صفحة الكاتب : محمد الحاج علي

السيدة ذكرى علوش ..ليس بثلم كرامة المواطن تعمر البلدان ح ( 1 )
محمد الحاج علي

 كنا نتوقع أن تشهد أيام السيدة ذكرى علوش مناخا جديدا تكتنفه سلوكيات تتناغم وحالة من الرقي والتحضرفي التعامل مع المواطنين وتطبيق القانون واستيفاء أجور الجبايات منهم بما تتناسب مع كفائتها وأهليتها وما تمتلكه من باع في الإدارة .لكن الأحلام تبخرت والآمال انزوت وكل ما ترقبناه بات سرابا مثخنا بالألم والحسرة. هل سمعتم عن محكمة الأمانة وقضاتها وسجونها السرية وأحكامها القره قوشية. هل سمعتم عن تشريعات  يصدرها ويقضي بها وينفذها موظفون يفتقرون إلى أدنى مقومات القضاء والقضاة فلا شهادة ودراية ولا سمعة تليق . هل خطر  في بالكم  أن جهة حكومية في هذا الكون تدعي وتسمي نفسها بالأمانة تكون هي المشرع والقاضي والمنفذ وموفر مكان الاعتقال . هل دار في خلدكم أن أمانة العاصمة بغداد هي الجهة الوحيدة في كل أنحاء المعمورة من تمتلك سجونا سرية تديرها بذاتها وفق قوانين وتشريعات وليدة اللحظة ومزاج موظف أفلس في الليلة السابقة على طاولة القمار في ( التلة خانة )بعد أن نفض الدخل الذي خواه من المكاريد وأصحاب الحظ المايل والضائعين بنص المعثرات من الكسبة والباحثين عن الرزق الحلال وتطبقها وتنفذها بلا رحمة وأنسانية دونما رقيب أو مسائلة . قلبت القنوات والكتب وأرشيف الأمم وسألت من سألت عن جهة حكومية في دول العالم النايم منه أو الصاحي أو الدول النص ردن وأتحدى السيدة علوش ومن سبقها ومن يلحق بها أن تنكر وجود سجون سرية تابعة لأمانة بغداد نزلاؤها من الفقراءوالكسبة وأصحاب المهن الشريفة يودعون بها دونما أمر قضائي أو تبليغ وتحت تهديد سلاح الأشاوس من شرطة الأمانة. ماهو السند القانوني لزج  الناس في زنزانات الأمانة ولو لربع ساعة .أن ما تقوم به بلدية الكرخ من تجاوز على كرامات الناس والتعدي عليهم بشكل يفوق وصف ما كان يجري أيام سمير الشيخلي وقاسم نافوره لهو امر يستحق الكثير من التوقف والتحري عن مدى صدقية ما يقال عن تلك التجاوزات وما يتناهى الى مسامع المسؤولين عنها . بلدية الكرخ نموذج بارز للعيان لمدى استهانة موظفيها بمكانات الناس وكراماتهم وتجاوزهم على المواطنين باسم القانون وتطبيقه..لست أتجنى على أحد وليس في مرادي تبرير فعل أو عمل يخالف  القانون أو تجاوز على أملاك الدولة لكن واقع الحال والتصرفات غير المسؤولة وغير المنضبطة تحتم عرض الأمر على المسؤول الأول والمباشرأن كان لايدري وأشك  في ذلك فكل مايصدر يقول موظفوا ىالأمانة أنه بأمر من السيدة ذكرى علوش .ما يفعله الموظف المكنى ( أبو العوف ) هو خير دليل على أن لا قانون يحكمنا وأن الأمانة أسم دونما مسمى وأن شريعة إذلال و أجبار الآخرين على تقبل العقابيل والسلوكيات المرضية لبعض الموظفين بمبرر تطبيق القانون تحتاج تحتاج الى وقفة جادة ومسؤولة وأن مايقوم به ( أبو العوف ) وهو المدجج برتل من السيارات والموظفين وبمساندة شرطة الامانة التي ترافقه في جولات ( الخاوة والحلب عينك عينك ) الممنهجة. أقول أن مايقوم به وما يبدر منه من بوزات وعنتريات يذكرنا بسلوكيات الأمناء السابقين والسماح لبلطجيتهم وحبربشيتهم وهو يضع النظارات الشمسية على رأسه والسيكارة في زاوية فمه الأدرد  ويشير بيده الى الأشاوس من موظفي وشرطة الأمانة خذوه أو خلوه والى بنيد سيارة شرطة الأمانة صعدوه وأمام الناس أهينوه!!!.  يقوم ( ابو العوف ) بدور القاضي والحاكم ويصدر أحكاما وينفذها دونما وجه حق وبشكل يفتقر الى أبسط الأساليب الأنسانية و التعامل دونما غمط حق جهة وبلا ثلم كرامة لمواطن يأمل بقانون يضمن الحق والعدل ويحفظ ماه الوجه .وإلا ماذا يعني الدفع الفوري!!! ( سلم بلم ) لضرائب وجبايات ما أنزل الله بها من سلطان  ومن لا يدفع فورا أو يتأخر أو تشاء الصدفة أن يكون قد نسى ماله  في البيت فسوف يسحل ويهان أمام أنظار الناس والمارة ويصبح فرجه لكل من هب ودب ومن ثم يتم اقتياده عنوة ليصعد في ( بدي ) سيارة شرطة الأمانة المرافقة دوما له وتتجول به الى ان يقضي أبو العوف وجلاوزته  وطرهم ويكملون مهمة حلب جيوب الناس  ليأخذوه الى دائرة بلدية الكرخ حيث يتعرض لشتى الأهانات والمضايقات والتهديد بالسجن في دائرة الأمانة فأي كرامة وأي شعور بالمواطنة تتبقى للمواطن وهو يضطر صاغرا لتقبل ما يقرره نفر ضال في جمع اكبر مبالغ من المال تحت ذرائع شتى.  ربما نتفق أن هكذا أمر يمكن القيام به مع المتجاوزين رغم أني كما غيري يرفض مثل هكذا أجراء تعسفي يتخذ في الحال بناء على مزاج أبو العوف وأمثاله لكن الأمر لايتعلق بالمتجاوزين وإنما يتعلق بأصحاب محلات وبعقود رسمية من جهات أهلية أو حكومية لم يرتكبوا مخالفة ولم يتجاوزا على سلطة الامانة وتشريعاتها صاروا هدفا سهلا وصيدا ثمينا لأبو العوف وجماعته .ما جرى قبل بضعة أشهر وبأمر السيدة ذكرى علوش بحجة عدم وجود رواتب لموظفي  الأمانة لعدم صرفها من قبل وزارة المالية  كما أدعوا وقتها على بعض مستأجري المحلات التابعة لجمعية حيفا السكنية مرة بحجة تجاوز بعض المحلات على الشارع ومرة لعدم مطابقة صبغ واجهة المحل مع معايير الصبغ ودرجته التي تريدها الأمانة ونحن اذ نتفق ان هناك تجاوز فلم لا يتم إنذار الشخص بإزالة التجاوز والا فستقوم الأمانة بأزالة التجاوز بعد الإنذار وتغريمه مبلغا تحدده الأمانة وفق قوانين وليس وفق أهانات وتعدي ومن ثم مساومات تبلغ الملايين تذهب معظمها الى جيوب أبو العوف وجماعته وتعاد الكرة بعد فترة .مامعنى أن يقوم أبو العوف وجماعته بتغريم أحد أصحاب محلات الألبسة بمبلغ مليون ونصف لا لتجاوز أو مخالفة فقط لان اللون الرصاصي الذي تم به طلاء واجهة المحل كان رصاصي غامق أكثر من اللون السابق  لطلاء العمارات والذي مضى عليه  أكثر من ثلاثين سنة اي منذ تشييد  العمارات. فأي مفارقة هذه التي تجري وأي قانون يحكم عمل الأمانة وكيف يتصرف موظفيها من اجل المال السحت دون وجه حق وإجبار الناس على دفعه مرغمين وإلا فشرطة الأمانة وشرطتها جاهزة للقيام بنفس ماقامت به داعش (  بحق الشهيد البطل مصطفى العذاري مع الفارق الكبير في المكانة والتبجيل ) من عرض وفرجة. هذا اليوم تكرر نفس الشيء بفترة لا تتجاوز أربعة أشهرمع نفس أصحاب المحلات التابعة لجمعية حيفا السكنية وطبعا حسب مايدعون ( بأمر السيدة ذكرى علوش ) بجمع مبالغ جباية تحت بند القانون 131.لم يتم تبليغ المحلات بهذا الأمر مسبقا ولو قبل يوم وجرى وفق الطرق التي شرحناها انفا أي الدفع الفوري وأن كان صاحب المحل غير متواجد فيتم احتجاز أي عامل أو قريب و ولوكان صغير السن من أجل إحضار صاحب العلاقة ولو كان صاحب العلاقة مسافرا أو مريضا .
السيدة ذكرى علوش
لم يكن اهل العراق الكرام يوما عبيدا الا لله ولم يكونوا ابدا مسجلي خطر والبلدان تعمر بالعدل والإحسان واحترام كرامة البشر وما أسست دولة على الظلم والرشى وأحتقار مواطنيها تحت شتى الذرائع والمسببات الا ونخرها الفناء وأضحت أطلالا وذكريات .أنقذي بغداد من الحواة والدجالين والجهلة والمنفقين أموال المساكين على طاولات القمار والتله خانات والمراقص فهؤلاء لن يعمروا بلدا ولن يقيموا صرحا ولن يزرعوا شجرة.
 
