صفحة الكاتب : ياس خضير العلي

صفحات من دع القلق وأبدا الحياة بالعراقي
ياس خضير العلي

أثناء الحرب العراقية الآيرانية بالثمانينات كنت اسكن بيتآ ضخمآ يملكه المرحوم أبي , والذي كان ضابطآ بالعهد الملكي وبعد أعلان الجمهورية العراقية منح كأي ضابط البيت هذا بمنطقة ( زيونة ببغداد _ الرصافة )  , والبيت كبيرآ جدآ وبعد زواجي بنيت ملحق بجانبه بالحديقة معزول عنه  وبموقع متميز بالتقاطع بين الشارع الرئيسي والطريق السريع , وكان المرآب ( الكراج) يتسع لسياراتنا أنا وأخي الموظف بفندق من الشركات السياحية المشهورة , ولكن انظر من مكان جلوسي هنا حيث أكتب رسالتي هذه للأستاذ الصحفي الصديق ياس خضير العلي  الى الحديقة وأثار البيت الجانبي الملحق بالبيت الكبير و حيث بنيته لي ولزوجتي وأولادي , ولكني أراه اليوم خرائب وحفر ولم يبقى منه شيء ألا هذه الحفر التي نمت فيها أشجار طولها اليوم ثلاثة أمتار أو أكثر وأعشاب والتي كانت قبل سنوات غرف النوم وصالات ومطبخ وحمام وألغرف الأخرى وبأمكاني اعيد بناءه لكني أريده يبقى ذكرى وكانه نصب فني لنحات كلفته أن يراكب ركامه لأراه كل يوم  والسبب كان القصف الآيراني لمدينة بغداد أواسط الثمانينات حيث كانت حرب المدن بالصواريخ نوع كراد الروسية بعيدة المدى التي تبادلها نظام صدام والايرانيين و وكنت في ذلك الصباح وكعادتي أستيقظ من الصباح الباكر أصلي وأذكر الله وأذهب بسيارتي الى الأفران لشراء الصمون العراقي الحار الساخن  وأشتري من المرأة الريفية التي تأتي لتبيع القيمر وهونوع من الالبان المحلية مصنوع يدويآ ومشهور في بغداد , وعندما وضعت كيس الصمون وماعون القيمر في السيارة عند الساعة الثامنة ألا ربع صباحآ تقريبآ حيث أتوقع يكون الأولاد قد أرتدوا ملابس المدرسة وبأنتظار وصولي للبيت ليأخذوا طعام الفطور والشاي السخان ولأوصلهم للمدرسة في الشارع الخلفي لبيتنا  كما هو الحال صباح كل يوم, وصلت للبيت ووجدت الناس متجمعون وسيارات الشرطة والأسعاف والكل لايرى ألا أنقاض البيت لأنه الصاروخ الذي سقط لم يترك اثر لشيء ...
ذهلت لكن الصدمة جعلتني أصدق ماأرى وأكذبه بنفس الوقت ... وبدأت أهيء نفسي للحياة الجديدة ...
وتذكرت أني منذ الشباب جابهت عدم الأستقرار , جابهت أول مرة ذلك عندما انتقلنا الى بغداد من مدينة السليمانية الكردية لنرافق أبي بموقع عمله كضابط بالجيش العراقي في مواقعه ببغداد, وعلى الرغم من الأمتيازات لأبي من سيارات وسائق وحرس حماية للعائلة وأدخلني أبي في مدرستين من أحسن المدارس بالعراق وعاصمته بغداد , ولكن التعليم الراقي هذا لم يكن كافيآ و فقد كنت عنيدآ أنانيآ وكنت أهمل دروسي وكانت تثور في نفسي مشاعر غريبة , وطباع بغيضة, وفي أحدى ساعاتي الشيطانية , حاولت أن أشعل النار في المدرسة , وفي ساعة أخرى حاولت فتح بطن زميلي بالسكين التي كنت احملها كسلاح أبيض معي , ولكنه من حسن حظي لم يصب بأذى لتدخل زملاءنا .
أعتقادي أن المال والتعليم لوحدهما لايكفيان مالم تدعمهما حياة عائلية مستقرة والبيئة المناسبة وخاصة نحن من الأكراد وجئنا لمنطقة ذات أكثرية عربية وكانت الصراعات بين حركات وجيوش الأكراد المطالبة بأقامة دولة كردية وتنتج عنها معارك حقيقية مع الجيش العراقي وتتسبب بمقتل الكثيرين من الجيش والأكراد وذلك زرع بنفوس الناس الكراهية من الطرفين وأن لم يعلنوا عنها جهارآ ...وعندما كنت صغيرآ كنت أظن السعادة في أن أكبر وعندما كبرت ظننت  أن السعادة لاتوجد ألا في أيام الطفولة, وفي الواقع أسعد أيام حياتي كانت قبل الحروب , وكنت أيام الدراسة الجامعية لي زميلة تدرس الهندسة الزراعية معي وتبين أنها كانت تحبني ولكني لم الاحظ ذلك  وهاقد أصبحنا موظفيين حكوميين جمعتنا الصدفة في مؤسسة واحدة وعندما سمعت بقصتي جاءت مع الزملاء عندما حضرت للعودة للحياة الوظيفية بعد الحادث بأشهر لتسلم علي وتقول لاتحزن أننا معك الى آخر لحظة من حياتنا ... ولكني لم أستطيع الرد عليها لزحمة الزملاء وحواراتهم ومحاولتهم الشفقة والعطف علي , وبعد أشهر وجدتني أغفوا بأحضانها وتزوني للبيت