صفحة الكاتب : د . صلاح الفريجي

هيئة الاعلام والاتصالات وعلي دواي
د . صلاح الفريجي

 تناغم هيئة الاعلام والاتصالات وعلي دواي واجهزة الامن بقمع الحريات الاعلامية في وقت أكدنا على أن السيد محافظ ميسان خادماً وعاملاً أفضل من غيره وقد بذل جهوداً مشكورة تجاه المدينة إلا أن عصب المدينة والبناء المدني هي الحريات المنضبطة المهنية الاعلامية والبناء الثقافي المجتمعي في مدينة العمارة التي تضم أكبر الشعراء والأدباء والعلماء والأحزاب العريقة علمانية وإسلامية الا أننا تفاجئنا بعد بناء مركز إعلامي وصحفي هام وهو وكالة أنباء العراق الإخبارية ( إينا ) للصحفي والإعلامي الزميل عبدالأمير الدرويش لم يسمح لها بممارسة نشاطها في المدينة بل تدخل أجهزة أمنية كبيرة مثل المخابرات والشؤون والإستخبارات وكتب رسمية وكأنها وكالة داعش الاخبارية ... علماً بأن الأخ المؤسس والمشرف هو نقيب الصحفيين في ميسان الشرعي وحصراً كما أصدر جريدة مطبوعة إسمها الحركة المستقلة ولا أدري لماذا لاتسمح الأحزاب وحكوماتها أو لديها عقدة من شيء إسمه المستقل أو الحركة المستقلة ... فهل كتب على الإعلام أن يعمل ضمن الأحزاب والكتل الفاشلة ؟ ولماذا تصادر الحريات بكل قوة وإرهاب كما أبلغني الأستاذ الدرويش أنهم قاموا بمداهمات عدة وكتب منع كثيرة من جهات أمنية في المحافظة آخرها كتاب هيئة الإعلام والإتصالات الى قيادة شرطة محافظة ميسان لتقوم قوات الأمن بغلق المبنى الواقع في حي الكفاءات مقابل بناء محافظة مبسان تقريباً حقيقة لانعلم لماذا ولكن الاشاعات الكثيرة تارة تتهم الوكالة بأنها تعمل لجهات كردية وبالأخص الاستاذ فخري كريم ولا أفهم فالرجل فخري كريم يمتلك أكبر مؤسسات إعلامية على الاطلاق وهو ليس في تنظيم القاعدة إن صحت التبعية أو الاشاعة بل وظيفته مستشار رئيس الجمهورية وصاحب أكبر جريدة واكثرها تاثيراً في العراق وهي المدى فهل يستطيع الأمن في العمارة أو المخابرات أو الشرطة أو السيد المحافظ غلق مؤسسة المدى التي هي نصف بغداد هذا إن صحت التبعية او الإشاعة والا الرجل أنا أعرفه شخصياً فهو لايمت الى الكرد بصلة ولا أعتقد التقى بالاستاذ فخري كريم مطلقاً حقيقة و مما يحز في النفس أن ميسان تمتلك الطاقات الأكبر في الجوانب الاعلامية والصحفية والأدبية على مستوى العراق ونستغرب لموقف السيد المحافظ الأستاذ علي دواي وهو صدور كتب رسمية منه لغلق الوكالة فهل لابد أن تنتمي لحزبه او ماذا ؟ إن منهج الصدرين ليس حزبياً ياسيد أبو حسنين إنه منهج أهل البيت -ع- ومنهجهم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإحقاق الحق ولو تأمل السيد دواي بمنهج الوكالة أو الجريدة لوجد المنهج ذاته فما الضير إذا أم إنه لابد لكل صحفي وإعلامي وكاتب إن يبيع نفسه في سوق نخاسة ونجاسة الأحزاب كي يضمن عمله أو وجوده في الحياة الثقافية أو الاعلامية الصحفية والا ما المبرر لذلك سيد علي دواي توجيه كتب رسمية ومخاطبات كثيرة بين أجهزة أمنية ولجنة الأمن والدفاع في مجلس المحافظة ومسؤولها الأستاذ جواد أو أبو يحيى الفرطوسي لغرض تكميم الاعلام الحر ومنعه من أداء رسالة الاعلامية والمهنية وخاصة الاعلام الحالي الذي يحتاجه البلد في مواجهة الإرهاب الداعشي المدعوم عربياً واقليمياً ومواجهة آفات الفساد الحكومية والافعى التي بدأت تلتهم تفسها خوفاً من ارادة الشعب الحر والتظاهرات الشجاعة التي تحمل رسالة أبا الاحرار وسيد الشهداء الامام الحسين -ع- كما من أولويات الحرب ضد الارهاب هو الاعلام فهو الذي يشكل الثقافة التعبوية للأمة والحشد الشعبي المجاهد وبيان انتصاراته وطاعته للمراجع وللدين وللوطن وبذل كل شيء من أجل الدفاع عن المقدسات وهو الوطن والارض جميعاً وأقول للسيد المحافظ أولاً وهيئة الاعلام والاتصالات أولاً إن حرية الرأي مكفولة بالدستور وهناك عدة نصوص لذلك كما إن هيئة الإعلام والاتصالات غير معنية بوكالات الأنباء مطلقاً وهناك المئات من الوكالات الالكترونية في بغداد وأربيل وغيرها ولكن لماذا تدخلت ومن حرك ذلك ولماذا ؟ ومن الجهة التي تستفيد من شل الإعلام بالمحافظة أكيد هي من خطط لذلك ونفذت هيئة الاعلام والاتصالات ذلك بمخاطبات سرية الى دوائر أمنية مع المحافظة لغلق الوكالة الخاصة وهي أول وكالة أنباء الكترونية في ميسان تضم كادر وموظفين وإشتراك الكتروني عالمي و كان المفروض دعمها وتقويتها لا منعها ومحاربتها ووئدها في المهد صحيح أن لدينا هموم أكبر وهو التحشيد والجهاد وسقوط ثلث الاراضي العراقية بأيدي ارهابية قذرة الا أن الواقع يقول بأن الإعلام هو من يديم زخم المعارك ويدعمها حتى النصر وتحقيق الأهداف في تحرير الأرض العراقية وطرد الغزاة وعملائهم وكل من خان وطنه وباع الارض من الفاسدين والقادة الخونه في حكومة المختار الفاشل ان العبء الاكبر لايمكن لجهة واحدة ان تحمله بل يجب ان يتشارك الجميع به لان المسؤولية تقع على الجميع لاشتراكهم بالوطن والتكليف في الدفاع عن الارض والعرض واما من يضع نفسه موضع القائد الفذ والمنقذ الاوحد فسيمر الوقت ليجد نفسه بمفرده منبوذاً بين اربع جدران فالعبرة ليست بالشعارات والمزايدات الفوضوية والهتافات لامواج وسيل جاهل لان السيل وركوب الامواج ينتهي كما قال الله واما الزبد فيذهب جفاء واما ماينفع الناس فيمكث في الارض فالهتافات والأحقاد على الاخرين والعقلية الاقصائية ولت بلا رجعة ولابد لنا ككل من العمل كفريق واحد وربروح وطنية وشعور بالمواطن والوطن ومايريد واذا تم الاتفاق على تنفيذ وحل الهموم الواقعية مع الامة والهدف هو العراق فيجب ان تكون عندئذ الشعارات المطروحة وصدق تبني المشروع يبعث الى عمق الماسات ودراستها وايجاد الحلول لكل مواطن وان كان يعيش في اطراف الاهوار او سفوح الجبال واما بطريقة الالتواء وسوء الظن بالاخرين وعدم الثقة فلن تبنى دولة وسنبقى نتشظى باستمرار حتى لايعرف احدنا الاخر ولا نقول يبصق بعضنا بوجه بعض تحميلا للنكبة التي سنصاب بها واصبنا من الان بذلك ولكن لننطلق من ما تبقى لبناء العراق ثقافيا واعلاميا كما اناشد السيد المحافظ اعادة فتح وكالة انباء العراق الاخبارية وجريد الحركة المستقلة والسماح بالاعلام المنضبط بالحرية وبكل تفاعل ودعم المشاريع الحقيقية الاصلاحية لغرض النهوض بالواقع الاعلامي والصحفي المهترئ والمتردي في ميسان بسبب بعض المتطفلين ممن يعملون وكلاء تجسس للسيد النقيب اللامي كونه ينتمي الى المدينة والتي تعرف تاريخه جيدا ومنجزاته في ومن البعث وفدائيي صدام فحولهم الى مجرد ( مسوكجية ) خدم يكتبون التقارير له ويسجلون النقد بمسجلات الصحافة الخاصة ومقابل ذلك يمنحهم هويات صحفية نكاية بالشرفاء وتحجيما لدور المهنيين و كي يمارس هو دوره القيادي و الجهادي في بغداد بكل حرية ؟ وفي نقابة الصحفيين التي حولها بدوره لمقرات للبعثيين والفدائيين والليالي الحمراء كما اعتاد الرجل على ذلك واقول للقالق الصحافة تاملوا جيد فالصحفي ليس من استلم الهوية واخذ المكافئات واستلم قطعة ارض فهي دعارة الصحافة والاعلام واما الصحافة والاعلام والكتابة فهي رسالة الانبياء والائمة والصالحين وهي الامانة التي حملها الانسان وكان ظلوما جهولا

