صفحة الكاتب : الشيخ احمد الدر العاملي

عندما ينتحل الذئب عمامة ( 1 )
الشيخ احمد الدر العاملي

❇لم تكد تمرُّ شهورٌ على إساءته الاستهزائية بالسيَّدة الجليلة أمِّ البنين (عليها السلام)، حتى عاد راكباً أتانَ العدَاء، نافخاً بوقَ الافتراء، مفرغاً جامَ غضبه على الدَّاعينَ والدُّعاء! مما جعلنا نتساءل: هل هي انتكاسة عقلٍ أم دين؟! وها نحن نكتبُ الحلقة الثانية من: عندما ينتحل الذئب عمامة

❇ولما كان: "إِنَّ مِنْ أَبْغَضِ الرِّجَالِ إِلَى اللَّه تَعَالَى لَعَبْداً وَكَلَه اللَّه إِلَى نَفْسِه، جَائِراً عَنْ قَصْدِ السَّبِيلِ، سَائِراً بِغَيْرِ دَلِيلٍ". نهج البلاغة ص149 صفة العالم

❇ها أنا أضع بين يدي الأحبَّة ما فاهَ به المتحِلُ، ليحكموا بأنفسهم، ويعملوا بوظيفتهم، عملاً بأمرِ نبينا محمد (صلَّى اللهُ عليه وآله): "إِذَا ظَهَرَتِ الْبِدَعُ فِي أُمَّتِي فَلْيُظْهِرِ الْعَالِمُ عِلْمَه، فَمَنْ لَمْ يَفْعَلْ فَعَلَيْه لَعْنَةُ اللَّه". الكافي ج1 ص54 الحديث الثاني


الأدعيةُ التي طالتها افتراءات المنتحِل
1ـ دعاء الندبة
2ـ دعاء التوسُّل
3ـ دعاء العشرات
4ـ دعاء القدح
5ـ دعاء المشلول
5ـ دعاء العديلة


نصُّ عبارة المنتحِل
قال ـ خلال اعتراضه على المؤمنين الشيعة أعزَّهم الله، المتأدِّبين بآداب أئمَّتهم عليهم السلام ـ : (ثم تتحوَّلوا إلى أدعيةٍ كُتِبت في زمن الصَّفوية وفي زمن الشَّيخية والبابيَّة وأُدخِلَت على التشيُّع، وجُعِلت ديناً يُحافظُ عليها، في صبيحةِ يوم الجمعة كالنُّدبة، وفي ليل الثلاثاء ليل الأربعاء كدعاء التَّوسُّل، وفي دعاء العشرات، وفي دعاء القدح، والمشلول، ودعاء العديلة، وغيرها من الأدعية، التي في بعضها شركٌ واضح!!).

ثم نقل عبارةً من دعاء العديلة، ووصفها بالكفر!! كاشفاً عن خبايا سريرته، وسوء طويَّته:
وهذه هي العبارة: "وبِيُمْنِه رُزِقَ الْوَرَى"، وهي في وصف صاحب الزمان أرواحنا فداه


جهلٌ أم حقدٌ أعمى؟!
لقد زعمَ هذا المنتحِلُ أنَّ الأدعية المذكورة كُتِبت في عهد الصفوية والشيخية والبابية، مما يدلُّ على جهلٍ مُدقعٍ على أقل تقدير، إنْ لم يكن بهتانٌ صارخٌ كما سيثبت قريباً


متى بدأ عهدُ الصفوية والبابية والشيخية؟
1⃣عهدُ الصفوية: بدأ في القرن العاشر، على يد الشاه إسماعيل الصفوي
2⃣عهدُ البابيَّة: بدأ في منتصف القرن الثالث عشر هجري، على يد علي محمد رضا الشيرازي الملقب بالباب
3⃣عهدُ الشيخيَّة: بدأ في مطلع القرن الثالث عشر هجري، على يد الشيخ أحمد زين الدين الأحسائي

