صفحة الكاتب : حميد مسلم الطرفي

الجنسية المزدوجة
حميد مسلم الطرفي

 
أصل الأفعال أفكار والكتابة فعل تسبقه فكرة وقد تتزاحم الافكار لتختار من بينها ما تكتب وكان كذلك قبل كتابة هذا الموضوع تساءلت في نفسي ما يدريك لو أنك اكتسبت الجنسية الامريكية أو البريطانية بعد عناء ورأيت من تلك البلاد ما رأوه أولئك السياسيون ربما لا تدعو إلى إسقاط الجنسية أو مغادرة مناصبهم وربما أثرت في نفسك الكثير من التبريرات والتفسيرات وربما جعلت من نفسك رئيساً للمحكمة الاتحادية العليا وفسرت نصوص الدستور بل نوايا مشرعي الدستور وخلصت بنتيجة تسخف هذه المادة وتحط من قدرها وخرجت على التلفاز ساخراً وما علاقة الجنسية المزدوجة بالاخلاص للوطن الحبيب وما علاقة الجنسية بمشاكل العراق الكبيرة وهل عالجنا واحدة منها حتى نلتفت الى ازدواج الجنسية وتبتسم معها وتعد القضية مزحة خفيفة وتلوك الامر وتشرب عليه عصيراً طازجاً من برتقال ديالى أو كربلاء تشجيعاً منك لبساتين العراق وحنيناً الى تربته لست أدري وأدعو ان لا يبتليني الله ببلاء  الجنسية المزدوجة فأفشل فيه ولكن ما أنا متيقن منه أني أخجل من نفسي عندما أتبوأ منصباً سيادياً في الدولة التي ولدت وترعرعت فيها واكتسبت جنسيتها ويطالبني دستورها بالتخلي عن جنسية وطن آخر إضطرتني الظروف للحصول على جنسيته فأصر على التمسك بها وكأنها حبل الله المتين وصراطه المستقيم . وطن قلدني شعبه أمانة المسؤولية أو تقلدت فيه هذه الأمانة بجدي واجتهادي ألا يستحق مني أن أضحي بجنسني المكتسبة من أجله . ألا يستحق مني أن أواسي ملايينه إن حل عليه العذاب أو الفقر أو الخوف أو القتل أو التشريد ؟ ألا أستحي أن تسرح  نفسي في الحسابات البعيدة  فتوفر لها ملجأً اذا انقلب الحال وزال النظام وانا القائد ولا أحسب الى أين يفر الاتباع ؟ ألا أستحي كيف أدعو الناس لتطبيق القانون أو النظام أو التعليمات وأنا أخالف الدستور ؟ ثم ما هو سر هذه الجنسية التي ارفض التخلي عنها ؟ اضطهدني النظام السابق وحصلت على البريطانية ويحصل انقلاب فافر اليها مرة أخرى  واتجنس بجنسيتها وإن كانت القوانين البريطانية تمنع التجنس مرتين فأفر إلى  السويد او النرويج   ، واذا منعتني كل تلك الدول فما الضير في الاقامة واللجوء الانساني ؟ وإن لم يحصل كل ذلك فلألقى الله بدمي . هل الدافع هو المال فلدينا حسابات  بنكية أو عقارات أو أسهم فتلك الدول تعطي التسهيلات للأجانب أكثر من المواطنين ، هل لا زلنا نتقاضى إعانات بطالة أو لجوء ونحن نتبوأ مناصب سيادية نتقاضى عليها رواتب ضخمة فذلك فساد مالي يحاسب عليه العراق وتلك الدولة معاً أم إن تلك الدول مكاناً آمناً نودع في بنوكها ما نتقاضاه من رواتب وامتيازات مالية في العراق  ؟ لست أدري يراودني الشك في بعض الاحيان أن السبب هو أن هؤلاء الزعماء ليس لديهم يقين ان نظامهم السياسي سيدوم حتى عام وتلك مصيبة أن يعيش القائد الهزيمة في نفسه فكيف يزرع الامل في اتباعه ؟  ألهذا الحد لا يستحق العراق أن يضحي أحد بجنسيته الثانية لأجله ؟ ألهذا الحد لا يستحق العراق وأرض العراق وشهداء العراق ومضحو  العراق أن يضحي قادته من أجله ولو بإسقاط الجنسية المكتسبة ( العارية ) ؟  بعد كل هذه التساؤلات ستجدون التبرير حاضراً ، المادة (١٨)رابعاً من الدستور  : يجوز تعدد الجنسية للعراقي وعلى من يتولى منصباً سيادياً أو أمنياً رفيعاً التخلي عن اية جنسية أخرى مكتسبة ، وينظم ذلك بقانون . وهذا هو التبرير وينظم ذلك بقانون ربما يصدر القانون ولا يعتبر رئيس الجمهورية أو رئيس الوزراء او الوزراء او اعضاء مجلس النواب من المناصب الرفيعة  !!! ونستشير المحكمة الاتحادية ما معنى كلمة رفيعة يا سيادة المحكمة ؟ وتدرس المحكمة الموقرة معاجم اللغة ونية المشرع وسياق النص لتفتيتا مأجورة أنها لا تشمل اولئك بل تشمل العمال والفلاحين من أبناء الوطن المنكوب !!! وحتى ذلك الحين فمن استطاع من المناصب الرفيعة أن يحتفظ بثلاث جنسيات فليفعل ، وآسف جداً من القارئ الكريم وذوقه الرفيع أن استخدم المثل الشعبي المعروف ( حطي ايدچ على اثنين بنتي الطمع زين ... والثالث احچي وياه بالچ تفلسين ) .

