صفحة الكاتب : د . عبد الخالق حسين

السعودية ترفض اللاجئين لكنها تبني لهم 200 مسجد في ألمانيا
د . عبد الخالق حسين

من النكات السوداء التي نستلمها عبر الإيميل، واحدة تقول: "أوقفت بارجة حربية بريطانية أربعة مسلمين في قارب صغير يجدفون نحو الساحل البريطاني. فصاح بهم الربان في مكبرة الصوت: "إلى أين انتم ذاهبون؟" أجاب أحدهم: "نريد أن نغزو إنكلترا !" فانفجر طاقم البارجة بالضحك، وبعد التوقف عن الضحك، سألهم الربان هازئاً: " وبأربعة أشخاص تريدون غزو إنكلترا؟"، فأجاب المسلم: "كلا، نحن الأربعة، الدفعة الأخيرة، وقد وصل قبلنا ستة ملاين إلى هناك".

قد تبدو هذه مزحة، ولكن هذا هو الواقع المضحك المبكي والمزري الذي يهدد الغرب بالغزو الإسلامي التدريجي عن طريق الهجرة المليونية من البلاد الإسلامية، وتحت مختلف الأسباب والذرائع. والملاحظ أن الحكومات العربية التي أحالت حياة شعوبها إلى جحيم لا يطاق، وأرغمت الملايين بالهجرة وقبول مخاطر الغرق لتتحول إلى طعام للأسماك من أجل الوصول إلى سواحل أوربا، بلاد "الكفار". هذه الحكومات، وخاصة مثلث الشر (السعودية وقطر وتركيا) المسؤولة عن هذه المأساة، تنصلت عن مسؤولياتها، ورفضت قبول أي لاجئ في بلدانها. وبدلاً من الاعتراف بأن هذه الجماهير هربت من إرهاب المنظمات الإرهابية التي أوجدتها حكومات محور الشر وبدعم ومباركة من أمريكا، تنشر في وسائل إعلامها أنهم هربوا من حكومة بشار الأسد، وتواصل دعمها للإرهاب.

والأسوأ والأنكى، أن السعودية التي رفضت قبول أي لاجئ سوري، تبرعت ببناء 200 مسجد لهم في ألمانيا. جاء هذا في تقرير موثق بقلم  الصحفي الأمريكي دانيال غرينفيلد (Daniel Greenfield) نشرته صحيفة (Front Image) الإلكترونية الأمريكية، يتحدث فيه عن خبث ولؤم النظام السعودي. أنقله بإيجاز وتصرف، ليطلع القراء على وجهة نظر الغربيين في موجة نزوح اللاجئين المسلمين ومآسيهم، جاء فيه:
((المملكة العربية السعودية لا تسمح ببناء كنائس في بلادها، ولكنها تمول ببذخ لبناء المساجد في بلاد الكفار، و لا تقبل اللاجئين السوريين، رغم أنهم إخوانهم في الدين، ولكنها تعهدت أن تبني لهم 200 مسجد في ألمانيا. انها كريمة !... ان الطريقة الصحيحة الوحيدة لأوروبا أن ترد بالمثل على هذا الكرم، هي أن ترسل مليون من مثيري الشغب من عشاق كرة القدم (Soccer hooligans)، إلى السعودية لتعليمهم خطورة تحطيم البلاد والإساءة لأي مواطن يصادفهم)).
ويستدرك الكاتب قائلاً: (( بالطبع السعوديون ليسوا أغبياء إلى هذا الحد ليقبلوا بهذا العرض. ولا حتى مثيري الشغب يجلبون معهم النساء والأطفال ليجعلوا منهم دروعاً بشرية لإثارة المشاعر والعواطف متجهين نحو بلدان يحملون لها الحقد والكراهية،... الغربيون هم الوحيدون أغبياء بما فيه الكفاية ليسقطوا في هذا الفخ.... لقد لعبت المساجد السعودية دورا رئيسيا في صعود الإرهاب الإسلامي في الغرب. فتصور وصول ما يقرب المليون مهاجر، وبناء هذا العدد من المساجد في ألمانيا، ماذا ستكون النتيجة؟... ربما الخليفة القادم للدولة الإسلامية، وهو يقطع رؤوس بعض الكفار المحليين، سيصيح الله أكبر بلكنة ألمانية. وربما ستكون هامبورغ هي مركز الدولة الإسلامية... القلة من الناس يسألون أنفسهم لماذا السعودية على استعداد لبناء 200 مسجد لهؤلاء " اللاجئين اليائسين الفقراء"، ولكنها ترفض قبول أي منهم في بلادها؟... انه نفس الجواب على السؤال: لماذا يدعي الكثير من المسلمين أنهم يهتمون بـ"الفلسطينيين" إلى حد الإبادة الجماعية، ولكنهم يرفضون إيواء أي فلسطيني ومنحهم الجنسية؟))
ويستنتج الكاتب: ((هؤلاء ليسوا لاجئين، بل هم جيوش... لا تأخذ الجواب مني، بل خذه من اردوغان، الرجل الأكثر شعبية بين المسلمين الألمان مما هو بين شعبه المظلوم. فهذه قصيدة لشاعر إسلامي تركي سجنته حكومة تركيا العلمانية سابقا، قبل أن تصبح القصيدة نشيداً يتردد في المآذن والتي تقول: "المساجد ثكناتنا، والقباب خوذنا، والمآذن حرابنا، والمؤمنون المخلصون جنودنا" ... المملكة العربية السعودية عرضت فقط لبناء 200 ثكنة لـ 800000 جندي لغزو ألمانيا.))(1).

