صفحة الكاتب : ياس خضير العلي

النفس لأمارة بالسؤ ألا ما رحم ربي , يا أيتها النفس المطمئنة!
ياس خضير العلي

تنوع المعاناة والمشاكل النفسية التي يعاني منها الناس اليوم بعد هذا التطور الكبير بوسائل الأتصالات بالصورة والصوت أو الثورة الصناعية الألكترونية العالمية , وهي متشابهة بالتأثير على الأنسان مهما اختلفت حياتهم الأقتصادية ومواقعهم الأجتماعة , وتبلغ شدتها او قلتها حسب المجتمعات وكثافة السكان والحالات التي يتفردون بها لكن مهما كان لايخلو مجتمع من المشاكل النفسية , وعلى الرغم من تخصص بعض العلل بالنفسية بالذكور دون الأناث فهناك علل أحرى تصيب النساء دون الرجال , وتختلف العلل النفسية حسب الهدف الذي ترمي أليه طبيعة الأنسان  سواء كان الهدف معلن أو سر, شعوريآ أم باطنيآ (لاشعوريآ) , هو تفادي الخطر الذي يعاني منه المريض , وقد يكون الخطر حقيقي أو خياليآ , ولنضرب مثلآ لحالة من ذلك _
زوجة تضطر للأختيار بين أهلها ومدينتها وبين زوجها الذي يجد فرصة للعمل والأقامة والأنتقال لدولة أجنبية مثلا تختلف حتى باللغة فهي بحيرة من أمرها أترافقه أم تبقى مع أهلها , وتبقى تعاني القلق ربما ينتج عنه الشلل بالأطراف الرجلين لعله يكون عذر لها عن تخلفها عن مرافقة زوجها , وحاجتها للرعاية من أهلها أو لعله يعود ألى مجاورتها وتحمل مايعانيه .
وهذا مثال أخر عن جندي ادعى العمى , أثناء الحرب العالمية الثانية لأنه كلف بألقاء القنابل في شمال أفريقيا على الناس المدنيين تحديدآ في ليبيا , لكنه كان مرهف الحس ويرفض ضرب المدنيين وقتل الأبرياء والتعليمات العسكرية صارمة ووطنه يعتبر مهمته وطنية مهمة و وخطيبته تنتظر عودته لأتمام الزواج وتوفير تكاليفه من مكافاة الحرب , وبين التردد والقلق وعذاب الضمير , وهنا جاءه المرض بالعمى وعدم رؤية الخرائط الحربية وتحديد المواقع لضرب الأهداف على الأرض, وكأنه أصبح في حل عذره الأصابة بالعمى !
تقريبآ أكثر الأمراض التي يعاني منها الأنسان سببها نفسي أو نتائج له لايمكن ملاحظتها ألا بالرجوع للسيرة الذاتية وتحليلها بحالة صدق رواية المريض .
والتشخيص النفسي يسمى حالة الزوجة بالمثال الأول هي( الهستيريا الأتقلابية).
وبالمجتمعات البدائية نجد الشباب قليلون التصادم مع العادات والتقاليد المتوارثة , والتي تحولت اليوم لقوانيين أقرت كدساتير للمجتمعات بغض النظر عن قبولها أو رفضها بأعتبار مصادر التشريع هي من أحداها , ةفي العصور البدائية قبل القانون كان الشاب الذي تعجبه فتاة مثلآ ويعجبها أّذا رفض أهلها منحها له , يضعها على كتفيه ويهرب بها , بينما اليوم هناك القانون يحاسبه ويعاقب بشدة ولذا يصمت ويكتم غيظه وهو يرى فتاة أحلامه تضيع من بين يديه وربما تتزوج من غيره لذا سيكون الرد لهذا الفعل غير معلن أنما يظهر بمرض نفسي  يدفع المجتمع ثمنه دون علم لأنه باطن غير ظاهر الدافع , ولكي نسجل تفريقنا بين الجنون والعلل والأمراض النفسية لأنه نسبة المصابين بالجنون نسبة ضئيلة وحالتهم دون سبب منهم اما نقص جسدي أي بالخلقة أو حوادث خارجة عن أرادتهم وأرادة المجتمع , ولنتناول أنواع من هذه الأمراض ومنها _
العصاب ( العصبية )
هو المرض النفسي الذي لايرتفع لمستوى الجنون لكن تشخيص حالة المريض المصاب بالعصبية يوص بالتشخيص أنه 0 تنقصه الكفاءة السلامة العقلية ) , وهذا التشخيص يخلط بين العاقل والمجنون والعصبي , الثلاثة صفاتهم موجودة لديه , حسب مايتصرف بكل مرة , ولاتظهر عليه اعراض الأصابة أو الحاجة للعلاج النفسي أمام الناس الأعتياديين ألا الأخصائيين يشخصون حالته وقد يجدونه يحتاج الى الدخول للمستشفى للعلاج , واهم مايعانيه هؤلاء من حالات وهم يعانون من مشاكل المدن المزدحمة وتطورات الحياة نذكر الأمراض التالية _
