صفحة الكاتب : مرتضى علي الحلي

المرأةُ وجدلية كمال إيمانها وعقلها ونقصانه
مرتضى علي الحلي
في قراءة قرآنيّة بيانية::
::النص القرآني هو الحكمُ الفيصل::
=========================== 
  إنّ مقولة كمال الأيمان والعقل ونقصانه  في المرأة تُشكّل اليوم  جدلا قيميا وفكريا يحتاج الى مزيد توضيح وإنصاف للمرأة وجوديا ودينيا في التشريع الألهي:
وطبعا من المعلوم أنّ الله تعالى قد قرن الرجل والمرأة في التكليف والخطاب الألهي وجوديا وماثل بينهما في أغلب نصوصه الشريفة
وتكفينا في المقام مفردة((الذين آمنوا)) وهي مفردة تغليبية تشمل الرجال المؤمنين والنساء المؤمنات
وهذا معلوم لكل فرد واعِ بقراءة القرآن الكريم
وأيضا قرن الله تعالى لفظة ومفهوم المؤمنين بالمؤمنات في نصوص عديدة
فقال تعالى مثلا
{وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَـئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }التوبة71
ومعنى الآية هو
والمؤمنون والمؤمنات بالله ورسوله بعضهم أنصار بعض, 
يأمرون الناس بالإيمان والعمل الصالح, وينهونهم عن الكفر والمعاصي,
 ويؤدون الصلاة, ويعطون الزكاة, ويطيعون الله ورسوله, وينتهون عما نُهوا عنه, أولئك سيرحمهم الله فينقذهم من عذابه ويدخلهم جنته.
 إن الله عزيز في ملكه, حكيم في تشريعاته وأحكامه.
فيكفي للمتأمل أن يجد النص هذا ظاهرا ونصا في الوظيفة التشريكية والتشريعية بمستوى واحد بين الرجل والمرأة حيايتا
فالتكليف واحد قطعا بينهما
فلوكانت المرأة ناقصة الإيمان والعقل لما أشركها الله تعالى بمهمة الرجل وهو كامل العقل والإيمان 
ولكان الأصل أن تُكلّف المرأة في وظيفة تُناسب نقصان إيمانها وعقلها على مايُزعم .
فالدين عادل ومعتدل في عقدياته وتشريعياته ولايُفرّق بين بني البشر من ذكر وأنثى 
في التوصيف بكمال الإيمان والعقل بأصل الخلقة  إلاّ في صورة الشذوذ عن جادة الصراط المستقيم .
فمعنى ( النساء ناقصات الأيمان ) وهذه مفردة منسوبة الى الإمام علي /ع/ ظلما وعدوانا
 إذ أنّها مخالِفة في مفادها لنصوص القرآن الكريم وقطعياته
  هو عبارة عن ترك المرأة لعباداتها المشروطة بالطهارة في وقت تحيّضها أو نفاسها
 فهو أيضا أمرٌ من ألله تعالى 
فنفس إمتثال المرأة لترك عبادتها هو عبادة وإيمان وطاعة لله تعالى كما نتركُ نحن الرجال أو حتى النساء الصيام في صورة السفر المشروع في طاعة الله تعالى
 فهل هذا يُعتَبَر نقصا أيضا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟     
.هذا من جهة
 ومن جهة اخرى إنّ الأيمان هو أمر عقدي وقلبي وعقلي ووجداني لا يناله النقص توصيفا لطالما رخّص الله تعالى فيه ترك المرأة لعبادتها المشروطة بالطهارة
بل إنّ الأيمان يُصَنَف معرفيا في منظومة العقديات لا الفقهيات حتى توصّف المرأة بالنقص الأيماني في حال تركها العبادة في وقت تحيّضها تكوينيا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ومن المفارقات العجيبة هنا أنه على فرض صحة نسبة هذا الحديث الى الأمام /علي/ع/ 
أليس يلزم منه الظلم والقبح على الله تعالى عن ذلك علوا كبيرا....
.إذ كيف يوصّفُ عليُ /ع/ المرأة بناقصة العقل والحظ والأيمان وربه تعالى يقول في كتابه
 (( تبارك ألله أحسنُ الخالقين )) المؤمنون /14/.
ومعنى الأحسن هو الأتم والأكمل في كل شيء خلقه
من ذكر وانثى .
أما مسألة كون المرأة ناقصة العقل فهذا مخالف لشرائط التكليف الألهي للمرأة فقهيا وحكميا
 إذ أنه تعالى أشترط وجود العقل كاملا في إمتثال تكاليفه بدليل أنّ المجنون والمُغمى عليه يسقطُ عنه التكليف
 فكيف يُكَلّف الله تعالى المرأة وهي نصف عاقلة ونصف مجنونة (بإعتبار أنها ناقصة العقل تكوينيا
فيثبت لها نصفه والنصف الآخر
هو نصف مجنون يعني من الإجتنان وهوالأختفاء عن حريم الذهن البشري وفعالياته التفكيرية بشريا
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟أيُعقلُ هذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ومن ثمّ إن مسألة عدم إرسال الله تعالى نبيات من النساء لعدم كمال إيمانهن أيضا غير معلوم العلة والحكمة بالنسبة لنا 
ولا يمكن حصره بعدم إكتمال إيمان النساء وعقلهنّ إلا أن نُقيمَ دليلا على ذلك المُدّعى
 أو لأنّها تتحيّض أولعدم تبتلها ؟
  فنقول إنّ معنى البتول هو الأنقطاع الى الله تعالى كما ورد ذلك في القرآن الكريم 
في قوله تعالى
{وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلاً }المزمل8
((توضيح الآية))
=========== 
(واذكر اسم ربك) أي قل بسم الله الرحمن الرحيم في ابتداء قراءتك
 (وتبتل) انقطع
 (إليه تبتيلا) مصدر بتل جيء به رعاية للفواصل وهو ملزوم التبتل
وبعبارة أوضح
واذكر -أيها النبي- اسم ربك, فادعه به, وانقطع إليه انقطاعًا تامًا في عبادتك, وتوكل عليه.
وأيضا ورد في الروايات أنّ معنى البتول هو الإنقطاع الى الله تعالى في العبادة
أوالإنقطاع عن الزواج
 
