صفحة الكاتب : باسل عباس خضير

بالسرعة القصوى .. سلم الرواتب ( الجديد ) دخل حيز التطبيق
باسل عباس خضير

 بسرعة فاقت كل التصورات ، باشرت الوزارات والدوائر غير المرتبطة بوزارة بتطبيق سلم الرواتب ( الجديد ) ، حيث بدأ العمل به اعتبار من بداية الشهر الحالي ( 1 / 11 / 2015 ) ، ويعد العمل بهذا السلم من أسرع القرارات التي تم تنفيذها في حزمة الاصلاحات التي أعلن عنها السيد حيدر العبادي والتي تتضمن العديد من الفقرات والمراحل ، والملفت للنظر إن حزمة الاصلاحات التي دعا لها المتظاهرون في تظاهراتهم التي لم تنقطع منذ عشرة أسابيع ولا تزال مستمرة في كل جمعة بما فيها يوم الغد ، لم تشير إطلاقا إلى إصدار سلم جديد للرواتب ، فأول ما دعت إليه التظاهرات هو إجراء حملة وطنية واسعة لمكافحة الفساد واسترجاع الأموال المسروقة ومحاسبة الفاسدين قضائيا وبما يضمن العدالة الاجتماعية ، كما تضمنت التظاهرات مواضيع أخرى تم التصويت عليها من قبل مجلسي الوزراء والنواب ولكنها لم تنفذ بالسرعة التي نفذ بها سلم الرواتب ، بل  إن بعضها لم توضع ضمن جداول زمنية للتطبيق وقد صدرت آراء ووجهات نظر متباينة بخصوص مدى مطابقتها للصلاحيات وغيرها من الأمور .

ورغم إن سلم الرواتب الذي دخل إلى حيز التطبيق فعلا طرحت بخصوصه العديد من الملاحظات ، ومنها مدى مطابقته للصلاحيات الممنوحة لمجلس الوزراء بنص المادة 3 من القانون 22 لسنة 2008 المعدل ، وإصرار بعض أعضاء مجلس النواب في تصريحاتهم الإعلامية على عرضه في جلسات مجلس النواب لإبداء الرأي فيه أو اتخاذ القرار المناسب بشأنه عند إحالته من قبل مجلس الوزراء كمشروع تعديل للقانون ، ألا انه مر عبر القنوات الرسمية للحكومة إلى الجهات التنفيذية للعمل به وابتداءا من 1 / 11 وليس من بداية السنة القادمة ، فقد اعتاد العراقيون أن يشهدوا تغييرات في مدخولاتهم ( رواتب أو مخصصات ) من بداية السنة المالية ثم يركضون وراء ( الفروقات ) ، ولعل الاستثناء الزمني بالتطبيق في هذا السلم الذي خالف القاعدة قد تم لان خزينة الدولة سوف لا تتحمل أية أعباءا مالية ، لان السلم الجديد يأخذ من (أغنياء )الموظفين ما لا يزيد عن 38 ألف دينار شهريا ليعطيها إلى أفقر الموظفين بحيث يصل راتب الحد الأدنى للموظف الحكومي 170 ألف دينار شهريا ، وقد تضمن السلم أيضا استثناءا آخرا وهو تغيير القانون ليس بقانون وإنما بجدول مرفق بكتاب .
لقد رافق الإعلان عن انتهاء أعمال اللجنة التي كلفها السيد رئيس مجلس الوزراء لتحقيق العدالة والتوازن في رواتب الموظفين وما أعقبها من تصريحات وتسريبات ، تنظيم احتجاجات سلمية لدى شرائح تمثل الموظفين العاملين في الأجهزة الحكومية ومنهم الأطباء وأساتذة الجامعات والعاملين في الكهرباء والنزاهة وغيرها من القطاعات ، ولم تتوقف تلك الاحتجاجات إلا عند ظهور الدكتور العبادي في إحدى الفعاليات وهو يعلن إن التغييرات  تتطرق إلى الرواتب ولم تمس المخصصات , وهو ما ولد نوعا من الشعور بالارتياح بان الحكومة ليست من نواياها أن تحدث ضررا بمعيشة العوائل العراقية إذ لا يخلو بيتا من وجود موظفين يعيلون عوائلهم ، وكان العديد من الموظفين يعولون على تأجيل الموضوع إلى وقت آخر من باب تهدئة النفوس بعد ردة الفعل التي شهدها الشارع العراقي والذي استدعى تدخل المرجعية العليا بالدعوة لإعادة دراسة الموضوع وعدم المس برواتب ومخصصات الكفاءات الوطنية والعراقيين ، وحسنا عملت الحكومة من خلال رئيس مجلس الوزراء والوزراء والمستشارين عندما اخذوا يطمأنون الناس بان لا ضرر سيقع بمصدر معيشتهم .
وبصراحة نقول إن تطبيق سلم الرواتب وعدم إعادة النظر فيه وعدم عرضه على مجلس النواب والإصرار على تطبيقه من بداية الشهر الحالي ، قد أعاد القلق لدى شرائح من الموظفين فبعضهم ( يعتقد ) بان التطبيق سيبدأ بمراحل تبدأ الأولى بالرواتب ثم تشمل المخصصات ثم ينتقل التطبيق إلى رواتب المتقاعدين ، والبعض يروج بان القضية قد تحولت إلى استخدام تكتيك مبرمج ، باعتقادهم إن الحكومة امتصت غضب الشارع عندما قالت إن الموضوع يتعلق بالرواتب وليس المخصصات فتوقفت الاحتجاجات التي تزامن فتورها مع انشغال الكثير بغرق بيوتهم وشوارعهم ، وهناك من يردد بان المرحلة التالية بتخفيض المخصصات أو إلغاء بعضها سيأتي في ( الحزمة ) التالية التي يتمنون أن تنجلي ولا تأتي مع الأمطار أو بدونها ، ومن المؤكد إن الشعب يستشعر الحرج الذي تمر به الدولة بسبب تدهور أسعار النفط وما يتطلبه إتمام المعارك من تكاليف عالية ومتطلبات إغاثة النازحين الذين يزيد عددهم عن 3 ملايين ، ولكن المطالبين بإبقاء الرواتب والمخصصات كما هي عليها لا يعود لعدم وطنيتهم أو ( أنانيتهم ) ، وإنما لغرض مجاراة مستلزمات الحياة الصعبة ، فقد تكون المخصصات التي حصلوا عليها ( بجرة قلم ) ولكنهم نظموا معيشتهم على ما يحصلون عليه بموجب قوانين صدرت بهذا الخصوص .
ومن المؤكد ، إن الاحتجاجات في الجامعات والشوارع وأمام مقرات الوزارات لم تكن مناظر مسرة للجميع  ، ولكنها الوسيلة السلمية والتي ضمنها الدستور للتعبير عن الشعور بالظلم عند اقتطاع نسبة مهمة من الرواتب والمخصصات في الشهر التالي دون أي ذنب ارتكبه الموظفين ، وفي الوقت الذي يقدر فيه الجميع المساعي التي تبذل لإعادة النظر في هيكلة الاقتصاد الوطني وتنويع مصادر الدخل والإيرادات والاعتماد على الثروات المحلية وليس النفط فحسب وولوج مصادر آمنة لتمويل عجز الموازنة لحين تعافي الاقتصاد ، فان المخلصين يتمنون أن لا تعاد تلك المناظر المحزنة في الاحتجاج عند الإصرار على تخفيض الرواتب والمخصصات ، فالجميع يتمنى أن يتآزر الجميع للاشتراك في تحقيق انجازات وطنية نجتمع عليها بالإيجاب وليس نحتج عليها بالضد فقد مللنا جميعا الرفض والشجب  والاستنكار ويجب أن تحين الفرص لتحقيق المشتركات ، وستبقى واحدة من اكبر الأمنيات لدى الغالبية الكبيرة من العراقيين أن لا يكون هذا العدد الكبير من الموظفين عبئا على الموازنة ، فالإدارة الكفوءة والفاعلة بإمكانها أن تحول هذه الثروات البشرية الهائلة إلى قوة كبيرة للبذل والعطاء وتحقيق الإيرادات بالإنتاج ، نقول إدارة ناجحة وليست من المحاصصة وخارج الاختصاص . 

