صفحة الكاتب : البرلمان الدولي للأمن والسلام

جهات معروفة وراء احداث باريس وقد تتكرر في أماكن اخرى
البرلمان الدولي للأمن والسلام

إستقبل المفوّض الأعلى لشؤون الخارجية في البرلمان الاميركي الدولي وأمين عام المنظمة الاوروبية للامن والمعلومات السفير الدكتور هيثم ابو سعيد النائب في البرلمان البلجيكي لوران لويس والذي ترأس وفداً رسمياً ضم عشرون شخصية أوروبية نيابية وفكرية ورؤساء أحزاب من سويسرا وفرنسا وبلجيكا قادمين من سوريا في زيارة رسمية التقوا فيها كبار الرسميين. وحضر اللقاء الى جانب السفير ابو سعيد كلٌّ من مستشارة السفير في سوريا الدكتورة سناء ناصر والنائب اللبناني السابق سعد حماده. بحث الوفد البرلماني مع الدكتور أبو سعيد الأوضاع الإقليمية ووضعه بأجواء الزيارة التي قاموا بها الى سوريا. وأبدوا قلق شديد ازاء وجود عناصر تكفيرية كتنظيم داعش وجبهة النصرة ومجموعات مثيلة لها تقوم بقتل الأبرياء والمدنيين وتعبث فساداً في المجتمعات. كما أشاروا الى المهمة المقبلة التي سيعملون عليها مع الاتحاد الاوروبي والأمم المتحدة طالبين تنسيق مع البرلمان الاميركي الدولي والمنظمة الاوروبية للامن والمعلومات لدى الجهات الدولية أيضاً. وجال الوفد على مناطق عديدة في سوريا أهمّها تلك التي لها طابع الأقليات حيث وقفوا على شهادات المواطنين وهواجسهم ومخاوفهم من أجل إعداد تقارير لازمة في هذا الصدد وتصويب الفكر السائد في الغرب. ومن جهته رحّب السفير ابو سعيد بالوفد وبحث معهم إمكانية وسبل التعاون في قضايا أساسية تتعلق بالمحاسبة الدولية ومكافحة الارهاب، كما تقدّم من الوفد بالأسى والحزن لحادثة باريس التي أودت بحياة مئة وثلاثين (١٣٠) شخص وجرح المئات في عمليات إنتحارية وإرهابية إستهدفت مواقع مهمة في مختلف أرجاء العاصمة الفرنسية. ولفت السفير ابو سعيد إلى أنّ ما حصل وقد يحصل في دول أخرى في أوروبا ناتج عن سوء تقدير وجدية التعاطي مع تلك المجموعات التي إنطلقت من دول عربية وإسلامية، وهذا نموذج عن الوضع الحاصل في سوريا والعراق واليمن ومصر وليبيا والتي هي على مدار الساعات عُرضة لأحداث شبيهة. كما حذّر الدكتور ابو سعيد إلى كيفية التنبّه للمخاطر في الغرب في الأيام المقبلة مع وجوب تغيير مواقف الإتحاد الأوروبي تجاه المجموعات التكفيرية وأخذ مبادرات جديّة بدأً من سوريا والدول التي تمّ ذكرها. وأضاف أنه كان قد أرسل رسائل عديدة بإتجاه المسؤولين المعنيين في المفوضية الأوروبية وحذّر مراراً من هكذا أعمال وخصوصاً ملف النازحين السوريين حيث دخل 4 من 5 من جنسيات مختلفة تحت مّسمّى "الجنسية السورية". ورأى أنّ من يقف وراء هذه الأحداث هم من قاموا بتسهيل خروج ما عُرف بالنازح السوري من تركيا والأردن ولبنان من أجل إرسال الخلايا التكفيرية للقيام بهذه الأعمال. وتلك الجهات معروفة وعليها أن تكون موضع مُساءلة حقيقية وأخذ بحقّهم إجراءات إستثنائية. وطالب السفير ابو سعيد برسالة وجّهها الى كل من رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود جونكر ورئيس وزراء إيطاليا رينزي بأخذ قرار جريء في قضية التعاون الفعلي مع سوريا والعراق واليمن ومصر لجهة تنسيق أمني مشترك يقضي بحماية المجتمع الدولي بشكل عام والمجتمع الاوروبي بشكل خاص، سيما وان قرار الأممي رقم ٢١٧٠ ينصّ على ذلك، دون الولوج الى أي أمر دبلوماسي آخر.

