صفحة الكاتب : علي قاسم الكعبي

"البرلمان يضرب " العبادي بيد من حديد....
علي قاسم الكعبي
لم يكن الامر مستغربا ولا مفاجئا للعديد من ابناء الشعب العراقي في ان البرلمان هو من يضع العصي في عجلة الاصلاح المنشود الذي يتمناه المواطن وخرج لا جله بمظاهرات عارمة لم يسبق لها مثيل ,واخرها هذه المتناقضات فبالأمس " اضرب بيد من الحديد وفي اليوم التالي يسحب التفويض.؟,  وثمة امر لابد ان نشير له حتى نكون مهنيون حياديون في الطرح " ان الاجماع والرضا الذي حصل علية العبادي لم ولن يحصل علية اي سياسي قط واقلها في التاريخ العراق المعاصر  لابل حتى في العهود الماضية   فحتى  حكومة الامام علي بن ابي طالب –ع –العادلة  لم تجد هذا التفويض.
 تفويض شعبي عارم, موافقة برلمانية ,اجماع حكومي ,  يقابلها رضاَ منقطع النضير من قبل المرجعية , ودعوات من الادباء والكتاب وكافة المثقفين كسرت صمتهم , ولكن ما حصل هو ان الاصلاحات تسير ببطء ابط من سير السلحفاة في طريق يعج بالسيارات الثقيلة التي لا تميز بين  صغير ولا كبير .
فعلى الرغم من هذه التفويضات . وهذا ما أؤشر وما او أخذ على العبادي كونه غير حازم من جهة , او ان يداه لم تكن مطلقة للحد الذي يجعلها تضرب المفسدين او ان تجري الاصلاح المنشود. كون بعض الكتل لا تبدو منسجمة مع الاصلاح اصلاَ., وموافقتها لا تعدو سواء ذر الرماد في العيون , والنتيجة هو ان البرلمان ذو الطبائع المتناقضة نقض العهد وسحب التفويض وترك الامر لمن يهمه الامر.!؟
ان الوضع يزداد تعقيدا يوما بعد اخر وربما نجحت الكتل السياسية في استيعاب الشارع الساخط على البرلمان والحكومات السابقة بموافقتها غير المشروطة على اي اصلاح تقدمة "الحكومة او البرلمان وماهي الا ايام حتى استطاعت ان تمتص غضب الجماهير وتعود به الى المربع الاول برفضها التفويض الذي عللته بان مخالفا للدستور متناسية انهم اول من خرق الدستور في عملية سياسية بنيت على المحاصصة  وتقسيم الكعكة.
قد اعلنت  البعض من الكتل السياسية صراحة رفضها الاصلاحات كون جمهورها "الارستقراطي الذي انتخبها هو المستهدف فأصحاب الدرجات الخاصة والوكلاء والمدراء هم اليوم في دائرة الاتهام وهم المتهمون بالثراء الفاحش ,ناهيك عن جيش كبير من الموظفين الفضائيين او الدوائر الخاصة التي منحت رواتبا ومخصصات ما نزل الله بها من سلطان فقد تحدث بعض النواب في اللجان المالية عن مخصصات لبعض الدوائر وصلت الى600% فأي دوائر هذه ومن منح تلكم الامتيازات يا ترى؟ مؤكد ان الاصلاح سوف لن يترك تلك الحيتان تتغذى على صغار الاسماك في بحيرة العراق.
  البعض اعتبر قرارات العبادي التي الغى بموجبها نواب الرئيس  واضاف اليها قرار السلم الجديد لرواتب الموظفين بمثابة القشة التي قصمت ظهر الاصلاحات وبالتالي قصمت ظهر العبادي وسحبت التفويض ووضعت الاغلال في عنقه وقيدت يده مرة اخرى محاولة منها لا بعادة  رسميا خارج اللعبة.
 
 وربما هذا ما تحمله سماء كردستان من بشائر مع بداية موسم شتوي عاصف يلوح بالأفق فقد   تناقلت الاخبار اليوم عن امكانية "ولادة تحالف جديد  يجري الاعداد له في مطابخ كردستان وعلى نار هادئة في اجواء ممطرة تجتاح الشمال هذا التحالف والتكتل الجديد هو ذاته القديم الجديد لكن راس الهرم قد اختلف فقيادته ستكون لعلاوي الخاسر الاكبر من العملية السياسية ومسعود الباحث عن انجاز يشد به ازرة ويرضي به الكرد بعد ما تضيق الخناق علية من جهة وبين السيد الحكيم الذي اعلن زيارته لكردستان كانت لتوحيد صفوف الكرد  لمواجهة  الارهاب  واهمية ظهور الكرد ككتلة واحدة .وقد تبع زيارة الحكيم سليم الجبورى حتى لايكون خارج اللعبة فيما يجمع المالكي الفصائل المسلحة محاولة منه لإظهاره بموقف كبير يليق بمقامه.. وفي ظل هذه الزوبعة يبقى العبادي منتظرا الفرج......!؟

  

علي قاسم الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/09



كتابة تعليق لموضوع : "البرلمان يضرب " العبادي بيد من حديد....
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : ابو الحسن ، في 2015/11/10 .

