صفحة الكاتب : ظاهر صالح الخرسان

خط المواجهة ....سرايا السلام وحجم التحديات
ظاهر صالح الخرسان

من حق أي مواطن عراقي أن تكون ركيزته وطنية وإجتماعية، ومن خلالها ينطلق نحو بناء نفسه وقناعاته الفكرية والسياسية، ولكن ليس من خلال التلقين ولا يجوز استيراد أفكار وقناعات مُسلفنة أو على شكل قوالب من الخارج، ومهما كانت العلاقة الروحية والعاطفية والفكرية مع هذا الطرف أوذاك  ، فلابد أن تكون أرض الأفكار والإستنباط هي الحيز الوطني والإجتماعي في العراق والقائد الناجح هو الذي ينطلق من الحيز العراقي سواء كان حيزا سياسيا أو فكريا أو حزبيا، لكي يقدم للشعب زادا عراقيا لمصلحة البلد ، فالجهات الخارجية ومهما كان نوعها ليست جمعيات خيرية تعطي بالمجان بل هي تفتش عن مصالحها داخل العراق وخارجه .
سرايا السلام  الفصيل الاكثر جدلا ...في الساحة العراقية واخذ حيزا من الاهتمام السلبي والايجابي على المستوى الاقليمي والداخلي  ولم يكن تشكيل  هذا الفصيل  حدث مفاجئ للمتابع اللبيب وانما هو من رحم الخط العقائدي الممتدة جذوره في اعماق الوطنية والوطن وبصبغة عراقية خالصة ..
فسياسة الصدر القائد التي اتخذها منذ اعلانه هذا التشكيل المقاوم كانت سياسة وسطية معتدلة حذرة بعيدة عن الشحن الطائفي وبعيدا عن زعقات الاعلام الموجه فأن "سرايا السلام" هو التشكيل العسكري الأكثر إلتصاقاً بمفهوم تأسيس الدولة العراقية، كون أحد الأسباب الرئيسية التي دعت لتشكيله، هو تقوية الجيش والشرطة وبقيّة القوات الأمنية. وهذا ثابت من ثوابت المشروع الكبير الذي يتبنّاه "التيّار الصدري".
وأيضاً من ميّزات "سرايا السلام" المهمّة جداً، هو عراقيّة قراراتها في مختلف المواقف والمراحل، ولم ترتبط يوماً بالمحيط الإقليمي وما يشهده الوضع الراهن دولياً من مزايدات ومساومات؛ إنعكست سلباً على الوضع الميداني على الأرض العراقية وعلى مستقبل العراق الذي أخذ ينحدر الى الهاوية ...
أمريكا لم تنسى يوما كيف تعامل معها الصدر حتى اختارته اخطر رجل في العراق حسب تقاريرها ومراكز دراساتها الاستراتيجية .. واعترفت انه يتمتع بدعم شعبي كبير في المجتمع الشيعي. في الفترة اللاحقة لـ2003، في الأعوام القليلة الماضية وشاهدت كيف  يسعى  ليتجاوز المصالح الطائفية المتفرقة، ويعتبر العراق أولًا، ويساعد حقيقة في رأب الصدوع العراقية...و ما زال لديه القدرة على حشد ملايين الأنصار من الشيعة....
مع العلم ان امريكا تسعى بصورة مستمرة على الوجود الدبلوماسى والأمنى الأمريكى الكبيرفي العراق لعدة سنوات قادمة،لكنها تستدرك سياستها ونظرتها للواقع العراقي إذا أصبح الصدر شخصية سياسية كبيرة -وهذا مرجح- فإن هذا سيقلل احتمال أن تتمكن الولايات المتحدة من ممارسة تأثيرها من موقع قوة.
وعلى هذا المنوال  سيبقى الصدريون في دائرة المؤامرة والدسائس، وكلما تشبثوا بخطهم العراقي رافضين التبعية والأنقياد والإملاءات من الآخرين ...
كل هذه التصورات  غير خافية على القوى الداخلية والخارجية المتآمرة فمن الطبيعي في خط المواجهة ان تواجه السرايا في مشروعها الوطني لتحديات صعبة تريد ايقاف امتداد هذا المشروع الرافض لأي تواجد ولأي تدخل ولأي املاءات ومشاريع تدميرية لأنهاء الوجود العراقي
أهمّ التحدّيات التي تواجه "سرايا السلام":