الذي أسكن في البناء القديم منه الذي لم يتضرر , وتعاطف أخي معي وترك البيت ليتزوج ويعيش مع زوجته زميلته بالفندق السياحي الكبير جدآ ولديهم مجمع سكني ملحق بالفندق للمنتسبين له , وبقيت وحيدآ ألا من زياراتها التي كانت تحرص على أن تكون أمها العجوزة معها فيها ويحملن الطعام الذي صنعته أمها لنا والمعجنات والكيك والحلويات واستمتعت بشرب الشاي من يديها , وعليه قررت الزواج منها وتم لنا ذلك , وما جعلني أحبها كثيرآ , هو منحي فرصة أن أجلس لوحدي بعض الأحيان والأوقات أنظر للخرائب بالحديقة وأتأمل ولاتشاركني ساعات تفكيري لتتركني أخذ القسط من الراحة والتأمل والدعاء بالرحمة لعائلتي ...
وكانت تأخذني برحلات الأجازة الى مدينة السليمانية بشمال العراق حيث ولدت وبيت العائلة الكبير والمزرعة وهناك أصبحت أكثر صبر وتأمل وسيطرة على النفس ولكون الطبيعة صعبة وأمارس فيها تمارين رياضية وأركب الخيل وأمارس هواية الصيد وأطلاق النار ورياضة طبيعية أنستني همومي , وكنت أحس بحريتي التي يحس بالحرمان منها زملائي بالعمل في بغداد وأصدقائي أيام الدراسة الجامعية , حيث كنت قد شملت بقرار العفو من الخدمة العسكرية الأجبارية لكون الأكراد القومية منحوا العفو من الخدمة بالجيش لكونهم من أقليم كردستان و ولكن تركونا نستمر بالوظيفة المدنية العامة , وهذا قرار نظام صدام عاملنا كأجانب , ولم يكن لدي مايشغلني بوقت فراغي ألا القراءة والتطلع للأخبار ومشاهدة المآساة بالحرب التي تواصلت ثماني سنوات وحرقت الأخضر واليابس ولكني منحت شهداء للوطن ضحايا بالحرب عائلتي الأولى دون سبب...
أنا شخصيآ لم أربى تربية دينية متشددة , لأني تعلمت الدين الأسلامي بالمدرسة أكاديميآ وآمنت لكن كان الصراع القومي بين العرب والأكراد من أهل منطقتي كبير ومحير الطرفان من الأسلام لماذا يتقاتلون؟ أليس غريبآ بوقت الدين ينص على أن المسلمون أخوة , لكني أحسسن أن رجال الدين هم السبب وراء ذلك لأنهم يلقنوننا الدين تلقين لدرجة قد أصبح الأصغاء لهم كفكرة مبتذلة مكررة , أو حقيقة أفرطوا بتكرارها على أذهاننا لدرجة محت ذوقنا عما يرغب , أن الكلمات المعادة تصبح خالية من المعنى والأراء المكررة تصبح بالية عندما تكرر كما هي نصآ , ولكني لاأنسى أن الحقيقة تبقى مخفية في طيات هذا التكرار , ومن رأيي على رجال الدين أن يعرفوا الناس بالحقيقة  بطرق جديدة نيرة واضحة تحبب الناس في الدين بدل أن تنفرهم منه عندما يصبح رجال الدين طبقة خاصة وبعيدة عن الناس ولاتعايشهم ولاتتألم معهم لتعبر عما يعانون وتجد الحلول التي عليها وواجبها أن تجدها لهم وترشدهم لها ’ وأذا رفض الحاكم تمارس دورها بقيادتهم لتغييرها .
لأنه الحل لمشاكل الناس لايأتي من الحكومات والقوانيين التي تشرع من هؤلاء المتسلطون بطرق عدة , وسيتوقف الحل عند القانون الذي يحكم كل فرد من هؤلاء الناس .
وأنا اليوم أحاول أن أهيء أطفالي للحياة المستقبلية لعلهم يجدون السعادة فيها , لأني أصبحت متفرغ لهم بعد أن أخذت الحروب الصدامية من 30سنة لليوم كل أصدقائي وأقاربي , لأنهم من لم يمت كمقاتل مات بأنفجار أو قتل على يد عصابات أو أخفي في السجون السرية , وأعجبني عنوان كتاب الصحفي عندما أعلن عنه لراسله واكتب قصة حياتي ليصيغها لكم ويكتبها بأسلوب مقبول عندكم وفكرتي التي آمنت بها أن المصائب من صنع أيدينا و لأننا مثلا تم أعفاءنا من الخدمة العسكرية لأننا أكراد القومية , كان علي أن أنتقل الى الشمال لأعيش في مدينة أجدادي السيمانية وهناك دوائر للدولة كان ممكن أنتقل لها وأمارس عملي كمهندس زراعي بعد الدوام الرسمي في المزرعة التي يملكها أجدادي وأعيش طبيعي , لكن حب التميز ربما كالعيش بعاصمة والتمتع بسهرات مع الأصدقاء ليلية وحضور الحفلات والنوادي الأجتماعية كان وراء الكبرياء لكي لاأعود لمدينة متوسطة كالسليمانية , هناك صفحات أخرى بحياتي أعتذر هن هرضها لأنني لاأريد أن أحرج أحد منهم من أساء ألي ومنهم من أكرمني , هذه جزء من طرق مجابهتي للتحدي المؤلم بالحياة وكيف تغلبت عليه لأبدأ الحياة من جديد, شكرآ لكم .