  

د . صلاح الفريجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/25



كتابة تعليق لموضوع : هيئة الاعلام والاتصالات وعلي دواي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : د.صلاح الفريجيw ، في 2015/09/29 .

واما قولك انه يرى كذا فهذا ليس من حقه قانونيا لانه يجب ان يتصرف ضمن حدود صلاحياته الدستورية وحتى الهيئة تجاوزت الدستور والنصوص القانونية فوكالات الانباء لاتخضع لها وهي حرة كالفيس بوك وتويتر وغيره فهي وسائل الكترونية وليست فضائيات واما العمارة والخطر على المجتمع فهي نكته لاتستحق الرد ففي ميسان كل شيء مباح سرا وبالمجاملات اما الانصاف العلني والجهر به فهو يهدد الكيانات الجاثمة المتقاسمة للكعكة فقط والا لو كان فعلا كما تقول لمنعت المشروبات والحشيش والمخدرات والعمارة ياعزيزي الممول الاول للعراق بالمخدرات لصالح ؟ لا نستطيع التصريح بذلك

• (2) - كتب : د.صلاح الفريجيw ، في 2015/09/29 .

السيد ابو زهراء العبادي
تحية طيبة
اود ان ابين لكم بان العراق لم يتغير نحو الافضل بل بالعكس نحو الاسوء الا من قبل المفسدين المتلاعبين بالمال العام والحقوق المدنية ثانيا حزب الدعوة ورئيس الوزراء الفاشل المالكي وبواسطة مدير المكتب الاعلامي له ياسين مجيد دعموا اللامي وبقوة فالجماعة يحبون هكذا نماذج مطيعة لها وخادمة لمشاريعها بغض النظر عن الانتماءات البعثية اوغيرها والناس على دين ملوكها كما ان الصحفيين هم افقر شريحة تقريبا من موظفين الدولة لذلك التف اكثرهم على النقيب المعروف ببعثيته وهم كثر والذي صرح السيد علي دواي بان لديه ملف كامل وكبير يدينه وهو محتفظ به في قضية زكية المزوري ومحاولة اختطافها او اغتيالها ومن قال لك لم ترفع دعاوى عليه بل رفعت احداها محاولة اغتيال الصحفية الزميلة زكية المزوري في ميسان ولكن القضاء العماري اغلق ملف التحقيق لصالح اللامي كونه احد ابواق المالكي كما اود ان ابين لك اهمية مطالبة التظاهرات باقصاء مدحت المحمود ما هو الا لذات السبب وهو ضمان عدم محاكمة اي عنصر من عصابة ابو طبر ( المالكي) لذلك دولة القانون امنت وضعها ووضع انصارها بتعيين المحمود وشراء ذمم الكثير من المحامين الذبن دمجوا مع القضاء في عهد المالكي فلذا لافائدة من رفع دعوى قضائية مطلقا وليس لنا ثقة بقضاء عادل يعطي الحقوق او يحرك الملفات الفساد لانها محاصصات خطيرة ومصالح وبيع ذمم وضاع الاخضر بسعر اليابس كما اننا قادرون على ممارسة دورنا بطرقنا الخاصة الغير خاضعة للرقابة وفي بغداد او دول مجاورة الا اننا عراقيون نريد خدمة العراق والدفاع عن الحقوق لاهلنا وكشف الفاسدين في اي مفصل من مفاصل الدولة وبالاسماء والوثائق و ليس بعيدا عنا اي خيار اذا ماتم قمعنا هنا ولكن نقول لماذا السيد المحافظ يرسل كتب رسمية وتاكيد على غلق الوكالة قبل صدور قرار هيئة الاعلام والاتصالات فهل العمارة مغلقة لجهة خاصة اوتيار معين ؟ ام ماذا يفسر تصرفه بهذه الطريقة اننا سنرفع دعاوى قضائية مستقبلا حين نطمئن بان هناك دولة مدنية وقانون يحمي المواطن عن العشرات من القضايا وقد تصل المئات وهناك وثائق وقضايا كبيرة هذه بسيطة جدا بالنسبة لتلك فالانتخابات ليس دليلا او منهاجا في القبول او عدمه فاياد علاوي فاز والمالكي حكم وعادل عبد المهدي والجعفري فازا وحكم المالكي واخيرا فاز المالكي وعين العبادي ؟ فعن اي ديمفراطية اخي تتحدث وكانك لست بعراقي ولاتعرف الوضع في العراق المهم شكرا لكم على بيان رايكم المحترم والسلام عليكم

