صفحة الكاتب : صادق الصافي

شئ عن ..المُقَدّسْ..المُبَجّلْ..المُعَظّمْ.؟
صادق الصافي
–واِنكَ لعلى خُلقٍ عظيم –أجمل الآيات الكريمة في مدح الرسول محمد
 
هل يتفق العقل والحكمة في التقديس.؟
هل المقدس أمر تضعه فوق قدرة البشر على التفكير.! 
عندما تقدس شيئاً..توقف عقلك,بأعتقادك أنه –مقدس- غير قابل للنقاش ولا الأخذ والعطاء.؟
هل التقديس مجرد فكره..وهل تعطي القدسية على الافكار والأماكن –حتى لو كانت وطناً أو صخرة مرَّ بها نبي أو جلس عليها-والأشخاص هذا مقدس و ذاك بالنقيض. هل التقديس شئ شخصي,تمنحه لمقدساتك,أو لأنسان تجد فيه الأهمية التي تشعر أنه يستحقها بجدارة وامتياز .؟
التقديس في أصل اللغة –من شرف الصفات-بمعنى (التطهير)(التعظيم والأجلال) – قَدَّسَ- يُقَدِسُ – تَقْدِيساً- فهو ( مُقَدَسْ) كل أمر عظيم الخصال طاهر,منزه من العيوب والنقائض ,تشمل الديانات السماوية(قَدَّسَ الله عَظّمَهُ و بَجَلَهُ ونَزَهَهُ عما لا يليق بألوهيته)التقديس هو أصلا التعظيم لله,غاية التعظيم  كماله وتمامه – ولله الأسماء الحسنى جميعاً-وأفعاله كلها حكمة( فَعّال لما يريد )المستحق وحده لأعظم تقديس, والبعض يشمل أيضا الأنبياء ..بعض الأولياء(تقديس الرجل تطهيره ومباركته,و تقديس الكاهن أقامته للقداس)
التعظيم(لصفوة الخلق رسلاً وأنبياء وملائكة)(البقاع الطاهرة التي يصطفيها الله)(الكتب السماوية-القرآن-التوراة –الأنجيل –الزبور-) الشهداءالحقيقيين-( أحياء عند ربهم يرزقون)و البعض يُعَظّم –بعض البشر-
ف(القداسة)مفهوم حيوي زئبقي,قد تُمسك فيه أو ينفلت منك بحذرٍ أو رهبة وخوف كاشف عبر التلويح بالعقاب, وقد يبقى مفهوم –القداسة- غامضاُ.
تقديس بمعنى التعظيم لكتب الصابئة والهندوس والبوذا , مثلاً تقديس لكتب الهندوس- كتاب الويد-اعظم كتب الهندوسية-كيتا –رامايانا- رغم أشتراك أعداد من الناس في تأليفها
يقول الفيسلسوف أميل دور كايم (أن المجتمعات لا تتكون من مجرد مجموعات من الأفراد الذين يحتلون مكاناً معيناً-أرضاً-في ظل ظروف معينة ,بل أن المجتمع هو قبل كل شئ مجموعة من الأفكار والمعتقدات والمشاعر المتلونة والمختلفة التي تتحقق بواسطة الأفراد )وأن السبب الرئيسي لوجود المجتمع في المحل الأول فكرة الأخلاق المثالية , ودراسة الدين هي دراسة لظروف تكوين هذه الأخلاق المثالية.؟
 فالأشياء المقدسة غالبا ما ينتجها المجتمع, بينما الأشياء الدنيوية يصنعها الفرد ,ما يجعلنا نبحث عن الاصل الاجتماعي للمقدس,بغض النظر عن مضمونه و طبيعته.
أن الاهتمام بالمعتقدات والعادات تعّد من متطلبات معرفة ثقافة المجتمعات الأنسانية وتحليل الفعل الأجتماعي,فالخيال الأجتماعي مجموعة القيم والرموز والبديهيات والاعتقاد والايمان,التي تدور في مجال كسب القناعات,ويأتي المعتقد من بين القضايا التي تثير الجدل حسب الهوية والثقافة والظاهرة الدينية(منفتحة أو منغلقة)
معتقداتهم عاداتهم ,والتي يستوجب الدقة في تحليلها, ومنها مفهوم –المقدس-المعظم –المبجل –الولي الصالح-البركة-الحلال –الحرام-( رغم أن المجتمعات الحديثة الغربية خاصة تميل الى تعرية التقديس من الكون سواءً -الارض- الاشخاص- رجال او نساء -ملوك –رؤساء غيرهم-التصور للكون حيوانا او نباتا او جمادا بعيدا عن التقديس)
فأن كنت باعثاً للوعي الحقيقي المستنير..فأنت وحدك من تعاني من تقلب مشاعرك وان الله أودع فيك –العقل- فهل تكتفي بالنوايا..أم تدخل في جدل متشعب لتفصح عن المعاني العميقة – للمقدس-
فمن يدرك هذه المعاني في زمن التنوع الديني,الامم,المذاهب,وهل كلما نبتعد عن –التقديس- نقترب من الرؤيا الواضحة.؟ 
الايمان بالله كمحبة وطاعة وقناعة..لماذا نعبد الله ولم نراه.؟ ونتمسك بالعبادات.. هل الحرام والحلال والعبادات والتقاليد تعتبر من المقدسات عند الكثيرين.؟ ام ان الحب الالهي بالفطرة..نفحة من روح الله المقدسة..حب مقدس ومن خلاله نقدس –مخلوقاته-وهل يدرك مستوى العقل..التقديس ورفع مكانة-البعض-وتقليل شأن بعض.؟
لذلك فان بعض –الانسان المؤمن المخلص-مقدس بقدسية من روح الله.!؟
يقول –جون وندوس-John Windus
من الصعب تعريف الولي,كما يصعب معرفة كيف أصبح هؤلاء أولياء, لكن أي شئ خارق للعادة يصنع -ولياً- فالبعض أصبحوا أولياء بسبب الوراثة,وآخرين بسبب بعض المهارات الخاصة,وكثيرون بسبب غبائهم أو حمقهم,والبعض بسبب خبثهم البالغ.؟ والميل الى كراماته وبركته وتجنب الناس عقابه و سخطه.؟ومدى علاقة هذا –المقدس-بالتأريخ
أن الأنبهار والأفتتان بالولي –كل من نظرته-هو مركز الجذب, تندرج وفق حاجة المجتمعات الحضرية أوالقروية لضبط الاستقرار وكتم الصراعات والفوضى خاصة في الازمات والحصار وفوضى الحرب والكوارث الطبيعية,بل وحتى ينتقل-الولي- المقدس من العادي الى –التقديس-عندما ينغلق الشعور وتتجمد الرؤية و تبقى مجرد طقوس وشعائر فقط –حسب الاختلاف الديني المذهبي القومي الثقافي – فهناك فكرة التقديس – من خلال محاكاة الآله كمفهوم مؤصل عند غالبية الأديان ماجاء في التوراة – (كلم الرب موسى قائلا)….الخ- والمسيحية في رسالة بولص الرسول الى اهل أفسس –( كونوا متمثلين بالله كأولاد أحباء) وفي الأسلام روايات وأحاديث كثيرة وآيات عن التشبه بأخلاق الله – (وأنك لعلى خلق عظيم) –
وقد يدخل نهر أو نخلة كالتي ولدت تحتها-السيدة مريم-السيد المسيح-ع- او كهف-أصحاب الكهف-أو غار مثل غار حراء أوبئريوسف أو صخرة ترتبط قدسيتها بفعل –جلوس نبي او ولي عليها-أو مرّ عليها أو أختبأ خلفها.؟
أو رؤيا رمزية أيدلوجية في زمن سياسي معيَّن لتمرير أعمال وافعال وخطابات زعماء السياسة او قيادات الاحزاب في كل العالم مثل تقديس الشيوعيين لماوتسي تونك, هوشي منه,جيفارا..وغيرهم مع ذلك هناك ممن لايقدسون الله وهذا خيارهم وهم من يتلقون النتيجة والعواقب
تعظيم الأشخاص-أحترامهم,محبتهم,الأدب بالقول والذّود عنهم,ذكر محاسنهم ولا يجوز أعتباره –تقديساً-انما –أحتراما-أعظمها درجة النبوة والرسالة,والاشخاص الاولياء اوصافهم وكراماتهم العاملون بطاعة الله المجتنبون جهد الامكان لمعصيته.! هم عباد الله الصالحين-( الا أن أولياء الله لاخوف عليهم ولا هم يحزنون)و قال تعالى (وما خلقت الجن والأنس الا ليعبدونِ)
الأماكن من اهمها المسجد الأقصى و –الكعبة-التي شرع تعظيمها بالطواف حولها,وكذا المسجد النبوي وغيرها من الاماكن المحترمة التي يستوجب في زيارتها الأجر والثواب
الأزمان مثل الاسراء والمعراج و ليلة القدر و المبعث النبوي والهجرة النبوية و الايام كالاعياد المعروفة
يمكن أستخدام العقل في فهم كلام الله-احترامه-الايمان به وقد يقع بعض الناس .في أخطاء السعي لتقديس كل من يدّعي أنه يتكلم على-لسان الله-
التقديس  لكل مدرك واعي يجد ان الله –خارج- التقديس اصلاً(لانه- ليس كمثله شئ) فقط –الملك القدوس-تقديس بالغرق والذوبان في حب الله
 
