صفحة الكاتب : عبد الجبار نوري

الأزهر---- الوجه الآخر
عبد الجبار نوري
الأزهر صرح ديني ثقافي عريق أسسهُ " جوهر الصقلي" بأمرٍ من الخليغة الفاطمي عام 358 هج-969 م ، وعلى مدى أكثر من ألف سنه ، سلك الأزهر الوسطية والأعتدال على العكس من المدرسة الوهابية المتطرفة في النهج والسلوك فكرياً  حيث غيّرتْ مسار المباديء الأسلامية القويمة ، وحتى الذين سبقوا هذا " الطيّبْ " في قيادة الأزهر هم شخصيات ورجال وجهوا هذا الصرح العلمي والحضاري الديني إلى الكمال ، ونشر الوحدة والتآلف ، والدعوة إلى المقتربات المشتركة بين المذاهب الأسلامية ، وتقوية الصلة بين الديانات السماوية مثل : أبراهيم الباجوري وسليم البشري ومحمود شلتوت ، ممن كانوا المثال والقدوة في الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة ، فكسبوا حب الناس وتأييدهم ، ولم تتمكن المخابرات الوهابية من أختراقهم لأنّهم لمْ يساوموا على دينهم وشرفهم ، حتى أنّ المسؤول السابق " سليم البشري " نطق كلمة الحق في الحشد الشعبي قال حينها : { ---- أنهُ جيش الوطن الذي هبّ للدفاع عن الأرض والعرض والمال والنفس .
عندما نتصفح أرشيف جميع المؤسسات الدينية بشمولية الديانات السماوية وعبر أزمنة التأريخ صحيح فيها أضاءات أمام البشرية  في تهذيب الطباع وتقليم الأظافر كما وضحت في مقدم البحث وحتماً يظهر الوجه السيء في التظليل وغسل الأدمغة ، وقيادة الجموع البشرية مغناطيسياً كيفما توحي لها مصلحة المؤسسة الدينية ، متحدية المثل والقوانين السماوية السمحاء ، كصكوك الغفران عند الكنيسة في القرون الوسطى ، ومفاتيح الجنة عند  الأسلام السياسي المتشدد ، وكانت سبباً في أشعال الكراهية وألأقتتال الديني والطائفي والأثني بين الديانات السماوية ، و حتى بين الدين الواحد ، وجرّبتْ حظها في الأسلمة السياسية في أستلام الحكم – وحتى - بالشكل الراديكالي وسرعان ما فشلت وأنهارت لأصطدامها المباشر بتطلعات البشرية في الحرية والعيش الكريم وتبلورتْ تلك الأفكار المتشددة إلى التزمّتْ السلفي الوهابي وألى ظهور رأس الحربة  داعش ، وظهور هذا الوجه المظلم للمؤسسات الدينية وقادتها نبوءة معلّمْ البروليتاريا " لينين " عندما قال : ( نحن نعرف حق المعرفة ، أنّ رجال الدين والأثرياء يخاطبوننا بأسم الدين ألا ليستغلونا ).
فالأزهر هو الآخر كشف عن هذا الوجه السيء الصيت في عددٍ من المطبات الأجرامية في مناسبات لا تنسى حين تحولتْ إلى فقاسة أرهاب ، ومحكمة تفتيش وهذه بعضها القليل  :
أولاً/ دور الأزهر الأعلامي والتحريضي في أغتيال المفكر" محمود محمد طه" 1985 وهو مؤسس الحزب الجمهوري السوداني السياسي الذي يدعو إلى أستقلال السودان ، ولهُ أفكارهُ الخاصة التي سميتْ ب( الفكرة الجمهورية) وكانت مثيرة للجدل ، وأتهم بالردة ، وأعدم في 1985 في عهد الرئيس جعفر نميري ، وكان الأزهر واحداً من الأذرع الدعائية التي ساهمت في أعدامه ، عندما أرسل الأزهر برقية إلى الرئيس السوداني جعفر نميري في تكفيرهِ وهذا نصه { --- أنّ ما جاء به محمود محمد طه هو الكفر بعينه}وكانت تلك البرقية تحريضاً مباشراً وتصريحا دينياً مشرعناً ووثيقة قوية  ومذيلة بختم وتوقيع الأزهر / مجمع البحوث الأسلامية /مكتب الأمين العام ، أستند عليها النميري وحلل دمه ، وأنهى حياة هذا المفكر والباحث  .
ثانياً / محاربة الروائي المصري الراحل "أسامه أنور عكاشه " القامة الشامخة الذي ترك بصماته الأنسانية في الأرث الثقافي العربي والعالمي ، برواياته الهادفة ذات المضمون الأنساني ، أصدر الأزهر فتواه بتكفير هذا القلم الحر ولم يكتفي الأزهر بهذا القمع وكم الأفواه  بل أصدر فتوىً آخر " بحرمة زوجته عليه " أي تعتبر طالقة بحكم الشرع ، محاولة للضغط عليه للعدول عن رأيه والأعتذار ، لكنه أصرّ ولم يستسلم ولم يعتذر  وقدم دلائل تأريخية موثوقه ، وطلب الحوار ، والرجوع إلى مصادر البحث .
ثالثا / بيان الأزهر في 11 ديسمبر 2014 في الأمتناع من تكفير داعش ، بالرغم من معرفتهم المسبقة بجرائم هذه الفئة الضالة ولتكفيرها لجميع من في الأرض ، وباجتماع قادة الفكر الأزهري من مصر والعالم الأسلامي قرروا النأي بأنفسهم عن هذا الجدل ، وعدم الأنزلاق في دوامة التكفير الداعشي لكون ( التكفير والأيمان )موضوع ألهي ، وبالحرف الواضح { لو حكمنا بكفرهم لصرنا مثلهم ، ووقعنا في فتنة التكفير ، وأكد الدكتور " سعد الدين الهلالي "أستاذ الفقه المقارن في جامعة الزهر : أنّ هذه المؤسسة المعروفه بالوسطية – يقصد الأزهر – أوقعت نفسها في شبهات التكفير ، وأنّها تبرءة لساحة داعش الدينية ، والتي قد تستغلها لصالحها بأعتبارها وصلت أليها بطبقٍ من فضة .
رابعا / وفي 11 آذار 2015 اصدرالأزهر بيانا ظالماً وهجومياً أستفزازياً على الحكومة العراقية وجيشها المدافع عن أرضه وعرضه ، وخصوصاً على " الحشد الشعبي " بوصفه ميليشيات طائفية ، جاءت تنتقم من طائفة معينة حسب أدعاء الأزهر الشريف !!! بالتأكيد أنه يثير الأحقاد ويقوي طاحونة الشحن الطائفي ، أضافة إلى أعتباره تدخلاً سافراً في شؤون العراق الداخلية ، وأتضحت الصورة بجلاء بأرتباطات الأزهر السرية بمؤسسات الأفتاء السعودية ، والذي أكدهُ الدكتور البرادعي من القاهرة بتصريحهِ الخطير والمهم وبالحرف الواضح { الأزهر حصل على 3 مليار دولار من السعودية للطعن بقوات الحشد الشعبي ، والمنحة السعودية متوقفة لحين صدور الأحتجاج من الأزهر وعلى لسا ن "طيبها " الشيخ أحمد الطيب ، وهكذا مقابل 3 مليارات دولار رشوة وأبتزاز سعودي تحت أول أمضاء من الملك الجديد في لحظة صحو زهايمري وهكذا " باعت "ْ مؤسسة الأزهر وشيخها الهمام تأريخ هذه المؤسسة الوسطية لمملكة الكراهية والأبتزاز وأرفقتْ معها دينها وشرفها وسمعتها .
29/10 / 2015

