صفحة الكاتب : مصطفى سليم

الى الوضيع إسماعيل مصبح الوائلي
مصطفى سليم
وانأ أتصفح بعض المواقع الكترونية وقع نضري على عنوان(أنا والسيد السيستاني كتاب مفتوح)وهذه الكتابات جاءت عبر حلقات طويلة ومتسلسلة،ولم اندهش كثيرا فالنواصب كثيرون وأعداء المرجعية الرشيدة من أيتام النظام المقبور ليسوا بعيدين عن هذه الأساليب الرخيصة،ضنا منهم ان الغربان تستطيع ان تسد ضوء الشمس،ولكن ما استوقفني غير ذلك هو كاتب المقالات أو لنقل الكتابات،وهو العميل الوضيع والسارق المعروف(إسماعيل مصبح الوائلي)وبني وائل براء منه ومن أفعاله المخزية المشينة،لان التاريخ يعرف من هو هذا الشخص وبمجرد ان سالت عن من يعرفون هذا الشخص وماضيه لاسود،أطلعوني على أمور لم استغرب منها أبدا..
فكما هو منقول عن نبي الرحمة(ص)انه قال لأمير المؤمنين(ع)يا علي لا يبغضك ألا منافق أو ابن حيض أو ابن زنا،أو ما هو مضمن للحديث هكذا،حتى قيل ان أصحاب رسول الله(ص) كانوا ينضرون الى من يبغض عليا فيعرفونه انه احد هذه الثلاث أو مجموعهن..
أما عن تاريخه السياسي فالجميع يعرف من هو هذا الوضيع،فلقد عمل مع المخابرات ألصداميه وادخل في دورات مخصصه لاختراق الحوزة العلمية،واختلاق الفتن وافتعالها كان من أهم واجباته المأمور بها،وقصة سفره الى إيران مع السيد جعفر محمد باقر الصدر معروفه وهي أشهر من ان اذكرها،وهدفه منها هو تشويه صورة الحوزة العلمية،وافتعال أزمة لا وجود لها من الأصل..
وأريد ان ارجع الى والد إسماعيل وهو(صبيح حبيب)وعمله السابق كمهرب للخمر ولثروات البلد والولد على سيرة أبيه،وأخيه محمد وكيل امن لمديريه امن البصرة أهل البصرة يعرفونه جيدا..
ولكن ماذا يريد هذا الدعي هو السؤل المهم عندي...؟ 
وحسب ضني انه يتصور بأنه ستسلط الأضواء عليه من خلال ان يجعل من نفسه الوضيعة ندا(وحسب اعتقاده)للمرجعية العليا وبذلك يرتفع شانه واحترامه،طبعا عند العبثين والنواصب أسياده،هذا من جانب ومن جانب أخر فه يحاول ان يصرف النظر ويشغل الآخرين بالحديث عن ما يفعله حاليا هو ليتركوا الحديث عن ماضيه الأسود وسرقاته أموال العراق وعمالته للمخابرات البريطانية والكويتية،وشراءه للعقارات بدول الخليج المجاورة بأموال الفقراء والأيتام فه عميل مخابرات صداميه يعرف جيدا كيف يختلق الأزمات الى تصبح منافعها لهم..
وهنا استذكرت واقعة مهمة فقد نقل ان رجل كان يسئ القول عن المرجع الأعلى للطائفه السيد الأمام محسن الحكيم(قدس)وبعد فترة اكتشف انه كان على خطأ فبادر للاعتذار من المرجع الأعلى ،والذي قبل اعتذاره و قال له(محسن)يبرؤك الذمة،ولكن كيف ستعتذر لملايين الشيعة وأنت أسأت لمرجعهم الديني فلا ترى هل سيسامحونك..!
وبالمناسبة فان ما كتبه هذا الوضيع لا استطيع ان أضعه مع ما يسمى بالمفيد بل هو عبارة عن إساءات وخلط للمفاهيم وانأ لا ادري كيف يصدق هو نفسه حتى يستطيع ان يصدقه الآخرين ويدعي انه درس في الحوزة العلمية..
وأوجه سؤالي ما سر بقاء الحوزة العلمية كل هذه الفترة مصانة ومراجعنا العظام محفوظين فهل كل ذلك يجري بدون مباركة أمامنا المهدي(عج) أم ببركات وجودة ورعايته العظيمة لمراجع الدين الأعلام وهو الأمر الوحيد الذي حفظ هذه المدرسة المباركة الى يومنا هذا... 
 

  

مصطفى سليم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/22



كتابة تعليق لموضوع : الى الوضيع إسماعيل مصبح الوائلي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 4)


• (1) - كتب : محمد خامنئي ، في 2013/09/29 .