  

باسل عباس خضير
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/12



كتابة تعليق لموضوع : بالسرعة القصوى .. سلم الرواتب ( الجديد ) دخل حيز التطبيق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد عيسى المؤدب
صفحة الكاتب :
  محمد عيسى المؤدب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شرطة ميسان تلقي القبض على متهمين وفق مواد قانونية مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 فرقة العباس القتالية تصف سلوك إدارة هيئة الحشد بــ"غير المهني" وتهدد باللجوء إلى القضاء

  الوحيد الخراساني : ضيّعا حق الصديقة الزهراء ! ودفنا في بيت الرسول !  : شعيب العاملي

 جامع النوري ومسجد ضرار وجهان لعملة واحدة...!  : رضا الانصاري

 تجهيز محافظة نينوى بـ(123) الف طن من السمنت خلال شهر ايلول الماضي  : وزارة الصناعة والمعادن

 حيفا العروس بعدسة روضة غنايم!  : امال عوّاد رضوان

 الجزائر دولة تدعم الماسونية  : فريد شرف الدين بونوارة

  النائب كاظم الشمري .. نطالب بكشف مصير كل مفقود عراقي خلال الفترة الماضية

 أشرقت الأنوار بقدومك يأو ليد الكوفة. سيد الساجدين الْإِمَامُ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ السَّجَّادِ زين العابدين{عليها السّلام}  : محمد الكوفي

 الدور المؤسف لنقابة المعلمين في العراق  : سهل الحمداني

 100 باحث أوروبي يشاركون في مهرجان الغدير  : مهرجان الغدير العالمي الاول

 اختيار شرار حيدر نائبا لرئيس اتحاد الكرة

 امريكا تحشد 31 الف مركبة مصفحة في الكويت لقتال تنظيم داعش بالعراق

 ضربة نوعية لصقور الجو في الرطبة  : خلية الصقور الاستخبارية

 ذاكرة الروح  : هشام شبر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net