صفحة الكاتب : باسل عباس خضير

لماذا لا تتم تصفية مصرف الوركاء المعسر منذ سنة 2010 ؟
باسل عباس خضير

 نشرت العديد من الوكالات الإعلامية خبرا مفاده  ، إن البنك المركزي العراقي وافق في 6 / 9 / 2015 ، على إعادة تأهيل مصرف الوركاء الأهلي ضمن خطة أعدت من قبله بهذا الخصوص ، وقال مصدر في البنك المركزي  إن ( مجلس إدارة البنك المركزي قررت  الموافقة على إعادة تأهيل مصرف الوركاء الأهلي ضمن خطة معدّة من قبله لهذا الغرض ) ، وكان البنك المركزي العراقي ، قرر في 6 شباط 2015 رفع الوصاية التي فرضها على مصرف الوركاء منذ عام 2012 لتعثر عمله منذ عام 2010 ، كما ان البنك المركزي العراقي أعلن في (5 آذار 2012) الوصاية على مصرف الوركاء أحد أكبر المصارف الأهلية العراقية ، عقب فشل المحادثات مع بنك ستاندرد تشارترد البريطاني التي بدأت في نيسان 2011 لشراء حصة فيه بعد تعرضه لأزمة مالية استدعت وضعه تحت الوصاية بسبب تأشير بعض الإشكاليات المالية في تعاملاته ، وأكد البنك المركزي آنذاك بان فرض وصايته على مصرف الوركاء العراقي للاستثمار والتمويل جاء استنادا إلى نص المادة 59 من قانونه التي تجيز له وضع الوصاية على المصارف وتتضمن تعيين إدارة مؤقتة لأي مصرف تحصل فيه مشاكل مالية ، فيما تشير المادة 66 من القانون إلى أن الوصي بعد أن يعينه البنك المركزي يمكنه أن يلتمس من خلال البنك المركزي بطلب قرار من وزير المالية لإنقاذ المصرف في حال وجد أن هناك إمكانية لإنقاذه .

وكل ما يتم تداوله بخصوص مصرف الوركاء منذ 2010 ولحد اليوم مجرد وعود وأوهام لم تنتج شيئا لصالح المودعين ، فأموال العراقيين محجوزة خلال هذه السنوات وقد تآكل جزءا مهما منها بسبب التضخم وإدارة المصرف لم تعمل شيئا لهم بل إنها لا تعطي آذانا تصغي للتساؤلات المشروعة للمودعين ، فرغم وجود بناية تشغلها إدارة الوركاء في بغداد بساحة ألخلاني بمنطقة ألسنك وهي مستأجرة من إحدى شركات التامين العراقية والعقد يتجدد كل فترة بانتظام ، وتواجد عدد من الموظفين يزاولون أعمالهم بانتظام ويستلمون رواتبهم حتى وان تأخرت شهريا لأيام ، إلا انه لا جواب لما يتم طرحه من قبل العملاء فكلمة ( انتظر ) باتت تتكرر بشكل ممل منذ ستة سنوات ، وعند عرض حالات إنسانية تتطلب السحب تجد الجواب جاهزا وهو خضوع المصرف لوصاية البنك المركزي العراقي الذي بيديه الحل والربط ، ولا نعلم هل إن البنك المركزي العراقي هو نعمة أم نقمة على المودعين ففي بياناته يقول انه الضامن لحقوق المودعين في المصارف الأهلية ، وفي أفعاله لم يجد الجمهور سوى البطء في إجراءاته التي لم تثمر عن شيء سوى الوعود طويلة الأمد ، وبغض النظر عن النصوص التي وضعها الملعون (بول بريمر) عند صياغة قانون المصارف رقم 94 لسنة 2004 ، فان الأولوية يجب أن تعطي للإيفاء بسحوبات المودعين حتى وان اضطر الموضوع للتصفية بطريقة قسمة الغرماء بشكل لا يجعل الموضوع يطول لسنوات .
وانه لمن دواعي الحزن فعلا أن تحجز أموال المودعين العراقيين في المصارف الأهلية العراقية تحت عنوان إنها معسرة ، وهذه الأموال هي أموال مشروعة وقانونية وليس هناك شكوك في صحة مصادرها ، في وقت يتم تداول أموال السحت والغسيل بشكل اعتيادي ، والمشكلة في الموضوع إن أصحاب الأموال من المودعين تعرضوا إلى مختلف المواقف المحرجة فبعضهم أقيمت  دعاوى ضدهم بسبب عدم قدرتهم بالوفاء بالتزاماتهم والقضاة لم يعيروا اهتمامات لكون عدم الإيفاء سببه تلكؤ المصرف الأهلي ، في حين عندما تتم مراجعة القضاء بخصوص إقامة دعاوى على المصارف الأهلية لعدم إيفائها يقولون لك إن المصرف معسر وتحت الوصاية فما فائدة إقامة الدعوى وتحمل العناء ، ورغم إن قضية مصرف الوركاء وغيره من المصارف الأهلية في العراق معروفة للأغلبية من الجمهور ، إلا إنها لم تتحول إلى فضيحة على غرار مصرف البتراء الذي استخدم كورقة للتدليل على حجم الفساد في الأردن وكأن العراق يخلو من الفساد ، والسبب هو إن البنك المركزي العراقي يظهر بين فترة وأخرى فيطمأن الجمهور بان المشكلة في طريقها للحل رغم إننا لم نشهد أية حلول ، فتصريح إعادة التأهيل قبل شهرين لم ترافقه أية إجراءات والحال باق كما هو عليه منذ عام 2010 ولحد اليوم ، وقبل أن ينفذ صبر المتضررين ، لا بد من اتخاذ إجراءات حازمة لمعالجة الموضوع وإذا كانت رابطة المصارف الأهلية تتشفع لتلك المصارف فعليها أن تساهم في إيجاد الحلول بدلا من إطالة أمد الوعود كالتخدير .
إن معالجة التلكؤ الإداري والمالي الذي تعاني منه المصارف الأهلية من الواجبات الملقاة على عاتق السلطات المالية المعنية ، ففي ظل الأزمة المالية التي يمر بها بلدنا بسبب انخفاض أسعار النفط عالميا والذي يؤدي إلى انخفاض إيرادات الموازنة الاتحادية ، يتوجب أن تكون تلك المصارف عونا للدولة وليس عبئا عليها بحيث تتسبب بفقدان الثروات المحلية من خلال إضاعة أموال المودعين ، ولغاية هذا اليوم لم يتم اطلاع الجمهور بالأسباب الحقيقية لوقوع بعض المصارف الأهلية بمشكلات السيولة النقدية ، فاغلب تلك المصارف تدخل المزاد اليومي للبنك المركزي العراقي وتقوم بشراء الدولارات التي تجني منها الملايين بدرجة مخاطرة ربحية مقدارها صفر ، وانعدام المخاطرة يعود إلى إن أسعار بيع الدولار في كل مكان أكثر من سعر البيع في مزاد المركزي العراقي ، كما إن الطلب عاليا على الدولار بشكل يجعل كل ما يشترى يباع بسعر مربح في الحال ، والبعض يتحدث عن خلافات إدارية من داخل المصرف أو مع خصوم من خارجه كما يتحدث البعض عن أسباب أخرى لا تهم المودعين ، لان المهم بالنسبة لهم هو إعادة أموالهم سيما وان اغلبهم ليسوا من طبقة التجار أو من الذين يجيدون ولوج الوسائل غير المشروعة لإعادة أموالهم بعمولات ، ولا بد هنا أن نتساءل بصوت عالي هل إن حزم الاصلاحات التي أعلنها السيد العبادي مقتصرة على الأجهزة الحكومية أم إنها تمتد لكل قطاعات الاقتصاد ، فالمصارف الأهلية المتلكئة يتطلب شمولها بالإصلاحات بجعلها تلتزم بالقانون ، ومساءلة الجهات الحكومية المشرفة عنها عن أسباب قصور أدائها واتخاذ الإجراءات الرادعة باعتبارها فسادا يتطلب التصفية والتصفير .

