صفحة الكاتب : ادريس هاني

الحسين في ديوان العرب (2)
ادريس هاني
ومن الشعراء من دينه الجبن وإن أظهر ما أظهر من حسن القول حين تراخي الخطوب..وعجبا كيف يقول المعرّي في الحسين شعرا وهو المتولّد بعد فاجعة الطّف (363 هـ - 449 هـ) ولم نجد للفرزدق الذي عاصره ولقيه في الطريق ونصحه بعدم الرحيل وعدم خلوص نفوس من استدعوه من أهل الكوفة ولكنه لم يرثه حين قضى ولا من بعد..ومع أنّ قصيدته التي مدح بها ابن الحسين في حضرة الخليفة بجرأة واستفزاز جاءت على قدر من الوفاء إلاّ أنّ مثلها لم تقل في الحسين مما يؤكّد لنا أنّ الفرزدق شاعر جبان بكل ما تعني الكلمة من معنى، ولكنه كان ميّالا لأهل البيت..وليس معذورا من قال شعرا في كل شيء وتمدّح بالأباعد أن لا يكون في ديوانه مديح للحسين..ولكن لندع الفرزدق الذي لم يف مع الحسين وننظر فيما قاله أبو العلاء المعري..
أبو العلاء المعري شاعر فيلسوف يمتاز شعره بالفكرة أكثر مما يمتاز بالتصوير..هو بالأحرى فيلسوف شاعر أو شاعر فيلسوف..وله من الجرأة ما ظهر من مواقفه..في قصيدته" وعلى الدهر من دماء الشهيدين" يربط بين عليّ والحسين..لعلّ في زمانه سادت مغالطة التمييز بين ذرر الآل..ذلك لأن فرط هذا العقد من شأنه أن يسهّل العبور إلى النيل أو التشكيك في ما كان من مواقف أبناء علي..هذا الربط لعلّه ترك أثره في طه حسين نفسه وقد تأثر بأبي العلاء المعري الذي كتب عنه أولى أطاريحه: في ذكرى أبي العلاء...حين كتب " عليّ وبنوه"..هذا الوصل حائل بين التجزيئ والفصل التعسفي بين أبناء البيت الواحد..علينا أن لا ننسى أنّ كربلاء الحسين لم تكن فلتة ليس لها تاريخ يرفدها بالمعنى والشرعية..لقد نبتت كربلاء الحسين من روح محمد وزفرات علي ودموع الزهراء وآلام الحسن..الحسين كأبيه قضى ظلما على يد أشقى البريّة..من غلّط الحسين فعليه أن يغلّط عليّا..وربّك ما كانا مخطئين وقد دار الحق معهما حيثما دارا..فكانت سفينة الحسين أسرع من كل سفن النجاة التي أتت قبله أو ستأتي بعده..لقد بلغت إلى أقصى النفوس ولا زالت تصنع حالات في وجدان المحبّين لا يبلغ مدحتها الشعراء ولا عمق إحساسها الناظرون..بين الحسين ومحبّيه حالة لا يقتحمها ولا يمسك بأسرارها إلاّ من ذاق من مرارة المأساة وأوقفت محاجره دموعها عليه خاصة..علي والحسين معا في شهادة أبي العلاء المعري فجران وشفقان:
وعـلى الدهر من دماء الشهي+++ ديـن عـلي ونـجله شاهدانِ
فـهما فـي أواخر الليل فجرا +++ ن وفــي أولـيـاته شـفقان
ليست شجاعة الجسين بدعا في هذا البيت الذي كانت له أسراره في فن الحرب كما كانت له أسراره في العلم والتقى..فكربلاء ذكّرت القوم في من سمته أمّه حيدر..فكما هان أمر الجموع على عليّ يوم بدر، فكذا هان أمرها على الحسين يوم كربلاء..بين بدر وكربلاء قصة استرجاع الموقف نفسه..كان يزيد اللعين ينتقم من الحسين لقاء ما كان قد فعله أبوه وجده..فكربلاء في نظر يزيد هي بدر نفسها..وذلك منذ أن عبّر عن موقفه ذاك وهو ينكث رأس الحسين متمثّلا أبياتا لابن الزبعرى أضاف إليها أبياتا أخرى:
ليت أشياخي ببدر شهدوا +++ جزع الخزرج من وقع الأسل 
قد قتلنا القوم من ساداتكم+++ وعدلنا ميل بدر فاعتدل 
فأهلّوا واستهلّوا فرحا +++ ثم قالوا يا يزيد لا تشل 
لست من خندف إن لم تنتقم +++ من بني أحمد ما كان فعل
في نظر يزيد هذه بتلك..وفي نظر الحسين هذه أيضا بتلك..فالمشروع واحد..وكما أنّ بدر صنعت المنعطف، فكان لا بد لكربلاء أن تصنع المنعطف.. يقول المعري:
يا ابن مستعرض الصفوف ببدر +++ ومـبيد الـجموع مـن غطفان
مسار واحد..حسينية عليّ في بدر..وعلوية الحسين في كربلاء..والمقاصد هي نفسها..والروح واحدة..سليل الكساء الذي حفّهما معا..وبه كان مصداق (إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا)..عليّ أمير في الكساء والحسين سبط من أسباطه..والزهراء هي السر المستودع فيه.. في نظر أبي العلاء المعرّي فقد اكتسب الخمسة قيمة منطقية كبرى..هما إذن ميزان التقى ومعيار العلم وأورغانون الحقيقة..
أحـد الـخمسة الذين هم الاع +++ راض فـي كل منطق والمعاني....
هم الأنوار التي بها يهتدي من ضلّ من الخلق..فهم النجوم..هم في المعنوية أثقل حضورا من الفلك..بل وكما يقول المعري:
والـشخوص التي خُلقن ضياء +++ قـبل خـلق المريخ والميزان
قـبل أن تخلق السماوات أو تؤ +++ مــر أفـلاكـهن بـالدوران
هم في نظام الفلك استثناء..بل متمنّعون عن شهب السماء..معصومون بلغة الفلك والنجوم..لا السماك يبلغهم ولا تمرد الحوت..ولا أي غدر أو طعان:
لـو تـاتى لنطحها حمل الشه +++ ب تـروى عن رأسه الشرطان
أو أراد الـسماك طـعناً لها عا +++ د كـسير الـقناة قـبل الطعان
أو رمتها قوس السماء لزال ال +++ ـجر مـنها وخانها الأبرهان
أو عـصاها حوت النجوم سقاه +++ حـتفه صـائد مـن الـحدثان
حاكمون على الفلك..معصومون من الشهب..رائدون حدّ باتت الأنسنة مشروطة بوجودهم الفائض بالخير..بمثالهم الذي احتوى فضائل كل الأنبياء وانصهرت في روحهم أرواح كل الاولياء..بهم كان الناس ناسا..لأنهم مثال على عظمة النّوع وإمكاناته في السموّ والتعالي في الخلق بالحق..فما بين الناس من خطايا لا يصلح دليلا على تفوقهم على الحيوان..ولكن هذا التفوق يدرك من الرّبيين المتعالين فوق النصف الآخر الممتلئ حيوانية في حياة النوع..هنا يكمن سرّ الإنسان الكامل الذي ارتقى فلم يعد فيه من الحيوانية ما يذكّره بعهد النزول..هم كائنات في صعود دائم وحنين إلى السما..وغيرهم كائنات كثيفة في نزول دائم وحنين إلى الأرض..
وبـهم فـضل المليك بني حوا +++ ء حـتى سـموا على الحيوان
شـرفوا بالشراف والسمر عيدا +++ ن اذا لـم يـزنّ بـالخرصان
كربلاء ليست فقط مغالبة برسم الحرب بل هي محراب لقياس درجة السمو الروحي..كان الحسين ينظر أقصى الوجود، بينما كان خصومه ينظرون أدنى الوجود..وتلك هي القصة التي عليها مدار المأساة: قوم يريدون أن يتطهّروا..وقوم يريدون أن يتدنّسوا...قوم معنيون بشرف الوجود الأسمى..وقوم مهووسون بالوجود الأدنى..ولله في خلقه شؤون
 : 20/10/2015