مرة أخرى نسأل: هل حقاً الدول الغربية، وبإمكانياتها العظيمة في جميع المجالات: العلمية، والتكنولوجية، والسياسية، والاستخباراتية والإعلامية وغيرها، تجهل ما تقوم به دول مثلث الشر (السعودية وقطر وتركيا)، من دور في صنع وتمويل المنظمات الإرهابية؟ الجواب: كلا وألف كلا. فحتى عندما تبدو لنا أمريكا بريئة، وأنها تبذل كل ما في وسعها لمحاربة داعش وغيرها، وأن دول مثلث الشر تضحك على أمريكا، فهذا بحد ذاته ضحك على الذقون. لقد بات واضحاً لدى كل ذي عقل سليم أن داعش، وغيرها من التنظيمات الإرهابية هي من صنع حليفات أمريكا وبمباركة منها، وحتى بأوامرها. وهي طريقة جديدة في إخضاع الحكومات التي ترفض الخضوع الكلي لإرادة الدولة العظمى، فبدلاً من أن ترسل أمريكا جيوشها لشن الحروب بشكل مباشر، تستخدم تنظيمات الإرهاب لهذا الغرض. وهذا ما يسمى بالجيل الرابع من الحروب (Fourth Generation Warfare) كما جاء في كتاب (آفاق العالم الأمريكي) للباحث الإماراتي الدكتور جمال سند السويدي(2)، ولا أحد يستطيع أن يتهم المؤلف بمعاداة الغرب، فالكتاب كله ترويج لأمريكا، ولكنه كباحث أكاديمي ومنهجي، ذكر الحقيقة، فصنَّف الحروب إلى أربعة أجيال حسب المراحل التاريخية، وآخرها الجيل الرابع فيقول:
"وبصفة عامة تبدو حروب الجيل الرابع مشتتة وليست مركزة في جبهات قتال محددة، تذوب فيها الفروق بين الحرب والسلام. ولا تكون ذات توجه معين بحيث لا يمكن التعرف على جبهات القتال ومعالمها. وتختفي في ظلها التفرقة بين "المدني" و"العسكري". ويتم القيام بالعمليات على التوازي في كل أعماق العدو، بما في ذلك ثقافة مجتمعه وليس بُنيته المادية الملموسة فقط. ويتم فيها استخدام التقنية، لكون العمليات النفسية هي السائدة كسلاح عملياتي واستراتيجي، ويتم استخدام فايروسات الحاسوب لإحداث اضطراب بين المدنيين والعسكريين. ويتم التركيز على دعم الجمهور للعسكريين، تصبح الأخبار على القنوات التلفزيونية سلاحاً أقوى من الفيالق المدرعة، وبالتالي، يتحول التركيز من مقدمة العدو، أي جيوشه، إلى ساحته الخلفية، أي المجتمع. كذلك تتضمن النظرية استخدام الإرهابيين في هذه الحروب، ليكونوا جزءً من مزيج الإرهاب والتقنية المتقدمة، وعناصر أخرى مثل الدين والأيديولوجيا، والهجوم من الداخل على ثقافة المجتمع، كعناصر تنتج صراعات من الجيل الرابع". (ص 563-4)

