صفحة الكاتب : محمد الكوفي

إقامة مؤسسة الإمام المنتظر {عج}. احتفالها السنوي المتميز بمناسبة مولد إمام المتقين علي ابن أبي طالب. {ع}.
محمد الكوفي
بدأ الاحتفال بمشاركة ممثل الخاص لزعيم الحوزة العلمية في النجف الأشراف آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني حفظه الله تعالى سماحة حجة الإسلام السيد مرتضى الكشميري.
وذالك بمناسبة وليــــد الكعبـــة المشرّفة في الثالث عشر من رجب سنة ثلاثين من عام الفيل ـ السنة العاشرة قبل البعثة النبوية.
وبهذه المناسبة الولأئية امتلأت القاعة بحشد كبير من الإخوة الأعزاء المؤمنون ونخبة من أفاضل العلماء الأعلام ولشيوخ والخطباء والأدباء والشعراء والمثقفين وجمع غفير من الناس ومن مختلف الأحزاب الإسلامية والكتاب والإعلاميين والكسبة المحترمون من مختلف الأطياف الشعب العراقي المسلم الأبي المقيمين في مدينة مالمو/ جنوب السويد و جمع أخر من الإخوة العراقيين الأعزاء المقيمين في الدنمارك كوبن هگن الذين تجسموا ألمشاق لحضور هذا الاحتفال البهيج وعلى رأسهم أعضاء المجلس الأعلى الإسلامي الأخ الدكتور علاء الفتلاوي وخط المرجعية الأخ علي علوان والأخوة الشعراء والأدباء ومن بينهم الأخ العزيز مدير ومسؤول شبكة الإعلام العراقي في الدنمارك الأستاذ اسعد كامل المحترم. كما و شاركنا في هذا الحفل المبارك أيظن من الأخوة الأعزاء المؤمنون من مدينة kristiansta –  كريستيان ستاد وهلسنبوري . مع أعضاء مسجد وحسينية الامام الهادي وعدة من باقي الحسينيات المتواجدة هناك والأخ الأستاذ الإعلامي السيد عمران الموسوي وأعضاء شبكة الوحدة الإسلامية.
                             *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     * 
1} - تولى عرافة المحفل: الأخ ألعزيز أبو صدوق فألقي عدة قصائد جميلة ومتنوعة في ذكرى مولود الكعبة المشرفة بعلي {ع}. فكانت مأثرة في قلوب محبي ألعتره الطاهرة وبال اخص أبوا الأحرار الامام علي ابن أبي طالب {ع}. من وحي المناسبة المباركة حيث كانت هذه الأشعار تقرئ بين فترة وأخرى ضمن الظرف المحدد التي كان يقدم فيها الإخوة المشاركين إلى منصة الخطابة في قاعة الاحتفال المقام تخليداً ليوم وليــــد الكعبـــة المشرّفة في الثالث عشر من رجب سنة ثلاثين من عام الفيل ـ
                               *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     * 
2} - شرع حفل التأبين بتلاوة مباركة و معطرة من آيات الذكر الحكيم تلاها قارئ القرآن البارع الأستاذ القارئ أبو هاشم. 
                               *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     * 
3} - وقدم الشاب احمد الحداد كلمة جميله باللغة السويدية تناول فيها نبذة عن حياة الإمام والمراحل المختلفة التي مره بها الامام علي ابن أبي طالب {عليه السلام} . 
                                *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *
4} - بعدها جاء الدور إلى أهل العلم السادة العلماء الإعلام فقدم الأخ ألعزيز أبو صدوق عريف الحفل مدير مكتب سماحة آية الله العظمى السيد علي ألسيستاني دام ظله العالي وممثله سماحة حجة الإسلام السيد مرتضى الكشميري. إلى منصة الاحتفال فألقى كلمة ترحيب ناشده فيها الحضور على المثابرة الدائمة والحضور المستمر في هذا المكان المقدس وقال ألا إن هذه المؤسسة الجديدة الإحداث ذات المنفعة العامة التي أسست في العام الماضي بجهود العلماء الأعلام  والخيرين من المؤمنين كان حسب طلبكم  حيث إن الكثير منكم طالما دعانا وطالب منا باستمرار هنا في مالمو 
كما طالبتم أيضن انتم مراراً وتكراراً من الحوزة العلمية في النجف الأشراف لإنشاء هذا المسجد والحسينية عن 
طرق مختلفة باستمرار ليكون للأخوة العراقيين ولباقي المسلمين  هنا في مدينة مالمو / جنوب السويد مجمع خير وبركة في المهجر يجمع أبناء الجالية العراقية فقمنا بدورنا بتلبية طلبكم  بكل ما في وسعنا في تأسيس هذا المكان المقدس فأنجز بحمد الله هذا المكان المهم بجهود جبارة في العام الماضي وسمي هذا المكان بمؤسسة الإمام المنتظر{عج}. لجمع وحدة صف المسلمين . ثم أشار إلى أهمية هذا اليوم المبارك والعظيم يُشرق نور الإمام علي ابن أبي طالب {عليهما السلام}. تمر على العالم الإسلامي ذكرى ولادة بطل الإسلام الخالد وليد الكعبة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب {عليه السلام.{ ونحن في كل ذكرى نستعيدها في حياته وفي كل كلمة قالها لينير الدرب لنا بمشعل هذه الكلمات المضيئة نحو مستقبل زاهرو مبين. 
ثمة تكلم عن صفات الامام علي ونظام حكمه {ع}.وقال إن علي أبن أبي طالب ليس أماماً وهادين لنا فقط بالكل الأمة الإسلامية جمعاء إماماً وهادياً وحديث طويل عن عدله ونهجه القويم وموقفه مع أخيه سيدنا عقيل {رض} وشرح نبذة عن حياته وعدله بل تفصيل.
ثم تطرق بالحديث عن الفقر والفقراء ثم وصف الحرمان في داخل العراق العزيز وركز حديثه على الوضع المأساوي الذي صبروا عليها  الأرامل والأيتام والفقراء والمعوزين في داخل العراق الذي يعد من اغني بلدان العالم ولكن يعيشون أهله تحت الفقر والحرمان تسرق أموال الشعب بلاه واده لا يوجد ماء والكهرباء والدولة في كل يوم تقوم بإحداث مؤسسة أووزارة جديدة لسنا بحاجتهاً أين تذهب هذه الأموال لاندري الأسباب كثيرة  والمخالفات مستمرة الواحدة تلو الأخرى وفي كل عام, والمرجعية الرشيد تموت ألاماً على مايجري في العراق من عدم انجاز المشاريع والمعاملات لكثرة الرشاوى في دوائر الدولة وبين المقاولين نراها مستمرة من دون انقطاع ونقاط كثيرة وقضايا مستترة هامة الشعب يعاني من أمراض مستعصية وهذه  معضلة أيظن تطرق بعدها إلى الجوانب الأخلاقية كالمخدرات والخمور وغيرها والتفجيرات والألأم والحوادث المروعة التي لاتحصى لكثرتها والتي يرتكبها المجرمون أعداء الدين والوطن ثم ختم كلامه في الدعاء إلى العراق والعراقيين والسلام.
                             *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *
5} - بعد ها جاء دور الأخ العزيز الأستاذ ألشاعر والأديب أبو حسن ألگرعاوي  المبدع فألقى قصيدة عصماء من وحي المناسبة نالت استحسان الجمهور, وتفاعل الحضور مع مقاطعها حيث كانت من القصائد الرائعة كتبها الشاعر.                        
                              *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *
6} - بعد ها جاء دور الأخ الدكتور محمد عامر رئيس مؤسسة التراث في برلين الذي ألقى كلمة قيمة بهذه المناسبة السعيدة تحدث فيها بإسهاب عن السيرة الذاتية المباركة للإمام علي ابن أبي طالب {عليه السلام }.
                  
