صفحة الكاتب : ثائر الساعدي

شهر محرم بين العِبرة والعَبرة
ثائر الساعدي
تصدح في الموسم الحسينيِّ حناجر المؤمنين من خطباء المنبر (زاد الله شرفهم) بين ناعٍ على رزء الحسين وبين واعظ ومذكِّر برسالته (روحي فداه)، ويأتي ذلك استجابة للدعوات المقدَّسة التي أطلقها الأئمة (علهيم السلام)، والحثِّ المباشر لشيعتهم على إقامة مجالس البكاء والعويل عليهم، وكذا إحياء أمرهم وذلك بتعلُّم علومهم وتعليمها الناس، فمن تلك الدعوات ماود عن الرضا (ع) : "يَا ابْنَ شَبِيبٍ: إِنْ كُنْتَ بَاكِياً لِشَيْءٍ فَابْكِ لِلْحُسَيْنِ بْنِ عَلِيٍّ ( عليه السَّلام )، فَإِنَّهُ ذُبِحَ كَمَا يُذْبَحُ الْكَبْشُ، وَ قُتِلَ مَعَهُ مِنْ أَهْلِ بَيْتِهِ ثَمَانِيَةَ عَشَرَ رَجُلًا مَا لَهُمْ فِي الْأَرْضِ شَبِيهُونَ، وَ لَقَدْ بَكَتِ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَ الْأَرَضُونَ لِقَتْلِهِ" . ومنها أيضا ما ورد عن الصادق (ع): "إنّ تلك المجالسُ أحُبّها أحيوا أمرنا فرحم ألله من أحيا أمرنا فإنّ من جلس مجلسا يُحيى فيه أمرنا لم يمُت قلبه يوم تموت القلوب" .
وتشير الروايات الى أنَّ مسؤولية الخطيب والمنبر كبيرة وعظيمة على صعيد الدعوة الى خطِّ أهل البيت عليهم السلام، ومن ذلك قول الرضا (ع): "رحم الله من أحيا أمرنا . قيل : يابن رسول الله وكيف يحيي أمركم ؟!! قال : يتعلَّم علومنا , ويعلِّمها الناس؛ فإنَّ الناس لو علموا محاسن كلامنا لاتَّبعونا" ؛فأناط الإمام اتباع الناس لهم بمعرفة محاسن حديثهم.
ومسؤوليةُ نشر أحاديثهم منوطة اليوم - عملا - بالفقهاء والعلماء وخطباء المنابر المحتكين احتكاكًا مباشرًا مع الناس، فعلاقة الناس بالخطيب أكبر من علاقتهم بأيِّ شخص آخر؛ فهم يجلسون تحت منبره ويستمعون له ما يزيد عن ساعة يوميا فيأخذون بذلك عنه معالم دينهم. حتَّى أنَّك في كثير من الأحيان إذا حاججتهم بقول العالم؛ فسيردون عليك بقول الخطيب، وما ذلك إلَّا لانشدادهم إليه بسبب مايفرضه عليهم بعده الروحيُّ.
والذي يجب علينا جميعا أن نأخذه بعين الاعتبار بوصفنا مبلِّغين وخطباء هو أنَّنا حين نمارس وظيفتنا فنحن نؤدِّي وظيفة شرعيَّة عظيمة، كلَّفنا بها الائمَّة (عليهم السلام)، وعليه يجب فيما يجب، اوَّلا: الإخلاص وصدق النيَّة في العمل؛ فالقول الذي يخرج من القلب يكون مكانه القلب. وثانيا: أن نعمد لبيان رسالة أهل البيت (عليهم السلام) بوجهها المشرق بلا تحريف او إضافة بقصد زيادة التأثُّر بهم، ونقل مالم يصحح عنهم او ما يسيء لهم؛ فهذا أوَّل مايعود بالضرر عليهم، ومنه حذّروا (سلام الله عليهم) ، يقول في هذا الصدد مولانا الرضا (ع) :
" يَا ابْنَ أَبِي مَحْمُودٍ إِنَّ مُخَالِفِينَا وَضَعُوا أَخْبَاراً فِي فَضَائِلِنَا وَ جَعَلُوهَا عَلَى ثَلَاثَةِ أَقْسَامٍ، أَحَدُهَا: الْغُلُوُّ ، وَثَانِيهَا: التَّقْصِيرُ فِي أَمْرِنَا ، وَثَالِثُهَا: التَّصْرِيحُ بِمَثَالِبِ أَعْدَائِنَا. فَإِذَا سَمِعَ النَّاسُ الْغُلُوَّ فِينَا: كَفَّرُوا شِيعَتَنَا وَنَسَبُوهُمْ إِلَى الْقَوْلِ بِرُبُوبِيَّتِنَا، وَ إِذَا سَمِعُوا التَّقْصِيرَ : اعْتَقَدُوهُ فِينَا، وَ إِذَا سَمِعُوا مَثَالِبَ أَعْدَائِنَا بِأَسْمَائِهِمْ : ثَلَبُونَا بِأَسْمَائِنَا، وَقَدْ قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: {وَلا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْواً بِغَيْرِ عِلْمٍ}. "
ولعمري، كم سمعت وشاهدت كثيرا من شيعة أهل البيت من بلدان مجاورة وهم يشكون الى العلماء في النجف وكربلاء من الارتدادات السيئة بسبب بعض التصرفات المسيئة التي تنال رموز القوم هنا وهناك فيدفعون هم ثمنا باهضا بسببها،
ثم إنَّ علينا نحن المبلغين أن نقوم بمسح ميدانيٍّ في مناطق التبليغ؛ ليكون الحديث منسجما مع ثقافة الجمهور والمشاكل التي يعانيها؛ لنسهم في مواجهتها وحلِّها، وترك الأحاديث التي لا طائل منها؛ فلعلَّ فتح ملفات لم يكونوا على علم بها قد يسهم في إضلالهم أكثر من هدايتهم!! فضلا عن أنَّ هذا المسح الميدانيَّ يسهل في تحديد اللغة العامَة للخطيب، ومستوى المحاضرة المعرفيِّ؛ فالتبليغ ليس إبرازا للعضلات بقدر ماهو وسيلة للمعالجة، وقد روي عن رسول الله (صلِّى الله عليه وآله وسلَّم) في هذا الصدد أنَّه قال: "إنَّا معاشر الأنبياء أُمرنا أن نكلم الناس على قدر عقولهم".
وإنَّ أشدَّ مايحتاجه الناس في هذا الزمان هو الحفاظ على عقيدتهم، وربطهم بمرجعيَّتهم، وتمسكِّهم بعباداتهم وتعاهدهم لها، ونشر روح المحبَّة والوئام بين أبناء الدين فضلا عن أبناء المذهب الواحد.
آخذين بالحسبان الظرف الاستثنائيّ الذي يمرُّ به بلدنا في محاربة الإرهاب والتكفير، والدعوة المباركة التي أطلقها نائب الإمام المعصوم و ممثِّل الامتداد الطبيعي لولايتهم (سلام الله عليهم)، وبثّ روح الشجاعة والإقدام في نفوس الشباب، وروح الإيثار والبذل في نفوس ذوي السعة -زادهم الله من فضله- ورعاية عوائل شهداء الحشد الشعبي الذين يستحقون منا كلَّ بذل وعطاء؛ فقد ضحَّوا بفلذات أكبادهم من أجل ان نهنأ ويهنأُ ابناؤنا، مستفيدين في ذلك كلِّه من مفردات الثورة الحسينيَّة التي لاتزال أغلب مفرداتها مخفيَّة، أو أنَّها تعرض عرضا مبتسرا ومغلوطا بعمد من هذا وجهل من ذاك.
وآخر دعوانا أن الحمد لله ربِّ العالمين.