وقد ذكر المؤلّف أدناه/أنّ معنى تبتل الزهراء/ع/هو إنقطاعها عن نساء زمانها دينا وفضلا وحسبا:
 
 
 /إنظر/ المجموع/محي الدين النووي/ج17/ص103
 
و/هامش الكافي /الكلي
 
 
 
والمعنى الآخر ((للبتول)) روائيا أيضا  هو
 
الأ نقطاع عن الحيض  فالروايات   تُفَسّر (البتول ) بالمنقطعة عن الحيض
 
 فلذا وصِّفَت الزهراء /ع/ بالبتول / 
 
كما ورد ذلك في رواية عن النبي محمد/ص/ أنه سُئِل عن معنى البتول؟
فقال/ص/ هي التي لم تره حمرة(كناية عن عدم تحيّضها))
إنظر/مشرق الشمسين/البهائي العاملي/ص325.
 
 
 
 
 
وممكن أن ينطبق عليها/ع/ كلا المعنيَين  (أي معنيي البتول/المنقطعة الى الله تعالى في عبادتها / والمنقطعة عن التحيّض))
 
إذ لامانع شرعي ولاعقلي من إمكان ذلك بالتخصيص للمعصومين /ع/
 
 
ولا علم لنا أيضا بأنّ شرط نبوة المرأة على الفرض التجوزي 
أو كونها صديّقة
هو ( تبتلها // أي عدم تحيضها قطعا))  
 
 فالأمر(أي كمال إيمانها))
 ليس منحصراً في صورة إنقطاع المرأة عن الحيض 
 
فهناك النفاس والأستحاضة وغيرها
 
 ثُمّ على فرض شرطية خلو المرأة من  رؤية الدم 
 
حياتيا حتى تكون كاملة الإيمان
أو نبيّة مبعوثة الى الناس::أوصدّيقة معصومة::
 
