صفحة الكاتب : حميد آل جويبر

وعود "الهية" اختلقناها
حميد آل جويبر

  "عثمان" السوداني كان يموت يوميا الف ميتة شنيعة حزنا على ما وصلت اليه اوضاعنا التعيسة ، عربا ومسلمين . وفي كل يوم يكشف لي عن مخطط امبريالي لاستهدافنا خوفا من نهضتنا التي ستقضي على نهضة الغرب الكافر . كان ذلك قبل نحو خمس سنوات ، حين كانت الاوضاع ذهبية اذا ما قورنت ببؤسنا اليوم . لكنه كان متمسكا بامل يتكىء فيه الى وعد يزعم انه الهي بتحسن اوضاعنا بعد اجتياز مرحلة الاختبار. وعندما كنت ابتسم في وجهه ساخرا واساله مستهزئا عما ستؤول اليه الاوضاع اذا فشلنا في الاختبار ، يحيل سخريتي واستهزائي الى ضعف في الايمان . مضى كل الى غايته متمسكا بما يعتقد ، وهاهي الامور تسير الى الحضيض يوما بعد يوم ومرحلة الاختبار في اوجها ولا احد يدري ايان تضع اوزارها . لست هنا بوارد التباهي بنبوءة فلو كنت اعلم الغيب لاستكثرت لنفسي من الخير ، غير انني لا اطيق ان اسمع مؤمنا يتحدث لي عن ان الله سيجعل في القادم من الايام خيرا لان "بعد العسر يسرا" . مشكلتنا تكمن في فهم خاطىء زُرع في صدورنا منذ الصغر وقد ساهم البيت والبيئة والصديق في ترسيخه ، مفاده اننا دائما مقبلون على خير ، فاذا طلبت من احدهم ان يحدد لك امدا لتحقق هذا الخير الذي سينهمر ، قال لك بنبرة الواعظ ان علمه عند ربي واغلق على فمك المتسائل بمزلاج . وهنا مكمن الانفصال والانفصام ايضا ، بين حاضر بئيس وأمل كاذب في تحقق الخير. مالم يفرق المرء بين علم الله ومشيئته فانه سيعيش صراعا عقائديا الى الابد عاشه اخرون فانزلق بعضهم الى الكفر بعد ايمان . لا اتحدث هنا عن عوام الناس ، انما عن من امضى عشر سنوات وهو يبحث في كتب الحوزة العلمية بقم والنجف عن ضالته ، فانتهى به الحال مستجديا كاسا من الشراب المذهب للعقل ، في هروب صريح من معتقدات الامس . لا نختلف على ان الله لو شاء ان يحول الارض الى جنة عدن لفعل حتى من دون الحاجة الى حرفي الكاف والنون . فهي خرافة اخرى صنعناها لتقريب المعنى الى اذهاننا وتصوير سرعة تحقق المشيئة الالهية . الزمن الذي بين ايدينا لا معنى له عند رب العالمين ، لذا فان القول بزمن محصور بين الكاف النون هو كذبة اختلقناها مستندين الى " إنما أمره إذا أراد شيئا  أن يقول له كن فيكون " وهذا الخطأ الخطيئة يتحمله المفسرون . فاذا تحققت المشيئة الالهية واصبحنا في جنان عدن ونحن على الارض ، فما الفرق بيننا واي حيوان في غابات الامازون العذراء الساحرة الجمال ؟ وما قيمة العقل الذي وهبه الله للانسان ليعمر به الارض ويكون خليفته فيها عن جدارة ؟ المتعسفون عندما تستشهد لهم بالاية الكريمة " ان الله لا يغيـر ما بقـوم حتى يغيـروا ما بأنفسـهم " يلوون الف عنق للحقيقة ويتعسفون بابشع الطرق واكثرها التواءً ليثبتوا لك اننا امة مرحومة وموعودة بكل الخير في المستقبل حتى لو كنا نوصل الليل بالنهار في مقهى عزاوي ... اما متى سيتحقق هذا المستقبل فلا احد يرد عليك حتى ولو بشكل تقريبي لانه لا يستند الى حقيقة دينية أوعلمية . كل ما في الامر ان الانسان بطبيعته ميال الى الامن والعافية فان عجز عن تحقيق ذلك بيده ، أوكل المهمة الى رب العزة فهو قادر على كل شيء !!!  حتى اذا تجرات وكشفت عن رايك بان الله لا يسلبك امنا ولا يجلب لك امنا الا بمقدار عملك وايمانك ، سلقوك بالسنة حداد واتهموك بالتجديف . لسنا اقرب الى الله من رسوله الكريم محمد "ص" عندما ضيق عليه المشركون فلاذ بغار بعيد مشيا على الاقدام ، فيما كان الله يسمع ويرى ما يجري لنبيه من وعثاء السفر، وقد كافأه على مجهوده وايمانه به ، بان وفر له اسباب معجزة طبيعية تلمس باليد وترى بالعين المجردة كبيت العنكبوت والحمامة . ان كنت تعول على الله ان يوفر لك ما تصبو اليه مهدية على اسلامك ، مستندا الى وعد مزعوم ، فهذا من عندك وليس من القران . الخالق جل وعلا اراد ويريد الخير لنا ، والمسلمون جزء من منظومة كبيرة ليست لهم ميزة فيها على الاخرين ، فالخلق كلهم خلق الله ونحن نعيش على هذه الارض في مضمار يفوز بقصب السبق فيه من عمل صالحا وليس من اطمأن الى وعود هي أوهن من بيت العنكبوت . والله يريد خيرا بالعباد لكنه لا يفرضه عليهم قسرا بعد ان وفر لهم كل اسباب الخير وابرزها العقل ، ذلك المخلوق المغيب بشكل عجيب . 

 
IRAQZAHRA@YAHOO.COM

  

حميد آل جويبر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/14



كتابة تعليق لموضوع : وعود "الهية" اختلقناها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : داود السلمان
صفحة الكاتب :
  داود السلمان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العراق وتركيا؛ توتر جديد لصراع قديم  : واثق الجابري

 إلى أُمي وأبي مع التحية  : عادل القرين

 جهود متواصله وحثيثة من قبل السيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي للارتقاء بواقع خدمات والق مدينة الطب الحضاري  : اعلام دائرة مدينة الطب

 على السلمى ظالم أم مظلوم ؟  : د . إيهاب العزازى

  الصندوق العراقي يبن اقتراض 8 دول عربية وافريقية

 الخُبزالحرامْ..أفكاروأيادي مُتَسِخَهْ  : صادق الصافي

 اطلع السيد المدير العام يوم الاحد على سير امتحانات طلبة البورد والدراسات العليا في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 I.M.A.M. | Ladies Fiqh workshop 3 (Local_Urdo)  : مؤسسة الامام المهدي ( عج ) للمرجعية

 أمريكا تنفي قصف فصيل شيعي عراقي قرب الحدود السورية

  المستشفيات الحكومية أفضل من الأهلية .. النعمان مثالاً  : عماد الاخرس

 اعلنت الأمم المتحدة، الجمعة، عن تسجيل أكثر من عشرة آلاف حالة قتل

 التظاهر السلمي للنفس هو الجهاد الأكبر   : هادي الدعمي

 رئيس الادارة الانتخابية يلتقي مع عدد من مدراءمراكز التسجيل في المحافظات  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 مديرية الوقف الشيعي في واسط تنظم حملة تبرع بالدم دعما لمرضى الثلاسيميا وجرحى القوات الامنية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 فكر المرجعية في الساحة السياسية  : فراس الجوراني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net