صفحة الكاتب : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

المصطلحات مفاتيح العلوم
الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

    إن المصطلحات تعد مفاتيح العلوم , و من أهم الأدوات المعرفية في مجال إيصال المعلومات , فقد قيل إن فهم المصطلحات نصف العلم , لأن المصطلح  هو لفظ يعبر عن مفهوم , و المعرفة ما هي إلا مجموعة من المفاهيم المترابطة و التي تتشكل منها المنظومة المعرفية .
و قد وصل الحال في التأكيد على أهمية المصطلح إلى أن الشبكة العالمية للمصطلحات في فينا بالنمسا  أتخذت شعاراً لها هو : ( لا معرفة بلا مصطلح )  .
و المصطلح هو عبارة عن أختصار , و إجمال لقضية ما مع عنصر الموافقة , و مراعاة السياقات اللغوية , و الوصول للمراد بأدق العبارات , و أقل الكلمات .
و نحن نستخدم المفاهيم التي نعبر عنها بالمصطلحات , و الرموز أساساً لتنظيم الأفكار العلمية , و جميع المعلومات الأخرى  .
و ( المصطلح ) ( Term ) ليس شيء جديداً , أو إنه مختص بالغرب , أو جاء منهم , إنما هو شيء موجود بالتراث الإسلامي , فإن كلمتي ( مصطلح ) , و ( إصطلاح ) مترادفتان في اللغة العربية , و هما مشتقتان من ( إصطلح ) , و جذره ( صلح ) بمعنى ( أتفق ) , لأن المصطلح , أو الأصطلاح يدل على أتفاق أصحاب تخصص ما على إستخدامه للتعبير عن مفهوم محدد .
و عند رجوعنا لكتب التراث العربي نجد أن لمفهوم ( مصطلح ) , و ( إصطلاح ) أستخدام   ينم عن أهتمام بهذا المفهوم بشكل خاص .
فنجد أن الجاحظ  ( ت 255 هـ ) يقول : (( و هم تخيروا تلك الألفاظ لتلك المعاني , و هم اشتقوا لها من كلام العرب تلك الأسماء , و هم اصطلحوا على تسمية ما لم يكن له في لغة العرب اسم , فصاروا في ذلك سلفاً لكل خلف , و قدوة لكل تابع ))  .
كما و نجد الخوارزمي  ( ت 380 هـ ) يقول في وصفه لكتابه مفاتيح العلوم : إنه جعله (( جامعاً لمفاتيح العلوم و أوائل الصناعات , مضمناً ما بين كل طبقة من العلماء من الموضوعات و الاصطلاحات ))  .
و نجد أبن فارس ( ت 395 هـ ) يقول : (( حتى لا يكون شيء منه مصطلحاً عليه ... ))  .
كما و نجد التهانوي  ( ت 1158 هـ ) صاحب كتاب كشاف اصطلاحات الفنون يقول : (( ... فإن لكل علم اصطلاحاً خاصاً به ... ))  .
أما القلقشندي المتوفى سنة ( 821 هـ ) فيقول في كتابه ( صبح الأعشى ) : ( على أن معرفة المصطلح هي الللازم المحتم , و المهم المقدم , لعموم الحاجة إليه , و إقتصار القاصر عليه ... )  .
و نجد كتب و مؤلفات أعتنت بذلك و ذكرته كـ( كتاب التعريف بالمصطلح الشريف ) للقاضي أبن فضل الله العمري ( ت 749 هـ ) , و كتاب ( بلغة الغريب في مصطلح آثار الحبيب ) للشيخ محمد مرتضى الزبيدي ( ت 1205 هـ ) .
و يقول ( الجرجاني ) في تعريفه للاصطلاح : (( عبارة عن اتفاق قوم على تسمية الشيء باسم ما يُنقل عن موضعه الأول , و إخراج اللفظ من معنى لغوي إلى آخر لمناسبة بينهما .
و قيل : الاصطلاح : اتفاق طائفة على وضع اللفظ بازاء المعنى .
و قيل : الاصطلاح : إخراج الشيء عن معنى لغوي إلى آخر , لبيان المراد .
و قيل : الاصطلاح : لفظ معين بين قوم معينين ))  .
و عرفه أبو البقاء الكفوي المتوفى ( 1094 هـ ) في كتابه ( الكليات ) : ( الأصطلاح هو أتفاق القوم على وضع الشيء , و قيل : إخراج الشيء عن المعنى اللغوي إلى معنى آخر لبيان المراد )  .
و عرفه مرتضى الزبيدي المتوفى ( 1205 هـ ) في معجمه ( تاج العروس ) : ( إتفاق طائفة مخصوصة على أمر مخصوص )  .
و المستفاد من كل ما تقدم وجود الاصطلاح , و المصطلح في التراث العربي و الإسلامي , و أن هناك كتب عديدة ألفت حوله , و بحثت فيه , و أشارت أليه .