  

ثائر الساعدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/17



كتابة تعليق لموضوع : شهر محرم بين العِبرة والعَبرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . علي المؤمن
صفحة الكاتب :
  د . علي المؤمن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 توضيح البرلمان بخصوص رواتب الاعضاء المستبدلين

 شيعة رايتس ووتش تصدر تقريرها الشهري للانتهاكات الحقوقية بحق الشيعة  : شيعة رايتش ووتش

  الصناعة تسعى لإطلاق 122 مليار دينار لتطوير شركاتها

 مصدر: إردوغان وبوتين يبحثان سوريا والطاقة والتجارة في مكالمة

 في عيد الأم الف تحية لك سيدتي  : صبيح الكعبي

 الاستمرار بتجهيز المطاحن العاملة في محافظة المثنى بالحبوب لانتاج الطحين الموزع  : اعلام وزارة التجارة

 بين ضرورة عدم القفز على المراحل وضرورة حرقها في أفق الاشتراكية.....13  : محمد الحنفي

 تغييب الطيارين الشيعة قفز على حق الاغلبية !!  : سعيد البدري

 المديرية العامة للاستخبارات والأمن تلقي القبض على مطلوبين في اللطيفية  : وزارة الدفاع العراقية

 العراق يوقع عقداً نهائياً مع ائتلاف كويتي - إماراتي لتطوير حقل نفطي جنوب البلاد

 بطولة انكلترا: كريستال بالاس يخرج من منطقة الخطر بفوز لافت على ليستر سيتي

 تأسيس الشيعة  : الشيخ ابو جعفر التميمي

 الخيرُ مبادرة (2) التواكل وأولوية المبادرة  : وسام الركابي

 فرنسا تناشد مجلس الأمن لإنقاذ الأقليات الدينية بالعراق.. وأمريكا تبحث التدخل العاجل

 نسراً يعيش بين الدجاج والبط .  : ثائر الربيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net