 

  

محمد الحاج علي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/15


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : السيدة ذكرى علوش ..ليس بثلم كرامة المواطن تعمر البلدان ح ( 1 )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين الفيصل
صفحة الكاتب :
  حسين الفيصل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 يطون فلوس  : عودة الكعبي

 النفط يهبط مع تراجع الطلب

 المرأة العظيمة  : حاتم عباس بصيلة

 قطع طرق امداد المسلحين الرئيسية والفرعية الى ديالى  : مركز الاعلام الوطني

 حشد : انتفاضة الامم المتحدة لافريقيا الوسطى وصمتها عن ابادة العراقيين نقطة سوداء في تاريخها  : حملة الابادة الجماعية

  بغداد ترفض دخول مقاتلين اكراد الى العراق وتتقدم بشكوى ضد انقرة

 مع حجة الاسلام فى فلسفته  : طارق فايز العجاوى

 فرقة المشاة السابعة تلقي محاضرة على منتسبيها من الضباط والمراتب حول مفهوم الإشاعة  : وزارة الدفاع العراقية

 استنکار دولي لتفجيرات بغداد، والكويت تؤكد ضرورة دعم العراق بمحاربة الارهاب

 هل الإرهاب قاسم مشترك بين الشيعة والسنة؟  : قيس النجم

 وحدة المصدر وصدق المدّعي.  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 البيان الأخير بخصوص:مجموعة (الاتحاد العالمي للشعراء العرب) المزعوم  : سمر الجبوري

 مرجعية دينية عليا ، وستبقى ..  : حسين فرحان

 مركز حقوقي يحذر من إعادة توطين النازحين ويدعو إلى الإسراع في إنهاء معاناتهم  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 أرثي أمي .. بل نفسي  : د . عبير يحيي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net