صفحة الكاتب : الشيخ احمد سلمان

ردا على من شكك في أدعية الشيعة (2)
الشيخ احمد سلمان

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد

 نأتي الآن إلى ما ادعاه هذا (الرجل) حول الأدعية التي يتداولها الشيعة ويتعهدون بتداولها والتعبّد بها:

    هذه الأدعية لم يقلها الأئمة

    هذه الأدعية كانت في زمن الصفويين

    هذه الأدعية تحوي مقاطع شركية

هذا مجمل ما ذكره هذا (الرجل) ثم مثّل بمجموعة من الأدعية والزيارات هي:( الندبة/المشلول/العشرات/القدح/الفرج/التوسل/العديلة/الزيارة الجامعة)

نأتي الآن إلى ما ادعاه هذا (الرجل) حول الأدعية التي يتداولها الشيعة ويتعهدون بتداولها جيلا بعد جيل:

    دعاء الندبة: رواه ابن أبي قرة في كتاب الدعاء نقلا عن البزوفري, وابن أبي قرّة هو أبو الفرج محمد بن علي بن يعقوب ترجم له النجاشي بقوله: كان ثقة، وسمع كثيرا، وكتب كثيرا، وكان يورق لأصحابنا، ومعنا في المجالس له كتب، منها : [ كتاب] عمل يوم الجمعة، كتاب عمل الشهور، كتاب معجم رجال أبي المفضل، كتاب التهجد, أخبرني وأجازني جميع كتبه.. (الفهرست 398)

    اذن هذا الرجل هو من مشايخ النجاشي (القرن الخامس) وكتابه في الدعاء مشهور معروف كما نصّ عليه, وقد نقل عنه هذا الدعاء جملة من عظماء الطائفة:

    منهم ابن المشهدي (القرن السادس) في مزاره

    ومنهم السيد ابن طاووس الحسني (القرن السابع) حيث نقل الدعاء عن كتاب ابن أبي قرة في كتابه (مصباح الزائر) وكذلك في كتاب (اقبال الأعمال)

    وغيرهم الكثير مما حدى بالعلامة المجلسي غواص البحار أن يحكم على سند هذا الدعاء بالاعتبار, قال: وقال وأما دعاء الندبة المشتمل على العقائد الحقة والتأسف على غيبة القائم(عليه السلام) فقد نقل بسند معتبر عن الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) ويستحب أن يقرأ دعاء الندبة هذا في الأعياد الأربعة ،أي الجمعة، وعيد الفطر، وعيد الأضحى وعيد الغدير (زاد المعاد 446)

 إذن هذا الدعاء موجود قبل الصفويين بخمسة قرون وثابت النسبة لأهل البيت عليهم السلام, وما ذكرناه مسلّم بين العلماء والمحقّقين فلا يختلفون فيه فلذلك تناقلوا هذا الدعاء جيلا بعد جيل واهتموا بروايته وشرحه بل تعرضوا له في بحوثهم الفقهية كما في المكاسب للشيخ الأعظم ومن جاء بعضهم, ولم نعلم تشكيكا وضربا لهذا الدعاء إلا ما ذكره المدعو(علي شريعتي) في بعض كلماته وقد ردّ عليه الفطاحل في حياته واعترف بقصوره.

    دعاء القدح: ذكر هذا الدعاء السيد ابن طاووس الحسني (القرن السابع) في كتابه مهج الدعوات, قال: ومن ذلك دعاء آخر برواية أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وآله عن جبرئيل عليه السلام وقد روى كثيرا من فضائله أضربت عن ذكرها للاختصار إذ القصد نفس الدعاء وهو دعاء القدح (المصدر 89)

هذا الدعاء موجود قبل الصفويين بثلاثة قرون وهو منسوب إلى النبي صلى الله عليه وآله وليس من تأليف بعض الناس كما صرّح (الرجل).

