صفحة الكاتب : وجدان عبدالعزيز

رحلة غياب ارتهنت بالقراءة الثانية لديوان (كأنها أنا) للشاعرة أمل جمال
وجدان عبدالعزيز

سبق وان قدمت قراءة لأشعار هذا الديوان (كأنها أنا) للشاعرة أمل جمال : الشاعرة المصرية الدؤوبة في إثبات وجودها الثقافي وهذه القراءة الثانية وهي عبارة عن التقاطات لباقة من معاني الديوان ومحاولة استردادها مع لذة القراءة ودهشة المعاني ، من حيث أن الديوان كان يبحث في تداعيات الغياب الذي يعيشه إنساننا العربي بصورة عامة وشاعرات العربية المعاصرات بصورة خاصة ولاسيما من أخذت قصيدة النثر ملاذا لها وناطقا سريا لإرهاصاتها العاطفية والاجتماعية وبلغة أخذت تحلق من مواضعها المتواضع عليها غالى أفاق المغايرة والمفارقة ، وتكاد ان تلتقي هذه الأساليب كمشتركات لشعرية قصائد النثر عند شاعراتنا بالخاص ، ونزوعهن نحو فنتازيا الغياب لـ(ان حياة الكائن في واقعها شكلا من أشكال الفانتازيا ، تكمن في مصارعة الواقع وسط مفارقات لا يسيجها منطق الا منطق العجيب والغريب) من هنا فان الشعر كائن سماوي لايركن الى واقع او منطق ، بل هو ينزع الى منطق العجيب والغريب وتهديد ماهو ثابت وساكن وفق رؤية الشاعرة داخليا بصراعاتها الذاتية التي تطمح ان تجد نفسها وسط هذا الخضم من الحياة الكاذبة ، فكان اول سؤال طرحته امل جمال من خلال عنونة الديوان هو تشبيه ماهو مجهول وغامض وغائب أي من الاشياء الغائبة (كأنها انا) ثم لجأت في القصائد ومتونها الى الطفولة تارة والى الوجود وصراعه مع اللاوجود وكأنها أي الشاعرة ( محشورة في ضلفة دولاب عبأها الاطفال بهمجية) ، وتتصاعد اناها الغائبة في قولها :

(أجبن من أن أرى وجهك
ينظر للناحية الأخرى
ولا يراني.)

فأنا (بهشاشتي
سأخرج للريح
أتغطي بالورق الذابل
وأقول لأشجار الدنيا العارية
احتضنيني
فتبكي الأشجار وحدتها)

اذن من شدة وحدتها وهي تعيش محنة الغياب ، تشرك في محنتها هذه اشياء الطبيعة ، فتكون الاشجار باكية بسبب وحدتها ، وحينما تخاطب حبيبها الافتراضي بقولها :

(حسنا..
سوف أسلم لك جسدي
لكن روحي الهاربة
دهستها الخيل
كيف ستقبلها، بآثار سنابك
وبصرخات؟
روحي المختبئة في كهف الغرباء الآن
مشوهة
وتخاف العالم. )

هذا المقال الشعري وضعنا في خطوات ماسكة لروح المعنى ، لان روح الشاعرة مختبئة في كهف الغرباء ، لماذا ؟ لانها تخاف العالم وهنا قلبت  الصورة وجعلت روح الشعر داخلها النازعة ابدا نحو الجمال مشوهة بنظر الاخر الذي يرى نفسه جميلا وهو القبيح وهذا خلق صدمة للمتلقي في تعديل اطراف المعادلة ومحاولة ايقاف اختلال الميزان بالاقتراب من روح الشعر الباحثة عن ماهو جميل وعن ماهو مهذب اصيل ، وهذا لاشك اظهر مبحثا جماليا في مساحات الشعر يستدعي تهذيب الذوق وكد الذهن من اجل توجيه المعنى واستثناءات غياب الوعي وحضوره لدى المتلقي ، ففي قصيدة (اغنية لسيدة وحيدة) كانت هناك صرخة ضد الوحدة والغياب ، فالسيدة وحيدة وتعاني الغياب أي غياب الاخر المدرك لارهاصات الشاعرة ورؤاها ولكن الوانها اضفت على المشهد لحن الحضور والوجود ، فكلمة سيدة وحيدة نفتها بوجود اربعة ملائكة وتقصد اطفال وحروف تركتها السيدة ، ثم حاولت الشاعرة وبتصريح واضح بان غيابها مشغول بحضور الحرف والكلمة والجملة ، حيث تتشكل رؤياها من خلال تشكل ذلك الوجود المتبرعم في بحثها الجمالي ، وكأنها تقول من خلال قصيدتها (سفر) (وقطارات لاينتظرني على رصيفها احد) وبدون وعي منها تقع في (كهف الغرباء) تقول والذي (..يمكن ان ادعي ان الانتحار / يجلس على طرف انفي) ثم تقول :

(وأنا
في كهف الغرباء
أسلي الوقت
وأدعي أنني مكنسة
في كهف عجوز،
تعرف كل الأسرار وتنساها
وتكنس بي الحزن
عن بيتها الصغير.)

وبهذا عمقت امل جمال الاساس الذي انطلقت منه في رحلة الغياب ةهي تبحث عن شبيه لها في انطلاق اللامعقول ، كأن تكون مكنسة ، ولكنليس لكنس ماهو مرئي انما لكنس اللامرئي الذي يرافقها في رحلتها عبر كهف الغياب وهي تلجأ لبلاغة التشبيه وهو الدلالة على مشاركة امر لاخر في معنى باحثة ما وراء الحقيقة في قولها :

(كأنه بيتي
وكأن حبيبي يقسم روحه
لنصفين
ويعطيني نصفاً
ليعوضني عن روحي المكسورة
وكأنني
فراشة خفيفة
حطت علي كفيه
ونامت.