أقول: وهذه التواريخ لا تخفى على أقل متتبِّع، ولنذكر الآن تواريخ تلك الأدعية المذكورة، لنقف على جهالة هذا المنتحل


مصادر الأدعية التي تهجَّمها المنتحل

1⃣دعاء النُّدبة: المزار ص573، لابن المشهدي من علماء القرن السادس!! ورواه عن الإمام صاحب الزمان أرواحنا فداه
2⃣دعاء العشرات: مصباح المتهجد ص84، للشيخ الطوسي، من علماء القرن الخامس! ورواه عن الإمام الباقر عليه السلام
3⃣دعاء القدح: مهج الدعوات ص89، للسيد ابن طاووس، من علماء القرن السابع! ورواه عن رسول الله صلَّى اللهُ عليه وآله
4⃣دعاء المشلول: المصباح ص260، للشيخ الكفعمي، من علماء القرن الثامن! وراوه عن الإمام الحسين عليه السلام
5⃣دعاء العديلة: لقد ذكر الشيخ القمِّي في مفاتيح الجنان ص161 نقلاً عن شيخه المحدِّث النوري نور الله مرقده: أنَّه من مؤلفات بعض أهل العلم ، ليس بمأثورٍ ولاموجودٍ في كتب حملة الأحاديث ونقّادها .


الخلاصة
لقد بات جليَّاً لكم أيها الأحبَّة أنَّ منتحلَ العمامة تجاهل التاريخ والمصادر، حيث إنَّ الأدعية المذكورة مروية في مصادر معتبرة، سابقةٌ على عهد الصفوية والبابيَّة بمئات السنين!! وما ذلك إلا ليُفرغَ ما اعتلج في صدره من حقدٍ على مضامين تلك الأدعية، تعميةً على بسطاء المؤمنين، وتزييفاً للحقيقة التي لا يزيِّفها طنين الذُّباب.

💟
انتظرونا في حلقةٍ أخرى، لنُبيَّنَ جهالة هذا المنتحل بعقيدة الشيعة التي قامت عليها الأدلة وشيَّدتها البراهينُ القرآنية الكريمة، والرِّوائيَّةُ الشريفة


الشيخ احمد الدر العاملي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/30



كتابة تعليق لموضوع : عندما ينتحل الذئب عمامة ( 1 )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : محمد باقر النيازي ، في 2015/10/02 .

شيخنا الكريم المتوفر في حقل البحث "جوجل" هو هذه الحلقة والحلقة الرابعة فاين يمكن ان نجد الاولى والثانية من فضلكم حبذا لو رفعتم جميع الحلقات هنا وجزاكم الله تعالى عن دينه وعترة نبيه خير الجزاء

• (2) - كتب : ابو زهراء العبادي ، في 2015/10/02 .

