صفحة الكاتب : باقر جميل

السيد السيستاني ... أول المهاجرين
باقر جميل

هناك صفات مشتركة بين أعداء  السيد السيستاني  وبين الوهابية .
ومن أهم هذه الصفات هي ، الكذب بصورة مفرطة ، والتدليس على الناس في أوضح الواضحات ، إضافة إلى درجة عالية من الغباء  الثلاثي  الأبعاد ..!
هذا ما شاهدته في احدى المقالات ، من أعداء  السيد السيستاني .
فنعم .. السيد السيستاني  كان أول المهاجرين  والى العراق ، ولكن شتان من هجرة تتحمل فيها  الموت المحتم في سبيل العلم والعلماء ، وبين هجرة من اجل رفاهة جسد وإمتاع الأعين من النساء  كما  شاهدنا من بعض  المهاجرين ، في حين ان الذي هاجروا ليس كلهم على هذا الحال .
وهنا  سنستعرض الكذبات والتدليسات في مقاله وهي  كالتالي :
الأمر الأول : حيث يقول (إن السيستاني  هاجر  الى العراق  من بلاده ودخل  عن طريق السعودية في الثمانينيات من القرن المنصرم) ..!
لكن الكذب حبله قصير يا هذا ، فالسيد السيستاني  دخل  الى العراق في سنة (1371 هـ) أي  في سنة (1951 تقريبا / م) حيث دخلها  وعمره الشريف (20سنة) ، فمن اين جئت بـ(ثمانينيات القرن المنصرم) .؟ إلا إذا كنت لا  تعرف ماذا تعني  الثمانينيات أو الثلاثينيات من القرن المنصرم ، ولقد سمعتها هكذا وأحببت أن تضيفها لا  أكثر ،، تبا لك ما  أجهلك .
الأمر الثاني :
حيث يقول (لا  اعلم لماذا طلاب العلم عندما  ينالون ماربهم لا  يغادرون ، ويبقون فيها كلسقة جونسن) !
وهذه نعذرك فيها  لانك لا  تفهم معنى العلم والعلماء ، وتعتقد ان الدراسة الحوزوية هي  الحصول  على شهادة الدكتوراه وينتهي  الامر .
ويبرر ذلك بقوله (لماذا لم يذهب  الى اهله واقاربه ، اليس السيد محمد باقر الصدر قد ذهب  الى لبنان) ؟
ويذكر ان السيد السيستاني  هو الوحيد الذي  لم يذهب  الى اهله !
لكنه لم يعطينا من الذي  ذهب  غير زيارة السيد محمد باقر  الصدر الى جبل  عامل ؟ هل السيد محسن الحكيم ذهب ؟
ام الشيخ الانصاري ؟ ام السيد ابو الحسن الاصفهاني ؟
ام الشيخ الغروي ؟ او الشيخ البروجردي ؟ ام بقية العلماء  اليس كانوا  يسكنون جنب  امير  المؤمنين ؟
فلماذا ايها  الكاذب  تحصر عدم السفر فقط بالسيد السيستاني ؟!

