صفحة الكاتب : رابطة فذكر الثقافية

هجرة الشباب العراقي والمصير المجهول
رابطة فذكر الثقافية

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الانبياء وخاتم المرسلين أبي الزهراء محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على اعدائهم اجمعين الى قيام يوم الدين وبعد

بدأت في الآونة الاخيرة تصاعد وتيرة هجرة الشباب العراقي الى بعض الدول الأوربية حيث أعربت المرجعية الدينية العليا على لسان سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي إمام جمعة الصحن الحسيني الشريف قلق المرجعية في هذا الأمر ودعت الى اجراءات عاجلة . كما ظهرت اصوات حكومية منددة بهذه الظاهرة .
ولدراسة هذه الظاهرة لآبد من إجمال اسباب الهجرة ووضع الحلول المناسبة للحد منها وسنتطرق في هذه العجلة أهم اسبابها .
وتتمركز الاسباب في نقطتين :-
الاولى/ اسباب داخلية :- وهذه الاسباب يمكن ان نحددها بالنقاط التالية :
أ/ السبب الأهم في هذا الفرع هو الهروب من القتل بشتى وسائله من عجلات مفخخة والتصفية الجسدية الفردية .
ب/ الوضع الإقتصادي المتردي لإغلب المهاجرين من حيث البطالة وغيرها من الامور.
ج/ مستقيل هذه الشريحة من الشباب مجهول فلا أمل لهم في التعيين في الدوائر الحكومية ولا القطاع الخاص فأين يذهب من تخرج من كلية الهندسة القانون والزراعة والاداب وغيرها .
د/ عدم قدرة الشباب على الزواج لاسباب متعددة أهمها عدم الاستطاعة من توفير ابسط مظاهر المعيشة .
هـ/ وجود الرغبة والالحاح لدى بعض النساء على الازواج بالهجرة الى الدول الاوربية للتحرر حسب إعتقادهن مما يدفع ببعض الرجال تلبية بعض الرغبات والمجازفة بهذا الطريق .

الثانية / الاسباب الخارجية وهذه الأخطر على مستقبل الوطن من عدة جهات .
أ/ انتشار اساليب الترغيب من بعض الأهل والأقارب لجمع الشمل في الخارج مدعين ان العراق لا تقوم له قائمة وأن العادات والتقاليد والمعيشة والامان نحو الانهيار .
ب/ وجود عصابات التهريب التي تتاجر بالبشر تستهدف شعبنا بالذات بتوجيه من منظمات دولية لها أجندة سياسية .
ج/ حاجة الدول الآوربية الى ايدي عاملة رخيصة الثمن حيث تستغل طاقات الشباب في مجال البناء .
وللكلام تتمة .
رابطة فذكر الثقافية

  

رابطة فذكر الثقافية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/09/08


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الشيخ نزار ال سنبل : مراجع الدين حفظوا البلاد والعباد من كثير من الشرور التي دهمت بلاد الشيعة  (أخبار وتقارير)

    • رابطة فذكر الثقافية تصدر كتاب بعنوان خصوم الامام الحسين عليه السلام  (المكتبة الالكترونية)

    • اجابة مكتب سماحة اية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم (مد ظله) على استفتاء خاص باطفال الانابيب  (أخبار وتقارير)

    • سؤال وجواب من السيد ضياء الخباز  (شبهات وردود )

    • المرجع الحكيم : الطلاق امر مبغوض شرعا في حد نفسه لما فيه من تقويض بيت الزوجية  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : هجرة الشباب العراقي والمصير المجهول
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 4)


• (1) - كتب : محمود ياسين مكيسر الخيقاني ، في 2015/09/18 .

لااساوم واحنا ابناء الولايـــــــة ولااساوم توطنت بالقلب غاية
ولااهاجر لو دنت مني المنايا ولااهاجر وترك حسين الكفاية
انا حامل الدين بجفوفــــــــــي
ومذهبي جعفر وجــــــــــــودي
ومن الوصي تعلت سقوقـــــي
انا اعرف بيها احمــــــــــــــــد وريحته تمـــــــــــــــــلاء انـــــوف
وسجلت اسمي بوجـــــــوده وعرفت منا الوقـــــــــــــــــــوف
جيتك احبي يبو اليمـــــــــــة ورفعت ابدي وكفـــــــــــــــــوف
واسجب الدمعة بحضرتـــــــك واطلب الخاجة بقتوتــــــــــــــي
انا حامل الديــــــن بجفوفـــــي
ومذهبي جعفر وجـــــــــــــودي
ومن الوصي تعلت سقوفـــــــي

انا حامل الدين بجفوفــــــــــي
ومذهبي جعفر وجــــــــــــودي
ومن الوصي تعلت سقوفــــــي
ياعلي انت الولايـــــــــــــــة وعرفت بيك الهدايـــــــــــــــــــــه



• (2) - كتب : محمود ياسين مكيسر الخيقاني ، في 2015/09/12 .

