صفحة الكاتب : عباس البغدادي

تنـفس اصطناعي.. (4)
عباس البغدادي

 - الرئيس الألماني: "الاتجاهات التي تنّم عن الخوف من الأجانب تتعمق في البلاد"! ٭"ذهبت السُكرة، وجاءت الفكرة"، فهل "التعاطف" الألماني مع طالبي اللجوء مؤخراً تبخّر بهذه السرعة؟!

- أوباما: "العالم كان يخاطر بحرب جديدة في الشرق الأوسط من دون الاتفاق النووي الإيراني"! ٭حروب "الفوضى الخلاقة" سارية المفعول وتستنسخ كوارثها، بوجود "اتفاق نووي" أو بدونه!
- وزير الدفاع الإسرائيلي: "إيران بنظر إسرائيل هي التهديد الأول وليس داعش"! ٭وهل يصدّق عاقل غير ذلك؟!
- عضو في "لجنة الأمن والدفاع البرلمانية": "هنالك ضغوطاً أمريكية تمارس على الحكومة العراقية لتمرير (قانون الحرس الوطني) في صيغتهِ الحالية، والذي سيكون بداية لتقسيم العراق"! ٭وهذا أكبر دليل على ان القانون المقترح تفوح منه رائحة الطبخة الأميركية!
- المتحدث الرسمي باسم الجيش المصري: "سيناء تحت السيطرة بنسبة 100%"! ٭أما المبالغات من هذا العيار فهي ليست "تحت السيطرة"! وتعوّدنا أن نسمع عن النسبة 100% بعد كل العمليات الارهابية التي تستهدف الجيش المصري في سيناء وباقي المدن المصرية من قبل داعش والتنظيمات الموالية؟!
- "كاميرون" رئيس الوزراء البريطاني: "بريطانيا ستستضيف نحو 20 ألف لاجئ من سوريا خلال الأعوام الخمسة القادمة"! ٭"كاميرون" يتصرف (بجدّية) على أن الحرب في سوريا ستدوم "خلال الأعوام الخمسة القادمة"!
- "روحاني" الرئيس الإيراني: "ليس لدينا (هلال شيعي) وإنما لدينا قمر إسلامي"! ٭ان الشحن الطائفي التكفيري المسنود من الحكومات الداعمة له لن يُردع بـ"تصحيح المصطلحات المفخخة"، ولن يتورع الطائفيون غداً عن استخدام مصطلح "القمر الشيعي" لإرعاب المضلَلين أكثر!
- طالب رئيس وزراء هنغاريا الاتحاد الأوروبي بتقديم مساعدات مالية قيمتها 3 مليارات يورو للدول المجاورة لسوريا لمساعدة من شردتهم الحرب، والحدّ من تدفق اللاجئين الى أوروبا! ٭"المساعدات" المالية يتم إرسالها بانتظام، ولكن الى مقاتلي داعش و"النصرة" و"المعارضة السورية المعتدلة"، وذلك لـ"إرساء الديموقراطية في سوريا"! 
- "الجعفري" وزير الخارجية العراقي: "الجهد الدولي لدعم العراق في الحرب على الارهاب ليس بالمستوى المطلوب"! ٭الأمر مقصود سيادة الوزير.. ماذا بعد ذلك؟!
- "الظواهري" زعيم "القاعدة" حول "الخلافة" الداعشية: "لا نعترف بهذه الخلافة، ولا نرى (أبا بكر البغدادي) أهلاً للخلافة"! ٭اذن أنت خرجت على "الخليفة" الداعشي، ولن يكون عقابك بأقل من الحرق حيّاً، فهذا ما أنتجه "فقهكم الجهادي السلفي"!
- "داود أوغلو" رئيس الوزراء التركي: "هناك من يحاول ان ينقل المؤامرة من العراق وسوريا، لتقسيم تركيا الى مناطق للعلويين والأتراك والكرد"! ٭وهناك من يحاول أن لا يُصرّح (تركيّاً) بالحقيقة ويقول: "هذه بضاعتنا رُدّت إلينا" في تركيا!
- من أجوبة مكتب سماحة السيد السيستاني (دام ظلّه) على أسئلة "وكالة الصحافة الفرنسية" مؤخراً: "اليوم إذا لم يتحقق الإصلاح الحقيقي من خلال مكافحة الفساد بلا هوادة، وتحقيق العدالة الاجتماعية على مختلف الأصعدة، فإن من المتوقع أن تسوء الأوضاع أزيد من ذي قبل، وربما تنجرّ الى ما لا يتمناه أي عراقي محبّ لوطنه، من التقسيم ونحوه - لا سمح الله -. وهنا تكمن الأهميّة القصوى للدعوة إلى الإسراع في الإصلاح"! ٭فصل الخطاب في دحض الارتياب.. 
- "ديفيد بترايوس" المدير السابق للـ"CIA": "ان على واشنطن أن تعمل على ضم (بعض مقاتلي) جبهة النصرة، فرع تنظيم القاعدة في سوريا، إلى التحالف الذي تقوده ضد الجهاديين هناك"! ٭ببساطة؛ يريد "بترايوس" أن ينقل مستوى توظيف "جبهة النصرة" القائم أساساً، من التنسيق السرّي الى العلني!