علاء حامد / المكتب الإعلامي - 16 تشرين الثاني 2015

 

USA Parliament (Intl.) and the European Department for Security and Information received a European delegation: Paris incident actors are known and may be repeated in other places.

The High Commissioner for Foreign Affairs and Secretary General of the European Department for Security and Information Ambassador Dr. Haitham Abu Said met Member of the Belgian Parliament Laurent Louis who headed an official delegation included twenty-European personal representative, intellectual and heads of political parties in Switzerland, France and Belgium heading from Syria after an official visit where they met senior officials. The meeting was attended along with the Ambassador Abu Saeed each of the ambassador consultant's to Syria Dr. Sana Nasser, Former Lebanese MP Saad Hamada. Parliamentary delegation discussed with Dr. Abu Saeed regional situation and places the atmosphere of their visit to Syria. They expressed serious concern about the presence takfiri's organizations such as ISIS and Al-Nusra Front along with similar groups whom are killing innocent civilians and messing havoc in communities. The delegation also pointed to their next task that will work with the European Union and the United Nations asking for international coordination with the USA Parliament and the European Department for Security and information and international bodies as well. The delegation toured several areas in Syria of the most important of those that have the character of minorities where they stood on to the citizens concerns, witnesses and fear in order to prepare their reports required in this regard and straighten the prevailing thought in the West. For his part, Ambassador Abu Saeed welcomed the delegation looking with them the possibility and ways of cooperation in key issues concerning international accounting and counter-terrorism. He stressed his sorrow and sadness the delegation on the latest incident in Paris that claimed the lives of hundred and thirty people and injured hundreds in suicide and terrorist operations targeting key positions in various parts of the French capital. Ambassador Abu Said pointed that what happened was happening in other countries in Europe is due to miscalculation and seriously deal with those groups that started from the Arab and Islamic countries, a model for winning the situation in Syria, Iraq, Yemen, Egypt and Libya, which are round clocks vulnerable to events like . DR. Abu Saeed how to be aware of the risks in the West in the coming days with the necessity of changing the positions of the EU towards the expiatory groups and began taking serious initiatives from Syria and countries that have been mentioned. He added that he had sent several letters towards the relevant officials in the European Commission has repeatedly warned of such work, especially where displaced Syrians file income 4 of 5 from different nationalities under the name of "Syrian nationality."

  

البرلمان الدولي للأمن والسلام
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/16


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • المجلس الاوروبي للمواطنة (باريس): أوروبا باتت رهينة للإسلاميين المتطرفين  (أخبار وتقارير)

    • اللجنة الدولية لحقوق الإنسان تؤكد تقرير تفجير الكرادة بقنابل "غاز النابالم" والمنفّذ الانتحاري "خليجي"  (أخبار وتقارير)

    • اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: تركيا ترتكب مخالفة جديدة في الحقوق الدولية  (نشاطات )

    • السعودية تحاول تغطية فشلها وانتهاكاتها من خلال الجامعة، وإسرائيل قد تَحْضُر لقاءاتها من اجل تقسيمها  (أخبار وتقارير)

    • محاولة تعطيل إسرائيلية لاجتماع الإمارات المرتقب بين روسيا و الجيش الحُرّ  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : جهات معروفة وراء احداث باريس وقد تتكرر في أماكن اخرى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسنين محمد الموسوي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كلمات هذا المقال نشم فيها رائحة الاموال، او كتبتها انامل بيضاء ناعمة لم ترى خشونة العيش وتصارع اشعة الشمس كأنامل المترفين من الحواشي وأبناء المراجع والاصهار

