صفحة الكاتب : شفقنا العراق

خلافات داعشیة بهیت وقطع امداداتهم بالصینیة ومقتل عشرات الإرهابیین بأنحاء العراق
شفقنا العراق

اكدت لجنة الامن والدفاع النيابية ان عمليات تحرير محافظة الانبار من عصابات داعش الارهابية تجري وفق الخطط المعدة والتوقيتات الموضوعة لها.

وقال عضو اللجنة ماجد الغراوي ان "القوات الامنية والحشد الشعبي تمكنا من تحرير الكثير من المناطق ضمن قاطع عمليات الانبار، والتهميد الى اقتحام مدينة الفلوجة المعقل الاساسي لعصابات داعش الارهابية".

وتابع ان "القطعات العسكرية حققت انتصارات كبيرة على الارهابيين في الانبار، لكن التأني في اقتحام بعض المناطق قد يكون الحل المناسب لتفادي وقوع الخسائر في صفوف القوات الامنية والحشد الشعبي"، مضيفا ان "داعش تمتلك خبرة في مجال التفخيخ، لاسيما العجلات المفخخة والمنازل والطرق".

ولفت الى أن "التأني في عملية الاقتحام الرمادي والفلوجة يأتي زخم للقوات الامنية والاعداد الامثل للعمليات المرتقبة".

الشرطة الاتحادية: مقتل وإصابة 22 عنصرا من داعش بالرمادي

أعلنت قيادة الشرطة الاتحادية اليوم مقتل وإصابة 22 عنصراً من داعش شرقي الرمادي، فيما أكدت أن من بين القتلى والجرحى عناصر عرب الجنسية .

وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان إن "قوات الشرطة الاتحادية وجهت ضربات دقيقة بصواريخ كاتيوشا على موقع داعش الارهابية في منطقة البو مراد بالرمادي، أسفرت عن مقتل 16 عنصراً من داعش، وإصابة ستة آخرين بجروح".

وأضاف ان "من بين القتلى القيادي ماهر جمال جزاع، وثلاثة آخرين عرب الجنسية، إضافة الى إصابة المدعو محمد جمال جزاع "، مبيناً ان "القصف أسفر أيضاً عن حرق أربع عجلات لداعش".

مقتل العشرات من داعش بقصف لطيران الجيش غربي تكريت

أعلنت خلية الاعلام الحربي، اليوم مقتل العشرات من عناصر تنظيم داعش بقصف جوي، غربي صلاح الدين.

وقالت الخلية، ان "طيران الجيش العراقي نفذ ضربة جوية على أحد أوكار تنظيم داعش في منطقة شجرة الدر، غربي صلاح الدين، مما أسفر عن مقتل العشرات من عناصر داعش".

وأضاف البيان، ان "الغارة الجوية شهدت تدمير شفل مدرع وحرق أربع عجلات تابعة للتنظيم".

مقتل وإصابة العشرات من عناصر داعش بضربات جوية في الأنبار ونينوى

أعلنت قيادة العمليات المشتركة،  الجمعة، مقتل وإصابة العشرات من تنظيم داعش بضربات جوية استهدفت مجاميع للتنظيم في محافظتي الانبار ونينوى.

وقالت قيادة العمليات المشتركة إن "صقور الجو، وجّهوا ضربة جوية بالتنسيق مع وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية لأحد الأوكار الإرهابية، مما أسفر عن مقتل العشرات من عناصر التنظيم في منطقة الملعب في مدينة الرمادي".

وأضاف البيان، أن "طيران التحالف وجّه ضربة جوية استهدفت تجمعاً للتنظيم في قرية ابو ماريا، مما أسفر عن مقتل العشرات من عناصر التنظيم بينهم المستشار الإعلامي داعش وإصابة 14 عنصراً آخرين".

وأشار البيان، إلى أن "ضربة جوية بالتنسيق مع وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية استهدفت عناصر للتنظيم في أطراف قضاء تلعفر كانوا يقومون بحفر نفق من قرية العاشق إلى قضاء تلعفر، مما أسفر عن قتل العشرات من عناصر التنظيم من بينهم المشرف على حفر الخنادق وثلاثة من معاونيه".

