التايمز: رشاوي في الفاتيكان لشراء لقب قديس

نشرت صحيفة “التايمز” البريطانية تقريرا أعده توم كنغتون استعرض فيه كتابا عن الفاتيكان، يقول فيه إنه لتضمن مكانا لنفسك لتكون قديسا فعليك دفع مبلغ قدره 75 ألف يورو إلى قسم في الفاتيكان يرفض أن ينشر حساباته.
ويشير التقرير إلى أن هذا واحد من الأمور التي كشفها الكتاب الذي سينشر غدا، واسم الكتاب “ميرتشانتس إن ذي تمبل”، ومعناه (تجار في المعبد)، ويكشف الغطاء عن الفساد المالي الذي يعاني منه الفاتيكان.
وتبين الصحيفة أن الكتاب يتضمن قصص ازدواجية المعاملات التي يقوم بها القساوسة، وسوء استخدام التبرعات، حيث تختفي بضائع بملايين اليوروهات من دكاكين الفاتيكان، كما يتحدث عن دخول غامض لمكاتب وسرقة وثائق.
ويلفت كنغتون إلى أن الكتاب، الذي هو من تأليف الصحافي الإيطالي جيانلويجي نوزي، أغضب مسؤولي الفاتيكان، وأدى إلى اعتقال شرطة الفاتيكان لقسيس إسباني ومسؤولة علاقات عامة إيطالية سابقة؛ للشك بأنهما من سربا معلومات لنوزي، ويواجهان حكما بالسجن لثماني سنوات.
ويذكر التقرير أن نوزي يدعي أن الملايين تنفق في تحويل الكاثوليك إلى قديسين، ويقول إن هذه الممارسة طورها البابا الأسبق جون بول الثاني، الذي منح اللقب لـ482 شخصا، كاسرا الرقم القياسي، وجعل الناس يطلقون اسم “مصنع القديسين” على القسم المتخصص بتسمية القديسين في الفاتيكان.
وتكشف الصحيفة عن أنه ينبغي على الكنائس أو الناشطين الذين يقدمون اسما للقديسية أن يدفعوا رسوما قيمتها 50 ألف يورو لتقديم الطلب، و15 ألف يورو تكاليف إدارية، وترتفع هذه الرسوم إلى ما معدله 500 ألف يورو للدفع للـ(بوستيوليترز) أو من يقومون بمتابعة الطلب في الأقسام والمراحل المختلفة.
ويكتب نوزي في الكتاب: “علينا أيضا أن نأخذ في الحسبان كل الهدايا لشكر الأساقفة الذين يحضرون الاحتفالات، التي تقام في مراحل مهمة من العملية، ويطلب منهم الحديث عن بعض الأفعال أو المعجزات التي جرت على يدي المرشح للقديسية”.
ويقول الكاتب إنه قبل القديسية تكون مرحلة التطويب، ويذكر الكتاب أن تطويب أنتونيو روسموني، وهو قسيس إيطالي وفيلسوف من القرن التاسع عشر، كلف مرشحيه للقديسية عام 2007 مبلغ 750 ألف يورو.
ويفيد التقرير، الذي ترجمته “عربي21″، بأن لجنة أنشأها البابا الحالي للتحقيق في شؤون الفاتيكان المالية، قامت بالسؤال عن تلك التكاليف عام 2013. فأجاب مسؤولو القسم (قسم القديسية) بأنهم لا يحتفظون بسجلات كيف ينفق متابعو الطلبات الأموال التي في عهدتهم، بالرغم من قوانين تنص على المتابعة، واكتشفت اللجنة أن التبرعات للفقراء من صندوق القديسية ناقصة.
وتوضح الصحيفة أن اللجنة قامت بتجميد حساب فيه 40 مليون يورو مرتبط بمتابعي الطلبات، بما في ذلك حسابات فيها مليون يورو، يستخدمها صغار الموظفين في القسم. وبعد ذلك بأشهر قال القسم إنه سينشر تفاصيل تكلفة عملية إعلان القداسة، وربما كان ذلك بسبب تحقيق اللجنة.
ويبين كنغتون أنه بعد سنتين فإن البابا يستمر في حملته لأجل الشفافية، ولكن شخصين من اللجنة يواجهان المحاكمة بسبب تسريب أسرار عن الفاتيكان اكتشفوها خلال التحقيق؛ الأب لوتشيو إينجل فاليخوبالدا (54 عاما)، وهو قسيس إسباني بقي في السجن في الفاتيكان، بينما أطلق سراح فرنسيسكا تشاوكوي (33 عاما)، مستشارة علاقات عامة إيطالية، بعد اعتقالها خلال نهاية الأسبوع.
ويشير التقرير إلى أن تشاوكوي كانت خلال عملها مع اللجنة قد نشرت صورا فاتنة من داخل الفاتيكان على “فيسبوك”، ما أثار الذعر في الفاتيكان. واتهمت يوم الثلاثاء الأب فاليخوبالدا بالتسريبات، حيث قالت لصحيفة “كوررير ديلا سيرا” الإيطالية: “هو من فعل كل شيء، وحاولت إيقافه”.
وتورد الصحيفة أن الأب فاليخوبالدا كان أغضب البابا بترتيب حفلة بمناسبة إعلان قداسة جون بول الثاني وجون الثالث والعشرين العام الماضي.
وينوه الكاتب إلى أن التسريبات تعد أسوأ فضيحة تصيب الفاتيكان منذ عام 2012، عندما تم سجن خادم البابا لمدة 18 شهرا بتهمة اطلاعه على مراسلات البابا الخاصة، التي كانت تناقش تهما بالفساد المالي الموجود في الفاتيكان، وتم العفو عنه لاحقا.
ويذكر التقرير أن نوزي نشر ما سمي رسائل “فاتيليكس”، ويقول في كتابه إن اللجنة اكتشفت أن دكاكين الفاتيكان تحتوي على مواد بـقيمة 1.6 مليون يورو، ولكن الدكاكين خالية، فإما أن تكون هذه المواد سرقت، وإما أن تكون من اختراع محاسبين فاسدين.
وبحسب الصحيفة، فبينما تعمقت اللجنة في التحقيق تم دخول مكتبها في شهر آذار/ مارس العام الماضي، وكسرت خزانة تحتوي على وثائق رئيسة، ما أرسل بتحذير للجنة، بحسب ما يصف نوزي.
وتختم “التايمز” تقريرها بالإشارة إلى أن الكتاب يصف ما سماه الطمع اليومي في الفاتيكان، ويكشف كيف قام المسؤول الكبير في دولة الفاتيكان، الأب غيوسيبي شياكا، وكان حريصا على أن تكون لديه شقة واسعة، بكسر جدار شقة جاره القسيس الذي كان في المستشفى، وضم غرفة منها بأثاثها إلى شقته. وعندما عاد القس إلى شقته وجد ممتلكاته في صندوق، ومات بعد ذلك بفترة قصيرة.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/05