                          *      *      *      *      *      *      *       *     *     *     *     *
7} - بعد ها جاء دور الشاعر والأديب الأخ أبو زهراء الصواف فألقى قصيدة عصماء أيظن من وحي المناسبة استحسان الجمهور, وتفاعل أيظن معها الحضور فالقصيدة كانت مدح وثناء أبيات شعرة مميزة اشكره على ذالك.
                           *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *
8} –جاء الدور الأخ العزيز خادم أ هل البيت {ع}. الشاعر القدير الحاج أبو كرار ألكعبي. فألقي عدة قصائد متنوعة ولائية كانت مأثرة في قلوب الحاضرين وفي نفوس المحبين من وحي المناسبة المجيدة ألا وهو مولد إمام وخليفة المسلمين الإمام علي ابن أبي طالب  {عليه السلام}.
        *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *
9} – جاء الدور الأرشيف من موقع مؤسسة الإمام المنتظر{عج}.حيث عرض فلماً وثائقيين بين للجمهور منجزات المؤسسة خلال عام بينه الفلم لنا انجاز عظيم ألا وهو افتتاح مؤسسة الإمام المنتظر{عج}.
                            *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *
10} - خاتمة المسك جاء الدور للعبادة الروحية وصلاة المغرب والعشاء الأذان بصوت الأخ الحاج أبو هاشم بإمامة سماحة حجة الإسلام السيد مرتضى الكشميري.
بعدها جاء وقت تناول الطعام على سفرة الامام علي ابن أبي طالب { عليه السلام }.
جميع الصور موجودة على موقع شبكة الوحدة الإسلامية.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أقيم الاحتفال في مؤسسة الإمام المنتظر{عج}. 
 الزمان والمكان / يوم السبت 2011/6/18.
الوقت/الساعة السابعة مساءاً.
المكان/ شارع الجمعيات Norra Grängesbergsgatan 9.
المدخل من شارع. Kopparbergsgatan 23
 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{{ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فأنها مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ}}
وَربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا
محمد الكوفي/ أبو جاسم 
ِ 
 

