صفحة الكاتب : قيس المولى

نريد عملاء للبلد وليس حكماء؟؟؟؟
قيس المولى

 الجميع يدرك على ان العراق على حافة الهاوية ولا احد يكترث من السياسين الكاذبين لما يحدث لنا فالمهم لديهم هو جمع الاموال باسرع فرصة ووقت لان الجميع يعلم بما فيهم الشعب ان المتصدين للحكم لا حول لهم ولا قوة فهم عبارة عن بيادق تحركهم اميركا وايران تحديدا ناهيك عن السعودية التي لا اختلاف على انها الداعم الاول للارهاب مع قطر على الرغم من ان اميركا وايران لها منهاج ينسجم وفق ما تريده مصالحهم الخاصة والضيقة مع العلم ان هاتين الدولتين متناقضتين من حين المبدا والتوجه والعقيدة الا انهما متفقتان على ان تسوية الحسابات يكون في العراق وليكون العراق ساحة للصراعات الطائفة والاقليمية بعيدا عن الحدود الادارية لتلك الدول لذا فان تحرك البلد غالبا ما يكون وفق ما تشتهيه امريكا وايران فتحرك الطبقة السياسية ذات اليمين وذات الشمال رغم ارادتهم وغصب عنهم فلا هم اشراف ليظهروا من على شاشات التلفاز معلنين انهم جنودا تبعا لهذه الدولة او تلك ولا هم عملاء على وجه الاعلان لكي يعذرهم التاريخ وتعذرهم شعوبهم فلاهم منتمين لا الى هؤلاء ولا الى هؤلاء وفيما بين هذا الراي وهذا الراي ضاع العراق بين اركان قرارات الدول الاقليمية والامريكية لانهم قد اتفقوا على مصلحة واحدة وهو تمزيق العراق وافراغه من طاقاته البشرية وتهجير شعبة واحتلال بلده وتصدي الفاسدين وصعوهم على جثث الفقراء الذين حكموا باسم الدين واسم الديمقراطية والمذهب وهم بعيدين كل البعد عن الدين والمذهب وعن شعوبهم نعم السنوات المنصرمة كانت ولا تزال ليس بيد قادتنا ولا شعبنا ايضا فكل شئ كان مخطط له خلف الكواليس وعبر المطابخ الظلامية التي كانت تحاك عبر قنوات الاثير والانترنت والشبكة العنكبوتية امام مسمع ومرى السياسيين جميعا دون استثناء ولا اعتقد ان شخصا يستطيع ان ينكر ذلك فلا يوجد بلد في العالم اجمع يستطيع ان يخرج عن السياسة الامريكية التي اجتاحت كل بلدان العالم ولا يوجد حاكم يحكم اي بلد دون الرجوع الى امريكا والى مخططات امريكا في كل شاردة وواردة لان الجميع في قبضة الولايات المتحدة وان ارادة جميع الشعوب مسلوبه فلو اردنا ان نتخيل بان ما حدث ويحدث للعراق ليس بالامر الهين ولا يمكن ان يطبق في اية دولة اجنبية او عراقية على مر العصور فليس هنالك دولة تمتلك من الخيرات والطاقات البشرية والموارد المالية مثل العراق وليس هنالك خزين احتياطي نفطي مثل العراق وليس هنالك عقول وامكانات مثل العراقيين وليس هنالك من يمتلك من الارث الحضاري والتاريخي مثل العراق وليس هنالك شعب يتحمل المصاعب والجراحات مثل العراق ولكن بالمقابل ليس هنالك شعب افقر من العراق وليس هناك من اعتاش على الويلات مثل العراق وليس هنالك بلد يتنفس ريح العبوات والعجلات والاصابع المتفجرة مثل العراق وليس هنالك بلد مليئ بجيوش الايتام والارامل مثل العراق وليس هنالك بلد هاجرت عقولة وطاقاته مثل العراق وليس هنالك بلد انهكته الحروب والقتال مثل العراق وليس هنالك بلد اعتاش على دماء الابرياء وتطاير الاشلاء مثل العراق وليس هنالك شعب يكره بلده مثل العراق فرغم المصائب نجد ان هنالك من استثرى واستغنى من جراء الانفجارات واوجاع الامهات واصوات المفخخات بل انهم يعتاشون على هذه الازمات فاتفقوا على قتلك يا عراق ولن ينفعهم حبك ابدا فليس هنالك بلد دمرت كل امكانياته الاقتصادية والمالية والامنية مثل بلدنا وليس هنالك بلد اصبح تحت رحمة الدول مثلنا وهو يمتلك اكبر ترسانة نفطية في العالم واقتصاده على حافه الهاوية؟؟؟ مفارقة طبعا ؟ وقد ستمتنع الحكومة عن دفع رواتب الموظفين مستقبلا بلد تائه بين سياسيي الصدفة وصراعات الاحزاب ومافيات الخراب وعصابات المتشددين والارهابيين وشعب مهاجر في ترحال دوما هرب من الموت الاكيد والوعد والوعيد وعمائم التزييف وشيوخ الفتنة ومروجي الظلام ومسلمي الخداع ودينهم العجيب واسلامهم الغريب وعاداتهم المخجلة شعب هرب من الاسلام والمتاسلمين الى النجاشي العادل الى الحبشة وكان الاسلام يعيد نفسه لانهم اذاقوا الويلات من ابناء جلدتهم وهم ينعمون بكل ثراء على حساب الفقراء ودماء الابرياء ويتباكون ويدعون انهم من الاوفياء وهم جميعا من ابناء الطلقاء فلا امان ولا استقرار ولا ميزانية ولا اقتصاد ولا زراعة ولا صناعة ولا شئ يجبر الفرد على البقاء في بلد الفقراء بلد الحزن والماسات بلد الضحايا والدماء يتيم انت يا بلدي ومن ايتمك عمدا الا هؤلاء الغرباء ومن جائوا باسم الدين وحكم امير المؤمنين وهم عنه مبعدين الا هؤلاء فهم من اشبعوا بطونهم واجاعوا شعوبهم هذا حكمهم وحكم اسلافهم دائما من السحت الحرام بلد ضائع وشعب جائع واقتصاد منهار وطبقات وثراء وكلام معسول فجميعهم لخدمة البلد وجميعهم لخدمة الناس متشابهون بلغة الببغاء الجميلة والحكيمة التي تتحدث عن المواطنين والمضطهين فهم حكومة ملائكية كما عبر عنها كبير المتاسلمين لكنهم جميعا فاسدون جميعا مجرمون جميعا سارقون لان صعودهم فوق جراحات المساكين ودماء المضطهدين رافعين شعارات لبيك يا حسين ؟؟ وهم ابعد عن هذا الكلام فهم ممثلين حتما ومقنعين فعلا بل متامرين على الحسين وعلى اصحاب الحسين وهم من قتلوا الحسين الف مرة قبل يزيد ؟ فيا سراق العراق اريد العيش باي طريقة فلا احتاج الى لغتكم الكاذبة ولا الى دفاعكم المستهجن والى الى حاكم شريف فلا يوجد شريف بينكم ولا يهمني شرفيته فهي لا تنفع ولا تضر انا احتاج الى عملاء يحكمون العراق اكثر صراحة وانكشافا امام شاشات التلفاز وان يكونوا عبيدا لامريكا واسرائيل خدمة لشعوبهم ربما هذا هو الحل كي يكون البلد مستقر وامنه مستقرا لان كل هذه السناريوهات هي من المؤكد متفق عليها عن بعد والسبب هو خروج الاحتلال الامريكي وعدم حصول اميركا عن قواعدها المخطط لها لرفض العراق ورفض العراق بسبب رفض ايران وهكذا اصبحت ساحة قتال وارسلت الينا داعش لنبوس الايادي لعودتهم ولن ينتهي داعش الى يوم يبعثون مالم نوافق على شروط اميركا ولن يقتنع العراق مالم تقتنع ايران وهكذا ساكون طعما سهلا لداعش لعقود من الزمن حسب تصريحات وزارة الخارجية الاميركية بينما حرب العراق لم تستمر اكثر من اسبوعان لتطيح باكبر دكتاتورية في العالم لماذا لان اميركا ارادت فعلى الساسة العراقيين ان يعلنوا الولاء لاميركا وان يكونوا طائعين لهم وان يتحلى الحاكم بالصراحة وان ينزع عباءة الولاء الاسلامي ويرتدي ثوب الولاء الاميركي لاننا ان بقينا مع دول الجوار واملائاتهم لن يجني للشعب خيرا وسنبقى دولة فلسطينية ثانية فكل شئ بيد اميركا يجب ان نصل الى هذه القناعة فهي من جلبتهم هذه الحكومة وهي من تغيرهم بلحظة وهي من جاءت بداعش وهي من تخرجة بلحظة بل ولن يخرج داعش مالم نتوافق مع اميركا فيا حكماء كونوا عملاء افضل لكم ولشعوبكم فلن تنفعني وطنيتكم او شرفيتكم ففي كل الاحوال اني متيقن ان لا وطني ولا شريف فيكم ولكن حافظوا على بلدكم وليكتب التاريخ عمالتكم خدمته لشعوبكم كبيقية حكام العالم

