صفحة الكاتب : محمد الكوفي

خرجت مسيرة عاشورائية حاشدة في وسط مدينة مدينة مالمو- جنوب السويد
محمد الكوفي
تحت شعار لبيك يا حسين اجتمعت فيها جميع القوميات الشيعية الموالية المقيمة في مدينة مالمو-  وكذلك بعض من الشيعة ألاثني عشرية السويديين وغيرهم من لغات أخرى ، 
 
 * * * * * * * * * * * * 
 
ورددت الجميع في المسيرة شعار لبيك يا حسين بقى تصدح في قلب مدينة مالمو - السويدية ملئها الحب والولاء والوفاء للإمام الحسين {عليه السلام}، والإقرار لهم بالسّير على نهجهم وإلتزام خطّهم، والعدول والإعراض عن سبل ومناهج غيرهم.
 
* * * * * * * * * * * *
 
انطلقت المسيرة يوم السبت العاشر من محرم الحرام – الموافق 2015/ 10/24م – 1437هــ
 
وذلك في تمام الساعة - 2 - بعد الظهر وانتهت في تمام الساعة الرابعة عصراً.
 
* * * * * * * * * * *
 
تقرير خبري : محمد الكوفي الحداد/ أبو جاسم.
 
عدسة : الموسوي Kadhim Almousawi‎‏.،
 
* * * * * * * * *
بمناسبة ذكرى استشهاد أبي الأحرار وسيد الثوار أبي عبد الله الحسين عليه السلام نتقدم إلى مقام مولانا المعظم وسيدنا المكرم خاتم الأنبياء وسيد الأولياء محمد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم وإلى أمير المؤمنين وقائد الغر المحجلين علي بن أبي طالب عليه السلام وإلى فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين وإلى ولدها الحسن الزكي وإلى كافة التسعة في العالم الإسلامي،
 
والشعائر الحسينية الخالدة إحياءً لأمر أهل البيت {عليهم السلام} واستذكاراً لتقاليد اتسم بها محبي أهل البيت {عليهم السلام} منذ الصغر فتحولت الى مراسيم سنوية التزم بها خيرة الناس من محبي الإمام الحسين عليه السلام, {عليهم السلام}
 
حيث خرجت هيئة أهل البيت {عليهم السلام}، 
 
* * * * * * * * * * *
 
{ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا }- آية ِالتطهير هي قول الله تبارك وتعالى -33 - قال الإمام الصادق عليه السلام } شيعتنا خلقوا من فاضل طينتنا يحزنون لحزننا ويفرحون لفرحنا }،
 
 
 
 * * * * * * * * * * * *
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
الذين يبلغون رسالات الله ويخشونه ولا يخشون أحدا إلا الله وكفى بالله حسيبا )التفسير : 39 - الذين يُبلِّغون إلى الناس رسالات الله كما أنزلها، ويخافونه ولا يخافون أحدا سواه، وكفى أن يكون الله هو الرقيب المحاسب{ رواية ابن عباس قوله {صلى الله عليه وآله} : الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة،من أحبهما فقد أحبني ومن أبغضهما فقد أبغضني}،
 
* * * * * * * * * * * *
 
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين وأصحابه المنتجبين .
 
عظم الله لنا ولكم الأجر باستشهاد أبا الأحرار وسيد شباب أهل الجنة أبا عبد الله الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب عليه وعلى أبيه وجده ألف الصلاة والسلام وجعلنا الله وإياكم من السائرين على هديه والمقتدين به ورزقنا الله وإياكم شفاعة محمد وآل محمد{عليهم السلام}،
 
 * * * * * * * * * * * *
 
نعم في كل عام تتجدد ذكرى مسيرة الإباء المسيرة الكبرى وستظل كذلك للأبد مسيرة لا يمكن محو أثارها ولا حتى ذكرها الخالدة وإطفاء نورها الوهاج الهادي من ضمير الإنسانية صرخة حق لايمكن لنعيق الظلم إخراسها أو النيل منها. ثورة الإباء يحكى عن مسيرة الحسين{عليه السلام }. الحسين أن علي {عليه السلام }. أكثر الأسماء عذوبةً في النطق ورنةً في الأسماع، ووقعاً في النفوس، وعنفواناً في الضمائر.
 
فهو يرمز إلى معاني الإباء والشرف والبطولة والفداء والتضحية والذود دون مبادئ الخير والحق والعدل والحرية..
 
لان ثورة الإمام الحسين {عليه السلام}, تجسد قيم ودروس باقية على مرة العصور لأنه، رحمه الله، زرع البذرة الأولى للثورة ضد الطغاة والنهوض والتطور لما يمتلكه من طاقات الإيجـابيّة السـامية ..
 