  

محمد الكوفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/20


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • النَّوْرُوزُ أو النَّيْرُوزُ ، الأغر عيد الطبيعة والجمال اللاهي  (المقالات)

    • ذكرى مواليد الأنوار المحمدية الثلاث الإمام الحسين ابن علي وأخيه أبي الفضل العباس والإمام زين العابدين وليد مدينة الكوفة العلوية المقدسة {عَلَيـْـهِم السَّـلامُ}،  (المقالات)

    • إطلالةٌ على ذكرى شهادة السيدة الكريمة أم البنین فاطمة بنت حزام ألکلآبيه قدوة في التضحية والإيثار  (المقالات)

    • قصة عن شهادة السيّدة فاطمة الزهراء {عَلَيـْهاِ السَّلامُ} قبل ساعات من رحيلها بسبب كسر ضلعها إسقاط جنينها ،..  (المقالات)

    • إطلالةٌ بمناسبة ذكرى استشهاد سيدنا القاسم ابن الإمام موسى بن جعفر {عَلَيـْهِم السَّلامُ} غَرْيب الْوَطَنُ  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : إقامة مؤسسة الإمام المنتظر {عج}. احتفالها السنوي المتميز بمناسبة مولد إمام المتقين علي ابن أبي طالب. {ع}.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : معن غالب سباح
صفحة الكاتب :
  معن غالب سباح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العشرات من اهالي الناصرية يقطعون طريقا رئيسة احتجاجا على سوء الخدمات

 كم قبضت إيمان الفاضلي؟!  : احمد الحربي

 قائد شرطة ميسان العميد علي حسين اللامي تحقيق الأمن في المحافظة يأتي بتظافر الجهود والتنسيق مع الحكومة المحلية .  : اعلام محافظ ميسان

 قراءة في رواية ( تحيا الحياة ) الكاتب فيصل عبدالحسن  : جمعة عبد الله

 انهيار بعض الصحف لايبيح هضم حقوق العاملين فيها  : ماجد زيدان الربيعي

 هكذا فهمنا الحسين  : علي الكاتب

 الوكيل الفني لوزارة الزراعة يلتقي السفير الروسي والقائم بالأعمال في العراق لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين في المجال الزراعي  : وزارة الزراعة

 نقول لعمار الحكيم نشكر و لا ننكر ولكن...  : قاسم محمد الخفاجي

 اوصتني المرجعية بالتغيير  : عدنان السريح

 القضاء السعودي يصدر حكما بسجن الشيخ حسين الراضي 13 عاما

 قاعة خاتم الانبياء تشهد الجلسة البحثية الثانية ضمن فعاليات مهرجان ربيع الشهادة العالمي العاشر  : كتابات في الميزان

 لك يا أمام الساجدين نزفي قصيدة .....السجدة الأخيرة  : عدي المختار

 المرجعية تكرر! إعتباطاً ام تأكيداً؟  : عباس الامير

 العتبة العسكرية المقدسة تستضيف الباحث السيد محمد علي الحلو لتقديم ندوة حوارية عن السيرة العطرة للسيد الزهراء (عليها السلام)  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 اعترفوا بأخطائكم وكونوا شجعاناً ؟!  : نور الحربي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net