أما في الدراسات العربية الحديثة فتستخدم عدة مترادفات للدلالة على دراسة المصطلحات , و توثيقها , مثل : المصطلحية , و علم المصطلح , و علم الأصطلاح , و علم المصطلحات , و المصطلحاتية .
و أما في الدراسات الغربية نجد أنها تفرق بين فرعين من هذه الدراسة :
الأول : ( Terminology / Terminologie  ) و هو العلم الذي يبحث في العلاقة بين المفاهيم العلمية و المصطلحات اللغوية .
و الثاني : ( Terminography  / Terminorgaphie  ) و هو العمل الذي ينصب على توثيق المصطلحات , و توثيق مصادرها , و المعلومات المتعلقة بها , و نشرها في شكل معاجم مختصة إلكترونية , أو ورقية . و الراجح أن المعجمي و المصطلحي و القاموسي الفرنسي ( آلان راي )  ( Alain Rey ) هو في مقدمة الذين أشاروا إلى هذا الفرق , و من الذين أكدوه  .
إن العالم يشهد تطوراً هائلاً في كل جوانب الحياة , خصوصاً مع زيادة الطلب على الحاجات , و كثرة المتطلبات , و بالتالي ظهور الكثير من الكلمات , و المستجدات , و المستحدثات التي تملاء حياة الإنسان , و التي تزداد يوماً بعد يوم مع زيادة المتطلبات . و إن هذه المتطلبات , و المستجدات تحتاج إلى أسماء تكون قوالب لها , و علامات تدل عليها , لو أردنا التطرق لها , أو ذكرها , فلا يمكن أن نأتي بشيء يكون خارجاً عن اللغة , فإن الجهة المسئولة عن وضع القوالب لتلك المستجدات و العلامات هي ( اللغة ) , كونها أشبه بالخلايا الدفاعية التي تستجيب لكل طارئ , و بالتالي إما أن تتقبل , أو ترفض هذا الطارئ بحسب مقتضى الحال . لذا فما على اللغة إلا أن تضع القالب المناسب لذلك ( المستجد ) ( Newcomer ) بما يتوافق مع خصوصياتها , و قواعدها , و بما يتلاءم مع الذوق السليم , و الحاجة الحقيقية .
إن التطور العلمي و التقني سريع جداً , بل إن سرعته هائلة أدت إلى صعوبةٍ في مواكبة المستجدات , و توفير المصطلحات الملائمة لها لتغطي الحاجة المعرفية لدى الإنسان .
فما كان من اللغات إلا أن تلجئ إلى ( الإستحداث ) (Development  ) بما يلائم  شكل , أو عمل ذلك ( الوافد الجديد ) , أو قد تلجئ للتركيب منه و من شيء معلوم قريب منه , أو قد تلجئ إلى الأشتراك اللفظي المحفوف بالقرينة الصارفة .
و من جراء كل ذلك و ما يحيط به , و من تداعياته , و إلتباساته , و ما أحاطت به من مشاكل , و تسأولات نشأ ( علم المصطلح ) ( Terminology )  فهو يعتبر من العلوم الحديثة التي ظهرت في القرن العشرين , هدفه تحقيق المطلوب منه , و ذلك من خلال مواكبة التطور العلمي و التقني الذي يشهده العالم , و من أجل تحقيق الفهم الصحيح لكل وافدٍ جديد بما يلائم اللغة , و الحاجة , و فهم المتلقي .
و قد عرفوا ( علم المصطلح ) بإنه : ( حقل المعرفة الذي يعالج تكوين التصورات , و تسميتها سواء في موضوع حقل خاص , أو في جملة حقول المواضيع )  .
أو هو : ( العلم الذي يبحث في العلاقة بين المفاهيم العلمية , و الألفاظ اللغوية التي تعبر عنها )  .
و من البداهة أن يتسبب التطور الهائل بظهور مفاهيم و كلمات جديدة ليس لها ما يقابلها في اللغة  , مما أدى بالمعنيين و المختصين باللغة إلى وضع ألفاظ تتلائم مع المفاهيم الجديدة , و هم عادةً يلتمسون ذلك من ألفاظ لغتهم حتى لا تخرج من دائرتها , و أن تكون قريبة إلى فهم أبنائها , و في سبيل إغناء تلك اللغة , و لجعلها تملك المرونة اللازمة لمواكبة التطور .
لقد أصبح ( المصطلح ) أداة ربط , و وسيلة تفاهم بين الأمم , فهو اللغة المشتركة التي تجمع بين الكل , و هو نموذج على حيوية اللغة في تحقيق خاصية التواصل , خصوصاً أن الحاجة إلى المصطلح لا تنتهي , و دائرته لا يمكن إغلاقها , و مجالاته كثيرة لا يمكن الوقوف عند حدودها , كونه علم متجدد غايته , و هدفه مواكبة كل جديد لإنه مرتبط بالمعرفة الإنسانية الدائمة النمو , و متصل بالغريزة الإنسانية التي تسعى لمعرفة الأشياء , و وضع الأسماء لها .