 ماذا نقول أمام قوله تعالى 
في
 
 ضربه لنا مثلا في  القرآن الكريم  
 في شخصية الصديقة (مريم /ع/ ) 
 
عندما  أجاءها المخاض إلى جذع النخلة ....
فقال تعالى
 
{فَأَجَاءهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْياً مَّنسِيّاً }مريم23
 
((توضيح الآية))
============ 
فألجأها طَلْقُ الحمل إلى جذع النخلة فقالت: يا ليتني متُّ قبل هذا اليوم, وكنت شيئًا لا يُعْرَف, ولا يُذْكَر, ولا يُدْرَى مَن أنا؟
 
وبعبارة ثانية أوضح
 
(فأجاءها) جاء بها (المخاض) وجع الولادة
 
 (إلى جذع النخلة) لتعتمد عليه فولدت والحمل والتصوير والولادة في ساعة
 
(قالت يا) للتنبيه 
 
(ليتني مت قبل هذا) الأمر
 
 (وكنت نسيا منسيا) شيئا متروكا لا يعرف ولا يذكر
 
ومع هذا فهي (مريم /ع/ ) وصّفَت بالصديقة والمطهرة 
قال تعالى
 
{مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ }المائدة75
 
 
والصدّيقة //أي التي صدّقت بأمربها يقينا وهذا وصف لايأتي إلاّ عن كمال عقلها وإيمانها
 
وقد صَدَّقت تصديقًا جازمًا علمًا وعملا
 
 
وقال تعالى أيضا
 
{وَإِذْ قَالَتِ الْمَلاَئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ }آل عمران42
 
((توضيح الآية))
=======
 
(و) اذكر (إذ قالت الملائكة) أي جبريل 
 
(يا مريم إن الله اصطفاك) اختارك
 (وطهرك) من مسيس الرجال(وهذا هو معنى تبتلها))
 
 (واصطفاك على نساء العالمين) أي أهل زمانك
 
 
 
وبمعنى آخر
 
اذكر -أيها الرسول- 
 
حين قالت الملائكة: يا مريم إن الله اختاركِ لطاعته وطهَّركِ من الأخلاق الرذيلة, 
 
واختاركِ على نساء العالمين في زمانك.
 
 
 
 
 
.فهذا يعني أنّ المرأة أياًّ كانت فهي تمُرُ في دور الولادة والنفاس والتحيض إلاّ ما خرج منها بدليل كالصديقة الزهراء/ع/
والتي ورد في الروايات الصحيحة عدم رؤيتها للدم
 
 
فإذن على كل حال فإنّ مسألة تحيّض المرأة لاتُشكّل عائقا في حفظ الأيمان أو إنقاصه نسبيا ...
 
 أوعدم صلوحها لتكون صدّيقة أو قدوة للنساء أجمعين 
والشاهد القطعي والفصل في إمكان بلوغ المرأة أعلى مراتب الإيمان وصيرورتها إنموذجا يُقتدى به 
للرجال والنساء 
هو ما ذكره القرآن الكريم في قصة زوجة الطاغيّة فرعون
وهي(آسيا بنت مزاحم)
فقال الله تعالى في ذلك
 
{وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتاً فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ }التحريم11
((توضيح الآية))
==========
 
(وضرب الله مثلا للذين آمنوا امرأة فرعون) آمنت بموسى واسمها آسية
 
 فعذبها فرعون بأن أوتد يديها ورجليها وألقى على صدرها رحى عظيمة واستقبل بها الشمس
 
 فكانت إذا تفرق عنها من وكل بها ظللتها الملائكة 
 
(إذ قالت) في حال التعذيب 
 
(رب ابن لي عندك بيتا في الجنة) فكشف لها فرأته فسهل عليها التعذيب
 (ونجني من فرعون وعمله) وتعذيبه 
 
(ونجني من القوم الظالمين) أهل دينه فقبض الله روحها وقال ابن كيسان رفعت إلى الجنة حية فهي تأكل وتشرب  
 