القلق-
هو البلبلة أو الجزع من دوافع وأسباب خفية أي لاشعورية , لأنه صاحبها لايعرف مصدرها , لأنه خائف من المستقبل ويتوقع حدوث شيء له ويجهل مصدره , ويتخيل الأخطار وغير مطمئن لمستقبله لتوقعه أن المجتمع مقبل على كوارث غير متوقعة .
الهيستريا القلقية _
ويعتقد أن سببها المشاكل الجنسية ويعاني منها المراهق والشاب والكهل العجوز ومن الذكور والأناث و ومثال ذلك لدى المراهقين ممارسة العادة السرية , أو الأتصال بالمحارم و أو الزنا بشكل عام من ضمنه الشذوذ الجنسي , أو السبب القصور الجنسي لأسباب غير معروفة , أو تضار العادات بالمجتمع والتقاليد مع الحاجة لتلبية الحاجة الجنسية .
وهذا المرض منتشر بالعالم كثيرآ ولما شخص العالم الطبيب سيجموند فرويد , في كتبه من أشارته الى حالة الكبت الذي يتسبب بهذه المعاناة النفسية ظن الناس أنه يبالغ , واتهم أنه ينادي بالأباحية , وتسالوا أذا أنغمس الناس في الشهوات , قل عدد المصابين بالهستريا , لكن اذا حصل سيزداد المصابين بالقلق كما ذكرنا أسبابه أعلاه  وبذلك نعالج حالة لنعود لحالة اختها .
رأي فرويد وأتباع مدرسته  أن التحليل النفسي أظهر أن المشاكل الجنسية من كل أنواعها هي اهم أنواع مصادر الأمراض النفسية ومن أقوال فرويد المشهورة و انه قلما شهد من مرضاه من كان يخلو من مشكلة جنسية , وقلما شهد مريضآ سويآ أعتيادي جنسيآ , لايشكو من مشكلة جنسية .
الوسواس _
هو فكرة أو أفكارتنازع صاحبها وتطارده ليل نهار , وتصور له أخطار تسلبه راحته و سعادته , وتنتزع النوم من جفنيه , وتسبب له في الغالي القيام بأعمال تسلطية قهرية لايقوى على مقاومتها تسيطر عليه , بالرغم من علمه أنها أفكار لاأساس لها من الصحة وغير موجودة بالواقع .
ومن امثال هذه الأعمال _ غسل اليدين مرات كثيرة غير معقولة باليوم الواحد عشرات المرات دون الحاجة لذلك و أو مثلآ يقوم بعد وحساب درجات السلم وبجدية وأذا أخطأ بموقع يعود ليعيد العد من جديد , والواضح أن الوسواس فكرة كريهة تنبع من نفس مريضة , تتبعها مخاوف لاأساس لها كالخوف من الجراثيم أو الحيوانات أو الماء من الغرق أو النار من الأحتراق ألخ من حالات, وتبلغ حالات مرضية لدى النساء تصل الى خوف المرأة من الرجل ولاتحتمل الحديث عن الزواج أو المعاشرة الزوجية , وخوف الرجل من النساء , كلها من خزين من الروايات المؤلمة ربما سمعها عن قصص وتجارب مؤلمة لأخرين تضرروا منها , وحتى الخوف من الأصابة بالأمراض مثلآ السرطان وغيره كأنه شبح يرافقه بينما هو بصحة تامة وسليم البدن , وهذه الحالات مضيعة للوقت ومما يروى عن مريض يوميآ يقوم بأعادة تصفيف ملابسه وترتيبها وتعليقها بأماكنها وتنسيقها كل ليلة لحد يصرف من الزمن عليها أربع ساعات لايستفاد منها نهائيآ ولاداعي لها .
الأنقباض_
هو أخطر الحالات النفسية التي تمر على الأنسان حسب رأي الأطباء المختصين حيث  يكمن في عدم ظهور المعاناة على المريض ولايشعر به أهله وأصدقاءه ليبلغوا ذويه لعلاجه , بعكس الوسواس كما ذكرنا علاماته علنية ظاهرة من التصرفات العامة , ولذلك تسمى هذه الحالة بالمنخوليا و لأنه يتصف بالهدؤ والرزانة وكظم المشاعر والانطواء على نفسه والأحتفاظ بأسراره , والظهور أمام الناس بمظهر الأنسان الأعتيادي السوي المتكامل و في الوقت الذي تجده يفكر للخلاص من هذه الدنيا بينه وبين نفسه ليقضي على نفسه بيده لابيد عمرو , كما تقول العرب .
عقدة النقص أو مركب النقص_
هذا النوع من العصبي أكثر الأنواع أنتشارآ بالمجتمعات و أكثر الأمراض النفسية تداول شعبيآ بين الناس وتجده على ألسنتهم كلما تصادموا مع أحدهم اتهموه فورآ بأنه ناقص يعاني من عقدة النقص , وهي فقدان الثقة بالنفس , وذلك يسبب التلعثم والتردد بأتخاذ القرارات , والأرتباك أمام الأخرين والخشية منهم و والتي تسبب له المضايقات وتحول حياته الى الجحيم ...
