ردا على من شكك في أدعية الشيعة (3)

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلّ على محمد وآل محمد

بقي الكلام حول ثلاث أمور تعرّض لها هذا (الرجل) في هجمته الشرسة حول الأدعية التي يتداولها الشيعة:

الأول: طعنه في دعاء العديلة لاحتوائه على فقرات اعتبرها شركا صريحا وكفرا بواحا كقوله (يا من حفظت السماوات والأرض به ورزق الورى بيمينه)

    لم يقل أحد من العلماء والمحقّقين أنّ (دعاء العديلة) هو مأثور عن الأئمة عليهم السلام, بل تتفق كلماتهم في أنّ هذا الدعاء من انشاء بعض العلماء, وحتّى الشيخ عبّاس القمي الذي شنّ عليه هذا (المتحدّث) الهجمة الشرسة قد نصّ في مفاتيحه على ذلك, قال: وأما هذا الدعاء فهل هو عن المعصوم (عليه السلام) أم هو انشاء من بعض العلماء؟ يقول في ذلك خرّيت صناعة الحديث، وجامع اخبار الأئمة (عليهم السلام) العالمْ المتبحر الخبير، والمحدث الناقد البصير، مولانا الحاج ميرزا حسين النوري نور الله مرقده: واما دعاء العديلة المعروفة فهو من مؤلفات بعض أهل العلم، ليس بمأثور ولا موجودٍ في كتب حملة الأحاديث ونقّادها.

    سبب انشاء بعض العلماء لهذا الدعاء هو لوقاية الانسان من العديلة عند الموت أعاذنا الله منها, فقد ورد في كلماتهم أنّ استحضار العقائد الحقّة مع أدلتها يقي المؤمن منها, فمن باب الاختصار أنشأ العلماء هذا الدعاء كما ينشئ بعضهم منظومة في القواعد الفقهية أو الأصولية ليسهل حفظها, وفي هذا يقول فخر المحققين كما نقل المحدّث القمّي: من أراد ان يسلم من العديلة فليستحضر الايمان بأدلّتها ، والأصول الخمسة ببراهينها القطعية بخلوص وصفاء وليودعها الله تعالى ليردّها إلَيهِ في ساعة الاحتضار بأن يقول بعد استحضار عقائده الحقَّة: [اللّهُمَّ يا أرْحَمَ الرَّاحِمِينَ إِنِّي قَدْ أَوْدَعْتُكَ يَقِينِي هذا وَثَباتَ دِينِي وَأَنْتَ خَيْرُ مُسْتَوْدَعٍ وَقَدْ أَمَرْتَنا بِحِفْظِ الوَدائِعِ، فَرِدَّهُ عَلَيَّ وَقْتَ حُضُورِ مَوْتِي]  فعلى رأيه (قدس الله سرّه): قراءة هذا الدعاء الشريف دعاء العديلة واستحضار مضمونه في البال تمنح المر أماناً من خطر العديلة عند الموت.. (مفاتيح الجنان 161)

    أمّا بالنسبة للفقرة التي ذكرها فهي غير موجودة بهذا اللفظ بل وردت هكذا: ( ثمَّ الحُجَّةُ الخَلَفُ القائِمُ المُنْتَظَرُ المَهْدِيُّ المُرَجى الَّذِي بِبَقائِهِ بَقِيَتْ الدُّنْيا ، وَبِيُمْنِهِ رُزِقَ الوَرى ، وَبِوُجُودِهِ ثَبَتَتِ الأَرْضُ وَالسَّماء) ولا ندري ما الاشكال في هذه الفقرة؟ وما هو اعتراض هذا (المتحدّث) على هذه الفقرة؟

    إن كان اشكاله مبنيا على فهمه بأنّ لازم هذا القول هو إلغاء وجود الله عزّ وجل فعلى الدنيا السلام!

    ولو عرضت هذه العبارة على أصغر طلبة العلم لما فهم العبارة بهذا المعنى بل لو عرضت على عامّة الناس لما قالوا بما ذكره (المتحدّث)!

    نعم سمعت بمثل هذه الدعاوى في الحوارات مع المخالفين لكن لم أتوقع أن نسمع هذا الكلام من منتحل للتشيع!

    وهذا الدعاء قد ذكره كبار العلماء في كتبهم واطلعوا على مضامينه وقبلوها بلا نكير بينهم, قال المحقق الطهراني عند ذكره لدعاء العديلة: المبدو بآية الشهادة إلى [إنّ الدين عند الله الاسلام] هو من انشاء بعض العلماء قد شرح فيه العقائد الحقّة مع الاقرار بها والتصديق بحقيّتها وفصّل فيه ما أجمل ذكره في دعاء الوصية والعهد الذي رواه الكليني في (الكافي) وأوله [اللهم فاطر السماوات والأرض - إلى - انى أعهد إليك في دار الدنيا ] وضمّنه بعض فقرات دعاء الاعتقاد المروى في مهج الدعوات الذي رواه على بن مهزيار عن موسى بن جعفر (ع) فدعاء العديلة المشهور لم يكن بعين هذه الألفاظ المركبة المرتبة كذلك مأثورا ولا في كتب حملة الأحاديث على هذا النهج مسطورا ، ولكن فقراته مأخوذة من الأدعية. (الذريعة 8/193)

    وقد نقل صاحب الذريعة قرابة العشرة كتب صنّفت في شرح هذا الدعاء العظيم, فهل نترك شهادة مثل هؤلاء الفطاحل ونأخذ بكلام نكرة؟

الثاني: تعريضه بالزيارة الجامعة الكبيرة وبمضامينها بقوله (الزيارة الجامعة وما ادراك ما الزيارة الجامعة)

    أمّا من جهة الصدور فإنّ هذه الزيارة قد أخرجها الشيخ الصدوق رضوان الله عليه الذي ولد في أواخر الغيبة الصغرى ببركة دعاء الإمام الحجة عج في كتابه من لا يحضره الفقيه الذي نصّ في مقدّمته على صحّة ما فيه وقد تناقلها العلماء كابرا عن كابر ونصّوا على اعتبارها..