إن تأسيس ( المجامع اللغوية )  كان من أجل وضع المصطلحات العلمية التي تفتقر إليها اللغة العربية , و دراسة المصطلحات الوافدة و الجديدة و إبداء الرأي فيها .
تُجري المجامع اللغوية في العواصم العربية أبحاثاً في أسس وضع المصطلحات العلمية و التقنية في اللغة العربية , و في عام ( 1969 م ) أناطت ( جامعة الدول العربية ) مهمة تنسيق المصطلحات في الوطن العربي بـ( مكتب تنسيق التعريب بالرباط ) الذي شجع الأبحاث اللغوية , و المعجمية , و الدراسات المتعلقة بمشكلات المصطلحات العلمية , و التقنية باللغة العربية , و نشر عدداً غفيراً منها في مجلته ( اللسان العربي ) التي صدر عددها السادس و الخمسون عام ( 2003 م ) ... و من المؤسسات العربية التي تنشط في البحث المعجمي , و المصطلحي ( جمعية المعجمية العربية بتونس ) ... و في المغرب توجد ( الجمعية المغربية للدراسات المعجمية ) التي تنظم ندوات حول قضايا المعجم العربي , و تصدر مجلة ( الدراسات المعجمية ) التي ظهر عددها الخامس في يناير ( 2006 م ) ... و من الجمعيات المتخصصة في المصطلح العلمي العربي ( الجمعية المصرية لتعريب العلوم )  .
و عند تناولنا لمصطلحٍ ما في أي لغة كانت لابد أن نعلم أن لكل لغة عائلة تنتمي لها , فهناك اللغات القريبة , و هناك البعيدة , كما و إن لكل عائلة لغوية خصائص معينة تختلف فيها عن غيرها من اللغات , و بالتالي إن المقارنة و الأخذ من لغتين متباعدتين أصعب من الأخذ بين لغتين تنتميان إلى عائلة لغوية واحدة , فاللغة العربية مثلاً تأخذ أكثر مصطلحاتها عن اللغة الإنكليزية , و الفرنسية و اللتان تنتميان إلى عائلة ( الهندو أوربية ) و التي بينها و بين اللغة العربية هوة كبيرة , كون اللغة العربية من اللغات ( السامية ) التي تعتمد على الأشتقاق بعكس اللغات ( الهندو أوربية ) التي تعتمد صفة ( الإلصاق )  .
كذلك فإن هنالك منهجية معينة لوضع المصطلح فلابد أن يكون الوضع وفق معايير , و مقاييس معمول بها ( محلية ) , أو ( دولية ) , و هنا يتدخل المزاج , و الأنتماء , و العوامل النفسية في كثيرٍ من الأحيان و التي تؤدي إلى تحول مؤسسات و مجامع اللغة من أختصاصها إلى أختصاص آخر ألا و هو : تحولها إلى مجامع للنقد و إثارة السلبيات على كل ما يقع بين أيديها , بل أن النظرة ( القطرية ) , و ( المذهبية ) , و ( القومية ) أدت إلى رفض الأطلاع على ما وضعه الغير ـ حتى من أبناء جلتدهم ـ في عالم ( المعرفة ) , و في علم ( المصطلح ) , كل ذلك وفق أسلوب إقصائي مغطى بغطاء معرفي .
أما عن قضية وضع المصطلح فنقول : أن وضع المصطلح و تحديد معناه ليس أمراً سهلاً يستطيع أي شخص القيام به , إذ لابد لمن يريد القيام بعملية ( الإصطلاح ) أن يكون واسع الثقافة , متخصصاً في أحد فروع المعرفة , ملماً بدقائق تخصصه , عالماً بكل خفايا لغته .
لكن السؤال هنا : هل إن ( المصطلح ) وليد مهارة التخيل و الأبداع عند واضعه ؟ أم لابد من موافقته لشروط لغوية معينة ؟
في الحقيقة إنهم في ذلك قد إنقسموا إلى قسمين لكل قسم مؤيدون يقولون به و يدافعون عنه , و يستجلبون المؤيدات له , لكن و بما أننا جعلنا اللغة هي المعيار , و تكلمنا عن أهميتها , و مدخليتها في المقام , فلابد للمصطلح من أن يخضع في فترة ولادته لشروط لغوية معينة تؤدي إلى إختياره دون غيره .
و عن أنواع المصطلح نقول : أن للمصطلح و بحسب آليات الصياغة أنواع عديدة منها : ( المصطلح المشتق ) , و ( المصطلح المجازي ) , و ( المصطلح الأحيائي ) , و ( المصطلح المعّرب ) , و ( المصطلح المنحوت ) , و على من يريد أن يتعرف عليها بشكل أكثر شمولاً و أستيعاباً مراجعة الكتب المختصة بذلك  .






