صفحة الكاتب : ابو نور الحجازي

الصرخي بين عقدة الاعلمية وعقدة النسب.....
ابو نور الحجازي


ان عقدة النقص  علم النفس يفسرها على أنها                        
شعور الفرد بوجود عيب فيه يُشعره بالضيق والتوتر ونقص في شخصيته،
مما يدفعه بالتعويض لهذا النقص بشتى طرق.
وهذا جلي وواضح للعيان في كون عقدة النقص لدى الصرخي هي عقدة النسب حيث ان اغلب ندواته ومحاضراته تجد الشجرة لنسبه موجوده خلفه ليذكر بها نفسه ويسد ذلك النقص بالنظر اليها وهذا بحد ذاته امر غريب ليوليه هكذا اهتمام ويؤكد عليه ويريد ان يجعله الظل الذي لاينفك عن شخصه ولا يفارق مجالسه فنجد تلك الشجرة أهم من عناوين محاضراته بل اهم من السيرة الذاتية , والصرخي ليس فقط مصابا بعقدة النسب بل نجد عقدا اخرى يحاول اظهارها كالعروبة والوطنية فانهال على نفسه بالالقاب والمسميات فتسمى بالمرجع العربي والعراقي ولم يقتصر على ادعائه الاعلمية بل قفز الى سيادة التحقيق واطلق على نفسه سيد المحققين فمن الواضح ان هذا الرجل مريض مرضا نفسيا فهو ينازع مع نفسه الالقاب وجديرا بالذكر ان شذوذه ونفسه اللهويةوالتي تظهر بممارسته كرة القدم والتصوير والتي ليست من شيم العلماء ولا عهدناها من اهل العلم فكيف الحال بمن يدعي المرجعية جعلت منه اضحوكة بين العامة فلم يجدوا تفسيرا لها الا بكونه متقصدا بالاساءة لهيبة العالم ووقاره لمن لم يعرف حقيقة شخصه.
واما الحديث عن عقدة الاعلمية نراها بوضوح ايضا في ما اطلق عليه الادلة والمؤيدات حيث ساق ست عشرة فقرة في تاييد اعلميته وكلها مؤيدات لا تنهض بحجة ولا تعتمد ومثال ذلك :ان اهتمام السيد الصدر به والاشارة اليه جعل له الاعلمية كما ذكره في الفقرة السابعة .
وذكر في الفقرة الثامنة دليلا حيث انه عمل في الاستفتاءات في مكتب السيد الصدر وكان مجتهدا يعمل بآرائه الخاصة ولم يعترض عليه
وايضا في الفقرة الاخرى ان السيد امر بالرجوع للشيخ الفياض حفظه الله وبما انه اعلم من الشيخ الفياض فهو صاحب الاعلمية يكون
وفقرة غريبة نجدها دليل على الاعلمية الا وهي الدعوة للمناظرة
واخرى :ان طلبة الاعلم هم الاعلم .وما اغرب هذا.
ونجد ايضا ان موقعه قد افاض الصفحات بالنسب والادله والشواهد عليه وخصص المنتدى براني ايضا اول مشاركاته كانت متوقعه فهي ايضا عن النسب فهي العقدة التي لا يرتاح الصرخي الا ان يراها تعيش معه ولا تفارقه ابدا .والاولى ان يجعل هذا القول امام ناظريه افضل من الشجرة التي دخل بين اوراقها رغم ان عشيرته انكرت اتصالهم بالنسب الشريف للرسول الاكرم صلوات الله عليه وعلى اله
      كن ابن من شئت واكتسب أدبا*** يغنيك محموده عن النسب
نعم فأقل ما تحتاجه ادبا حتى تتطاول على المراجع ولا تجعل من الدين سخرية لافكارك وهواياتك .
 

  

ابو نور الحجازي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/21



كتابة تعليق لموضوع : الصرخي بين عقدة الاعلمية وعقدة النسب.....
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : احمد علي ، في 2015/10/19 .

خارج الموضوع






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عامر رهك الربيعي
صفحة الكاتب :
  عامر رهك الربيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الدكتور عادل عبد المهدي بمقال كتبة يشيد بمقترح وزير الموارد المائية .  : حسين باجي الغزي

 مكافحة اجرام النجف تلقي القبض على اربعة مطلوبين للقضاء بتهمة القتل  : وزارة الداخلية العراقية

 أَدَوَاتُ الدَّوْلَة المَدَنِيَّة! [٨]  : نزار حيدر

 تحرير المعتصم ومقتل 170 إرهابيا وجماعة علماء العراق تفتی لقتال داعش

 مستقبلهم السياسي...وعفى الله عما سلف  : د . يوسف السعيدي

 عْاشُورْاءُ السَّنَةُ الخامِسَةُ (١٦)  : نزار حيدر

 "داعش" وقبر صدام  : نبيل لطيف

 رساله الى السيد محافظ البصرة ...  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 دفاع أردوكان عن مخلفات الاحتلال العثماني الاستيطاني للعراق  : د . حامد العطية

 العلف الفكري...والبرج الثوري  : د . يوسف السعيدي

 شريك الحياة = شريكة الحياة  : سعيد العذاري

  وقفة مع أذهاب السيئات من خلال الحسنات  : ابو فاطمة العذاري

 ماأَروع حُبُّ العراق  : فاضل صبار البياتي

 لمحة عن الفساد الاداري  : محمود الوندي

 الموارد المائية تقوم بأستطلاع ميداني للاهوار الوسطى في محافظة ميسان  : وزارة الموارد المائية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net