كتابة تعليق لموضوع : التايمز: رشاوي في الفاتيكان لشراء لقب قديس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسين الخباز
صفحة الكاتب :
  علي حسين الخباز


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فتوى الجهاد الكفائي حرب ضد الاغتراب  : علي حسين الخباز

 من وراء تفجيرات الثاني من تشرين الثاني الداميه في بغداد  : هديل الاحمد العبيدي

 فادي الشمري : بغداد تفضل الحلول الدبلوماسية، ولديها حلولاً عِدة بما يخص التدخلات والإعتداءات التركية على شمال العراق.  : اثير الشرع

 باب الشر يغلق  : صبيح الكعبي

 الوطن المُستباح وكراسي الإنبطاح!!  : د . صادق السامرائي

  ردا على مقالة( داود البصري) عفوا (داود ألبعثي)  : مصطفى سليم

 العثور على مقبرة جماعية تضم رفات اكثر من 100 مدني في الموصل

 شباب ورياضة المثنى تقيم دورة في مشروع التمكين الاقتصادي للنساء  : وزارة الشباب والرياضة

 مسؤولو الكهرباء بالعراق ضمائرهم ميتة  : علي محمد الجيزاني

 دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية تعلن عن انجاز المرحلة الأولى لموسوعة أهل البيت القرآنية

 عبطان يناقش موازنة 2019 ويؤكد على مواصلة تحقيق النجاحات الشبابية والرياضية  : وزارة الشباب والرياضة

 مجرد كلام :الوطن قبل التعليم ..احيانا  : عدوية الهلالي

  لماذا لم يشرب العباس الماء قبل مقتله!  : غفار عفراوي

 التيار الصدري يرشح جعفر الصدر لرئاسة الوزراء في الانتخابات القادمة

 الفضاء المعلوماتي.. وتسطيح الثقافة الأفقية  : نايف عبوش

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net