* * * * * * * * * * * *
 
انطلقت مسيرة حاشدة في مالمو / جنوب السويد إستذكاراً ليوم ألطف العاشر من محرم الحرام  في كربلاء المقدسة ضد عترة الرسول محمد {صلى الله عيه وسلم}. وذالك من محطة القطار قرب ساحة ألخضره {مالفون تورية} { MÖLLEVÅNGRORG ET وانتهت عند شارع الجمعيات مقابل حسينية خدام الحسين {عليه السلام}, إلکل كان يرتدي الزى الإسلامي الحزين وهوا ألون الأسود تعبيراٌ عن حزنهم والألم الذي يراودهم كل عام في المسيرة وهي تضم الآلاف من المحبين المؤمنين والمؤمنات عشاق نهج علي والحسين {ع }. نهج الحق وصراطه المستقيم : دينـاً قِـيَـماً }. والكل يهتفون بشعارات إسلامية بحته ضد القتل والظلم والتنكيل ويشجبون الظلم الذي وقعة في كربلاء وراح ضحيتها حفيد الرسول الإمام الحسين ابن علي { عليه السلام}، أبا الشهداء الأحرار من ذرية نبيه محمد {صلى الله عليه وسلم}، وأصحابه {عليهم السلام}، وردد الجميع الشعارات الحسينية كهيهات منا الذلة ولبيك يا حسين، وشعارات مواليه أخرى رددها الجمهور باللغة العربية و الفارسية والباكستانية والهندية منادين يا حسين من أعماق قلوبهم وهتافاتهم کأنت موحدة حاملين ألافتات المعبرة عن عمق الفاجعة الكربلائية المؤلمة وكانوا متجهين إلى محل انتهاء المسيرة شارع الجمعيات.
 
 
 
هدفهم الله ودين الحق وولائهم للحسين خالصاٌ الله}. وطافت الشوارع الرئيسية في مدينة مالمو معبرين عن تجديد العهد والبيعة للإمام الحسين {عليه السلام}. وقد رفعت شعارات حسينية وصدحت الحناجر بأهازيج وردات حسينية معلنة ولاءها للإمام للحسين {عليه السلام}. والمضي على نهجه السليم الذي رسمه لنا وانطلاقا من حبنا وولائنا كنت أرى ألاف الحناجر يهتفون حزناً على الحسين وأصحابه {عليهم السلام}، بقلوب حزينة تصاحبها حناجر المؤمنين وهي تصدح "ياسين". منذ مئات السنين، إذ إننا ننصب سرادق العزاء ونقوم بتقديم وجبات الطعام للمسلمين الزوار محبي أهل البيت وعشاق الحسين{عليه السلام}.
 
* * * * * * * * * * * *
 
وشارك معنا عدداٌ ليس بقليل من أصحاب المذاهب الإسلامية والأديان المختلفة من كافة المشارب والأطياف من الأخوة المسلمين الشيعة العراقيين والأفغان واللبنانيين والإيرانيين والباكستانيين والهنود والأكراد والأتراك وغيرهم من الجاليات المسلمة ممن يقيم في مالمو ونواحيها.كما و طافت الشوارع الرئيسية في المدينة معبرة عن تجديد العهد والبيعة للإمام الحسين{عليه السلام}.
 
* * * * * * * * * * * *
 
وفي أثناء المسيرة  كان بعض الشباب والشابات قد وقفوا على جانبي الطريق أثناء المسيرة كما وقاموا بتوزيع بيان المسيرة باللغة السويدية وكان موقف مهم للغاية وهو توزيع بيان المسيرة باللغة السويدية كما أجابوا عن الأسئلة التي وجهت إليهم من قبل المارة وأصحاب المحال التجارية أسئلة عن سبب انطلاق المسيرة وهدفها وعن شخصية الإمام الحسين {عليه السلام}. حيث قام الشباب بشرح مختصر ومفيد عن ثورة الإمام الحسين وسيرته {عليه السلام}. التي قامت من اجل الحرية والكرامة لعموم البشر .
 
* * * * * * * * * * * *
 
1 - ارْتَقَى المنصة الراد ود الحسيني الأخ الحاج أبو كرار ألنجفي، قصائد حسينية في رثاء مصيبة كربلاء المقدسة،
 
2 – كلمة قيمة ونافعة ألقاها الأخ الفاضل الحاج السيد أحمد الموسوي. 
 
ألقى كلمة تحدث فيها عن الثورة الحسينية و جعلها نهج حياة يسير عليه البشر لتحقيق الأهداف الإلهية . وعن معاني عاشوراء.
 
3 - بعدها جاء الدور لفضيلة  السيد نبيل شاكر الطالقاني. 
 
فالقي كلمة قيّمة تحدّث فيها عن معركة كربلاء يوم عاشوراء وعن أهمية المسيرة في أبعين الإمام الحسين صلوات الله،
 
4 - ثمة بعدها جاء الدور إلى الأخ المهذب يوسف العباسي ، باللغة السويدية تكلم فيها عن ثورة الإمام الحسين {عليه السلام}. وعن التضحيات التي قدمها للإسلام، و عن الثورة الحسينية و جعلها نهج حياة يسير عليه البشر لتحقيق الأهداف الإلهية . وعن معاني عاشوراء.
 
