صفحة الكاتب : عبد الجبار نوري

روسيا --- وطوق النجاة
عبد الجبار نوري
يعيش العالم اليوم فوبيا المستقبل المجهول ، وأضطراب السلام العالمي وحروبٍ عبثية ومناطق منكوبة بهلكوست نازي جديد يتمثل بقيادة العالم بقطب رحى أحادية  تتمثل بالولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها دول الغرب والخلايجة أخوة يوسف وتركيا الأخونة  منذ سقوط الأتحاد السوفييتي في 25 ديسمبر 1991 ولحد اليوم ، وتقود العالم بميكافيلية مقيتةٍ ، وأنقلابات عسكرية وصناعة الأزمات وخاصة في الشرق العربي حيث مصادر الطاقة والمنافذ الأستراتيجية ، وباتت تلك الدول تحت رحمة تلك السياسة الديماغوجية ، والتي ترتكزعلى هدفين أستراتيجيين هما ( مصلحة أسرائيل وأمنها والأطماع الأمريكية في السيطرة على مواقع الطاقة ) ، و اليوم يحفل عالمنا المتغيّر بالمفاجئات حيث وثب الدب الروسي ليفترس النسر الأمريكي العجوز بدخوله المشرف للحرب ضد داعش الأرهابي وتكوين حلف رباعي من روسيا وأيران وسوريا والعراق ، وفور سماع أمريكا وحلفاؤها الأشرار كان أثرهُ كالصاعقة عليهم ، كان أول عقوبة للعراق يوم أمس الأول هو عدم تجهيزالجيش العراقي بالتصوير العسكري اليومي للأنبار،  وسحب المستشارين العسكريين بحجة أخطاء فنية  ، وأرسال مبعوث من كونكرس الشر إلى العراق للتأكد من موقف العراق ، فأين حق السيادة للعراق في العلاقات الدولية و في شراء الأسلحة من أي مصدر ولتكن روسيا ؟ حسب المعاهدة الأستراتيجية لسنة 2011 ، ثُمّ أجتماع الدول الأربعة  ليست أكثر من  خلية أستخبارية وأجتماع لدول ومبتلية و معنية بوباء داعش ، 
وتحرك روسيا بهذا الاتجاه لأسباب عديدة سوف أذكرها لاحقاً أولها كما صرح بوتين قبل بدأ عمليات القصف الجوي على مواقع داعش في سوريا : أنّ هدفنا هو حماية بلادنا من المتشددين الروس أو كما سماهم بقاطعي الرؤوس الذين خرجوا  للقتال مع داعش برقم مخيف تجاوز 12 ألف أرهابي متشدد سوف يرجعون إلى روسيا بأفكارهم الرجعية والبالية والخطرة على مجتمعنا / أنتهى. 
وأني لا أنكر ولا يمكن لأي سياسي أو مراقب نكران أنّ لروسيا مصالح في بلداننا ولكنها لا تماثل المصالح الأستعمارية الأمريكية وميكافيليتها المقيتة في تعاملها مع الشعوب المقهورة ، ولا ننسى أن الأتحاد السوفييتي وقف إلى جانب العرب في معاركهم السياسية والعسكرية ضد الأستعمار الغربي وأسرائيل الصهيونية ، ومن ينسى وقفة روسيا إلى جانب مصر في العدوان الثلاثي 1956 وردع ذلك العدوان بالتهديد الروسي بأستخدام الصواريخ الموجهة ضد المعتدين ، وزود مصر بالمعدات العسكرية بعد هزيمة 1967 ، ومن ساعد في بناء السد العالي بعد أن تخلت أمريكا عن الدعم المالي لبنائه ، ودعمه المستمر للقضية الفلسطينية ، وهي التي أستعملت الفيتو ( حق النقض ) لصالح العرب والقضية الفلسطينية ولعدة مرات .
وأن التدخل الروسي في ضرب داعش في سوريا أولاً والعراق لاحقاً  فيما أذا أستلمت طلباً رسمياً من حكومة العراق بضرب مواقع داعش، وأرى بأنها فرصة ذهبية  في طلب روسيا لدك مواقع داعش وطردها من العراق وهي مسألة واردة في مسيرة تأريخ الشعوب في قبول وطلب المساعدة على سبيل المثال طلب الكويت المساعدة الأمريكية عندما أحتله صدام ، وطلب بلجيكا والنمسا المساعدة الأوربية لطرد النازية من أراضيها ، وثم أنّ المساعدة الروسية غير مشروطة ، والظاهر انّ المعارضين لهذه الفرصة  الوطنية هم في صفوف أعداء العراق وما تمخض منه مؤتمر( الدوحة) في الشهر الفائت ، ولا ننسى  أنّ العدو الداعشي متمكن ومسنود بالمال الخليجي واللوجستية الأمريكيىة والغربية والتسهيلات التركية وها نرى سوريا ولثلاثة سنوات لم تتمكن من زحزحت داعش شبرا واحدا بل أمتدت وأحتلت أكثر من 70 % من أراضيها ، أما في العراق أصبح أقوى بأستيلائه على الأسلحة والذخيرة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة من دبابات ومدفعيات وهاونات وصواريخ وعربات مجنزرة من خزين معسكر غزلاني  في الموصل وغنائم ما تركه المنهزمون من الجنود والشرطة المحلية ، وتعاظمت قوتها وقدراتها القتالية ، وقوتها المالية نشرت صحيفة ( كومير سانت )الروسية أنّ المراقبين يعدون تنظيم داعش أضحى أغنى تنظيما أرهابيا في العالم تقدر أمواله بسبعة مليارات دولاار ، من 44 ألف برميل من النفط الخام من آبار وحقول سورية، و4  آلاف برميل من نفط العراق ، وهذا دليل واضح على نية أمريكا وتحالفها الغير صادق والغير جاد أنّهم يريدون الأبقاء على داعش في المنطقة لغرض ( الأبتزاز) وأنّ التحالف الرباعي المتكون من روسيا وأيران وسوريا والعراق تلقى من العالم الحر ترحيبا كما ورد تصريحاً من حكومة الصين في الأشتراك في الضربات الجوية ، وكذلك هدد رئيس كوريا الشمالية بدمار الدول المساندة لداعش  .
وأخيراً // في غضون أسبوع من الضربات الجوية الروسية دمرت 131 مركزا قياديا وحطمت كل أوكارها ومخازن أسلحتها وأماكن تجمعاتها ومراكز أتصالاتها وضرب قوافل أمداداتها وقطع الطرق عليها ، بطائرات سيخوي 24 ، 25 ، 34 وخاصة سيخوي 30 S M المتجددة والمتطورة وهي تدك كهوف توروبورو السورية وخنادقها المتعفنة المظلمة وتدمير دكات النخاسة الملوثة بالهوس الجنسي الفرويدي لدولة الخرافة  في الّرقة وحلب وأدلب  بدقة متناهية من الجو ومن بحر قزوين حيث أنطلقت الصواريخ المدمرة من بعد 1500 كم ، وحققت خلال عشرة أيام 160 طلعة جوية مقابل سبعة آلاف طلعه أمريكية منذ سنة ونصف ولم تحقق شيئاً على أرض الواقع ، لذلك بدأ عواء آل سعود وآل ثاني وآل مهيان وأستنفرت علماء السوء بأصدار سلاحهم القذر والغبي فتوى قتال الروس ، فرد عليهم " بوتين" : { أننا في حربٍ مقدسة ضد أعداء الحياة والأنسان بل سخر من الناتو بقوله : نحن بعشرة أيام قلبنا الطاولة على رؤوس ممولي داعش ، فماذا فعلتم أنتم ؟ خلال أكثر من سنة ونصف ، وأضاف ليس أمام حلف الناتو وأمريكا وتحالفها الغير مقدس " خيارين لا ثالث لهما " أما الوقوف مع معسكر الخير والسلام أو الوقوف مع معسكر الشر والحرب ، فأنْ أختاروا السلام فأهلاً بالسلام وأن أختاروا الحرب فأهلا بالحرب } 
في 9 / أكتوبر/ 2015 

