صفحة الكاتب : ادريس هاني

الحسين في ديوان العرب (7)
ادريس هاني
بين شعر وشعر مسافة قد تعدّ بمقاييس الفلك..فثمة شعراء خلطوا بين ماجن وجاد..آخرون تحدّثوا عن الحماسة وهم في الوغى كالرعديد..وفي كلّ ذلك قدر من الخير يناسب المقام أو يناسب المقال..لكن أروعه ما كان صادرا عن شاعر جمع من كل فضيلة واستشعر الشجاعة والفروسية في نفسه قبل شعره..فكانت القصيدة تعبيرا عن مهجة شاعر حقّ..قال وفعل.. هناك من قال شعرا في الحسين حتى كادت تفيض منه نفسه ولو كان من التوابين كعبيد الله بن الحر الجعفي أو قال شعرا في الحسين وأصابه من ذلك مقتل كالكميث..يحصل أنّ الإنسان يعيش مع الحسين تحوّلا في حياته يجلب عليه من كل صنوف المحن..ويتحدّى..ويبقى فيه رمق ولا ينثني..إنّه إحساس ولحظة عرفان لا تضاهى..كان الكميث شاعرا كبيرا من شعراء العرب..ولد في الفترة التي سيواجه فيها الحسين كل هذه المأساة..هو شاعر من بني أسد..ضليع في العلم وقدير في التقى شجاع في الشعر..يتميّز شعره بالجدّية والحجاج الكلامي والمحتوى الفكري ولعلّه أوّل من أحدث هذا اللون من الشعر..عاش العصر الأموي ولم يبلغ العباسي كما جاء في ترجمته وقتل شهيدا بعد أن ناصر الثورة الزيدية..يقول عنه أبو الفرج:
شاعر، مقدَّم، عالم بلغات العرب، خبير بأيامها، من شعراء مضر وألسنتها المتعصبين، ومن العلماء بالمثالب والأيام المفاخرين بها، كان في أيام بني أمية، ولم يدرك العباسية، وكان معروفاً بالتشيع لبني هاشم، مشهوراً بذلك.
هو أشعر شعراء عصره..بل هو عند البعض أشعر الشعراء..بل أشعر الأولين والآخرين..فأمّا الفرزدق فقد قال له: أنت والله أشعر من مضى وأشعر من بقي.
وهو الوصف نفسه الذي سيتكرر مع معاذ الهرَّاء حين سألوه: من أشعر الناس ؟ قال: أمن الجاهليين أم من الإسلاميين ؟ قالوا: بل من الجاهليين، قال: امرؤ القيس، وزهير، وعبيد بن الأبرص. قالوا: فمن الإسلاميين؟ قال: الفرزدق، وجرير، والأخطل، والراعي. قال: فقيل له: يا أبا محمد ما رأيناك ذكرت الكميت فيمن ذكرت ؟ قال: ذاك أشعر الأولين والآخرين.
كان الكميت على ولاء شديد لآل البيت..تدلّ قصائده الهاشميات على ذلك..مديحا وحجاجا ورثاء..يلخّص ولاءه في بيت شهير:
فما لي إلا آل أحمد شيعة +++ وما لي إلا مشعبُ الحقِ مشعبُ
عاش مرتعبا خائفا مترقبا بولائه وحبه..وهذا ديدن من أحب الآل حبّا جمّا..وأخلص الحبّ حتى غدا خائفا يترقّب:
ألم ترني من حبِ آل محمدٍ +++ أروحُ وأغدو خائفاً أترقبُ
تقف عند مديح الكميث لآل البيت فتجد الصدق والنبل والوفاء..وتجد المشاعر تهفوا في رضى وولاء..فتقرأ في هاشمياته قولا يفيض جودة واعتبار، دستور في الولاء ومعيار المحبة:
إلى النفرِ البيضِ الذين بحبهم +++ الى الله فيما نالني أتقرّبُ
بني هاشمٍ رهطُ النبي فأننــــي +++ بهم ولهم أرضى مراراً وأغضبُ
خفضت لهم مني جناحَي مودةٍ +++ الى كنفِ عطفاه أهلٌ ومرحبُ
وكنتُ لهم من هؤلاءِ وهــؤلا +++ محباً على أني أُذمُ وأُغضبُ
وأُرمى وأَرمي بالعداوةِ أهلَها +++ وإني لأوذى فيهم وأؤنبُ
يعيرني جهّالُ قومي بحبهم +++ وبغضهم أدنى لعارٍ وأَعطبُ
بأيِّ كـــــتابٍ أَمْ بأَيةٍ ســـنةٍ +++ ترى حبهم عاراً عليَّ وتحسبُ
ستقرعُ منها سنَّ خزيانَ نادمٍ +++ أذا اليوم ضمَّ الناكثينَ العصبصبَ
فمالي الا آل أحمدَ شيعةً +++ ومالي الا مشعبُ الحقِ مشعبُ
يعجب الجاحظ بشعر الكميت وبهاشمياته حتى قال في ( البيان والتبيين ) : قيل للفرزدق : أحسن الكميت في مدح هؤلاء الهاشميين قال : وجد آجراً وجصّافبنى ، فقد كان الهاشميون كذلك ، كانوا أقرب الناس الى لطف الشمائل وجميل الخصال :
إن نزلوا فالغيوث باكرةُ +++ والاسد ـ اسد العرين ـ إن ركبوا
لاهم مفاريح عند توبتهم +++ ولا مجازيع إن هم نُكبوا
هينون لينون في بيوتهم +++ سنخُ التقى والفضائل النجب
والطيبون المبرأون من الآفةِ +++ والمنجبون والنجب
والسالمون المطهرون من العيب +++ ورأس الرؤس لا الذنب
...................................................................
فدع ذكر من لست من شأنه +++ولا هو من شأنك المنصبُ
وهات الثناء لأهل الثّناء +++ بالأصواب قولك فالأصوب
بني هاشمٍ فهم الأكرمون +++ بنو الباذخ الأفضل الأطيب