أولا: التحدّي الأكبر الذي تواجهه "سرايا السلام" هو تواجد القوات الأميركية بريّاً، وهذا الأمر مُعَدّ سلفاً، لإجبار السرايا على الإنسحاب وترك المعارك؛ وهذا ما سينعكس سلباً على سير المعارك عموماً....

أولاً: قلّة الإمكانات المالية، كونها تعتمد كليّاً على الدعم الذاتي، وهنا سجّلت الحكومة العراقية مع "هيأة الحشد الشعبي" موقفاً غريباً، أقل ما يوصف بأنه سلبي بالمطلق.
فالجميع يعلم أن "سرايا السلام" هو التشكيل الأكثر عدداً، والأكثر خبرةً في خوض المعارك؛ فضلاً عن حسمها.
ثانياَ: التشويش الامريكي المتعمد على سرايا السلام في الوقت الذي يستمر الصدر  رفض أي شكل لـ التعاون العسكري مع قوات الاحتلال الأمريكي، تحاول أطراف إعلامية اتهام سرايا أو كما تسمّيها "ميليشيا الصدر" بفتح ذراعيها لـ عدو لدود  من أجل مساعدتها في القضاء على داعش  بشرط عدم تخطي حدود الضربات الجوية.في حين ان الصدر ابدى معارضته مرارا وتكرارا للتواجد الامريكي بأي شكل من الاشكال ..

ثالثا : الثوابت الإسلامية والوطنية التي تنطلق منها "سرايا السلام" في موضوع الوحدة الإسلامية والإخوة في الله؛ تمنعها من الإندفاع مذهبياً في المعارك ودخول المدن. لاسيّما وأن خيار الحرب الأهلية ما زال قائماً، فضلاً عن خيار التقسيم بالإضافة إلى طول أمد الحرب؛ وهذا ما قام بإستشرافه منذ البداية الصدر القائد .
رابعا : محاولة الاطراف الخارجية الداعمة لفصائل أخرى جر السرايا والضغط عليها  الى ذات المعادلة الموحدة التي تنسجم مع سياسات اقليمية متغيرة حسب المصالح والوضع السياسي او اجهاضها كمشروع ممانعة لهذا التدخل بأعتبارها فصيل  منسجم مع فتوى المرجعية وزخم الشارع باتجاه القضاء على داعش
خامسا: إنسحاب شبه كُلّي لأغلب الفصائل حسب اجندتها الخارجية وحسب الاوامر التي يتبعونها من المصدر المموّل لهم  مما إضطر "سرايا السلام" أن تُدير معارك قاطع سامراء بالكامل وهو قاطع يمتدُّ لأكثر من مئة كيلو متر، ومن الإستحالة أن يديره فصيلاً واحداً، إلا أن "سرايا السلام" نجحت في إدارته وتحقيق تقدّماً كبيراً على مستوى التطهير ومسك الأرض وصولاً لحدود الانبار وكركوك وخط اللاين وسط معارك يومية ويقدمون عدد من الشهداء نظرا لأستراتيجية المحاور واهميتها لداعش ومسك حدود كربلاء الانبار بواقع 110 كم وسمي المحور(بسور كربلاء المقدسة )
سادسا: التقليل او اخفاء  منجز السرايا ودورها  وبتعمد واضح وصريح من مجمل وسائل الاعلام والمنابر الرسمية وغير الرسمية يضعها في مواجهة اثبات الذات وتمرير رؤية قائدها عن الوضع العراقي مما اضطر الخط الصدري الى اغلاق بث فضائيته (الأضواء )ليحولوا أموالها لدعم المقاتلين بالسلاح والمساعدات الغذائيةللعدد الهائل  المشترك في ساحات القتال وامتداد المساحة الواسعة التي تقع ضمن مسؤوليتهم
سابعا : عدم وجود دعم حكومي لوجستي ومع ذلك اثبتت خلافا للفصائل الاخرى قدرتها على مسك الارض وتحرير مواقع كانت حلما حتى بالنسبة للتحالف الدولي فضلا عن الحكومة وتحرير مناطق لم يدخل اليها عنصر امني منذ عام 2003
كل هذه التحديات وغيرها الكثير هي ثمن الوطن وفاتورة مشروع تقوية القوات الامنية من اجل ان تكون استراتيجية الحماية مبنية على اسس وطنية تحت رعاية الحكومة وبيد القوات الامنية واسنادها ودعمها ..واليوم تسطر سرايا السلام على المستوى الداخلي اروع الامثلة في دعم وتمويل نفسها من اجل ادامة الانتصارات والحفاظ على المشروع الوطني وتخليصه من انياب الضباع وتجار السياسة ...