 

  

الشيخ ليث عبد الحسين العتابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/02



كتابة تعليق لموضوع : المصطلحات مفاتيح العلوم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد مهدي بيات
صفحة الكاتب :
  محمد مهدي بيات


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حياكم الله يا عشائر الجبور"والبونمر" يا اصل الشهامة والرجولة والغيرة العراقية  : علي محمد الجيزاني

 محمد علي كلاي!!  : د . صادق السامرائي

 مركز رعاية الشباب يقيم دورة امية الحاسوب  : حسين النعمة

 اتصالات ذي قار تبحث تفعيل خد مات مشروع الحكومة الالكترونية في الجامعات ..

 عندما يهتز عرش معاوية  : سامي جواد كاظم

 التقسيم ..الحل الأخير لترميم الفشل!  : قيس النجم

 الائتلاف الوطني ودوره الوطني  : محمد حسن الساعدي

  في ذكرى 5 حزيران...نُجدد الرهان على إرادة المقاومة  : محمود كعوش

 موتٌ تحتَ المطرِ  : وحيد خيون

 نعمة الصيف ونقمة الكهرباء  : علي الزاغيني

 مدير الفوضى العارمة في شوارع بغداد الصامدة !!  : زهير الفتلاوي

 ظل َّ الجسدُ في بغدادي  : دلال محمود

 دار المأمون في أروقة كلية الفنون الجميلة  : اعلام وزارة الثقافة

 جلالتُه لا يفي بها قلمٌ، ولا يحيطُ بها رقمٌ مسلم بن عقيل بن أبي طالب (عليهم السّلام)  : مرتضى المشهدي

 دولة الرئيس الأصلاحات ليس بتقليل الرواتب ولكن بتقديم الفاسدين للعدالة  : علاء كرم الله

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net