5 - ثم احد الإخوة من الجالية الشيعية الهنود 6 – ثم بعدها أخ من الجالية الشيعية من الباكستانيين 7 – ثم والأخوة الأفغان والإيرانيين،
 
* * * * * * * * * * * *
 
وهناك ردات قرأت باللغة العربية والسويدية {بالإنجليزية }، وهتافات حماسية وأهازيج شعبية من وحي المناسبة وشارك عدد من الإخوة من مدن كريستيان إستاد وهو كناس وهلسن بوري وهناک بعض جاءوا من مدن مختلفة لأعرفها عذراٌ.
 
* * * * * * * * * * * *
 
وبهذه المناسبة الحزينة نرى في كل مناسبة تطل علينا يقف الپوليس «الشرطة» في حمايتنا أثناء المسيرة ونشكرهم على هذا العمل الإنساني .
 
* * * * * * * * * * * *
 
وفي ختام المسيرة:
 
* * * * * * * * * * * *
 
وفي الختام تضرع الجميع للباري عز وجل أن يحفظ العراق والدول الإسلامية جميعاً وأهله من يد الإرهاب الداخلي "داعيش" " والقاعدة" "وفلول حزب البعث ألصدامي الخئون" والدولي البغيض ويحفظ جميع الطوائف الإسلامية في العراق والعالم الإسلامي من مثل هذه الحوادث الإجرامية وكل سوء ومكروه وان يبعد عنهم شر الأشرار وكيد الفجار.
 
* * * * * * * * * * * *
 
على شرف الحضور تم من خلالها توزيع الحلويات وبعض الأكلات الشعبية على الضيوف. على بركة سفرة الإمام الحسين وأهل البيت الأطهار{عليهم السلام}، وبعـد الانتهاء من الطعام  قراءة سورة الـفاـتحة على. أرواح الطيـبة لشهـداء الإسـلام ومراجـع الـدين وخـدام الحسين ابن علي{عليه السلام},
 
* * * * * * * * * * * *
 
المسيرة الحسينية ليوم العاشر من محرم الحرام في مدينة مالمو- جنوب السويد،
 
 شاركه فيها الجاليات الشيعية من جميع الحسينيات وكانت مسيره رائعة وكبيره تسر قلب الزهراء {ع{، صلى الله عليك يا أبا عبد الله}، الغالبية العظمى منهم كانوا من الإخوة الأفغان يترأسهم الشيخ علي عارف  
 
من هيئة أهل البيت {عليه السلام}،

  

محمد الكوفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/26


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • تحقيق عن "جرائم قتل"  (المقالات)

    •  الحذر كل الحذر - لن تصدق ماذا يفعل شحم الخروف بجسم الإنسان  (المقالات)

    • إطلالة تاريخية على أرض كربلاء، التی اختارها الله ليعمدها بدم الإمام الحسين وأجساد أهل بيتهُ وأصحابه الميامين  (المقالات)

    • فضل عظيم في زيارة السيدة فاطمة المعصومة {عَلَيْهِا السَّلامُ}:بالإضافة إلى وصف مختصر عن تاريخ مدينة قم والمزارات الشريفة  (المقالات)

    • تحرَّك موكب سبايا آل محمد من كربلاء المقدّسة نحو مدينة الكوفة العلوية المقدسة  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : خرجت مسيرة عاشورائية حاشدة في وسط مدينة مدينة مالمو- جنوب السويد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جاسم الطليحي
صفحة الكاتب :
  جاسم الطليحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لُغَةُ..الْقُرْآنْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 قائمة علاوي اللآوطنية داعشية وهابية  : مهدي المولى

 ممثل المرجعیة یخضع لعملية جراحیة بالنجف ويتماثل للشفاء

  زيارة وفد جامعة واسط للاماميين العسكريين عليهم السلام وتقديم الدعم لفصائل الحشد الشعبي في شمال تكريت  : علي فضيله الشمري

 الرد على من شكك في أدعية الشيعة (4)  : الشيخ احمد سلمان

 براءة اختراع في الجامعة التقنية الوسطى عن انتاج الحرير الصناعي من سعف النخيل  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 عواءٌ البئر  : رائدة جرجيس

 المرجعية الدينية امتداد لرسالة السماء  : مفيد السعيدي

 محنة جلجامش!!  : د . صادق السامرائي

 القضاء يعلن اعتقال ثلاثة من منفذي تفجيري عامرية الفلوجة وتصديق اعترافاتهم

 العمل تنظم دورة تدريبية في الصحة والسلامة المهنية لاعضاء الارتباط في الوزارات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 تعرف على فوائد الصيام بالنسبة لمرضى السكر

 تأملات في القران الكريم ح337 سورة ص الشريفة  : حيدر الحد راوي

 المرجع الحكيم يدعو العراقيين إلى تغليب مصلحة بلدهم على بقية المصالح

 الربيع العربي يجتث البعث ( الجزء الثاني)  : ا . د . لطيف الوكيل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net