  

ظاهر صالح الخرسان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/01



كتابة تعليق لموضوع : خط المواجهة ....سرايا السلام وحجم التحديات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : ابو زهراء العبادي ، في 2015/10/02 .

ٱلأستاذ ظاهر صالح الخرسان
السلام عليكم
شكرا لمتابعتكم تعليقاتنا على مقالكم الكريم .وشكرا للتوضيح .فٱنا سمعت تلك ٱلأخبار تتناقل بين الناس .وعند جهينة الخبر اليقين .
كما يقال وهذا توضيح كافي وشافي لتلك القضية .وٱلقى الضوء عليها بعيد عن التٱويلات والتفسيرات الخاطئة .
شكرا لكم لتوضيح تلكم المعلومات رعاكم الله وحفظ ٱبناء التيار الصدري ذخرا لبلادنا .

• (2) - كتب : ظاهر صالح الخرسان ، في 2015/10/02 .

ابو زهراء العبادي...
لم نختلف في المقدمة التي ذكرتها ...
ولكن كوجهة نظر داخلية "داخل مفاصل الخط الصدري" في قضية ما يسمى المفسدين دواعش الفساد.
انت تقول بعض الاخبار المتناقلة وهذا يهون الخطب ..عنده
لم تكن اعتقالات بالمعنى الحكومي وانما هي حملة استدعاء للمتهمين بناءا على ادلة على انهم استغلو الانتماء الشكلي للخط الصدري وابتزوا بعض الناس واستولوا على عقارات لعوائل وساحات حكومية استخدموها كراجات ..
النتيجة ان هؤلاء خضعوا للامر الواقع وارجعوا الحقوق الى اهلها وبحضور الخصم .
الدولة لم تستطع ايقاف ابتزازهم ..
وهي رسالة للآخرين من يفهما يفهمها ومن يريد استخدامها للتسقيط فهذا شأنه
تحيااتي



• (3) - كتب : ابو زهراء العبادي ، في 2015/10/01 .

