صفحة الكاتب : موقع العتبة الحسينية المطهرة

العتبة الحسينية تتفقد عوائل الشهداء وتواصل مشروع الحائر وتقیم دورات بمجال التصميم
موقع العتبة الحسينية المطهرة

بتوجيه من الأمين العام للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي توجه وفد رسمي لتفقد عوائل الشهداء في محافظة ديالى وتقدم العزاء لهم ومواساتهم ومنحهم الهدايا المادية والعينية التي خصصت لهم من بركات مرقد سيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام.

‏وقال الشيخ فاهم الابراهيمي بناء لتوجيهات الأمين العام للعتبة الحسينية تم تشكيل وفد لزيارة ذوي الشهداء والجرحى في قضاء خانقين التابعة لمحافظة ديالى لتقديم التعازي لذوي الشهداء والاطلاع على ‏أوضاع المحافظة وكذلك للقيام بواجب التبليغ الديني لاتباع اهل البيت عليهم السلام، مبينا ان الوفد زار (15) قرية من قرى ‏المحافظة لمدة (3) أيام متتالية تخللها منح أبناء تلك القرى محاضرات تثقيفيه في الفقه والعقيدة.

واضاف ان العتبة المقدسة من خلال شعبة التبليغ الديني التابعة لها تبنت وضع برنامج تبليغي وذلك بالتنسيق مع معتمد المرجعية الدينية العليا في تلك المنطقة عن طريق ارسال عدد من المبلغين لإحياء المناسبات الدينية من خلال نشرهم في كافة الجوامع والحسينيات لنشر فكر وثقافة اهل البيت عليهم السلام وحث الناس على الوحدة بين ابناء تلك المناطق والشد على مواجهة الاعداء التكفيرين الذين يريدون تمزيق وحدة الشعب العراقي.

دورات متخصصة في مجال التصميم تخصصها العتبة الحسينية للكوادر النسوية في المجتمع

کما يواصل مركز الارشاد الاسري التابع للعتبة الحسينية المقدسة دوراته التطويرية المخصصة للعناصر النسوية في مدينة كربلاء المقدسة بهدف الارتقاء بواقعهن وتطوير قابلياتهن وتنمية قدراتهن.

وقالت المهندسة ندى الجليحاوي ان المركز اختتم دورة متخصصة في مجال التصميم للموظفات في شركة اسياسيل للاتصالات لتعليمهن اساسيات برنامج التصميم (الفوتوشوب) وذلك على قاعة مجمع سيد الشهداء لمدة اربع أيام متتالية بمعدل ثلاث ساعات يوما.

وأضاف الجليجاوي ان الدورة شهدت مشاركة (24) موظفة تم منحهن طرق التعامل مع برنامج (الفوتوشوب) ابتدأ من التعديل على الصور الى كيفية تصميم البروشور، تخللها منح المستفيدات النصائح الارشادية في كيفية استخدام الانترنيت والحاسوب .

من جهتها اشارت الموظفة (ساره صالح محمد) لقد استفدت من المادة التي تم طرحها بطريقة بسيطة جداً وكانت الدورة تتضمن دروس نظرية واخرى عملية تخللتها عدة اختبارات لضمان حصول المشتركات على الفائدة القصوى من الدورة" .

في حين تقدمت الموظفة (عذراء قاسم عبد الكريم)  بالشكر للأمانة العامة للعتبة الحسينة المقدسة على اقامة هكذا دورات واتاحة الفرصة امام الراغبات للاستفادة منها متأملة المزيد من هذه الدورات  لتطوير العمل ".

تصاميم فنية وزخارف إسلامية استخدم فيه افخر أنواع المرمر والاحجار الكريمة بمشروع اكساء أرضية الحائر الحسيني

فیما أشار مدير مشروع توسعة الحائر الجديد الخاص بمرقد الامام الحسين عليه السلام في الجهة الواقعة بين باب القبلة وباب تل الزينبية عن استخدام افخر أنواع المرمر والاحجار الكريمة في اكساء وتغليف الجدران والارضيات والمكاتب و(الكيشوانيات) وواجهات الحائر الحسيني وفق تصاميم ونقوش لأمهر المهندسين المعمارين.

وقال المهندس (علي حسين محسن) اعتمد المهندسون الذي وضعوا التصاميم والنقوش بلمساتهُ الأخيرة استخدام الفن المعماري الحديث مستخدمين تطبيق واقع النقوش والديكورات الموجودة في السقوف الثانوية وكأنها مرايا تعكس صورتها على تصاميم البلاط (الارضية) وهذا ما موجود في معظم مقاطع الحائر الحسيني الشريف.