صد هجوم  لداعش على جزيرة شرقي الرمادي

أعلن قائد مقاتلي عشائر قضاء الخالدية بمحافظة الأنبار عايد المحمدي، اليوم أن القوات المشتركة تمكنت من قتل العشرات من تنظيم داعش أثناء محاولتهم الهجوم على جزيرة، شرقي الرمادي، فيما أكد تدمير عدد من العجلات وشاحنة لإطلاق الصواريخ.

وقال المحمدي إن "القوات الأمنية والحشد الشعبي ومقاتلي العشائر تمكنوا، ظهر اليوم، من صد هجوم شنه عناصر تنظيم داعش على محور جزيرة ابو فليس في قضاء الخالدية، مما أسفر عن مقتل العشرات من عناصر التنظيم وتدمير عدد من العجلات التي كانوا يستقلونها".

وأضاف المحمدي، أن "القوات الأمنية دمرت شاحنة تستخدم في إطلاق الصواريخ المتحركة مع تفجير خطوط هجومية كان يستخدمها عناصر التنظيم"، لافتاً الى، أن "الوضع الأمني مستقر في جميع مناطق الخالدية مع انهيار التنظيم الذي بات يطلق الصواريخ وقذائف الهاون بشكل عشوائي على الخالدية من مناطق الجزيرة والبو شهاب شرقي الرمادي".

خلافات داعشية تؤدي لمقتل سبعة ارهابين قرب هيت

قال شيخ عشيرة البو نمر نعيم الكعود إن خلافات بين عصابات داعش الارهابية وبعض أبناء العشائر، أدت إلى مقتل سبعة ارهابين من الدواعش على يد العشائر، وذلك على خلفية محاولتهم اجبار عدد من النساء للزواج بجهاد النكاح في ناحية كبيسة قرب قضاء هيت.

وأضاف الكعود أن “المعلومات التي بحوزتنا تؤكد قيام المجاميع الارهابية بأختطاف اكثر من 200 مواطنا من ناحية كبيسة الواقعة قرب قضاء هيت، وأقتيادهم الى الحدود السورية، وذلك على خلفية مقتل مجموعة من الدواعش اثناء محاولتهم اتخاذ عدد من النساء لزواج النكاح في تلك المنطقة”.

واوضح الكعود أن “هناك معاناة كبيرة من قبل المواطنين المتواجدين في تلك المناطق على خلفية العمليات الارهابية والاجرامية التي تحصل ضدهم من قبل المجاميع الداعشية الارهابية”.

مقتل 18 داعشيا جنوب الكرمة

اعلن قائد عمليات الانبار اللواء الركن قاسم المحمدي ، مقتل 18 داعشيا وتدمير عجلة محملة بالهاونات جنوب الكرمة بضربة للمدفعية الثقلية .

وقال المحمدي إن “القوات الامنية المشتركة وبالتنسيق مع سلاح المدفعية الثقيلة استهدفت تجمعا لعصابات داعش الارهابية في منطقة البو شهاب جنوب الكرمة، مما ادى الى  مقتل مجموعة من الدواعش فضلا عن تدمير عجلة محملة بالاعتدة”.

واضاف المحمدي أن “القطعات العسكرية تسير وفق الخطة المعدة لتطيهر المحافظة من دنس عصابات داعش الارهابية”.

الحشد الشعبي يعزل ناحية الصينية ويقطع طرق الامدادات عن داعش

قال قيادي في الحشد الشعبي، إن فصائل الحشد الشعبي عززت تواجدها في المنطقة القريبة على ناحية الصينية غربي قضاء بيجي بالتزامن مع تحقيق انتصارات واسعة في مركز قضاء بيجي.

وتمكنت القوات الامنية المشتركة يوم امس من تحرير حي التأميم وسط قضاء بيجي بعد مقتل العشرات من الارهابيين وتدمير معداتهم العسكرية وفرار عددهم منهم الى مناطق اخرى دون مواجهة.

وقال كريم النوري إن “فصائل الحشد الشعبي والقوات الامنية عززوا تواجدهم قرب ناحية الصينية وبدأت بعمليات تهدف الى عزل الناحية ومحاصرة الارهابيين داخلها بالتزامن مع انتصارات قضاء بيجي”.