وايضا  ان المدلس لم يذكر  لنا  لماذا بقي  السيد محمد باقر  الصدر في العراق واكمل  حياته فيها  ايضا ، الم يحصل  على مأربه من العلم فلماذا بقي ايضا ..!؟
هذا الامر يعطيك نوعا من الناس  ،  يحاربون العلماء ويضعوهم بمصافي  البسطاء  والغير متعلمين ، ولو كانت هناك امة لديها  مثقال  من الحظ لابقت علمائها ومفكريها  لتستفيد منهم ومن علمهم ، لا  ان تهجرهم وتبعدهم ، فهي طريقة الطواغيت والمتجبرين ، لانهم يعتقدون، ان الذي  يقف  في طريقهم  هم العلماء ..
الامر  الثالث :
حيث يقول (هاجر  السيستاني  الى لندن بطائرة خاصة و .... الى ان يصل ، وجاء  الى العراق  بعدما استتب  الأمن في النجف وهدئ  شارع الرسول ) ..؟!
ولعمري في أي  كوكب  انت تعيش ..!
وكأنك لم تشاهد الدبابات الأمريكية التي  وصلت على مشارف المرقد المطهر ، وكل الناس التي  كانت متواجدة تعرف قيمة الخطر  فيها ، حيث قتل  بعض الأشخاص  خلال اشتباكات حصلت في وقتها ، وان كان هناك شيء  من الهدوء فقد حصل بسبب وجوده ومطالبته بإنهاء القتال بأسرع وقت ممكن ، والكل يعرف ان حضوره هو الذي  أنهى القتال والاقتتال ، فكيف هدأت الأوضاع حتى رجع إلى النجف الاشرف .. تبا لك ما  اجهلك .
هذا اذا لم اتكلم عن كذبه في  تشكيكه في تدهور صحة المرجع الاعلى اصلا (وكأن التقارير  الطبية من قبل  الاطباء  العراقيين التي  تشخص  مرض السيد لم يشاهدها ولم يطلع عليها) !
الامر  الرابع  والاخير :
يقول  في مضمون كلامه (ان السيد حرم الهجرة للبلاد الغير  اسلامية كافة )!.
 وهذه من اعتى انواع الكذب والتدليس على الناس ، حيث ان السيد لم يحدد البلاد الغير اسلامية ، وايضا يامن تدعي الثقافة (ان السيد وجميع العلماء ، لم يفتوا بهذه الفتوة الان ، وانما  هي  موجودة منذ  القدم ومعروفة لدى ابسط شخص ، وهي  ان الفر  الذي  فيه معصية يحرم ، حتى لو كان للنجف  الأشرف  ، وفيها  تمارس  الحرام فسفرك اصلا يكون حرام وغير جائز ، وكذلك فتاوى العلماء  في عدم الافطار لمن يسافر لاجل  الحرام ان صام اصلا) ، لكن بما اننا  نعرف  طينتك فانا  متأكد انك لم تطلع على هذه الاشياء  البسيطة ابدا ، ولقد عرفتك عندما قلت (ثمانينيات القرن المنصرم) ..!
فالسيد لم يخالف امره كما  تدعي  وهو قد ذهب  للعلاج وحتى المجنون يقر بصحة هذا السفر  وأحقيته ،  فان كنت  في مستوى أدنى من المجنون ولا  تستطيع ان تفرق  بين هذه الأسفار ، فهذا ليس ذنب  السيد ، انما  هو حظك العاثر  ، وغبائك المطبق الذي يعطيك أحداثا  تعتقد أنها صحيحة .
في الخاتمة أحب  ان أقول شيئا مهما :
وهو ان هذا النوع من الناس هو مجرد بوق  لا  اكثر !
فلا اطلاع لديه ولا علم ولا مروءة ،  وغايته التهريج والتشهير  والتسقيط في العلماء  لا  اكثر .
والا  لو كان الامر لا يتعدى النقد البناء ، فان الناقد امين وحريص فيما  ينقده ، ويكون دقيقا في نقده وكلمته التي  تخرج من فيه ، وان تكون صحيحة وموجودة في ارض  الواقع ، فكما يعتقد انه قام بمنجز كبير في نقد احد ما ، فسوف يأتيه سيل من النقاد لا  يبقون فيه ريشة واحدة ، لذلك اعرف حجمك ومقامك وتعلم وادرس الاحوال  والرجال ، واطلع على بعض  الامور  التي  تريد نقدها ، قبل  ان تبدأ ، اذا اردت ان تكون ناقد بناءا لا  هادما  ، ولا  بوقا ينفخ فيه من اجل  دنيا الغير ..!
واما ان تعتمد على الكذب  والتدليس والتهريج فقط ، فلن ينفعك هذا ابدا ، لان الحق مهما  ضعف  ، لن يختفي ، ولابد من ظهور  كذبتك في أي  وقت ، وتعلم ممن كان قبلك من المكذبين الضالين ، كلهم  ذهبوا  أدراج الرياح ..!

  

باقر جميل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/15



كتابة تعليق لموضوع : السيد السيستاني ... أول المهاجرين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : حيدر المالكي ، في 2015/09/16 .

في اعتقادي ان تلك العداوة التي يبديها الجهلة ضد السيد السياستاني وذلك الوتر القومجي الذي يعزفون عليه، ان المرجعية الشريفة في النجف الاشرف هي السد المنيع الوحيد الباقي الذي اصطدم به هؤلاء وغيرهم مِنْ مَنْ يريدون بعث الشخصية العراقية الجديدة من الخراب بعد تذويبها وتحليلها، متجددة بالمواصفات المطلوبة حسب قياساتهم، معلنين على هوية الانتماء العراقية الاصيلة الحرب الشعواء، ولعل فتواه بالجهاد الكفائي للحفاظ على وجود هذه الشخصية من اهم الاسباب التي دعتهم إلى مناصبة العداء له.




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حبيب النايف
صفحة الكاتب :
  حبيب النايف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بلدية الشعب ..وخدمات (الفوتو شوب )  : زهير الفتلاوي

 التجارة تدعو مصدري المنتوجات الوطنية لتقديم طلباتهم لشمولهم بدعم صادراتهم  : اعلام وزارة التجارة

 مديرية الوقف الشيعي في كركوك تشارك في مؤتمر للصليب الأحمر الدولي أقيم في بغداد  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 تسيير السياسة النقدية  : د . ماجد احمد الزاملي

 قانون شركة النفط الوطنية أكبر جريمة بحق الشعب العراقي  : د . عبد الخالق حسين

 الحبيب: «المعارف الحسينية» عمل عجزت عن إنجازه دول وحكومات

 جعفر الموسوي ينفي ما تناقلته بعض وسائل اعلام مغرضة عن صدور مذكرة اعتقال بحقه  : صادق الموسوي

 بارزاني: الاقليم لا يهتم بالتهديدات، واهالي كركوك سيقررون مصيرهم

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش سبل مشاركة عراقية فاعلة في المؤتمرات الدولية  : وزارة الصحة

 ‫ثقافة عهد مابعد التغير  : احمد سامي داخل

 صحة الكرخ : إرسال فريق طبي متكامل متخصص إلى طبابة الحشد الشعبي في صلاح الدين

 منبر صدى الروضتين  : علي حسين الخباز

 سر الاسرار ومنبع الانوار في دائرة الاكوان وقطب رحى الوجود (محمد وعلي) (ص)  : صادق الموسوي

 الكتاب بدل العبوة الناسفة  : علي فاهم

 معصوم یشید بمساندة نيوزيلندا للعراق بحربه ضد الإرهاب ويدين تفجير حي العامل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net