**************



• (2) - كتب : ابو عزام الدليمي من : العراق ، بعنوان : البينة على من ادعى في 2011/08/14 .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..لقد قرات المقال الخاص بالسيد مصطفى سليم ولم اجد فيه اي دحض لكلام الوائلي وليس فيه ايضا تبرئة لساحة السيد السستاني وكان المقال مجرد شتائم ومسبات يستطيع اي شخص ان يكيلها للناس وهو يتمترس بحاسوبه الشخص.
انا قرأت كل ماكتبه الوائلي من حلقات ولم اجد فيها اي اساءة للمرجع نفسه وانما كانت هناك رسائل للمرجع بخصوص ولده محمد رضا وتجاوزاته وسيطرته على مواقع مهمة يجني منها الكثير من الاموال ومن حق اي انسان ان يسأل المرجعية بهذا الخصوص خاصة ان المتهم هو ابن المرجع ..هل ان هؤلاء معصومون ايضا ولا يستطيع اي شخص ان يطلب منهم الاجابة عن تساؤلات مهمة تجول في خاطر عدد كبير من العراقيين وكلنا يعرف ان السيد الشهرستاني ومنذ دخوله المعترك السياسي استلم اهم مفاصل ووزارات الدولة فهل ان العراق لايمتلك كفاءات اخرى غي الشهرستاني ام ان هناك قوى خفية قامت بتثبيته بمنصبه ,هذه كلها تساؤلات تعزز من كلام السيد الوائلي وتقوي موقفه واما ان تقوم بكيل الشتائم فهذا يضعف موقفك يا سيدي الكاتب ,وبالمناسبة انا لايهمني الموضوع بتاتا لاني لست شيعيا ولم اخمس في حياتي لكي اتباكى على الاموال التي دفعتها وذهبت الى جيوب السراق وانما لانني عاصرت موضوع البصرة وكنت على تماس به في احلك فترة مرت بها البصرة بين 2005 الى 2008 حيث كانت صور ايات الله الايرانيين السابقين والحاليين تملأ الجسور والساحات وغرف الموظفين في مجلس المحافظة وكانت خطة الطمس قائمة على قدم وساق حتى استلم المحافظة اناس عراقيين بغض النظر عن ماشاب الفترة من بعض الفساد الاداري وهذا الامر حدث في كل مكان في العراق ولكنهم اوقفوا خطة السيطرة على المحافظة من بعض القوى المحسوبة على ايران ولحد الان يدفعون ثمن هذا الموقف منك ومن امثالك من الكتاب ..ان كان الوائلي سارق كما تدعي فاجلب لنا بالوثيقة والحجة وسنكون معك قلبا وقالبا وان كنت مدفوعا فانت تدين له بالاعتذار ولو ان الاعتذار ليس من شيمتك حسب اعتقادي ومن تحليلي لطبيعتك من خلال مقالك اعلاه ..ومن جهة ثانية ان لم يبرز السيد الوائلي وثائقه ودليله فهو مدين ايضا بالاعتذار للمرجعية .
مع تحياتي للجميع
ابو عزام الدليمي

• (3) - كتب : عراقي حد النخاع من : العراق ، بعنوان : اي والله صدك في 2011/07/12 .

يا حب واحجي يا اكره واحجي شتمضرط انت بس ما يميل للنكرات والحراميه الا امثالهم عمي روح افتح الانترنت واقره مواقع العالم شكاتبه عن اسماعيل ابن مصبح الوائلي وشوف شباك وشنهب من العراق شوف الجرايم السواهن شوفه من حافي الى ملياردير شوف شلون باع العراق شوفه شلون فاقد مثل المسودن لان الماشايف الدينار ويلزم مليار يفقد مثل ابن امصبح وك محتار بروحه ساعه مسوي روحه يشبه وائل كفوري وبريكي للهامه والنوب سياسي هاي قبل مايسوي روحه شيخ بالحوزة عابتله هو شكله مال حوزات ابو الفرارات وهسه طكله عكال وغتره ابو الكاوليات والكت باموال العراق بس يكول كايل للكاوليات اخذنهن حلال عليجن لان انا امخمسهن عند الشيخ قبل ما ادخل الملهى , ولكم ماتستحون اتدافعون عن اسماعيل ابو الرذيله خلولكم كرامه يامعدومين الكرامه , خويه مصطفى كريم اكتب اكتب وافضح هذوله السرسريه الماعدهم غيره

• (4) - كتب : البصراوي من : العراق ، بعنوان : اراك ذهبت بها عريضاً في 2011/06/28 .

هههههههههههههههههههه
اكوواحد ما يعرف ابو سيف الوائلي عمي ياايران يامخابرات عراقية غير شلعوا اضافرة الي يبوك ويشتري يروح يسكن بيه مو يظل كاعد بالبصرة.
اخي العزيز حديث حب واحجي واكره واحجي وكافي خلط الاوراق




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كمال لعرابي ، على روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق) - للكاتب احمد ختاوي : برك الله فيك وفي عطاك استاذنا الأديب أحمد ختاوي.. ومزيدا من التألق والرقي لحرفك الرائع، المنصف لكل الاجناس الأدبية.

 
علّق ابو سجاد الاسدي بغداد ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نرحب بكل عشيره الزنكي في ديالى ونتشرف بكم في مضايف الشيخ محمد لطيف الخيون والشيخ العام ليث ابو مؤمل في مدينه الصدر

 
علّق سديم ، على تحليل ونصيحة ( خسارة الفتح في الانتخابات)  - للكاتب اكسير الحكمة : قائمة الفتح صعد ب 2018 بأسم الحشد ومحاربة داعش وكانوا دائما يتهمون خميس الخنجر بأنه داعشي ويدعم الارهاب وبس وصلوا للبرلمان تحالفوا وياه .. وهذا يثبت انهم ناس لأجل السلطة والمناصب ممكن يتنازلون عن مبادئهم وثوابتهم او انهم من البداية كانوا يخدعونا، وهذا الي خلاني ما انتخبهم اضافة لدعوة المرجعية بعدم انتخاب المجرب.

 
علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : غفار عفراوي
صفحة الكاتب :
  غفار عفراوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net