وأوضح النوري أن “القوات الامنية تسعى من خلال خططها الى عزل ناحية الصينية ومنع وصول اي تعزيزات اليها من طريق سوريا”، لافتا الى ان “وضع داعش يتراجع في المناطق المتواجدة في شمالي تكريت بسبب الضربات الموجعة للقوات الامنية”.

مقتل واصابة 57 عنصراً من داعش بقصف جوي في الموصل

افاد مصدر في قوات البيشمركة، اليوم ، ان 57 عنصراً من تنظيم داعش، سقطوا بين قتيل وجريح بقصف جوي لطيران التحالف في مناطق متفرقة من الموصل.

وقال المصدر، أن "طائرات ‫‏التحالف الدولي قصفت، اليوم تجمعا لمسلحي تنظيم ‏داعش في قرية ابراهيم سنجار التابعة لقضاء ‫‏تلعفر، مما أسفر عن مقتل واصابة اكثر من 28 عنصراً من التنظيم، فضلاً عن تدمير مخزن للعتاد وثلاث عجلات".

واضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "غارة جوية اخرى نفذها طيران التحالف استهدفت من خلالها تجمعا لمسلحي التنظيم في قرية بحزاني التابعة لناحية بعشيقة، ما اسفر عن مقتل واصابة اكثرمن 15 مسلحاً من داعش، اضافة الى حرق عجلتين".

ولفت المصدر، الى ان "طيران التحالف قصف مقراً مهما لداعش في قرية السلطان عبدالله التابعة لناحية ‏القيارة، اسفر عن مقتل واصابة 14 من داعش، وحرق عجلة تابعة للتنظيم".

تدمير اربع عجلات لداعش وقتل من فيها في منطقة الحميرة وجسر القائم بالانبار

دمرت قوة من اللواء 76 للجيش العراقي اربع عجلات وقتلت من فيها في منطقة الحميرة وجسر القائم بالانبار.

وافاد الإعلام الحربي اليوم ان" قوة من اللواء 76 جيش عراقي تمكنت من تدمير ثلاث عجلات وقتل من فيها من عصابات داعش الارهابية في منطقة الحميرة- شركة الأنابيب في المحور الجنوب الشرقي للرمادي في الانبار".

وأضاف" تمكنت القوة ذاتها من حرق عجلة اخرى تحمل مدفع هاون وقتل ثلاثة ارهابيين كانوا داخلها قرب جسر القاسم بالانبار".

تدمير وكر كبير لداعش وقتل من فيه من العرب والأجانب في حي الجولان بالفلوجة

تمكن صقور الجو الابطال ، اليوم من تدمير وكر كبير لعصابات داعش الإرهابية يقطن فيه عرب وأجانب في منطقة في حي الجولان بالفلوجة بالانبار.

وافاد الإعلام الحربي اليوم ان" صقور الجو الابطال وبمعلومات من مديرية الاستخبارات العسكرية ، تمكنوا اليوم الجمعة ، من توجيه ضربة جوية ، اسفرت عن تدمير وكر كبير تجتمع فيه عصابات داعش الإرهابية من العرب وأجانب الجنسية وتم قتلهم جميعا في حي الجولان بالفلوجة".

وأضاف" تم تدمير مركز اتصالات وعجلة مفخخة في المنطقة ذاتها".

ضربة جوية تقتل نحو 140 داعشيا في الفلوجة

نفذت صقور الجو بالتعاون مع مديرية الاستخبارات العسكرية ضربة جوية على اكبر مركز اتصالات وتنسيق لعصابات داعش الارهابية بحي الجولان في الفلوجة اسفر عن مقتل اكثر من 140 داعشيا.

وقال مصدر أمني إن “مديرية الاستخبارات العسكرية وبالتعاون مع صقور الجو نفذت ضربة على أكبر مركز اتصالات وتنسيق لداعش بحي الجولان  في الفلوجة كان يتمركز ويتحصن به مجموعة من الانتحاريين والانغماسيين والمهاجرين”.

وأضاف ان “هذه العملية الكبرى اسفرت عن مقتل  نحو 140 من ابرز قيادات عصابات داعش في الفلوجة” مبينا أن ” هذه الضربة تعد تهشيما لظهر داعش”.

