو مهدي ، على قراءة في كتاب حوار جديد مع الفكر الالحادي - للكاتب محمد السمناوي : بارك الله سبحانه وتعالى في جهودكم و إلى مزيد من الأعمال و التأليفات الرائعة بحيث المجتمع في أمس الحاجة إليها بالتوفيق عزيزي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زكية المزوري
صفحة الكاتب :
  زكية المزوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net