صفحة الكاتب : دلير ابراهيم

في اربيل : هواوي العالمية تُطلق هاتف "مايت إس" بتقنية لمس ثورية
دلير ابراهيم

دلير ابراهيم - اربيل            

كشفت شركة "هواوي" النقاب عن أحدث أجهزتها الذكية هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S) بحضور اكثر من 600 ضيف من كبار الشخصيات والتجارو ممثلي وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية، والشركاء من مختلف أنحاء المنطقة، وقد تخلل الحفل عروضاً ترفيهية وتقنية عكست ما تمتاز به المنتجات الجديدة من ابتكار وإبداعات متواصلة.

  في معرض تعليقه على إطلاق هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S)، قال أشرف فواخرجي، نائب رئيس مجموعة أعمال "هواوي كونسيومر" لأجهزة المستهلك: "تعد العراق سوقاً استراتيجية مهمة لهواوي. نسعى جاهدين لتطوير أعمالنا وتوفير منتجات تثري حياة عملائنا، لذلك حرصنا خلال تصميم هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S) على توفير تجربة شخصية للمستخدمين مع تقنية اللمس. وبإطلاق هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S)، تثبت "هواوي" مرة اخرى أنها صاحبة نهج متميّز في إعادة تعريف كيفية تفاعل المستخدمين مع أجهزتهم الذكية، مع إضافة مميزات مبتكرة تعزز سهولة الاستخدام والإبداع.

تُوفِّر تقنية التحكم في شاشة اللمس، المميزة لهاتف هواوي الذكي " (Huawei Mate S)، تصميماً غير تقليدي يحقق التوازن بين القدرات الرائعة للهاتف ومظهره الجمالي الأخّاذ. وتعد تقنية اللمس جوهر هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S)، الأمر الذي يوفر تجربة جديدة للمستخدم ويعزز تفاعله مع الجهاز. وعند عرض الصور، يمكن للمستخدم استعراض الصور وتكبيرها بسرعة عن طريق الضغط على الشاشة بإصبع واحد، وتبسيط عمليات الهاتف التقليدية. وفي وقتٍ سابق من هذا الشهر، كشفت "هواوي" خلال معرض إيفا (IFA) للالكترونيّات في برلين عن تقنيتها الجديدة الحساسة للضغط التي يمكن استخدامها لوزن الأشياء الصغيرة. وقد نجحت "هواوي" في اختبار هذه الخاصية بذكاء عن طريق وضع برتقالة على شاشة هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S) وتمكن الهاتف فوراً من تحديد وزنها البالغ 280 جراماً.

كما تم تزويد الهاتف بالإصدار الثاني من تقنية بصمة الاصبع، وهو نسخة محدثة من الرقاقة المتطورة المؤمَّنة والمزودة بتقنية فتح الهاتف بلمسةٍ واحدة الموجودة أيضاً في هاتف هواوي الذكي "مايت 7" (Huawei Mate 7). ويعمل الإصدار الثاني من تقنية بصمة الاصبع على زيادة التعرّف على البصمة بنسبة 100 في المائة، مع تميزه بوظائف التعلم الذاتي الأكثر دقة بين مثيلاتها. ويمكن أيضاً استخدامها للتحكم في شريط الإشعارات، وذلك من خلال النقر المزدوج لمحو الإشعارات غير المقروءة، والتمرير الجانبي لمعاينة الصور، وتلقي المكالمات الهاتفية ووضعها على خاصية الانتظار. وتهدفُ جميع هذه الخيارات إلى تعزيز تجربة المستخدم وتمكينه من استخدام الهاتف بيد واحدة. يعمل الإصدار الثاني من تقنية بصمة الإصبع والإصدار الثاني من تقنية التحكم في المفصل – التي استخدمت لأول مرة في هاتف هواوي بي8 (P8) – على تبسيط عملية انتقال المستخدمين بين التطبيقات والتقاط لقطات مباشرة سريعة لشاشات هواتفهم. وتقدم هذه الميزة للمستخدمين طريقة جديدة للتفاعل مع هواتفهم: فعند رسم حرف "C" بالمفصل يتم تنشيط الكاميرا فوراً، في حين أن النقر المزدوج على الشاشة بالمفصل يقوم بتشغيل خاصية الفيديو وتسجيل الشاشة في شكل مقطع فيديو. ومع وجود كل هذه الخيارات، ستكون كل لمسة بمثابة فرصة لفكرة مبتكرة.  واستناداً إلى التصميم الثوري لهاتف هواوي الذكي "مايت 7" (Huawei Mate 7)، يأتي هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S) بشاشة طافية تفاعلية ثنائية الأبعاد، وهو ما يساوي 5.5 بوصة في الطول وبسمك 7.2 ملليمتر، كما يأتي الهاتف بحواف جانبية لا تزيد عن 2.65 ملليمتر. ويتناسب الغطاء الخلفي المقوس للهاتف تماماً مع كف اليد، بينما يتميز سطحه المنحني بالصلابة عند الإمساك به، مما يجعل الهاتف أقل عرضة للسقوط. ومع شاشته المصممة بتقنية أمولد (AMOLED)، فإن هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S) يتميز بتصميمه المنحني بصورة مثالية. يتميز غطاء الظهر المنحني لهاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S) ببطارية مرققة متدرجة ولوحة مغلفة ومصممة أفقياً. كما تحتوي خاصية التصوير في الهاتف على تقنية نانومتر لتمكين عملية الاتصال المرن بين المعدن والخاصية الهوائية في الهاتف، مما يؤدي إلى الشعور بالسلاسة في الاستخدام.