القوات الأمنية تدمر ثلاث عجلات لداعش وتقتل من فيها بالانبار

أعلنت قيادة العمليات المشتركة، الیوم عن تدمير ثلاث عجلات لتنظيم داعش الارهابي وقتل من فيها، بعملية أمنية في الانبار.

وقالت القيادة إن "قوة من اللواء 76 في الجيش العراقي نفذ مساء اليوم، عملية أمنية في منطقة الحميرة/ شركة الأنابيب في المحور الجنوب الشرقي قرب جسر القاسم في محافظة الانبار".

وأضاف البيان أن "العملية أسفرت عن تدمير ثلاث عجلات وقتل من فيها من الارهابيين، فضلا عن تدمير عجلة اخرى تحمل هاون وقتل ثلاثة من داعش كانوا بداخلها".

  

شفقنا العراق
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/20


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • المرجع الفياض يحذر من تحول حوزة قم إلى أزهر جديد  (أخبار وتقارير)

    • بالصور: مظاهرات حاشدة ضد ترامب في العاصمة البريطانية  (أخبار وتقارير)

    • المراجع العظام ووكيل السيد السيستاني يطلعون على الحالة الصحية للمرجع الموسوي الأردبيلي  (أخبار وتقارير)

    • الحشد الشعبي بوجهة نظر مسيحية؛ فتوى السید السيستاني ضمان اجتماعي وأخلاقي ووطني  (قضية راي عام )

    • التيجاني : السيد السيستاني قال لي: من يعتدي على سني كأنما يعتدي عليّ شخصيا  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : خلافات داعشیة بهیت وقطع امداداتهم بالصینیة ومقتل عشرات الإرهابیین بأنحاء العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق رحيم الصافي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخي الفاضل.. ان من يحمل اخلاق الانبياء - حملا مستقرا لا مستودعا - لا يستغرب منه ان يكون كالنهر العذب الذي لايبخل بفيضه عن الشريف ولا يدير بوجهه عن الكسيف بل لا يشح حتى عن الدواب والبهائم.، وكيف لا وهو الذي استقر بين افضل الملكات الربانية ( الحلم والصبر، والعمل للاجر) فكان مصداقا حقيقيا لحامل رسالة الاسلام وممثلا واقعيا لنهج محمد وال محمد صلو ات ربي عليهم اجمعين.

 
علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حمزه الجناحي
صفحة الكاتب :
  حمزه الجناحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أبقارنا تذبحنا!!  : د . صادق السامرائي

 نفاق القنوات الفضائية بين ذم المرجعية ....ومدح المرجعية  : الشيخ جميل مانع البزوني

 الطائفية ترفع رأسها من جديد فمن يسحقه

 تقرير لجنة الاداء النقابى مارس 2017  : لجنة الأداء النقابي

 العبيدي يلقي بقنبلة فساد انشطارية  : عباس الكتبي

 سياسين ام لاعبي كرة قدم! .  : خالد الناهي

 الحفر بالفرشاة حفظ صورة الام وهي تحتضن وليدها ومصوغاتها الذهبية  : اعلام مؤسسة الشهداء

 الحشد والقوات الأمنية يباشران باليوم الخامس لعمليات إرادة النصر الثانية شمالي بغداد

 رئيس كتلة دولة القانون النيابية الدكتور علي الاديب: من حق الحكومة وواجبها فرض الامن والاستقرار في اي محافظة للحفاظ على السلم الاهلي والتعايش المجتمعي والثروات الوطنية

 هل يُقارن بين العراق ومصر؟  : رائد عبد الحسين السوداني

 التنسيق بين وزارتي العدل والعمل والشؤون الاجتماعية للنهوض بواقع دور ايواء المشردين والايتام  : وزارة العدل

 العراق يتسلم أوراق السفير السوري الجديد

 صدر حديثًا : ( ديلي ايتمه‌ز مللتيم ) للشاعر نهاد كاها اوغلو  : نبيل علي

 العراق طاولة الحوار؟!  : محمد حسن الساعدي

 السيطرة التي تعمي  : معمر حبار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net