أكثر الأمراض النفسية أعلاه هي نتاج المشاكل الأقتصادية والأجتماعية بسبب زيادة عدد السكان بالأرض وحالة التنافس الشديد للحصول على المناصب والفرص الأستثمارية لعلها الضمان له لتجعله بأمان ولكون الناس متخوفون ولاثقة لهم بالمستقبل .
ولدي صديق قرأ المقال قبل أرساله وأستحلفني أن أتحدث عن عقدة نفسية بالعراق وهي تتعلق بالحاكم بالعراق للصعوبات التي مربها العراقيون وهي _
عقدة الكرسي _
الكرسي المقصود والذي يشكل عقدة للطامعين بالسلطة بالحكم هي موجودة منذ وجد الأنسان وذكر عند العرب بذكر العرش والكرسي والمنبر أي العالي المرتفع  والفراعنة كانوا يحملون الملك وهو في كرسيه ليرى بناء الأهرامات , , وكان الكرسي الفرعوني مصنوع من خشبتين متقاطعتين تغطيهما الجلود ليصبح الجلوس عليها مريحآ , وكانت تزخرف  الكراسي في ذلك الحين بالعاج والأحجا ر الكريمة ترتكز على أرجل من الحديد المنحوت بشكل أرجل الحيوانات , وقام الرومان الأغريق بصنع كراسيهم من خشب الأبينوس , المطعم بالعاج والبرونز والحجارة المختلفة الألوان وفي تلك العصور كان لايستعمل الكراسي ألا ملوك تلك البلاد وكبار حاشيتهم وكانت تنقل تلك الكراسي حيث ذهبوا , وفي العصر المعروف بعصر النهضة في أوربا أنتقلت الكراسي الى البييوت وأصبحت قطعة من قطع الأثاث الضرورية , وفي القرن الثامن عشر أصبحت الكراسي بأشكال منوعة وأحجام مختلفة وقام النجارون , في كل بلد يتفننون في الزخرفة وتجميلها حتى أواخر القرن التاسع عشر , وفي أوائل القرن العشرين غير الفن الهندسي الحديث ماصممه السلف وبدأ بتجديد كل شيء فقام الفنانون والمهندسون بأكثر بلدان العالم يعملون معآ لأيجاد نماذج جديدة مناسبة كما أكتشفت طرق جديدة لصنع الكراسي ثم خرج الكرسي عن كونه قطعة أثاث منزلية فقط وذلك بعد صنع وسائل النقل الحديثة لأنه أصبح جزء من السيارة والطيارة والقطار والسفينة والمركب وألخ و لاشك في أن الفضل في صنه هذه الكراسي المريحة يعود الى المواد التي صنعت منها لتقدم الصناعة مثل المطاط الأسنفنج اللدائن الطرية وغير ذلك وأكثر الكراسي اليوم أتخذت الطابع العملي حتى أنها أصبحت ذات أهمية بالغة في حياتنا , هناك مثلآ كراسي طبيب الأسنان وكرسي الحلاق وكرسي المفعدين المتحرك والكراسي الهزازة وكرسي الضارب على الآلة الكاتبة والكومبيوتر ولعل أعرب نوع هو كرسي النجاة المستعمل فيس الطائرات النفاثة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت فبما أن الطيار في هذه الطائرات لايستطيع أن يقفز من الطائرة بهذه السرعة عند حدوث مايوجب ذلك صنع كرسي النجاة الذي يكون الطيار مثبت فيه وماعلى الطيار ألا أن يضغط على الزر فيطير به الكرسي المجهز بمظلة فيوصله الى الأرض بسلام , ولكننا لانتمنى لرئيس دولة أن يستخدم هذا الكرسي لأنه يحتاج الألتصاق به ولايمكن أن يتركه حتى لو يموت ونشاهد أن الحكام بالعراق مثلآ يقرون قانون الخدمة العامة للمجتمع ب61سنة كحد أعلى للعمر ولكن رئيس الجمهورية عمره 90سنة وهكذا البرلمان والوزراء والسياسيين , وكل مظاهرة شعبية بالعراق تطالب بالأصلاح أو الحقوق نلاحظ هتافهم من العقدة النفسية أو المرض الجديد بعلم الطب النفسي بالعالم وهي بأنتياز عراقية هي _
الكرسي  الكرسي الكرسي والكراسي للكل !ولاأدري لما لايتعضون من تجارب السابقين لهم من الحكام وكما قال تعالى _ كان بقصصهم عبرة – فرآن كريم بسورة يوسف .
ولكن النفس أمارة بالسؤ ألا ما رحم ربي _ ولكن هذا الذي يرى كل ماعلى التراب تراب ويعدل بين الناس !