اللهم لاشماتــــــــــــــــــــــــــــــــــة
بعد ان تركتم عوائلكم ودياركم واحبائكم لتلوذوا بانفسكم الى ديار لاتعرفوا مصيركم ومصير مستقبلكم مطمانين بانكم قد تصلوا اليها متناسين اخلاقكم وقيمكم ومبادئكم التي تربيتم عليها لتعبروا الى ضفة الامان واي امان ينتظركم بعدما بعتم كل ماتملكون في غياهب امواج البحار بدلا من مواجهة الاخطار التي تحيط ببلدكم الجريح ولم نسمع عبر التاريخ ان احدا قد مات من الجوع والعطش في هذا العراق بلد الخيرات رغم الظروف التي تحيط يه 0
ان هذه الارض ارض علي والحسين والائمة الاطهار وسيظهر منها منقذ البشرية وانتم تدركون هذا وتعلمون علم اليقين
ورغم ذلك تركتم ديكم دين الرحمة وتركتم ملتكم ملة الرافة وتركتم ولايتكم ولاية المغفرة لتلتحقوا بمن خالف دينكم وملتكم وولايتكم ومن خرج عن ملته فقد كفر كما يقول الحيث الشريف( من احب قوما حشر معهم ) وانتم تعلمون
ماذا اقصد اليهود والنصارى الذين لايريدون الخير لكم ولا لاوطانكم ويحيكون المؤامرات تارة وينشرون الصراعات والفتن
بين ابناء الشعب الواحد الا انكم آمنتم بالله ورسوله واليوم الاخر 0
ايها الشباب المسلم الغيور اصحوا على انفسكم ولاتغرنكم الحياة الدنيا فان متاعها هلاككم وذهاب ريحكم امام تلك
المخططات الصهيونية ومواجهة اعدائكم التي مابرحوا الا ان يحققوها من خلال تلك الانفس الضعيفة باموالهم ووعودهم الكاذبة بانهم يفرحو ن لفرحك ويحزنون لحزنك ويتاسون لما اصابك واصاب بلدك من ويلات لغرض استقبالك
وفتح دولهم لمساعدتك واعلم انهم هم الذين اوصلوا بلدك لما عليه الان وهم الذين دمروا اقتصادك وهم الذين هجروك
وجعلوك تبيع دينك وبلدك وتفوج في اعماق البحار لتنسى احبائك وارضك التي كنت تزايد بنفسك من اجلها للدفاع عنها ومقدساتها ومائها وسمائها 0
وبشر الضابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون اولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة واولئك هم المهتدين) صدق الله الععلي العظيم0




• (3) - كتب : محمود ياسين مكيسر الخيقاني ، في 2015/09/10 .