  

باسل عباس خضير
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/07



كتابة تعليق لموضوع : لماذا لا تتم تصفية مصرف الوركاء المعسر منذ سنة 2010 ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس خلف علي
صفحة الكاتب :
  عباس خلف علي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شرطة نينوى تلقي القبض على 3 من عناصر داعش  : وزارة الداخلية العراقية

 مبدعات من بلادي  : علي الزاغيني

 في ذكرى مولد الامل في الخامس عشر من شهر شعبان المعظم: لماذا ننتظر؟ وكيف؟  : نزار حيدر

 حرب الصفحات الممولة.. عراق بلا هدف  : هشام علي

 اكتشاف كتابات إسلامية قديمة على أحجار سبيل سليمان في يافا

 المسلم الحر تدعو تركيا الى انتهاج سياسة الحكم الرشيد  : منظمة اللاعنف العالمية

 اليابان تنشر صواريخ باتريوت في قلب طوكيو

 هل تستحق النائبة مها الدوري الدفاع عنها  : حامد گعيد الجبوري

 المباشرة بقطع الحصة الشهرية لشهرشباط من مواد البطاقة التموينية (الرز,السكر,الزيت)  : اعلام وزارة التجارة

 تشريع قانون لتعويض المعتقلين الأبرياء مطلب ملح  : ماجد زيدان الربيعي

 القوات العراقیة تحبط هجومین لداعش بالجغيفي والبو عيسى وتعتقل إرهابیین بکرکوک

 السورجي: التلويح بالتهديد والانسحاب من العملية السياسية لا يصب في مصلحة كردستان

  مؤسسة دار التراث تقتني مكتبة (كوركيس عواد) ضمن خطتها للحفاظ على الموروث الثقافي  : مؤسسة دار التراث

 شغاتي والاسدي والساعدي سور الوطن.. يحموه ايام المحن  : نافع الشاهين

 حرس الحدود الأردني يلقي القبض على مجموعة سلفية مسلحة كانت في طريقها إلى سوريا  : الديار اللبنانية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net