الشيخ الفاضل ٱحمد الدر العاملي
السلام عليكم .
مسلسل ٱلأفتراءات والتهجمات على مذهب التشيع لها جذورها .ولها فلسفتها التي صاغ قوالبها عتات الحاقدين على هذا المذهب ..
وٱصبحت زاد لغيرهم ...كبرت كلمة تخرج من ٱفواههم .ٱن يقولون ٱلأكذبا ...وهذا الذي ٱسميتوه بالمنتحل .صنيعة وٱدات من تلك ٱلأدوات التي ٱنشٱها اولائك الاعداء في حر يهم المستمر للنيل من عقائد ٱلأمامية ليلا نهارا وسرا وجهارا.التي تستعر نيرانها الى يومنا هذا .فٱن كان قول الله تعالى .لنبيه .لن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم ...فٱن بعض المسلمين لايرضون عنك حتى تتبع ملتهم وتغير مذهبك ؟.هذا ديدنهم وفعلهم الذي ماٱنفكوا يدعون اليه ...ففي حروبهم العبثية المتعددة والتي يستخدمون فيها وسائل خبيثة .كالتشكيك ببعض الممارسات الدينية والعقائدية ٱو الشعائر الدينية لينثروا عليها بعض ٱكاذيبهم التي ٱصبحت مكشوفة للقاصي والداني يرددون دائما بٱنها مستوردة ٱو مستحدثة ٱو ٱنها جاءت من فلان ؟ وهذا بطبيعة الحال يعبر عن ٱفلاسهم الديني وخواءهم الفكري التحجري ...ومنهجهم الضال ،في ٱقتلاع جذور ٱلأسلام المحمدي ٱلأصيل من مكانه ..وزرع ٱسلام محمد بن عبدالوهاب الحديث العهد ..الذي هو نبي عصرهم .؟ليهدموا ذلك الصرح الشامخ ويقيموا على ٱنقاضه بناءهم الجديد .متوازيا في المسير مع مفاهيم الماسونية العالمية بقطع صلة الانسان بٱي دين سماوي .ووضع مفاهيم وقيم بشرية مكانه .بل ٱنهما ٱشتركا بنفس ٱسلوب الحرب .حيث قامت الاولى بنشر الرذيلة واللحاد في المجتمعات فيما قامت الثانية بتفريغ الدين من جوهره .وٱلأدعاء بٱن شعائر بعض المذاهب الاسلامية بدع وضلال .لتجعل حركة ٱلأنسان وٱرتباطه بربه جامدة وفارغة من متطلبات الوسيلة .باردة برود دعواتهم وٱباطيلهم .لقد ٱستخدموا الاعلام لنشر الضلال بين عامة المسلمين ضلال مستبين .وقعدوا لنا في كل مرصد .ليس لهم شغل سوى ٱلأساءه الى عقائدنا لكن لن يفلحوا في مسعاهم ٱبدا ولن يزحزحوا ٱيماننا بعقائدنا قيد ٱنملة .

• (3) - كتب : منير حجازي ، في 2015/09/30 .

تحية طيبة وبعد .
لو ذكرتم لنا هذا المنتحل ، لكي نتحاشاه .
تحياتي


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مشعل ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : شكرا جزيلا عزيزي سجاد الصالحي

 
علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ضياء عدنان
صفحة الكاتب :
  ضياء عدنان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 سكوت هنتفق !!  : علي محمود الكاتب

 (جمر الذنوب) مسرحية في كربلاء تجسد بشاعة الإرهاب وجرائمه  : اعلام مؤسسة الشهداء

 تفاعلات قضية الفساد في تعيينات وزارة التربية

 ملاكات توزيع الكرخ تتمكن من اصلاح جميع عوارض الشبكة الكهربائية  : وزارة الكهرباء

 العفو الدولية وفوبيا الحشد الشعبي العراقي   : جواد كاظم الخالصي

 صدى الروضتين العدد ( 77 )  : صدى الروضتين

 الموانئ العراقية : تعلن تخفيض الرسوم على المواد الواردة للمعامل الحكومية  : وزارة النقل

 فيفا يحرم برشلونة من التعاقدات لمدة عام والنادي يطعن على العقوبة أسوة بتشيلسي  : هيثم السعيدي

 تنظيم دورة لحديثي التعيين من الملاكات التمريضية والصحية العاملة في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 اتحاد القوى اللاوطنية تمثل السنة ام تمثل داعش الوهابية  : مهدي المولى

 الانواء الجوية تشارك في الحلقة الدراسية الثانية التي يقيمها الاتحاد الدولي للاتصالات  : وزارة النقل

 شرطة واسط تلقي القبض على متهمين وفق مواد قانونية مختلفة

 ولادة جنين من كتف الغرقى  : حرية عبد السلام

 مفتي السعودية: احتفالات المولد النبوي "بدعة ضالة"

 حينما تغيب ارادة السياسي...امام اغراءات السلطه وكرسي الزعامه  : د . يوسف السعيدي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105549231

 • التاريخ : 26/05/2018 - 13:11

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net