دقت اجراس واينعت الرؤوس وحان قطافها
هكذا خططوا له قبل اربعين عاما وحان الوقت لكي بكملوا مابداؤ به فقد نشروا الفوضى في كل البلاد العربية ابتداء" بالعراق بذرائع وحجج واهية هم لم يقتنعوا بها واخفوا مكائدهم الدنيئة وعلى راس تللك المؤوسسات هي المؤسسة الصهيونية العالمية صاحبت المثلث المشؤم ( الاعلام و السياسة والاقتصاد) والتي مابرحت ان تنشر الرعب والخوف بين ضعاف النفوس واصحاب الاموال والحكومات التي تدور في فلكها وتخضع لاوامرها خوفا" على مناصبهم من دون ان يعوا حجم الكارثة التي تحل بهم وبشعوبهم بعد ان يتجاوزا الخطوط الحمراء التي رسمت اليهم من تللك الدوائر كما حدث لصدام حسين وحسني مبارك ومعمر القذافي وعلي عبد الله صالح وزين العابدين بن علي وقبلهم الشاه المقبورين
حيث بدوا باستنزاف ثروات تلك الدول من خلال ربطهم بمواثيق كاذبة لاوجود لها ونشر الصراعات الداخلية بين ابناء الشعب الواحد ( الطبقي والقومي والمذهبي والطائفي والتناحر السياسي من اجل الحصول على مكاسب تؤمن مستقبلهم واليوم بدوا بمرحلة اخرى الا وهي اضعاف اقتصادهم من خلال مايعتمد عليه تلك الشعوب وهو النفط
بتخفيض اسعاره في الاسواق العالمية مما زاد الطينه بله كما يقول المثل العراقي فادى الى توقف عجلة التنمية
والبناء فبدلا من من استقطاب الشركات العالمية لاغراض الاستثمار بدات تفقد تلك الشركات ثقتها بالمستقبل
المجهول الذي يمر بها العراق على ايدي حكومات لاتعرف مايخبا لها او انهاتعرف الكثير -
ان توقف عجلة التنمية والبناء يعني زيادةعدد البطالة وانخفاض دخل الفرد وزيادة في اسعار المواد الغذائية وزيادة الطلب على المواد المستوردة وهي احدى العوامل الرئيسية لهجرة الشباب بالاضافة الى تفشي ظاهرة الفساد
الاداري والمالي بين موظفي الدوله وتحت مراى ومسمع الدوله كونها اصبحت مافيات منظمة تقودها اجندات خارجية
وسياسين متنفذين مهووسين بسرقة وتهريب وغسيل الاموال ويالاضافة ما يمربه الشعب العراقي من مواجهة خطرة
صنعتها تلك الدوائر في احتلال مدنه استنزفت جيشه وامواله 0
فهل من الغيرة العراقية ونعي شبابه من ترك بلدهم في هذه الظروف العسيرة التي تربوا عليها بالامس كانوا يرضعوا من ثدي امهاتهم ويتفيؤا يظلها ويشربوا مائها وياكلوا ويتنعموا واليوم حين يحتاج لهم وطنهم ومقدساتهم للدفاع عنه
يركلوه كما يركلوا الكره في الملعب وهل هذا ماتنتظره منهم انه والله هو الولد العاق الذي لاتنتظر منه الا الفاينة والردية كما يقول الجديث الشريف ( اذا لم تستحي افعل ماشات ) ونحن الاباء بريئون امام الله والتاريخ من هؤلاء
ونعلم ان الله سيحاسبنا بما ربينا اولادنا وتذكروا لكم اخوة واباء وامهات واقرباء وعشيرة تنتسبون اليها ماذا سيكون موقفهم مصيرهم حين تتعرض اعراضهم وشرفهم واخلاقهم بعد مايحدث مامخيء لهم وانت بعيد عن بلدك وعائلتك
ولاتنسى ان المرابطين في سوح القتال هم الابطال والنشامى واصحاب الغيرة والحمية وهم اصحاب علي والحسين
وابي الفضل العباس واخوة زينب وهم المنتظرين لامامهم وحجتهم في رفع راية الحق 0

انا ابن الحسن ثاري هديه لكل شيعي وفي واثبت هويه واسجب دمعته لبن الزجية



• (4) - كتب : علي الخيقاني ، في 2015/09/09 .