• (3) - كتب : ابو زهراء العبادي ، في 2015/09/27 .

د. صلاح الفريجي
السلام عليكم .
ٱقول بعد ماقلتم وٱفضتم به من كلام لماذا مثلا وكممارسة ديمقراطية تقديم طعن ٱو شكوى للمحاكم المختصة .وبيان حجتكم وٱظهار ٱدلتكم لكسب القضية .ٱذا كان في ٱمر المنع ٱحجاف لكم .ٱو للسيد مؤسس الوكالة .
وٱذا كان صحيح ماتقولون عن السيد نقيب الصحفين اللامي ،فلماذ ا ٱنتم معشر الصحفيين ساكتين وحسب معلوماتي بٱن السيد نقيب الصحفين كان ضمن قيادة حزب البعث تنظيمات ميسان .،فٱين دوركم كصحفين .علما ٱن السيد اللامي قد فاز في ٱنتخابات الصحافة مرتين .وهذا يدل على مقبولية لدى صحفي العراق ...لماذا لاتتوجهوا الى القضاء لتعرضوا مظلوميتكم ،حتى تنصفون .، ٱقول هذا الكلام ليس بقصد التحريض .بل من ٱجل ٱن لايذهب حقكم كما تقولون وٱنتم سلطة لها وزنها في البلد .
بدل التشكي والتظلم طالبوا بحقوقكم بكل السبل الشرعية من قضاء الى الرٱي العام ...فإذا كان لكم حق تٱخذونه ..ٱما ٱن كان موقف السيد المحافظ فيه مصلحة لانعرفها فقد مارس مسؤولياته لحماية المجتمع .من تغلغل ٱنماط من الثقافات التي يرى فيها خطر على مجتمع ميسان المحافظ العشائري .فله كل الحق في ٱجراءه .والقضاء هو الفيصل بينكم .، السلام عليكم





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عامر موسى الشيخ
صفحة الكاتب :
  عامر موسى الشيخ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فوضى الالقاب في العراق  : مهدي حسين الفريجي

 كذبة اسقطت العراق ...!!  : جواد البغدادي

 عبد الرزاق الحسني مؤرخ الاجيال المتعاقبة  : محمد صالح يا سين الجبوري

 عملية جراحية نادرة لمريض بعمر (55) مصاب بانتفاخ الغدة اللعابية تحت الفكية

 إستطلاع في الشارع العراقي يفضل إستمرار العبادي في إدارة الدولة خلال المرحلة المقبلة

 احتجاجات عارمة في مختلف المدن التركية وتحطيم تمثال اتاتورك

 رجال فوق الرمال  : فؤاد الموسوي

 انتشار ذرية رسول الله (ص) من الكوثر  : مجاهد منعثر منشد

 الدكتور حيدر العبادي وتحديات المصداقية وصورته المرتبكة اعلاميا  : عبد الستار الكعبي

 مؤسسة الشهداء تعلن عن فتح مجال التقديم لذوي الشهداء

 نص مسرحي : النهّام  : كاظم اللامي

 الاحرار تستبعد تفعيل مذكرة القبض بحق الصدر وتعد استهدافه "خط احمر"  : وكالة المصدر نيوز

 الحجامي يستقبل النائب يحيى العيثاوي في مكتبه اليوم

 كباب بربر والرؤوس المشوية على موائد البرابرة  : د . حامد العطية

 مقتل سلحفاة  : عبد الرزاق عوده الغالبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net