وإياهم فاتخذ أولياءَ +++ من دون ذي النّسب الأقرب
وفي حبهم فاتهم عاذلا +++ نهاكَ ، وفي حَبلهم فاحطب
أرى لهم الفضل في السَّابقات +++ ولم أتمن ، ولم أحسب
مساميح بيضُ ، كرام الجدود +++ راجيع في الرَّهج الأصهب
مواهيب للمنفس المستراد +++ أمثاله ، حين لا موهب 
اكارمُ غرّ حسان الوجوه +++ مطاعيم للطّارق الأجنب
ومن أجمل ما قال الكميت:
أُناس إذا وردت بحرهم +++ صوادي الغرائب لم تغرب
وليس التفحش من شأنهم +++ولا طيرة الغضب المغضب
ولا الطعن في أعين المقبلين +++ ولا في قفا المدبر المذنب
نجوم الامور إذا إدلمست +++ بظلماء ديجورها الغيهب
واهل القديم ، واهل الحديث +++ إذا عُقدت حبوة المحتبى
كما عبّر عن ولائه بالنصرة والمودّة..فحينما قتل زيد هجا الكميث قاتله يوسف الثقفي:
يعزُّ على أحمـدٍ للذي أصاب ابنَه الأمس من يوسفِ
خبيثٍ من المعشر الأخبثين وإن قلتُ زانين لم أَقذفِ
ستقتله جماعة من اليمانية في مجلس يوسف، سيموت صبرا.. ولكنه سينطق بولائه بعناد الشهداء..يصف إبنه
المستهل حال أبيه عند وفاته: حضرت أبي عند الموت وهو يجود بنفسه فكان يفتح عينيه قائلاً: " اللهم آل محمد، اللهم آل محمد، اللهم آل محمد "..
فماذا ترى في هذا الطراز من الشعراء الذين عاشوا مأساة الحسين كلّها..ورثوا الحسين وهم يستشعرون في كل قصيد نبضا من الولاء..فلهؤلاء حالة في العشق لا يدركها سواهم..ولحظة في الولاء لا يمسّها إلاّ المطهّرون..كربلاء في شعر الكميث على قامة الكميث نفسه..الحسين الذي قضى غدرا بين غوغاء أمّة وطغام:
وقتيلٍ بالطفِ غُودر منه +++ بين غوغاءِ أمةٍ وطغامِ
تركبُ الطيرُ كالمجاسدِ منه +++ مع هابٍ من الترابِ هيامِ
وتطيلُ المرزآتُ المقاليتُ +++ عليه القعودَ بعد القيامِ
يتعرّفنَّ حرَّ وجهٍ عليه +++ عقبةُ السروِ ظاهراً والوسامِ
قتلَ الادعياءُ إذ قتلوه +++ أكرمَ الشاربينَ صوبَ الغمامِ
مصيبة الحسين في نظر الكميت هي أكبر حدث..هي كذلك حيث انبرى الأدعياء لننيل من صفوة الخلق..والغوغاء من وارث الأنبياء..
ومن اكبر الأحداث كانت مصيبة +++ علينا قتيلُ الادعياء الملحّبُ 
قتيل بجنب الطف من آل هاشم +++ فيالك لحماً ليس عنه مذبب
ومنعفر الخدين من آل هاشم +++ ألا حبّذا ذاك الجبين المتّرب
ويقول في المورد نفسه:
يحلئن عن ماء الفرات وظله +++ حسيناً ولم يشهر عليهن منصل
كأنَّ حسينا والبهاليل حوله +++ لأسيافهم ما يختلي المتقبِّل
يخضن به من آل أحمد في الوغى+++ دما طل منهم كالبهيم المحجِّل
وغاب نبي الله عنهم وفقده+++ على الناس رزء ما هنالك مجلل
فلم أر مخذولا أجلَّ مصيبة +++ وأوجب منه نصرة حين يخذل
يصيب به الرامون عن قوس غيرهم +++ فيا آخر أسدى له الغيَّ أول
هم إذن فريقان في نظر الكميت..
فريقان : هذا راكب في عداوة +++ وباك على خذلانه الحق معول
فما نفع المستأخرين نكيصهم +++ ولا ضرّ أهل السابقات التعجُّل
قد يلفظ الشاعر شعره ويمضي..ولكن الكميت يمارس شعره ويستنبطه من واقعه ويستلهمه من مواقفه..هو الحب إذن إذا تملّك شاعرا هام شوقا وسافر في تفاصيل المعشوق..ولا حبّ يضارع حب لبيت أحبّه الملكوت واصطنعه الله لنفسه وقال هم أهل البيت..أهل بيت من؟ أهل بيت الله..أهل بيت الحقيقة..أهل الكساء والسر المستودع فيهم..فالحب هنا لا حدود له..لك ان تحب حسينا حدّ الجنون..لك أن تقول فيهم ما يرقى بهم إلى الإنسان الكامل..ولك في تضحية الحسين عبرة..كان بإمكانه أن يقبل برشا يزيد ومساوماته فيكون أميرا في بيئة تواجه الفساد..فأبا إلا أن يقضي لكي لا يكون شاهد زور على انحطاط أمّة جدّه..لقد كان موته وعياله ثمن شهادة حقّ وفضح لباطل استشرى وعربد..الحب ولاء.. وتمثّل ووفاء..العشق يصنع المعجزات ويجعل من الضعف قوة..ومهما غرقت في حب الحسين لن توف{يه..فالواقع هنا يسابق الخيال..والوصف هنا هو على حدّ الواصف..وأجمل العشق ما اطمأنّ به العاشق من معشوق أخلص للحق والعدل والتقى..وترقّى ترقّيا رضيا بدل النزول شقيّا إلى ما تحت الثرى.. وفي قول الكميت معالم من هذا الحب وزبرة من ذاك الولاء الصلب:
من لقلب متيم مستهام +++ غَير ما صبوةٍ ولا أحلام
بل هوايً الذي اُجن وابدي +++ لبني هاشم أجلِ الانام
ادريس هاني : 26/10/2015