    دعاء المشلول: أورده الشيخ الكفعمي (القرن التاسع) في كتابه جنّة الأمان الواقية المعروف بكتاب (المصباح), قال: ومن ذلك دعاء المشلول وهو رفيع الشأن جليل القدر مروى عن الحسين عليه السلام عن أبيه عن علي عليه الصلاة والسلام... وقد أشار لهذا الدعاء معاصره ابن أبي جمهور الأحسائي في كتابه (غوالي اللآلي) 4/132 بنقله بعض فقرات هذا الدعاء مما يدلّ على شهرة هذا الدعاء في ذلك العصر.

 فهذا الدعاء أيضا موجود ومشهور قبل قيام الدولة الدولة الصفوية ومعلوم النسبة للأئمة عليهم السلام كما تقدّم.

    دعاء العشرات: ذكره شيخ الطائفة محمد بن الحسن الطوسي في كتابه (مصباح المتهجّد) قال: ويستحب أن يدعو بدعاء العشرات عند الصباح والمساء وأفضله بعد العصر من يوم الجمعة وهو....وقد نقل السيد ابن طاووس سند جدّه الطوسي لهذا الدعاء حيث قال: روينا ذلك باسنادنا إلى جدي السعيد أبي جعفر الطوسي باسناده إلى أبي العباس أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة الحافظ ، قال : حدثنا علي بن الحسن بن علي بن فضال ، قال : حدثنا ثعلبة ابن ميمون ، عن صالح بن الفيض، عن أبي مريم ، عن عبد الله بن عطا، قال : حدثني أبو جعفر محمد بن علي الباقر، عن أبيه علي بن الحسين، عن أبيه الحسين بن علي عن أبيه أمير المؤمنين صلوات الله عليه وعليهم أجمعين أنه قال:...

فهذا الدعاء مسند إلى الأئمة عليهم السلام ومثبت في كتب الطائفة قبل الصفويين بخمسة قرون.

    دعاء الفرج: لم يحدّد المتحدّث ما هو مقصوده من دعاء الفرج, إذ أنّ هناك أربعة أو خمسة أدعية وردت في كتبنا تحت هذا المسمّى وكدعاء الفرج للإمام المهدي عج المعروف وكلمات الفرج التي تذكر في القنوت وغيرها,

كلها معلومة النسبة لأهل البيت عليهم السلام ومشهورة في كتب الحديث والفقه والأدعية قبل الصفويين بقرون.

    دعاء التوسل: من الأدعية التي اعتاد المؤمنون قراءتها في ليلة الأربعاء من كلّ أسبوع, وقد نقل هذا الدعاء العلامة المجلسي في كتابه بحار الأنوار ونسب هذا الدعاء إلى مصدرين:

    الأول: وجدت في نسخة قديمة من مؤلفات بعض أصحابنا رضي الله عنهم ما هذا لفظه : هذا الدعاء رواه محمد بن بابويه رحمه الله عن الأئمة عليهم السلام وقال : ما دعوت في أمر إلا رأيت سرعة الإجابة وهو... (البحار 99/247)

    الثاني: الكتاب العتيق الغروي : روى مثله إلا أنه روي في الكل بصيغة المتكلم وحده وزاد في آخره : يا سادتي وموالي إني توجهت بكم أئمتي وعدتي ، ليوم فقري وحاجتي إلى الله... (البحار 99/249)

    ولهذا قال المحقق العظيم الآغا بزرك الطهراني: الجملة هذا الدعاء المختصر مروى بألفاظه في كتابين قديمين من كتب الأصحاب منسوب إلى أمير المؤمنين (عليه السلام وأنّه أوصى به صاحب سره كميل بن زياد النخعي على نحو الاجمال (الذريعة 8/189).

    أضف إلى هذا أنّ هذا نفس هذا الدعاء موجود ضمن دعاء طويل أورده الكفعمي في كتابه (البلد الأمين) مع اختلاف بسيط في الألفاظ.

اذن هذا الدعاء قد نسبه أكابر علماء الطائفة للأئمة عليهم السلام وقد ورد في كتب تسبق العهد الصفوي.