- السفراء الخليجيون في "مجلس التعاون الخليجي" يدعون لقانون "يُجرّم" التطرف والتعصب والطائفية! ٭القرآن الكريم جرّم كل هذه الممارسات، فهل التزمتم به يا من تدّعون ان الدين الإسلامي "مصدر التشريعات" في "دساتيركم"، ويا من تدعمون حواضن التكفير والتعصب والطائفية في بلدانكم؟!
- السيد "حسن نصر الله": "أميركا ستبقى الشيطان الأكبر قبل الاتفاق النووي وبعده"! ٭ترحيب بـ"الاتفاق" على طريقة "حزب الله" اللبناني!
- صحيفة "الفايننشال تايمز" البريطانية: "إسرائيل استوردت نحو ثلاثة أرباع نفطها من حكومة إقليم كردستان خلال الشهور الثلاثة الأخيرة"! ٭لهذا، كل المحور الصهيو-أميركي في المنطقة يدعم "استقلال" حكومة الإقليم!
- مسعود البارزاني يؤكد "استحالة" استقلال كردستان حالياً، ويعزو ذلك لاعتبارات سياسية وأمنية! ٭السيد مسعود منشغل الآن بمعركة "تجديد" رئاسته الثالثة للإقليم، وهذا الأمر أهم من "استقلال كردستان" الذي صدّع به الجميع في السنوات الأخيرة!
- الرئيس الفرنسي: "أن إرسال قوات برية إلى سوريا لا جدوى له وغير واقعي"! ٭أما تسهيل عبور الداعشيين من أوروبا والعالم الى سوريا، وتجريم الحكومة السورية التي تقاتل داعش، فقد أثبت "جدوائيته وواقعيته"!
- "لافروف" وزير الخارجية الروسي: "يجب التنسيق بين واشنطن وموسكو في سوريا لتجنب (تبعات غير مقصودة)"! ٭وهل توجد تبعات "غير مقصودة" في المحرقة السورية يا سيد "لافروف"، أم إن التعابير الدبلوماسية أصبحت تافهة تثير الغثيان؟!
- السفير الأميركي في العراق متحدثا حول التطورات العراقية: "اننا نوّد أيضا أن يتم تشريع (قانون الحرس الوطني) الذي يجري الآن مناقشته في مجلس النواب"! ٭و"إننا نوّد أيضاً" أن تستحي الحكومة العراقية وتعتبر كلام السفير الأميركي تدخلاً سافراً ووقحاً في الشأن العراقي، وتأجيجاً علنياً لحدة الخلافات القائمة أساساً حول مشروع هذا القانون الإشكالي!
- "السيسي" الرئيس المصري: "الدول لا تُبنى بالنوايا الحسنة فقط"! ٭معلوم.. والزجّ بالجيش المصري في محرقة "اليمن الشقيق" خير دليل على ذلك!  
- سقوط رافعة بناء في الحرم المكي تقتل وتصيب مئات الحجاج! ٭جهابذة الوهابيين لم يوفروا خزعبلاتهم، اذ أعلنوا ان الرافعة "سجدت للّه" في باحة الحرم!! ويبدو ان أحد مشايخهم لم يعجبه تبرير ما حدث، فعلّق في مدونته: "ماذا لو كانت الرافعة لم تكتفِ بالسجود، وقبّلت الحجر الأسود"؟!
- رئيس وزراء كندا: التحالف ضد داعش لا يفعل ما يكفي! ٭"وشهد شاهدٌ من أهلها"!
- الـ"CNN" تتساءل: "هل تنتهي حرب الوكالة بسوريا والعراق سريعاً، ويبدأ التدخل الدولي البري قبل موعده"؟! ٭يبدو ان داعش (الوكيل) قد خيّب آمال الأميركيين، فلهذا يستعجل هؤلاء تدخلهم البري لحسم الأمور!
- السعودية تمنع تداول مجلة "ناشيونال جيوغرافيك" بسبب تضمنها ملفاً حول "إصلاح الكنيسة"! ٭بيد انه لا مانع من تداول الكتب والفتاوى المنتشرة على رفوف المكتبات وفي المناهج الدراسية، والتي تدعو الى حرق الشيعة و"الكفار" وإبادتهم! 
- رئيس زيمبابوي يلقي خطاباً كان قد ألقاه حرفياً بنفسه قبل شهر واحد! ٭أصابته عدوى الحكام العرب! 
- القوات المصرية تقتل سائحين مكسيكيين وتصيب 12 آخرين منهم في "هجوم خاطئ" غرب مصر استخدمت فيه طائرات ومروحيات مقاتلة! ٭الجيش المصري "العظيم" فقد توازنه في "محاربة الارهاب".. ويستأسد على "الأشقاء اليمنيين" فقط!  

  

عباس البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/17



كتابة تعليق لموضوع : تنـفس اصطناعي.. (4)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الكاتب
صفحة الكاتب :
  علي الكاتب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net