ردا على من شكك في أدعية الشيعة (3)

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلّ على محمد وآل محمد

بقي الكلام حول ثلاث أمور تعرّض لها هذا (الرجل) في هجمته الشرسة حول الأدعية التي يتداولها الشيعة:

الأول: طعنه في دعاء العديلة لاحتوائه على فقرات اعتبرها شركا صريحا وكفرا بواحا كقوله (يا من حفظت السماوات والأرض به ورزق الورى بيمينه)

    لم يقل أحد من العلماء والمحقّقين أنّ (دعاء العديلة) هو مأثور عن الأئمة عليهم السلام, بل تتفق كلماتهم في أنّ هذا الدعاء من انشاء بعض العلماء, وحتّى الشيخ عبّاس القمي الذي شنّ عليه هذا (المتحدّث) الهجمة الشرسة قد نصّ في مفاتيحه على ذلك, قال: وأما هذا الدعاء فهل هو عن المعصوم (عليه السلام) أم هو انشاء من بعض العلماء؟ يقول في ذلك خرّيت صناعة الحديث، وجامع اخبار الأئمة (عليهم السلام) العالمْ المتبحر الخبير، والمحدث الناقد البصير، مولانا الحاج ميرزا حسين النوري نور الله مرقده: واما دعاء العديلة المعروفة فهو من مؤلفات بعض أهل العلم، ليس بمأثور ولا موجودٍ في كتب حملة الأحاديث ونقّادها.

    سبب انشاء بعض العلماء لهذا الدعاء هو لوقاية الانسان من العديلة عند الموت أعاذنا الله منها, فقد ورد في كلماتهم أنّ استحضار العقائد الحقّة مع أدلتها يقي المؤمن منها, فمن باب الاختصار أنشأ العلماء هذا الدعاء كما ينشئ بعضهم منظومة في القواعد الفقهية أو الأصولية ليسهل حفظها, وفي هذا يقول فخر المحققين كما نقل المحدّث القمّي: من أراد ان يسلم من العديلة فليستحضر الايمان بأدلّتها ، والأصول الخمسة ببراهينها القطعية بخلوص وصفاء وليودعها الله تعالى ليردّها إلَيهِ في ساعة الاحتضار بأن يقول بعد استحضار عقائده الحقَّة: [اللّهُمَّ يا أرْحَمَ الرَّاحِمِينَ إِنِّي قَدْ أَوْدَعْتُكَ يَقِينِي هذا وَثَباتَ دِينِي وَأَنْتَ خَيْرُ مُسْتَوْدَعٍ وَقَدْ أَمَرْتَنا بِحِفْظِ الوَدائِعِ، فَرِدَّهُ عَلَيَّ وَقْتَ حُضُورِ مَوْتِي]  فعلى رأيه (قدس الله سرّه): قراءة هذا الدعاء الشريف دعاء العديلة واستحضار مضمونه في البال تمنح المر أماناً من خطر العديلة عند الموت.. (مفاتيح الجنان 161)

    أمّا بالنسبة للفقرة التي ذكرها فهي غير موجودة بهذا اللفظ بل وردت هكذا: ( ثمَّ الحُجَّةُ الخَلَفُ القائِمُ المُنْتَظَرُ المَهْدِيُّ المُرَجى الَّذِي بِبَقائِهِ بَقِيَتْ الدُّنْيا ، وَبِيُمْنِهِ رُزِقَ الوَرى ، وَبِوُجُودِهِ ثَبَتَتِ الأَرْضُ وَالسَّماء) ولا ندري ما الاشكال في هذه الفقرة؟ وما هو اعتراض هذا (المتحدّث) على هذه الفقرة؟

    إن كان اشكاله مبنيا على فهمه بأنّ لازم هذا القول هو إلغاء وجود الله عزّ وجل فعلى الدنيا السلام!

    ولو عرضت هذه العبارة على أصغر طلبة العلم لما فهم العبارة بهذا المعنى بل لو عرضت على عامّة الناس لما قالوا بما ذكره (المتحدّث)!

    نعم سمعت بمثل هذه الدعاوى في الحوارات مع المخالفين لكن لم أتوقع أن نسمع هذا الكلام من منتحل للتشيع!

    وهذا الدعاء قد ذكره كبار العلماء في كتبهم واطلعوا على مضامينه وقبلوها بلا نكير بينهم, قال المحقق الطهراني عند ذكره لدعاء العديلة: المبدو بآية الشهادة إلى [إنّ الدين عند الله الاسلام] هو من انشاء بعض العلماء قد شرح فيه العقائد الحقّة مع الاقرار بها والتصديق بحقيّتها وفصّل فيه ما أجمل ذكره في دعاء الوصية والعهد الذي رواه الكليني في (الكافي) وأوله [اللهم فاطر السماوات والأرض - إلى - انى أعهد إليك في دار الدنيا ] وضمّنه بعض فقرات دعاء الاعتقاد المروى في مهج الدعوات الذي رواه على بن مهزيار عن موسى بن جعفر (ع) فدعاء العديلة المشهور لم يكن بعين هذه الألفاظ المركبة المرتبة كذلك مأثورا ولا في كتب حملة الأحاديث على هذا النهج مسطورا ، ولكن فقراته مأخوذة من الأدعية. (الذريعة 8/193)

    وقد نقل صاحب الذريعة قرابة العشرة كتب صنّفت في شرح هذا الدعاء العظيم, فهل نترك شهادة مثل هؤلاء الفطاحل ونأخذ بكلام نكرة؟

الثاني: تعريضه بالزيارة الجامعة الكبيرة وبمضامينها بقوله (الزيارة الجامعة وما ادراك ما الزيارة الجامعة)

    أمّا من جهة الصدور فإنّ هذه الزيارة قد أخرجها الشيخ الصدوق رضوان الله عليه الذي ولد في أواخر الغيبة الصغرى ببركة دعاء الإمام الحجة عج في كتابه من لا يحضره الفقيه الذي نصّ في مقدّمته على صحّة ما فيه وقد تناقلها العلماء كابرا عن كابر ونصّوا على اعتبارها..