  

حميد مسلم الطرفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/03



كتابة تعليق لموضوع : الجنسية المزدوجة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : تحياتي وتقديري بحث قيم وراقي وتحليل منطقي ولكن اتهام دولة كروسيا او غيرها بحاجة الى ادلة او شواهد .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عزيز الابراهيمي
صفحة الكاتب :
  عزيز الابراهيمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ناشطون في الفيسبوك.. ينظمون وقفة في النجف دعما للجيش العراقي

 أهمّ النقاط التي تناولتها المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا في خطبة صلاة الجمعة

 بحث مسلسل حول إقامة الدليل على وجوب التقليد ( 5 ) فضل الفقهاء في كلمات أهل البيت عليهم السلام  : باسم اللهيبي

 الامين العام لكتائب الزهراء (ع ) للمقاومة الإسلامية يطالب الحكومة بصرف مستحقات شهداء وجرحى الحشد الشعبي  : حسين باجي الغزي

 الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة تقيم حفل تكريم لعوائل شهداء الحشد الشعبي في ذي قار  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 قسم الإعلام في العتبة العلوية المقدسة يرعى فعاليات الملتقى الحسيني الفصلي الأول  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 "رفقًا بالمرأة أيها الرجل" زوجي لا تلمسني... اعترافات زوجات  : مريم حنا

 المرجع الحكيم: موسم عاشوراء فرصة لتعزيز الارتباط بالله وبالعقيدة التي ضحى الأئمة من أجلها

 الأبتسامة المبكرة  : احمد شرار

 عودة الائتلاف بين العقد والمصلحة الواقع  : ابو ذر السماوي

  بالوثائق ...هل يعلم مكتب المفتش العام في وزارة الصحة ماذا يفعل ؟؟؟  : جمع من منتسبي صحة الديوانية

 جواد البولاني:مساواة المنطقة الخضراء بباقي المناطق يحرم الارهاب من فرصة مهاجمتها قال جواد البولاني وزير الداخلية السابق  : جواد البولاني

  الشباب المعاصر واشكاليات الانحراف الخطير  : شبكة النبا المعلوماتية

 صالح راضي يقدم اعتذاره عن مواصلة مشواره مع الكرخ والادارة تثمن جهوده  : اعلام نادي الكرخ الرياضي

 مفوضية الانتخابات تؤكد سير عملية الاقتراع العام لانتخاب برلمان الاقليم بسلاسة  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net