  

ياس خضير العلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/23



كتابة تعليق لموضوع : صفحات من دع القلق وأبدا الحياة بالعراقي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد الملة ياسين
صفحة الكاتب :
  احمد الملة ياسين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ازدهار مشاتل الزهور في النجف الاشرف يجعلها دائمة الربيع  : احمد محمود شنان

 شباب ميسان تطالب بطرد السفير الاردني وغلق السفارة في العراق  : حسين النعمة

 بتكلفة 5.5 ملايين دولار.. أول مصنع بمصر لإنتاج الآثار المُقلدة

 الغاز العراقي يحرق ونستورد الايراني  : ماجد زيدان الربيعي

 مرسي يقود مصر الى المجهول  : جمعة عبد الله

 زيارة وفد من هيئة المسألة والعدالة الى مديرية شهداء ميسان  : اعلام مؤسسة الشهداء

 دورات للإسعافات الاولية والتمريض بالمعهد التقني ناصرية لمساندة قواتنا المسلحة  : علي زغير ثجيل

 أرقام قياسية مبللة بالدموع والدماء!  : امل الياسري

 دير بالك(أحذر) اذا سافرت مع زوجتك.....  : د . رافد علاء الخزاعي

 العبادي مطالب بتشكيل لجنة تحقيق لكشف ملابسات إختفاء صحفي ودحض إدعاءات إنتحاره  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 المدرسي قرار إعدام الشيخ النمر "صبياني" ولن تخيفنا هذه التهديدات  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 التداعيات المستقبلية للتدخل الروسي في سوريا على الشرق الأوسط  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 عبود...في زمن التغيير والتجديد!!  : وجيه عباس

 الشيخ د. حمودي : الإرهاب كاد يصل منابع النفط في الجنوب والخليج لولا فتوى المرجعية وتوحد ابناء الشعب  : مكتب د . همام حمودي

 قلم المالكي بامتياز...  : حيدر فوزي الشكرجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net