واضاف محسن: ان النقوش التي استخدمت في الارضيات تم عملها موقعيا وبأياد عراقية فنية وبأدوات بسيطة جداً وامكانيات ومواهب عالية، موضحا اهم ما تم استخدامه من انواع المرمر في نقوش وزخرفة الارضية هي (الاونكس الاحمر،  CNC، أمبرادو، كلادوني، بوتشينو، والكرانيت بقياس"3 سم) جميعها إيطالية المنشأ، كما استخدم (الاونكس الابيض) الباكستاني المنشأ في واجهات الحائر الشريف والذي يعد من الاحجار الكريمة وهو من الأنواع الذي يختلف في سمكه ومتانته بقياسات متفاوتة بين (2 – 3 سم).

وتابع حسين ان النقوش التي زخرفت بها أرضية وجدران الحائر يدويا وباستخدام أدوات بسيطة من الصعب جداً عملها يدويا الا بواسطة معامل خاصة وذلك لرقة وجمالية وصلابة المرمر المستخدم الامر الذي تطلب التعامل مع هذا النوع من المرمر بدقة متناهية.

جهته اشار الفني (صفاء جلال) المسؤول عن الزخرفة والنقش اليدوي لأرضيات الحائر الحسيني الشريف تم تغليف ارضيات الحائر الحسيني بأجود انواع المرمر من الاحجار الطبيعية بقياسات متنوعة، سمك ومتانه عالية مقاومة لعوامل التعرية والتغيرات من حيث الرطوبة والحرارة والبرودة.

واضاف تم عمل التصاميم ووضع النقوش الهندسية والنباتية (والزناجيل) المحيطة بالنقش والزخرفة بمختلف اماكن الحائر الشريف، من قبل كادر قسم المشاريع الهندسية وشركة ارض القدس.

  

موقع العتبة الحسينية المطهرة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/15


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • اغتنم الفرصة وسارع بتسجيل اسمك لزيارة الامام الحسين نيابة عنك في ليلة القدر  (أخبار وتقارير)

    • العتبة الحسينية تبرم اتفاقية مع نداء جنيف السويسرية لحماية نازحي العراق واعادتهم طوعا  (أخبار وتقارير)

    • ممثل المرجعية الشيخ الكربلائي تابع وضع واسط وميسان ويوجه بتوفير المبالغ اللازمة لانقاذ العوائل المحاصرة جراء السيول  (أخبار وتقارير)

    • بالاسماء: شعراء من دول عربية واجنبية يتنافسون في مسابقة شعرية دولية تيمنا بذكرى ولادة الامام الحسين ( ع )  (أخبار وتقارير)

    • أبو طالب بن عبد المطلب .. سور الإسلام المنيع  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : العتبة الحسينية تتفقد عوائل الشهداء وتواصل مشروع الحائر وتقیم دورات بمجال التصميم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رياض البياتي
صفحة الكاتب :
  رياض البياتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القمع الصهيوني وكي الوعي الفلسطيني  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 مجلس يالثارات الحسين {عليه السلام}، في مالمو – جنوب السويد،  : محمد الكوفي

 وهل يخسر الاسلام اذا خسرنا؟  : محمد تقي الذاكري

 الحكومة العراقية تختار البعثيين عونا لها  : محمود الوندي

 رسالة الى الاشقاء العرب  : عباس العزاوي

 ماذا لو اصبحت رئيسا لجامعة ؟  : ا.د. محمد الربيعي

 داعش ؟  : سليمان علي صميدة

 طوق النجاة..  : انس الساعدي

 جلالة ملك البحرين ينال الحزام الاسود في... التايكواندو ماهداياه بعيد الحب!  : عزيز الحافظ

 الاعلام الامني ينفي اي هجوم مسلح على قوات الامن بالأنبار

 

 صراع (كسر العظم) بين الولايات المتحدة وإيران من أجل تشكيل الحكومة في العراق  : حامد شهاب

 باقر الصدر منهجنا للإصلاح  : عمار العامري

 المركز الفرنسي للاستخبارات : خلافة داعش تختار الدول العربية السنية مقرا لها  : شبكة فدك الثقافية

 الصراع على السلطة واحتجاجات الشارع  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net