ٱلأستاذ ظاهر صالح الخرسان .
السلام عليكم .
لقد وقف الحشد المقدس بكل فصائله المقاتله سدا منيعا بوجه خطر ٱلأرهاب التكفيري المدعوم من جهات كثيرة تعمل في الخفاء .والذي ٱي ٱلأرهاب .لم يكن وليد اللحظة ٱو بسبب ظرف طاريء ٱستجد في العراق دفع بعض الجهات لتبني فكرة المقاومة المسلحة سبيل لنيل الحقوق ؟ ٱو جاء لدفع الحيف عن طائفة معينة مظلومة .بل هو مشروع ٱستعماري خطير يستهدف تغيير الخارطة الجيوسياسية .لبلدان معينة لأٱقامة دويلة ذات توجه تكفيري بعد كسر الحدود السورية العراقية ٱمتداد الى الحدود اللبنانية وزرع هذا الجسم الغريب في هذه المنطقة بالذات .يضاف اليه الحراك المستمر لأٱقامة الدوله الكردية ؟
قيادة التيار الصدري تعاملت مع تلك ٱلأحداث بروية وتٱني للحفاض على ٱستقلال قرارها .وعدم ركب الموجه وكان لها موقف يتسم في مجمله عدم ٱلأندفاع في زج نفسها في تلك ٱلأحداث التي كان لها رٱي مختلف عن ٱراء القوى الاخرى ..وتظهر بمظهر الوسطية .الى مرحلة معينة .بعد تطور الموقف على ٱلأرض فدفعت بٱبناء سرايا السلام الى مسك قاطع سامراء حيث المراقد المقدسة للامامين العسكريين .ع. وهو قرار ذات معان كثيرة ..وكانت قبلا قد ٱٱقامت إستعراض عسكري لبيان جهوزيتها التامة لخوض ٱي معركة يتطلبها الموقف وعرض السيد مقتدى الصدر المساعدة للحكومة العراقية ضمن ٱطار الدولة وتحت ٱشرافها بدعمها برجال مدربين ومقتدرين .لكن هناك ٱسباب حسبما نرى دعت الى عدم توحيد سرايا السلام تحت منظومة الحشد الشعبي وهي تعمل مستقله بنفسها مع تنسيق مع القوات الموجودة على الارض في سامراء .قدمت سرايا السلام نخب من الشهداء والتضحيات الكثيرة .في قاطع مسؤوليتها الذي تمسكه بجداره ..الخلافات السياسية بين القوى الشيعية ٱلقت بضلالها الكثيف على نواحي كثيرة . بعض الاخبار المتناقله عن قيام سرايا السلام بحملة ٱعتقالات لأٱفراد بالتيار الصدري سابقين وسجنهم في خيمة التوبة .،لأٱسائتهم لمرجعية ٱل الصدر ...ٱثار مخاوف الكثيرين من هذه الحملة وٱهدافها والغرض منها في هذا الوقت .ورٱها البعض عودة الى محاولة بناء نوع من دولة داخل دوله .وتنفيذ عمليات القاء قبض بمعزل عن القانون والدولة وٱن كانوا مسيئين فالاحرى تقديم الادلة الى الجهات المختصة في السلطة لنيل جزائهم بدل ٱحتجازهم في معسكرات خاصة ،.وهذا سيؤسس الى ثقافة كل فصيل مسلح سينفذ القانون بنفسه ونكون قد مهدنا الاجواء لظهور حكم المليشيات ..وتكون ذريعة لاٱمريكا للتدخل بهذه الحجة ومحاربة الحشد الشعبي ....




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد الدراجي
صفحة الكاتب :
  محمد الدراجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  احذروا ..... ملك الكوميديا الجديد في ميسان المبدع عبد القدوس الحلفي  : عدي المختار

 خطیب العید بالعتبة الکاظمیة یدعو للإتزام بتوجيهات المرجعية والتمسك بالقيم الإسلامية

 رعد حمودي عملة صعبة فلا تفرطوا بها  : ماجد الكعبي

 بيان مشترك: العراق وأمريكا يؤكدان على الالتزام بشراكة شاملة للسنوات المقبلة

 هل للإمام المهدي عليه السلام ذريّة وأولاد؟  : السيد ضياء الخباز

 بدر: "العاني" منحاز إلى أعداء العراق وهو أحد "دواعش السياسة" وسيأتي دوره

  الاتحاد الاوربي يفشل في لملمة خيبتهم في سوريا  : سامي جواد كاظم

 توصيات مهرجان الإمام الباقر(عليه السلام) الثقافيّ الثاني..

 مكرمة الفيفا الجديدة للعراق منع اللعب حتى في أربيل!  : عزيز الحافظ

  التطرف الديني ..الارهاب.. وعائلة أل سعود  : خالد القيسي

 وزير الخارجية يتلقى اتصالاً هاتفيّاً من نظيره الافغاني بشأن الهجوم الإرهابي على السفارة العراقية في كابول  : وزارة الخارجية

 ضروري جدا اجتثاث البعض  : علي علي

 الرسالة والإصرار!!  : د . صادق السامرائي

 الكشميري يدس انفه فيما لا يفقه  : سامي جواد كاظم

 عوانس في مقتبلِ العمر  : اثير الغزي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net