    بل نصّ المجلسي على أنّها من أصحّ الزيارات: إنما بسطت الكلام في شرح تلك الزيارة قليلا وإن لم أستوف حقها حذرا من الإطالة لأنها أصح الزيارات سندا، وأعمها موردا، وأفصحها لفظا وأبلغها معنى، وأعلاها شأنا (البحار 99/144)

    أمّا من جهة المضمون فلا يوجد من علماء الطائفة الأعلام من استشكل حرفا واحدا في هذه الزيارة بل نجدهم قد اجتمعت كلمتهم على اعتبارها وصحّتها بل هم أوّل من داوم على تلاوتها وزيارة الأئمّة عليهم السلام بها وصنّفت الكتب والموسوعات في شرحها وبيان عميق معانيها وعلوّ مضامينها..

    والعجيب أنّ الحمويني الشافعي قد نقل الزيارة كاملة في كتابه (فرائد السمطين) ونصّ على استحباب زيارة أهل البيت عليهم السلام بها, بل نجد ابن أبي الحديد المعتزلي قد ضمّن معاني هذه الخطبة في قصيدته العينية المعروفة!

    ولم نعلم أحد اعتبر مضامينها غلوّا إلا بعض المخالفين الذين أبوا إلا طمس كل فضيلة وهدم كلّ منقبة لأهل البيت عليهم السلام ومن بعدهم هذا (المتحدّث).

الثالث: طعنه في حديث الكساء

    مداوة قراءة حديث الكساء يدخل تحت الأدلّة العامة التي نصّت على استحباب ذكر فضائل ومناقب أهل البيت عليهم السلام, وقد بوّب الحر العاملي في وسائل الشيعة بابا أسماه (استحباب تذاكر فضل الأئمّة عليهم السلام) أدرج تحته 11 حديثا.

    أيضا قراءة حديث الكساء يندرج تحت قاعدة (من بلغ) التي استظهرها العلماء من أحاديث صحيحة أجمع على صحّتها وفتاواهم مشهورة في ذلك, فهل نتعبّد بفتاوى مراجعنا الأعلام أم بآراء نكرات؟

    إقرار كبار علماء الطائفة لهذه السنّة الحسنة, فقد قال المقدّس السيد المرعشي النجفي في إحقاق الحق: لنختم الكلام بإيراد نسخة من حديث الكساء سائرة دائرة في مجالس المؤمنين شيعة آل رسول الله صلى الله عليه و آله يستشفي بقراءته عند المرضى ويطلب قضاء الحاجات.. ( المصدر2/560)

    وغيره الكثير الكثير من الذين يحثّون على مداومة قراءة هذا الحديث الشريف الذي لا ينكر آثاره العجيبة إلّا من طمس الله بصيرته!

زبدة المقال: ما ذكره هذا الرجل ليس إلّا محاولة جديدة لضرب التراث الروائي عند الشيعة أعلى الله برهانهم وتشكيك عامّة النّاس فيه كما سبقه غيره عبر التاريخ وخابت مساعيهم في ذلك..

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/07



كتابة تعليق لموضوع : ردا على من شكك في أدعية الشيعة (3)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد ابو العنين
صفحة الكاتب :
  محمد ابو العنين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ماعون البصرة وفتوة كرش..!  : علي الغراوي

 خراب البصرة... يغير بوصلة التحالفات  : حسن حامد سرداح

 العمامة تدنست ..!  : علي سالم الساعدي

 المثقفون واشكالية التوافق  : عباس العزاوي

 الأمم المتحدة: ضحايا داعش بالعراق في يونيه 3153 شخصًا

 الشيخ الجيلالي البودالي الأصنامي.. كما عرفته  : معمر حبار

 إحذروا الإفراط في استخدام تقنيّات التواصُل  : نزار حيدر

  إنه ينتقص منك سيدتي  : هادي جلو مرعي

 تجارة السيارات تحقق مبيعات مالية بلغت (2,602,628,338 ) خلال شهر تشرين الاول الماضي  : اعلام وزارة التجارة

 ملوك الطوائف وأنظمة العرب  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 اختيار العبادي الى عبد اللطيف هميم ضربه للسارقيين  : علي محمد الجيزاني

 مكافحة الفساد بنكهة جديدة  : سلام محمد جعاز العامري

 الحشد الشعبي يقتل عشرات الدواعش بإحباط تعرضا لهم على قاطع عمليات الصينية_حديثة

 نائب محافظ ميسان يتفقد عدد من المشاريع في المحافظة  : اعلام نائب محافظ ميسان

 الديمقراطية في القرآن الكريم  : د . محمد الغريفي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net