  

عبد الجبار نوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/31



كتابة تعليق لموضوع : الأزهر---- الوجه الآخر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : يسرا القيسي
صفحة الكاتب :
  يسرا القيسي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لاتدخلوا بغداد....  : احمد جابر محمد

 العمل تطلق الوجبة السابعة عشرة من قروض دعم المشاريع الصغيرة لمحافظات الانبار والبصرة وصلاح الدين  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العبادي يعفي الوكيل الاقدم لوزارة الداخلية "عدنان الاسدي" من منصبه

 محاضرة أنماط الشخصية في البيت الثقافي في السماوة  : اعلام وزارة الثقافة

 مشروع ضحكايا السكني!  :  كفاح محمد مصطفى

 بمشاركة 23 بحثا علميا .. كلية الآداب في جامعة واسط تعقد مؤتمرها العلمي السنوي الثالث  : علي فضيله الشمري

 شرطة ديالى تلقي القبض على عشرة مطلوبين على قضايا ارهابية وجنائية  : وزارة الداخلية العراقية

 هل تصلح الأطروحة كتاباً ؟  : جودت هوشيار

 نقد نظرية التطور – الحلقة 5 – دلالة النظرية تجاه الانسان وتجاه نظرية الصانع الحكيم للكون والحياة : اية الله السيد محمد باقر السيستاني  : صدى النجف

 الوعي السياسي لدى النخبة  : محمد وحيد حسن الساعدي

 حملة أخذ الثأر من بهاء الاعرجي  : ميادة راضي الاعرجي

 بالصورة:الايرانيون بالالاف يتوجهون صوب كربلاء سيرا على الاقدام

 البرلمان العراقي مريض  : مهدي المولى

 الى كل عراقي يعتز بوطنه  : هادي جلو مرعي

 العودة من المستقبل قصة قصيرة  : ابراهيم امين مؤمن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net