  

ادريس هاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/01



كتابة تعليق لموضوع : الحسين في ديوان العرب (7)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هادي الدعمي
صفحة الكاتب :
  هادي الدعمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الدراما السياسية وسياسة الدراما..الزعيم ملك السعودية  : سامي جواد كاظم

 بابل تنفذ حملات لإتلاف الاسماك النافقة

 بُح صوت المرجعية. حلول ومعالجات تحت اليد.  : سعد بطاح الزهيري

 الحسين يخلد التاريخ  : حس الركابيين ناصر

 كلية الإمام الكاظم (عليه السلام) تستقبل وفد من جامعة المصطفى العالمية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 وزير الصناعة والمعادن يترأس وفد العراق المشارك في المنتدى الاماراتي العراقي للتعاون التجاري والاستثماري  : وزارة الصناعة والمعادن

 مَوّالُ النَّهْرَيْن  : عبد الكريم رجب صافي الياسري

 عْاشُورْاءُ السَّنَةُ الرَّابِعَةُ (١٣)  : نزار حيدر

 النار و الدخان  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 مع من هاجر الحاكم الأول ابو بكر بن ابي قحافة الى المدينة ؟  : محمد السمناوي

 إسلام معية الثقلين لا إسلام المصحف منسلخاً عن إسلام الحديث ح28  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 الاعمال الكونكريتية في ملعب الحبيبية شارفت على الانتهاء  : وزارة الشباب والرياضة

 الشعائر الحسينية لا تتاثر بالسوق العالمية  : سامي جواد كاظم

 اللعب بلا رأس مال.. الجزء الثاني  : جاسم جمعة الكعبي

 هل يمكن اسقاط اردوغان؟.. فرصة العراق الكبرى.  : د . زكي ظاهر العلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net