  

ياس خضير العلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/19



كتابة تعليق لموضوع : النفس لأمارة بالسؤ ألا ما رحم ربي , يا أيتها النفس المطمئنة!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مصطفى يعقوب
صفحة الكاتب :
  احمد مصطفى يعقوب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الكادر النفطي الوطني وضرورة تطويره

 متى نوقف نزيف الدم؟  : احمد عبد الرحمن

 لا يصلح لحمل رسالة الإسلام إلا الأحرار يا آل سعود وقطر!  : سيد صباح بهباني

 المرجع الحكيم: فاجعة الطف أحدثت تحولاً عظيماً في تاريخ الإسلام  : مؤسسة الحكمة

 دروس اجتماعية في تفسير القرآن الكريم في المركز الاسلامي في انجلترا  : د . علي رمضان الاوسي

 التشنج السياسي وتخندق اقلام الكتاب  : اسعد عبدالله عبدعلي

 أناجيك يا سيد الاسباط  : حميد الموسوي

  حليب السباع في كتابات الزاملي  : علي حسين النجفي

 عكاب الجنابي المدينة الرياضة في بابل ستنجز نهاية العام الحالي  : نوفل سلمان الجنابي

 من أبرز معالم الاضطهاد الديني في أوربا (مدينة مونستر الالمانية )  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 تنظيم زيارة لعوائل الشهداء الى العتبات المقدسة في بابل  : اعلام مؤسسة الشهداء

 قيادة العراق مسؤولية  : عمر الجبوري

 إلى / ظافر العاني اصمتوا فضحكم السيستاني  : احسان عطالله العاني

 تأملات في القران الكريم ح284 سورة القصص الشريفة  : حيدر الحد راوي

 مادلين مطر : اغتصبني وطفر ؟!  : ماء السماء الكندي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net