مجلس الشورى اجتمع هلهوله قل اعوذ من العيون اقروله
نحن نعلم بان مجلس الدواب قبل وايد اصلاحات العبادي حتى يمتص غضب الشارع ونقمه المرجعيه
وبعدما فعلت الكتل السياسيه بافراغ المظاهرات من محتواها رجعت تنقض تاييدها للاصلاحات بحجه انها غير دستوريه
عنوان الرفض المعلن انها غير دستوريه لكن العنوان المبطن عدم التفريط بالمكتسبات والكعكه التي تلاقفوها
لنا معركتين الاولى مع داعش وانشاء الله يتنتهي داعش ونلتفت الى هولاء اللصوص الانذال

• (2) - كتب : ابو زهراء العبادي ، في 2015/11/09 .

ٱٱلأستاذ علي قاسم الكعبي .
السلأم عليكم
البرلمان هو حاضنة لمصالح ٱلأحزأب .وليس مصالح الشعب .والحراك الذي تقوم به بعض الشخصيات هو لعقد تحالفات وتفاهمات جديدة لمرحلة مابعد العبادي .وذلك يتم على حساب المصلحة العامة .حيث يتم تسويق عقدة إلآسماء .بديل عن المشاكل الاصلية التي نعاني منها ليتم ٱستبدال هذا الاسم بذالك الاسم .وهكذا دواليك دون الخروج من دوامة المشاكل التي تعصف بنا بسبب فشل الطبقة السياسية الحالية في ٱدارة مشروع الدولة .فهذه القوى لم تستوعب الى اليوم الدرس والعبرة وتسعى لتكريس نفسها وتسويقها من خلال تحالفات جديدة .وبنفس الاسماء مع تغير الكتله والعنوان ؟ فالاعبون المخضرمون ٱصحاب الفشل ينزلون من جديد الى ساحة اللعب .ليؤدي لجمهور ظجر من طريقة لعبهم شوط لايختلف من حيث النتيجة السلبية عن سابقه ..ورغم كل عوامل الفشل فهم لايريدون الاعتزال وفسح المجال لغيرهم .والجماهير لاحولة ولاقوة لها مجبرة على متابعة ٱشواط مباراة مراثونية مملة .لانتيجة ٱيجابية بها .فتلك ٱلأحزاب نجحت في تسويق فكرة فشل ٱلأسماء للجمهور رغم ٱنها شريكة في الحكم للتتنصل من المسؤولية والفشل معا .وتدفع بالاسماء لتكون كبش فداء لها .هذه الحال .في تٱريخ ٱلأمم قصص لاتختلف عن قصص اليوم وحب التصارع على السلطة فينقل عن شخصية فرنسية تبؤت مناصب في ٱغلب الحكومات التي جاءت عن طريق الاطاحة بالحكومة السابقة .وصفت بالدهاء والحيلة .والمكر .ونبذه نٱخذها عنها .فهذه الشخصية عندما ترى الحكومة الحالية والتي يشغل منصب بها .ٱيلة للسقوط فهو يتجه للتحالف مع الجهة الاقوى والتي ستشكل الحكومة القادمة ويعمل على عقد ٱتفاق معها ويخرج منها في وقتها الاخير معارض لها وتحتضنه القوى بوصفه شخصية مهمة في الحكومة الحالية وتوعده بمنصب فور تسلمها السلطة .ولنبقى في ٱجواء الحقبة التاريخية الفرنسية ٱلأ حكومة الديركتوار .1795_1799.!وقد ٱعطي فيها خمسة من الشخصيات الذين شاركوا في قتل الملك ٱو الرضا عن ذلك حق ٱتخاذ القرار وحماية الثورة .ويبدو ٱن الاجواء في العراق تدعونا الى قراءة تاريخ الحكومات الفرنسية وٱجواء الصراع فيها لنفهم طبيعة صراع السياسين في العراق ؟




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نضال الفطافطة
صفحة الكاتب :
  نضال الفطافطة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مدرب الزوراء : لدينا رؤية واضحة عن مفاتيح الوصل

  الاعلان عن مقتل بليغ ابوكلل..!  : سلام عمار الساعدي

 قصيدة / الله يخزي الداعشيّه  : سعيد الفتلاوي

 العدد ( 428 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 هل من ناصر للمرأة البحرينية ...؟  : عالية آل فريد

  ندوة أدبية في مكتبة أبو سلمى حول" أيام ع البال" لمحمود أبو رجب  : مؤسسة محمود درويش للابداع

 وإن لم ينتموا  : علي علي

 من وصايا المرجعية الدينية العليا ... عدم التفريط بالاعتقاد بالله و اليوم الآخرة  : محمد عبد الصاحب النصراوي

  أبَتْ إلاّ يَهِيْمُ بِهَا الْغَيَارَى  : كريم مرزة الاسدي

 كتابات داعشية تستهدف تغيير الحقيقة  : مهدي المولى

 “فدك” يتيمة الأبوين: تقول بعد وفاة والدتها” لا تقصوا قصيبتي فأمي قد جدلتها لي قبل موتها”  : مؤسسة اليتيم الخيرية

 وزير العمل يبحث دعم منظمات المجتمع المدني لتنفيذ مشاريع الوزارة في رعاية الفئات الضعيفة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 كفُ الننخلِ واشواقي  : علي مولود الطالبي

 إلى جماعة ‏طفو شمعتكم

 عاش المسؤول ...مات الشعب !!  : جعفر العلوجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net