 
علّق ابو فضل الياسين ، على من دخلهُ كان آمنا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : الاية التي حيرت المفسرين وتاهوا واختلفوا في معناها وضلوا ضلالا بعيدا لنقرا تفسيرها عن اهل القران المعصومين صلوات الله وسلامه عليهم من تفسير البرهان للسيد البحراني بسم الله الرحمن الرحيم (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وهُدىً لِلْعالَمِينَ فِيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً 96- 97) من سورة ال عمران 1-عن عبد الخالق الصيقل ، قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). فقال: «لقد سألتني عن شي‏ء ما سألني عنه أحد ، إلا ما شاء الله- ثم قال-: إن من أم هذا البيت وهو يعلم أنه البيت الذي أمر الله به ، وعرفنا أهل البيت حق معرفتنا كان آمنا في الدنيا والآخرة». 2-عن علي بن عبد العزيز ، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): جعلت فداك ، قول الله: (آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً) وقد يدخله المرجئ والقدري والحروري والزنديق الذي لا يؤمن بالله؟ قال: «لا ، ولا كرامة». قلت: فمن جعلت فداك؟ قال: «من دخله وهو عارف بحقنا كما هو عارف له ، خرج من ذنوبه وكفي هم الدنيا والآخرة». 3-عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قوله عز وجل: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). قال: «في قائمنا أهل البيت ، فمن بايعه ، ودخل معه ، ومسح على يده ، ودخل في عقد أصحابه ، كان آمنا».

 
علّق محمدصادق صادق 🗿💔 ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : قصه مأُثره جدا ومقتبسه من واقع الحال 💔💔

 
علّق قاسم محمد عبد ، على ماذا قال المالكي وماذا قال الحارثي؟ - للكاتب عبد الحمزة الخزاعي : عزيزي الاستاذ عبد الحمزه اتذكر وانا وقتها لم اتجاوز الاربعة عشر عاما اخذني والدي المرحوم معه الى بيت المدعوا حسين علي عبود الحارثي وكان محافظا ل ديالى وقتها لكي يستفسر عن عن اخي الذي اخذ من بيتنا سحلوه سحلا وانا شاهدت ماجرى بام عيني بتهمة الانتماء لحزب الدعوه طلب والدي فقط ان يعرف مصير اخي فقط ولم يساعدنا بل قال لوالدي انك لم تربي ابنك الظال تربيه الاوادم والا لما انتمى لحزب الدعوه رأيت انكسار والدي عندما سمع هذا الكلام ثم اتصل بمدير امن ديالى وقتها وساله هل لديكم شخص معتقل باسم جاسم محمد عبد علوان الطائي فقال له لا يوجد عندنا احد معتقل بهل الاسم عندما اطلق سراح اخي بعد حرب الكويت اخبرنا بانه كان معتقلا في اقبيه مديرية امن ديالى لمدة ثلاث سنوات فقط تعذيب بالضبط في وقت تواجدنا ببيت المحافظ مقابلتنا معه بداية علما ان اخي المرحوم اعتقل في سنة ٨١

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر لمن وقف معي بحرف أو موقف أو دعاء حتى لو لم أكن على تواصل معه أو حتى على خلاف ففي النوائب تجتمع الارواح ولا تتباعد إلا السيئة منها. احب الناس الحلوه اللطيفه مره احب اللي يقدمون المساعده لو مايعرفونك لو ماطلبتي منهم بعد ودي اعطيهم شيء أكبر من كلمة شكرا. من شكر الله شكر عباد الله الذين جعلهم الله سببا في مساعدتك فمن عجز عن الشكر الله فهو عن الشكر الله أعجز دفع صدقة للفقراء والمحتاجين قربة لله الذى أعطاك ووهبك هذا النعم حمد لله وشكره بعد تناول الطعام والشراب. بشكر كل حد وقف جنبي باخر فترة مرت عليا وتجاوزها معي. شكرا لتلك القلوب النقية التي وقفت معي ورفعت اكفها بالدعاء لي بالشفاء والعافية. شكرا لحروفي لانها وقفت معي و تحملت حزني و فرحي سعادتي و ضيقي و همي شكرا لانها لم تخذلني و لم تخيب ظني شكرا لانها ستبقى معي الى الأبد. ا