  

ادريس هاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/25



كتابة تعليق لموضوع : الحسين في ديوان العرب (2)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . مرتضى الشاوي
صفحة الكاتب :
  د . مرتضى الشاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مجلس الوزراء يوجه بوضع جدول زمني لإعادة نازحي الأنبار والتهيؤ لنزوح اهالي الموصل

 طوائف النعم و طائفية النقم !!!  : علي السالم

 تسجيل حالات إصابة بالايبولا بين عصابات داعش

 

 شعب ساذج .. فقط في عقول الاغبياء!  : امل الياسري

 تعنيف المرأة  : حيدر حسين الاسدي

 انتخابات محلية وتنازلات سياسية  : حسين ناصر الركابي

 رئيس الوفد العراقي آرام شيخ محمد سيترأس جلسات النقاش لمستقبل الأوضاع في العراق وسوريا، ضمن فعاليات مؤتمر برلمانات حلف الناتو المنعقد حالياً في روما....

 دعوة لمناقشة الوجود السنّي جنوب بغداد وشمال محافظة بابل  : اياد السماوي

  ...... برتبة دكتوراه  : اسعد عبد الرزاق هاني

 هل صحيح ان داعش الوهابية اقوى من 60 دولة  : مهدي المولى

 منتخب أوروجواي يسرق فوزاً قاتلاً من مصر

 ترامب لا يستبعد تأجيل القمة المرتقبة مع زعيم كوريا الشمالية

 Hypnosis in Iraq\'s political social  : سعد عبد محمد

 المقاطعون انتصروا على أنفسهم!!  : د . عبد الخالق حسين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net