لقد تطرقنا إلى دور أمريكا في خلق داعش لأغراضها في مقال لنا بعنوان: (هل داعش صناعة أمريكية؟)(3). و ربما يسأل البعض، وهل أمريكا وحلفائها يتآمرون على أنفسهم، ويجلبون مشاكل اللجوء بالملايين لبلدانهم؟ الجواب: أن هذه المشاكل هي من (العواقب غير المقصودةunintended consequences). إذ كما يقول ماركس: "يصنع الناس تاريخهم بأنفسهم وبوعي، ولكن النتائج تأتي على غير ما يرغبون." فأمريكا والدول الغربية، استخدموا السعودية في تشكيل منظمات الجهاديين الإسلاميين في أفغانستان ومنها القاعدة، وطالبان، وبالمال الخليجي، والعقيدة الوهابية، لطرد الاتحاد السوفيتي من أفغانستان وإسقاط النظام الشيوعي فيها. وقد تم لهم ذلك، ولكن من عواقبها غير المقصودة كانت كارثة 11 سبتمبر 2001، وغيرها من الكوارث الإرهابية على أوربا وأمريكا والعالم. ونفس الكلام ينطبق اليوم على داعش وأحرار الشام وجبهة النصرة وغيرها، فهي تنفذ ما يراد منها من تحطيم العراق وسوريا وليبيا ومصر ولصالح إسرائيل، ولكن في نفس الوقت خلقت مشكلة الهجرة المليونية نحو الغرب.
هذا الكلام ليس من باب نظرية المؤامرة، كما يعتقد البعض، بل حقائق اعترف بها حتى المسؤولون الأمريكيون. قلنا مراراً أنه يجب التمييز بين المؤامرة التي هي من صلب السياسة، و(نظرية المؤامرة) التي يراد بها تعليق غسيل التخلف العربي على شماعة الآخرين، وإبعاد التهمة عن المؤامرات الحقيقية في خلق مشاكل المنطقة. وهاهي أمريكا تبشر أنه لا يمكن القضاء على داعش بسنة أو سنتين، بل ربما إلى خمسين سنة!!! ولكنها في نفس الوقت تعارض أية جهة تساهم بجدية في محاربة داعش، مثل الحشد الشعبي في العراق، والدعم العسكري الروسي لسوريا، وهذا دليل على أن أمريكا تحتاج هذه التنظيمات الإرهابية لاستنزاف الطاقات البشرية والمادية والعسكرية لدول الشرق الأوسط، ولتبقى إسرائيل الدولة العظمى الوحيدة في المنطقة. فلو أرادت أمريكا حقاً القضاء على الإرهاب في المنطقة لاستطاعت تحقيق ذلك بمجرد توجيه أمر إلى حكام دول مثلث الشر بإيقاف الدعم عن هذه المنظمات الإرهابية لأنتهى كل شيء، ولكنها لا تريد ذلك بل تريد إبقاء الإرهاب للأسباب آنفة الذكر.
فالكل يعترف بتآمر (CIA)،  في إسقاط حكومات وطنية مثل حكومة محمد مصدق في إيران، وحكومة الزعيم عبدالكريم قاسم في العراق، وسوكارنو في إندونيسيا وغيرها كثير. ألم تكن هذه مؤامرت؟
يؤسفني أن أقول أن الذي لا يميز بين المؤامرة الحقيقية ونظرية المؤامرة، فهو مثل الملك السعودي سلمان الذي لا يميز بين الرخاء والاستخراء (شاهد الفيدو رقم 4 في الهمش).
[email protected] 
http://www.abdulkhaliqhussein.nl/
 ـــــــــــــــــــــــــ
روابط ذات صلة
1- Daniel Greenfield: Saudi Arabia won’t take any Syrian refugees, but offers to build 200 mosques for them in Germany
http://www.frontpagemag.com/point/260080/saudi-arabia-offers-build-200-mosques-syrians-daniel-greenfield

2- عبدالخالق حسين: قراءة في كتاب: آفاق العصر الأمريكي -السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد
http://www.abdulkhaliqhussein.nl/?news=695

3- د.عبدالخالق حسين: هل داعش صناعة أمريكية؟
http://www.abdulkhaliqhussein.nl/?news=711

4- تقرير متلفز: الملك سلمان: مملكة آل سعود للإستخراء
  https://www.youtube.com/watch?v=9LCkWhciP3A


 

  

د . عبد الخالق حسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/26



كتابة تعليق لموضوع : السعودية ترفض اللاجئين لكنها تبني لهم 200 مسجد في ألمانيا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ عبد الكريم صالح
صفحة الكاتب :
  الشيخ عبد الكريم صالح


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  إذا كان السكوت من ذهب--!!  : عقيل هاشم الزبيدي

 هل حان تقسيم العراق ...!!!؟؟؟  : د . ناهدة التميمي

 وزارة الداخلية تنفي وجود تطوع على "شرطة سوات"  : وزارة الداخلية العراقية

 من المقطوعات الجديدة (لشاعر المدينة)  : حاتم عباس بصيلة

 نشرة خبرية من  : شبكة فدك الثقافية

 عـنـدمــا يـسـقــط الأســد سـيـحـكــم الـجــرذان  : حيدر الخضر

 بغداد : القبض على عدد من المتهمين بجرائم جنائية مختلفة وفق مذكرات قبض قضائية  : وزارة الداخلية العراقية

 ممثلية البصرة تاريخ مابين الصمت والعمل  : عدي المختار

 أبناء الجانب الأيمن يشيدون بالانتصارات ويعمرون مناطقهم التي دمرها الإرهاب  : وزارة الدفاع العراقية

 مفتشية الداخلية تضبط أحد الأشخاص متلبساً ببيع شرائح سيم كارت بدون عائدية بمبلغ 500 ألف دينار  : وزارة الداخلية العراقية

 السفير العراقي في باكستان يستقبل اللجنة التحضيرية لمهرجان نسيم كربلاء

 صدور كتاب حوار في المعنى للاستاذ علي حسين الخباز  : ادارة الموقع

  اخبار  : وكالة انباء المستقبل

 العراق يتفق مع السودان على تبادل النفط بمساحات زراعية

 الإمام محمد الباقر وفضل العلم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net