كأنني أنتظرك
علي كرسي بالحديقة)

هذه التشبيهات المتكررة تكرس حالة الغياب والبحث عن الشبيه والذي تعانيه الشاعرة في ديوانها هذا ، وكأني بها ترسم هذا المعنى وتعمقه ، بيد ان الموضوع هو الذي زحف ليتربع على كلماتها الشفافة الواضحة والراقصة كالفراشة الخفيفة المعلقة على اطراف الاوراد تروم رحيق الحياة ، ثم انها تخاطب قطة بتصريح على هيئة سؤال :

(أيتها القطة
كيف يمكن أن تصدقي
حنان الغرباء؟!)

وهذه دالة اخرى لتعميق الغربة والغياب ، بعد ذلك رسمت في (مشوار) خطا تصاعديا ، انتهى بسؤال انطقت به حبيبها او شريك حياتها فـ(بعد ثلاثة اطفال /وعشر شجارات/ تقول لي : من انا؟!) ، وبقصيدة (كاميرا) رصدت اشياء المكان بشبه فلم تسجيلي لايخلو من سطوة السرد التي تداخلت مع شعرية امل جمال في ديوانها هذا ، وكمتلقي اطوف بفضاء الورقة وفضاء العنونة وفضاء الاسم ، اجد ان الشاعرة استفادت من اسمها (امل) في قصيدة (امل ) خالقة اشكالية الامل مقابل الغياب وايهعما الاقوى في مساحة الشعر عندها تقول :

(وفي الصباح
ينزل قلبي لقدميّ، ويدفعهما للمسير
فأضع وردة علي نافذة غيابك
وأقول لقلبي لن أعود إلي هنا في الصباح
وفي الصباح تنزل دمعة إلي قلبي
ويصعد قلبي لسمواتك
فأهدي الوردة إلي روحي
وأقول لنفسي:
سأعود إلي هناك في الصباح)

اذن هي انتصرت بدلالة الامل على دلالة الغياب رغم معاناتها الكرسة في الديوان وبهذا انحاز الشعر لمنطقة الجمال .. وكشفت في قصيدة (جرح) عن معاناتها والمها في الحياة وهي تطلب اللذة اللامرئية اكثر من اللذة المرئية ، لذا فهي تقول:

(عارية من حنانك
روحي خفيفة دونما شراب
ولا تهمني لمساتك
كلماتك أطردها من ذاكرتي
فتخرج هاربة من صرخاتي )

هكذا هي تلح في طلب الحنان وصدق العاطفة ولا تلمسها لانها منفعلة بسبب جوعها العاطفي للمسات لامرئية من الحنو والعاطفة ، تقول : (سارتكن الى وجعي) لاني (كثيرا ما اقف بشباك الانتظار) .. ومصير أي ديوان شعري حديث متعلق بالقراءة ، فكلما تعددت القراءات توالدات المعاني والتأويلات !!!! ومن يدري فاني قد اعود بقراءة ثالثة للديوان ..


  / كتاب (شعرية الرواية الفانتاستيكية /شعيب حليف / المجلس الاعلى للثورة الاسلامية لسنة 1972م

     / ديوان (كأنها انا) للشاعرة المصرية امل جمال / جماعة اضافة الثقافية









 

  

وجدان عبدالعزيز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/16



كتابة تعليق لموضوع : رحلة غياب ارتهنت بالقراءة الثانية لديوان (كأنها أنا) للشاعرة أمل جمال
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جواد البولاني
صفحة الكاتب :
  جواد البولاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عائلة اماراتية تتبرأ من ابنتها لمشاركتها في ضرب "داعش"  : وكالة نون الاخبارية

 صحة الكرخ : عملية رفع ورم من الدماغ بأستخدام جهاز الأمواج فوق الصوتية في مدينة الامامين الكاظمين (ع) الطبية  : اعلام صحة الكرخ

 كرات الثلج  : اعلام وزارة الثقافة

 ادارة الجودة يناقش تطوير العمل مع مسؤولي شعب الجودة في الوزارة  : وزارة الشباب والرياضة

  ايضاح بشأن انتخابات مجالس الاقضية والنواحي  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 المجلس الأعلى وبدر يؤكدان ضرورة اجراء الانتخابات بموعدها وتجنيب البلد الفراغ الدستوري 

 أنتخاب عبد الحسن داود شناوة نقيبا للصحفيين بذي قار  : محمد صخي العتابي

 وفازت قطر !  : إحسان الفقيه

 تشابه أسماء !  : عدوية الهلالي

  عماد العبادي – يعلن نفسه ناطقا رسميا للخشلوكية  : عزيز الفتلاوي

 تأملات في القران الكريم ح399 سورة الواقعة الشريفة  : حيدر الحد راوي

 (المصالخة) الوطنية!!  : فالح حسون الدراجي

 الفيليون والتنظيم المجتمعي  : عبد الخالق الفلاح

 تسييس العواطف والإنفعالات!!  : د . صادق السامرائي

 تمديد فترة استلام المشاركات لجائزة منتدى جوهرة ميسان للشعر الشعبي لإبداع الشباب لعام 2012  : عدي المختار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net