  

قيس المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/18



كتابة تعليق لموضوع : نريد عملاء للبلد وليس حكماء؟؟؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد ناهي البديري
صفحة الكاتب :
  احمد ناهي البديري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحوثي: الهجمة الأمريكية الإسرائيلية تحركت بالمنطقة تحت عناوين متعددة لاختراق الأمة

 الرد على احمد القبانجي في محاضرته (نقد الاعجاز القرآني) – 10 /10  : نبيل محمد حسن الكرخي

 ماذا بعد داعش…؟  : عصام العبيدي

 هول المصائب وكبر الكوارث من المسؤول الاول  : عبد الخالق الفلاح

 عيد الصحافة في سوق النخاسة .

 جامعة البصرة للنفط والغاز تنظم دورة تدريبية عن السلامة المهنية في المنشآت النفطية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 حتى ننتخب .. الحلقة الثالثة  : احمد العقيلي

  نداء عاجل الى ابناء الجالية العربية والاسلامية للمشاركة في الاعتصام أمام السفارة البحرين في برلين بمناسبة مرور عام على انطلاق انتفاضة الشعب الباسلة.  : علي السراي

 آمال عوّاد رضوان تحاور الشاعر الرّوائيّ إبراهيم نصرالله  : امال عوّاد رضوان

 إئتلاف دولة الخريف..!  : ضياء رحيم محسن

 بين قديس وإمام.. الإمام زين العابدين مسيرة إصلاحية ورسالة حقوق إنسانية

 القبض على احد عناصر تنظيم داعش قام بتخطيم اثار في متحف الموصل

 بركان تحت سطح الماء.. ربما الأضخم في العالم

 قوات الحشد الشعبي / سرايا السلام تتصدى لهجوم إنتحاري على قطعات القوات الأمنية شرقي سامراء المقدسة

  دور المثقفين في معالجة التراجع الفكري  : عمر الجبوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net