    بل نصّ المجلسي على أنّها من أصحّ الزيارات: إنما بسطت الكلام في شرح تلك الزيارة قليلا وإن لم أستوف حقها حذرا من الإطالة لأنها أصح الزيارات سندا، وأعمها موردا، وأفصحها لفظا وأبلغها معنى، وأعلاها شأنا (البحار 99/144)

    أمّا من جهة المضمون فلا يوجد من علماء الطائفة الأعلام من استشكل حرفا واحدا في هذه الزيارة بل نجدهم قد اجتمعت كلمتهم على اعتبارها وصحّتها بل هم أوّل من داوم على تلاوتها وزيارة الأئمّة عليهم السلام بها وصنّفت الكتب والموسوعات في شرحها وبيان عميق معانيها وعلوّ مضامينها..

    والعجيب أنّ الحمويني الشافعي قد نقل الزيارة كاملة في كتابه (فرائد السمطين) ونصّ على استحباب زيارة أهل البيت عليهم السلام بها, بل نجد ابن أبي الحديد المعتزلي قد ضمّن معاني هذه الخطبة في قصيدته العينية المعروفة!

    ولم نعلم أحد اعتبر مضامينها غلوّا إلا بعض المخالفين الذين أبوا إلا طمس كل فضيلة وهدم كلّ منقبة لأهل البيت عليهم السلام ومن بعدهم هذا (المتحدّث).

الثالث: طعنه في حديث الكساء

    مداوة قراءة حديث الكساء يدخل تحت الأدلّة العامة التي نصّت على استحباب ذكر فضائل ومناقب أهل البيت عليهم السلام, وقد بوّب الحر العاملي في وسائل الشيعة بابا أسماه (استحباب تذاكر فضل الأئمّة عليهم السلام) أدرج تحته 11 حديثا.

    أيضا قراءة حديث الكساء يندرج تحت قاعدة (من بلغ) التي استظهرها العلماء من أحاديث صحيحة أجمع على صحّتها وفتاواهم مشهورة في ذلك, فهل نتعبّد بفتاوى مراجعنا الأعلام أم بآراء نكرات؟

    إقرار كبار علماء الطائفة لهذه السنّة الحسنة, فقد قال المقدّس السيد المرعشي النجفي في إحقاق الحق: لنختم الكلام بإيراد نسخة من حديث الكساء سائرة دائرة في مجالس المؤمنين شيعة آل رسول الله صلى الله عليه و آله يستشفي بقراءته عند المرضى ويطلب قضاء الحاجات.. ( المصدر2/560)

    وغيره الكثير الكثير من الذين يحثّون على مداومة قراءة هذا الحديث الشريف الذي لا ينكر آثاره العجيبة إلّا من طمس الله بصيرته!

زبدة المقال: ما ذكره هذا الرجل ليس إلّا محاولة جديدة لضرب التراث الروائي عند الشيعة أعلى الله برهانهم وتشكيك عامّة النّاس فيه كما سبقه غيره عبر التاريخ وخابت مساعيهم في ذلك..

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/07



كتابة تعليق لموضوع : ردا على من شكك في أدعية الشيعة (3)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود غازي سعد الدين
صفحة الكاتب :
  محمود غازي سعد الدين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 توسعة مرقد الإمام الحسين وإشكالية الأملاك الشخصية  : الشيخ محمد رضا الساعدي

 قلب الموازين لصالح المواطن  : علي علي

 الأحزاب الإسلامية المصرية الستة تدعوا لعدم المشاركة بنصرة الرسول(ص)  : جهينة نيوز سوريا

 إنقلاب في إيران  : هادي جلو مرعي

 المسلم الحر تدين المجزرة المروعة التي ارتكبها التحالف العربي في اليمن  : منظمة اللاعنف العالمية

 خدمات طبية وعلاجية متقدمة لشعبة العلاج الطبيعي في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 قيادة عمليات صلاح الدين تعثر على معمل لتصنيع العبوات الناسفة يحتوي37 عبوة ناسفة ومواد متفجرة اخرى

 ترامب يعيد خلط الاوراق في الأزمة السورية  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

  الانتهاء من الارهاب بين الحقيقة والاوهام...القسم الثاني  : عبد الخالق الفلاح

 العدد ( 113 ) من مجلة النجف الاشرف  : مجلة النجف الاشرف

 عمليات الجزيرة تعلن تطهير منطقة البو حيات شرق حديثة وتقتل العشرات من عناصر التنظيم

 الشيخ دايفد كامرون يستنهض شيوخ السنة في العراق  : سعد الحمداني

 شعارات المتظاهرين كسرت أنوف المشككين  : فلاح السعدي

 تكريت ترحب بكم  : هادي جلو مرعي

 قيادة عمليات الفرات الاوسط تواصل زيارتها لجرحى القوات المسلحة وابطال الحشد الشعبي  : وزارة الدفاع العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net