صفحة الكاتب : ابو نور الحجازي

شهيد له ذكرى......
ابو نور الحجازي

 كثيرة هي الصور التي تتوالى على ذاكرتنا خصوصا لو اننا فقدنا شخصا عزيزا ومقربا لنا, لكن بعض الأحيان تبقى الذاكرة معلقة في حدث ما لا يمكن ان تتخطى  تفاصيله ,
ذكرى أبوية ....
طالب علم متقد الذكاء طيب القلب هادئ جدا يسكن في بيت ايجار لديه ولد صغير اسمه "جعفر" لازال يتعلم خطواته الأولى فيتخبط في مشيته وهمهمته التي تمتزج بالاستغراب واستكشاف ما حوله من الأشياء ويتفرس في وجوهنا لتملئ ذاكرته الصغيرة ,والتي لا تميز سوى وجه ابيه من وجوه الجالسين حوله .والتمسنا درجة التقارب بين الولد وابيه حينما يجلس بين يديه ويلاطفه وامتناعه عن دعواتنا له لملاعبته فهو لا يعرف سوى وجه ابيه رغم ترددنا اليومي عليه وابتساماتنا التي نقابل بها جعفر حينما ياتي بمشايته الصغيرة ...لم يخطر ببال جعفر انه يوما ما سيصحو متفرسا الوجوه ولا يرى الوجه الذي الفه من يوم ولادته حين يقلبها بين وجوه ستعلوها الحسرة كلما نظرت اليه وتنهدات أنين تكاد تحرق الضلوع من جواها حين ترى جعفر يكبر شهرا بعد شهر ولا يجد يدا تمسك بيده او كلمات تناغي طفولته , صورة لا تفارق ذاكرتي ابدا .
ذكرى علمية....
صديقي العزيز الشهيد الشيخ حسن الكربلائي تركت لي ذكرى لا تفارقني كلما رأيت بعيني عمامة بيضاء وكلما حضرت الدرس اتفرس فيه وجوه طلبة العلم وكأن وجهك بينها متابعا ومتلهفا في نيل علوم اهل البيت عليهم السلام  فانت الطالب المجد المواظب على حضور دروس البحث العالي تحت يد سيدنا استاذنا دامت بركاته وما اروع نقاشاتك العلمية والتي  كنت بارعا في صياغة اسلوبها وخوض غمارها بالتفاتات لا يحسنها الا من ملك العلم والفهم ولازلت ارى في عينيك مدى الحب العظيم الذي ملئ خافقيك لسيدنا الاستاذ دامت بركاته ومدى تأثرك به وبأبحاثه العظيمة والرائعة ,يا صديقي العزيز كنت طلابا مثاليا لم تفرط في يوم من الايام بطلب العلم حتى جاء نداء المجد والخلود فلبيت دعوته صابرا شهيدا من شهداء العلم والعقيدة .
ذكرى بطولية ....
"مجيش " هذا ما كنت اطلقه على الشهيد الشيخ حسن الكربلائي رحمه الله لملاطفته وممازحته لكنه حقيقة كله اصرار وعزيمة لا تلين ... اول الواصلين لساحات التدريب ملتزم بخطة التدريب عنده تفاني في اداء الواجب ولم تكن مهمته تبليغية فقط بل كان مقاتلا  في جبهات القتال انظم الى فرقة العباس عليه السلام القتالية اول ما تاسست مع معتمد المرجعية السيد البعاج ومشاركا ابناء ناحية سومر الابطال وقد اشترك في معارك جرف الصخر وسيد غريب مقاتلا ومبلغا ثم انتقل الى هيئة التوجيه العقائدي حيث كان له دورا تبليغيا مشرفا الى ان نال ما تصبو اليه نفسه وامنيته في الشهادة صادقا محتسبا لم يهب الموت يوما فهنيئا لك يا ابا جعفر ورحمك الله والى جنان الخلد.
ذكرى حزينة ..
بينما كنت اتصفح احد مواقع التواصل الاجتماعي وجدت صورة لم تكن غريبة عني نعم انه صديقي وزميلي الشيخ ابو جعفر الكربلائي لكن سرعان ما انهمرت الدموع متمنيا ان يكون الخبر غير صحيح وبين ترديد كلماتي هنيئا لك يا ابا جعفر هنيئا لك يا ابا جعفر هكذا علمت خبر نعيك يا صديقي العزيز مع صورة لا يمكن ان انساها ابدا فلك الرحمة والرضوان يا طيب القلب, فتلك صورا لا تنمحى من ذاكرتي .
                                                  ابو نور الحجازي
                                                  النجف الاشرف  1436
 

  

ابو نور الحجازي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/26



كتابة تعليق لموضوع : شهيد له ذكرى......
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر علاوي حيدرة
صفحة الكاتب :
  حيدر علاوي حيدرة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الوهابية تعمر ضريح الامبراطور اوغستاس وتهدم اضرحة البقيع  : سامي جواد كاظم

 سعيد الدارين..  : رحمن علي الفياض

 هل يجيبني احد ؟من يتحمل الاذلال ؟!  : سليمان الخفاجي

 ذكرى ولادة ابو جعفر الثاني الامام الجواد (عليه السلام)  : مجاهد منعثر منشد

 بيان أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة منع رئيس الوزراء العراقي قافلة المختار  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 المرجع الصافي الكلبايكاني يؤكد على ضرورة تكريم يوم المباهلة

 استبيان في كربلاء وبابل يظهر عدم رضا المواطنين باداء العبادي ويعتبرون منح وزارة المالية للكرد قرار غير موفق  : جمال الدين الشهرستاني

 تمشي على حافة السكين  : ميسون ممنون

 برنامج أكو فد واحد!  : عماد رسن

 عبد الخضر طاهر : استجواب المالكي في البرلمان يكشف جميع الاوراق

 قصص قصيرة  : حيدر الحد راوي

 بدء أعمال مؤتمر التصنيع العالمي بالصين، وعبد المهدي یدعو الشركات العالمية للإسهام باعمار العراق

 حكم خواطر ... وعبر ( 29 )  : م . محمد فقيه

 الكيان الصهيوني يحترم الأقوياء ويخاف منهم  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تباشر بمشروع مد خط جديد للصرف الصحي لخدمة طريق زوار الامامين العسكريين  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net