هنا نكون قد انتهينا من الأدعية التي شكّك هذا (الرجل) في نسبتها للأئمة عليهم السلام ونسبتها للصفويين زورا وبهتانا, بقي الكلام في الأدعية والزيارات التي زعم أنّها تحوي شركا وكفرا, يأتي عليها الكلام لاحقا..

وللحديث تتمة...

  

الشيخ احمد سلمان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/04



كتابة تعليق لموضوع : ردا على من شكك في أدعية الشيعة (2)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو زهراء العبادي ، في 2015/10/05 .

الشيخ ٱحمد سلمان
السلام عليكم .
وقل هاتوا برهانكم ٱن كنتم صادقين ،.ولايٱتونك ٱلأ من خلال اللمز والغمز واللف والدوران ..هذا ديدنهم حسدا من ٱنفسهم على ماتفضل فيه الله عز وجل من نعم علينا لاتعد ولاتحصى ..لقد ترك لنا ٱهل بيت النبوة .ع. ذخائر نفيسة من روائع الكلم وٱدعية مٱثورة لايختلف ٱثنان في نسبها لأٱهل البيت .ع. حمل ٱمانتها ٱلأجيال جيل بعد جيل .محفوظة لتكون سبيل لترويض النفس ٱلأمارة بالسوء ومعراج للروح في ساحة القدس المباركة .ووسيلة لغاية نبيلة ونظم كلام ٱروع ما يقوله العبد في حضرة مولاه ..حتى جعجعت ٱصوات نشاز من قوم خلت قلوبهم وعقولهم من ذلك الزاد المبارك الذي ٱفتقدوه .وهموا بٱقتفاء ٱثره علهم يجدون ضالتهم ،ولما لم يجدوا فيه ماكان يبغون ٱنقلبوا على ٱعقابهم خاسئين مدحورين .ٱثاروا تلك الزوبعة في فنجان والتي جزاكم الله خيرا رددتم عليهم ٱفتراءاتهم وبينتم الحقيقة التي يعرفونها جيدا ..ولايعترفون بها ..فتلك ٱلأدعية سر ٱعظم لايعرف ٱحد مكنونها وعملها ٱلأ من جربها وتذوق بقلبه طعمها .وعاش لحظات الروحانية بمناجاتها ..




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هاشم الفارس
صفحة الكاتب :
  هاشم الفارس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الدولار يخطف البسمة من شفاه التومان  : ستار الجيزاني

 دولة القانون ومراحل انتهاك القوانين الدستورية  : صوت السلام

 الهجوم أفضل من الدفاع  : صبيح الكعبي

 مقتل 5 من مجرمي "داعش" بعملية نوعية شمالي بابل

 لاول مرة في العراق.. اجراء 100 عملية للقلب المفتوح للأطفال خلال (3) اشهر فقط بمستشفى في كربلاء

 رسالة جامعة الكوفة  : علي فضيله الشمري

  ايران تبرم مذكرة مع العراق لاعادة فتح معبر خسروي الحدودي

 السيد رشيد الحسيني :شخصية سياسية بالنجف لم تمسك بيدها مبلغ مليون دينار قبل سنوات هي اليوم تمتلك المليارات والمولات !!!  : وكالة نون الاخبارية

 الفجــــر يولــــد مــــن جديــــــد  : نبيل عوده

 مقداد الشريفي: مفوضية الانتخابات في طور ارسال مسودة قانون الانفاق الانتخابي الى مجلس الوزراء

 روحاني خلال استقباله السفير العراقي: إیران حكومة وشعبا تتطلع إلی تكریس الأمن والاستقرار في العراق

 رئيس مجلس محافظة ميسان يؤكد التصويت بالاغلبية على تثبيت قائد شرطة المحافظة  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 حين تجف الدموع  : جليل ابراهيم المندلاوي

 بدر تنشر أعداد كبيرة من المقاتلين في "الرحالية" جنوبي الأنبار لمنع هروب مسلحي "داعش"  : منظمة بدر كربلاء

 إنه الاقتصاد ياغبي  : عزيز الابراهيمي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net