 
علّق نيرة النعيمي ، على تفلسف الحمار فمات جوعًا - للكاتب نيرة النعيمي : تعجز حروفي أن تكتب لك كل ما حاولت ذلك، ولا أجد في قلبي ما أحمله لك إلا الحب والعرفان والشكر على ما قدمت لي. من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأنت تستحق أندى عبارات الشكر والعرفان فلولا الله ثم أنت لما حققت ما أريد، فقد كنت الداعم الأول، والمحفز الأكبر، والصديق الذي لا يغيره الزمان. بكل الحب والوفاء وبأرق كلمات الشكر والثناء، ومن قلوب ملؤها الإخاء أتقدم بالشكر والثناء على وقوفك إلى جانبي في الحل والترحال، وفي الكرب والشدة. القلب ينشر عبير الشكر والوفاء والعرفان لك على كل ما بذلته في سبيل أن نصل إلى ما طمحنا إليه جميعًا، فقد كان نجاحنا اليوم ثمرة العمل المشترك الذي لم يكن ليتحقق لولا عملنا جميعاً في مركب واحد، وهنا نحن نجونا جميعاً، فكل الشكر والعرفان لكم أيها الأحبة. رسالة أبعثها بملء الحب والعطف والتقدير والاحترام، أرى قلبي حائراً، ولساني عاجزاً، وقلبي غير قادر على النطق بعبارات الشكر والعرفان على تقدير الجميل الذي لن أنساه في حياتي. يعجز الشعر والنثر والكلام كله في وصف فضلك، وذكر شكرك، وتقدير فعلك، فلك كل الثناء، وجزيل الشكر، وصادق العرفان، على كل ما فعلت وتفعل.

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : شكرا لجهودكم المثمره

 
علّق نيرة النعيمي ، على الموقف الوبائي : 225 اصابة و 390 حالة شفاء و 7 وفياة مع اكثر من 63 الف ملقح : كل التوفيق والتالق عام خير بركة للجميع

 
علّق Khitam sudqi ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : في المرحلة المقبلة ستكون بيد القطاعات الصحية والتعليمية وقطاع العدل والشؤون الاجتماعية، بديلاً عن قطاعات المال والاقتصاد والبورصات والأسهم

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر والتقدير لكم

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رحمك الله يا ام هادي... - للكاتب الشيخ مصطفى مصري العاملي : سماحة الشيخ الجليل مصطفى مصري العاملي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رحم الله الخالة وابنة الخالة وموتاكم وموتانا وجميع موتى المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها. لازال جنابكم يتلطف علينا بالدعاء بظهر الغيب فجزاكم الله خير جزاء المحسنين ودفع عنكم بالنبيّ المختار وآله الأطهار مايهمكم وما لاتهتمون به من أمر الدنيا والآخرة وآتاكم من كل ماسألتموه وبارك لكم فيما آتاكم وجعلكم في عليين وأناكم شفاعة أمير المؤمنين صلوات الله عليه يوم يأتي كل أناسٍ بإمامِهِم وأدخلكم في كلّ خير أدخل فيه محمدا وآلَ محمدٍ وأخرجكم من كل سوء أخرجَ منه محمدا وآلَ محمدٍ. دمتم بخيرٍ وعافيةٍ شيخنا الكريم. الشكر الجزيل للإدارة الموقرة على النشر ومزاحماتنا المتواصلة.

 
علّق فياض ، على (يا جناب الأب. بالحقيقة) تكونون أحرارا - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ماشاء الله تبارك وتعالى، وفقكم الله وسدد خطاكم...

 
علّق محمود الزيات ، على الجاحظ ورأيه في معاوية والأمويين - للكاتب ماجد عبد الحميد الكعبي : إن كان الجاحظ قد كتب هذا أو تبنى هذا فهو كذاب مفتر لا يؤخذ من مثله تاريخ و لا سنة و لا دين مثله مثل كثير!!!!!!!.. للحكم الأموي مثالب و لا شك لكن هذه المبالغات السمجة لا تنطلي حتى على صبيان كتاب في قرية !! لايجب ان تتهم الاخرين بالكذب قبل ان تبحث بنفسك عن الحقيقة وخاصة حقيقة الحكم الاجرامي الاموي  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : لبنى شرارة بزي
صفحة الكاتب :
  لبنى شرارة بزي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net