ايها الشباب اين انتم ذاهبون واي ارض تفتقرون
بالامس القريب كنتم تقطعون مئات الكيلومترات من اجل زيارة سيد الشهداء ابي عبد الله الحسين عليه السلام ملبين نداء ( لبيك ياحسين) نصرة للدين والمذهب متحدين الصعاب ورافضين للظلم والعدوان مواجهين الاعداء باجسادكم وارواحكم واموالكم تهتفون هيهات منا الذله وقد فرعت طبول الاعداء بتفتيت وحدتكم وطمس هويتكم وشراء ذممكم بعد ان وجهوا سهامهم المسمومة لعراقكم الذي يحمل رفات هويتكم في النجف وكربلاء والكاظنية وسامراء وما تحمل ارضكم من رفات الانبياء والاولياء وما تخفي من ثروات من نفط ومعادن فان كنتم ميسوري الحال فتذكروا فقرائكم واعلم ابيها الشاب الغيور ان كتابنا القران الكريم قد اشار الى ذلك( لن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم )هل تعرف ملتهم هي الغدر والخيانة والبطش والتكيلوالقتل والتفجير وسلب ماتملك والتلاعب بمقدرات الشعوب ونهب خيراتها وافراغ طاقاتها وخاصة الشباب ومن هنا بدات المؤامرة
10 توجيه الشباب الى اوربا بدلا من كربلاء المقدسة0
20 نزع الهوية الدينية الاسلامية بالانفتاح الى تقاليهم ومبادئهم المشينة 0
30 افراغ العراق من الطاقات الشبابية والتي هي نصدر قوته 0
40استقطاع حصة من النفط العراقي ممايؤدي الى خسائر في انتاج وواردات النفط العراقي والتي يعتمد عليها الشعب لاستلام رواتبهم ولاغراض التنمية والاسكان 0
50 اناستقبال الدول للمهاجرينالعراقيين وخاصة الشباب والشابات ليس لسواد عيونهم وانما لتحفيزهن لترك العراق وعدم الشعور بالمسؤولية مما يضعف الجبهة الداخلية لمواجهة مخططاتهموالتصدي لها 0
60 نشر ونزع الثقة بمستقبل العراق الذي هو مهد الحضارات ومعلم العالم بانه لايمكن اصلاحه وتغييرحاله مما وصل اليه الا من خلالهمبتطبيق مبدا التقسيم وهو مشروعهم الاسترتيجيلغرض اضعافه والسيطرة عليه بعد مطالبة الحكومة بكافة الاموال التي عليه تسديدها من سلاح وعتادوقروض من البنك الدولي والبنوك الاخرى وقدبانت خيوط تلك المؤامرة منذ الوهلة الاولى بالحرب الشيعية السنية ومرخلته الثانية بالحرب السنية السنية ومرحلتها الاخيرة الحرب الشيعية الشيعية وها هو اليوم الذي ينتظرون لتفعيل المرحلة الاخيرة منها وبداؤ بالهجرة المنظمة والفوضى العارمة وسرقة وتهريب وغسيل الاموال من قبلاجندات سياسية تابعة لهم 00
70 تقوية الاقتصاد الاوربي من خلال عمالة رخيصة الاجر وهم الشباب العراقي والسوري وبعض الدول العربية التي تعاني من ازمات مالية ومن بطالة تسبب في هجرة شبابها0
واعلم ايها الشاب العراقي المهاجر ان الموت الذي تخافون منه فانه ملاقيكم اينما كنتم والموت بعزة خير من الموت بذلة والدفاع عن العراق بلدكم الجريح اعظم جهاد من سقوط قطرة عرق جبينك في فيها البعد والهزان 0
والف تحية الى ابطال القوات المسلحة وابناء الحشد الشعبي المجاهدين المرابطين في خطوط الامامية من ابطال المقاومة الاسلامية




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : راهن ابو عراق
صفحة الكاتب :
  راهن ابو عراق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 البيت الثقافي النجف يستضيف الباحث والمؤرخ الدكتور غسان حاكم  : احمد محمود شنان

 ايها العراقيون احذروا لعبة ابن العاص  : مهدي المولى

 سيدي أبا عبدالله. . أقسم لك بالعباس اني أحبك.  : احمد لعيبي

  جسر عـبود !  : علي سالم الساعدي

 الكمأة السامرائية !!  : د . صادق السامرائي

 العنف واللاعنف.. متى عربيّاً وكيف؟  : صبحي غندور

 أبطال فرقة المشاة الآلية الثامنة يعثرون على عدد من العبوات الناسفة وفق معلومات استخبارية  : وزارة الدفاع العراقية

 العمل تستنفر جهودها لاكمال انجاز القيود الموقوفة احترازياً لاطلاقها ضمن الدفعة الثالثة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 علي حاتم سليمان وبيان رقم واحد

 الهيأة العامة للمياه الجوفية تنجز حفر (7) ابار في محافظتي البصرة والمثنى   : وزارة الموارد المائية

 الامام علي المقياس الذي نقيس به الانسان  : مهدي المولى

 الحشد والجيش يفككان اربعة منازل مفخخة وعددا من العبوات الناسفة بعملية امنية شرق الانبار

 الارهاب يؤدي بالسياحه في فرنسا الى التدهور

 انجازات نوعية ومتقدمة لاستشاريات مستشفى الاورام التعليمي في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 دوري الأبطال .. ريال مدريد يُداوي جراحه المحلية بفوز مُقنع على روما

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net