  

عبد الجبار نوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/12



كتابة تعليق لموضوع : روسيا --- وطوق النجاة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نور الدين العلوي
صفحة الكاتب :
  نور الدين العلوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مصفحات بلا أبواب إلى السادة النواب  : ماء السماء الكندي

 وزير العمل يبحث مع مدير اوقاف الديانات امكانية مساعدة الاطفال مجهولي النسب والنساء الناجيات عن عصابات داعش الارهابية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 نشوء التاريخ وحقيقة الخلق وأوهام الملحدين – ( 3 )  : نبيل محمد حسن الكرخي

 التقشف وضعف التمويل يهددان بإنهيار المؤسسات الإعلامية العراقية  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 متى تبدأ الحرب الفعلية ضد الارهاب والارهابين  : مهدي المولى

  الق الصباح  : سرمد سالم

 انتاج الفرات الاوسط تنجز اعمالها بصيانة منظومة مخلفات الوقود في محطة الحلة الغازية  : وزارة الكهرباء

 من يمثل الانبار ؟!  : علي تحسين الحياني

 الحشد الشعبي يقتل عنصرين من داعش ويصيب ثالثا بإحباط تعرض شمال شرق بعقوبة  : الاعلام الحربي

 تلمس نفسك ان كنت حيا.....!؟  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 خلاف بالبیت السني حول رئاسة البرلمان، وانباء عن ترشیح معصوم وصالح لرئاسة الجمهورية

 الوسطية والإعتدال وموقع الحق منهما..!  : قاسم العجرش

 غياب معظم السفراء الأجانب عن تدشين احتفالات نقل السفارة الأمريكية للقدس

  العتبة الكاظمية المقدسة تحث متابعيها على الإسهام في إيواء عوائل الشهداء وتنمية اليتامى الذين ترعاهم مؤسسة العين .

 توقّعات رؤية هلال شهر رمضان المبارك بحسب مكتب سماحة المرجع الدينيّ الأعلى السيّد السيستانيّ(دام ظلّه)

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net