 
كاتب-اعلامي-ناشط مجتمع مدني

  

صادق الصافي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/05



كتابة تعليق لموضوع : شئ عن ..المُقَدّسْ..المُبَجّلْ..المُعَظّمْ.؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد ابوذر الأمين
صفحة الكاتب :
  السيد ابوذر الأمين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحيدري وثالوث المال والإعلام والسلطة الشرعية  : ياسر الحسيني الياسري

 الأنبهار بالآخر  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 الحشد الشعبي..خيانة عظمى للوطن !  : اثير الشرع

 منزلقات ترامب مع ألعالم   : خالد القيسي

 قراءة انطباعية في بحث من بحوث مهرجان ربيع الشهادة الرابع عشر الموسوم بـ(بين منهج الاقصاء والاحتواء) للباحث الدكتور عبد القادر يوسف

 علاقة المسيحيين بالإمام الحسين{ع}  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 السيد السيستاني يحذر من خطر تقسيم العراق ما لم ينفذ "إصلاح حقيقي"

 وزارة الزراعة: نفوق الاسماك يرجع لانخفاض المناسيب وقلة الايرادات المائية

 صدام : حلبجــــــــــــــــــة آذار 1988 داعــــــــش : تازة آذار 2016  : د . صاحب جواد الحكيم

 من الطارق ؟؟!  : حسين علي الشامي

 القوات الأمنية تؤمن مصفی بیجي وتضيق الخناق على داعش بالرمادي

 حيدر الملا :لن أقدم التماساً الى رئيس الوزراء لإعادتي للانتخابات

 بأول إختبار لكاتانيش.. المنتخب العراقي یتعادل مع الكويت

 الصداقة أرض نزرعها بأيدينا  : صادق غانم الاسدي

 أهذا جزاء الشعب السوري ياحكومة العراق ؟  : جواد البولاني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net