  وتم تزويد هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S) بكاميرا تلبي الاحتياجات اليومية للمستخدمين: كاميرا احترافية بإعدادات تتضمن تقنيات التباين، والتجانس، والدرجة اللونية المميزة. تأتي الكاميرا الخلفية بدقة 13 ميجا بكسل وتحتوي على خاصية استشعار الألوان الأربعة، الأحمر والأخضر والأزرق والأبيض، وتثبيت الصورة البصرية، مع فلاش ضوئي ثنائي اللون بتقنية ليد، ووحدات معالجة مستقلة للصورة، التي تجمع بين التقاط الصور بسرعة وجودة عالية. ويتفوق هاتف هواوي الذكي "مايت إس" (Huawei Mate S) في إمكانيات الكاميرا من خلال تزويده بكاميرا أمامية بدقة 8 ميجا بكسل تحتوي على أضواء أمامية خافتة تُسهم في تحسين تجربة المستخدم عند التقاط صور شخصية أمامية (سيلفي). تضمن هذه الخوارزمية للمستخدمين التقاط صور أوضح وأكثر جمالاً.

  

دلير ابراهيم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/22


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • إحياء ذكرى ميلاد الشاعر الاممي محمود درويش في أربيل  (نشاطات )

    • اربيل.. اختتام بطولة التايكواندو للاطفال  (نشاطات )

    • توقيع بروتوكول دولي في اربيل لاستقطاب الطلبة السوريين لاكمال دراساتهم  (نشاطات )

    • وزارة التعليم العالي في اقليم كوردستان وقرار تهميش اللغتين العربية والكوردية لصالح اللغة الانكليزية  (نشاطات )

    • التنسيق بين مملكة هولندا والمجلس الاعلى لشؤون المرأة في كوردستان العراق  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : في اربيل : هواوي العالمية تُطلق هاتف "مايت إس" بتقنية لمس ثورية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد حسين الحكيم
صفحة الكاتب :
  السيد حسين الحكيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ميسي يسجل هدفه رقم 400 في الدوري الإسباني

 "عرب وين ديمقراطية وين"!!  : د . صادق السامرائي

 داعش تفخخ سبعة جوامع في تلعفر  : ستار الغزي

 سماحة السيد محمد رضا السيستاني يرثي الشيخ البخرائي

 البنك المركزي يُنشئ قاعدة بيانات موحَّدة للنظام المصرفي بين فروعه والمركز

 رسالة ماجستير في جامعة واسط تناقش خطاب النصر في القران الكريم  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

  ألعيش في مدينة الفساد وألعشوائيات  : خالد القيسي

 سورية ليست قابلة للتقسيم ..اقرأوا دروس التاريخ وتعلموا من عزيمة أبنائها المخلصين ؟  : هشام الهبيشان

 ضربة ميت!!!  : حيدر فوزي الشكرجي

 العراق ولعبة القمار ...!  : فلاح المشعل

 قداسة المكان  : جاسم الطليحي

 شرطة ميسان تلقي القبض على مروجي ومتعاطي المواد المخدرة وتضبط بحوزته كمية من المخدرات  : وزارة الداخلية العراقية

 من هو..؟  : علي حسين الخباز

 قارون.. الظاهرة أم الشخص, وأيهما اخطر علينا؟  : زيد شحاثة

  كسر البيضة "من الداخل"..!  : علي علي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net