   وأخيرا لوكانت المرأة نصف عاقلة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كما يُحاول البعض تصوير ذلك مع الأسف ؟؟؟؟؟؟؟
 
 
 لما ضرب الله تعالى مثلا للذين آمنوا من الرجال والنساء بضرورة الأقتداء بنساء كاملات العقل والأيمان كأسيا بنت مزاحم 
 
وهي إمرأة غير معصومة
 
 نعم المرأة لها من العاطفة الجيّاشة ما ليس للرجل مثلها ولكن فرقٌ وجداني بين عقل المرأة وعاطفتها
 
::مرتضى علي الحلي /النجف الأشرف/ 
 

  

مرتضى علي الحلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/23



كتابة تعليق لموضوع : المرأةُ وجدلية كمال إيمانها وعقلها ونقصانه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضلة حياك الله وبياك وسددك في خطاك للدفاع عن الحقيقة عظم الله أجرك بمصاب أبي عبدالله الحسين وأهل بيته وأصحابه والبطل الذي سقط معه

 
علّق منير حجازي ، على عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب العراقي : يجب أن يكون عنوان المقال هكذا ((عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب الكردي )). انطلاقا من جذوره الشيوعية وما يحلمه عبد المهدي من علاقة النظال بينه وبين الاكراد وعرفانا منه للجميل الذي اسدوه له بجلوسه على كرسي رئاسة الوزراء فقد حصل الاكراد على ما لم يحلموا به في تاريخهم. وكذلك حصل اهل المنطقة الغربية على كل ما طلبوه ويلطبوه ولذلك نرى سكوت كردستات عن التظاهر ضد الفسادوالفاسدين وسكوت المنطقة الغربية ايضا عن التظاهر وكأن الفساد لا يعنيهم . هؤلاء هم المتربصين بالعراق الذين يتحينون الفرص للاجهاز على حكومة الاكثرية . ومن هنا نهض ابناء الجنوب ليُعبّروا عن الحيف الذي ظالهم والظلم الذي اكتووا به طيلة عهود ولكنهم لم يكونوا يوما يتصوروا ان هذا الظلم سوف يطالهم من ابناء مذهبهم .

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فلاح المشعل
صفحة الكاتب :
  فلاح المشعل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فتى الاسلام بلا منازع؟  : سجاد العسكري

 ماتت زينب,أنا أكفر بالعراق !  : هادي جلو مرعي

 القوات الامنية تطهر منطقة حديثة وترفع جثث الارهابيين  : مركز الاعلام الوطني

 الأعلام في وزارة التربية استراتيجية متعثرة  : صادق غانم الاسدي

 وقفه قصيرة مع بداية كل عام دراسي جديد  : صادق غانم الاسدي

 عدد شهري جديد من صحيفة "القضاء"  : مجلس القضاء الاعلى

 أبو الخصيب : كفاءات طبية تتطوع لتقديم الرعاية الصحية ليتامى العين مجاناً.  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 عندما تتكلم العشيرة هل تصمت النساء؟  : هناء احمد فارس

 مصارعة الثيرن وقرارات الشرلمان (حجرحمورابي وذبح الثور المجنح)  : قاسم محمد الياسري

 طلبة كلية الإمام الكاظم (عليه السلام) ينظمون زيارة لكنيسة السيدة مريم العذراء (ع)  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الى الشهيد مصطفى الصبيحاوي البطل  : عبود مزهر الكرخي

 تعلّموا من علي عليه السلام معنى السياسة "6"  : عباس الكتبي

 تطهير أجزاء كبيرة من شمال تكريت ومقتل عشرات الإرهابيين في بابل وبيجي

 الموارد المائية تجري المرحلة الرابعة من التدقيق الداخلي التجريبي ضمن الخطة السنوية لشهادة ISO9001  : وزارة الموارد المائية

 شباب ورياضة النجف الاشرف تقيم مسابقة في فنون كتابة النص الأدبي  : احمد محمود شنان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net