صفحة الكاتب : عبد الغفار العتبي

ماهو خطاب عمار الحكيم ؟
عبد الغفار العتبي
خطابك ياعمار الحكيم  نبع من القلب وصب في قلوب شعبك المحب لك، وأضفى على قلوبنا بردا وسلاما وعلى قلوب من أرادوا لهذا البلد السوء نارا وسعيرا.  الشعب اعلن لك الحب والطاعه 
وهي دليل واضح على ما تحمله  روحك الكريمه  من محبه لشعبك والاهتمام بهم وحرص على معالجة همومهم ومتابعة احتياجاتهم، وبذل كل ما فيه مصلحة الوطن والمواطنين. 
الحب المتبادل بين القائد وشعبه لا يبنى على افتراضات خاطئة أو مجاملات، وإنما يأتي نتيجة قناعات ومبادرات يجد كل طرف بالآخر ما يدفعه لذلك،  والسيد عمار الحكيم عندما يتحدث في الملتقى الثقافي  تتجسد الفرحه وترتفع المشاعر  ولااعتقد ان قائدا  حضي بهذا الحب والاحترام التلقائي والطبيعي مثلما يحدث لهذا الإنسان الكريم بعقله وعطفه وشخصه المتواضع،  الذي لا يمايز بين أبناء مدينة أو قرية  او اي عراقي صغيرا اوكبيرا  يحب الكبير والصغير  يحب العراقين جميعا  نعم هو نموذجا متكاملا  باخلاقه وصدقه وعمله  عندما نقف امام هذه الشخصيه  شخصيه مومنه بالله تبارك وتعالى سماحه السيد يذكرنا عندما نقف امامه  يذكرنا بشهيد المحراب وباقر الصدر  وعزيز العراق  هذه الشخصيات المحبوبه  والشخص عندما يكون محبوبا  يكون صاحب دعوه  وياتي بالمحبه والاحسان الى الناس  كم  عظيم جدا ان ترى محبه الناس  فحب الناس لاياتي  بالمنصب والجاه ولا بالمكانة ولا بالمال محبة الناس تزرع في القلوب حينما نتعلم فن زراعة المحبة إنه فن عظيم  وهذا الحب لاياتي  الابالاخلاص بالإخلاص في الأعمال لله عز وجل  فحينما يخلص الانسان  اعماله مع الله تبارك وتعالى  فسوف يرى  ثمار ذالك  الله تبارك وتعالى حينما يحب عبده المؤمن المخلص يزرع محبته في قلوب البشر فيحبه كل من يسمع ذكره فكم من عالم جليل لم نشاهده ولم نعاشره ومع ذلك كان حبه في قلوبنا مزروع فلا يذكر في مجلس إلا وترى الناس يترحمون عليه إذا كان ميتاً ويدعون له إذا كان حياً 
الرسول الاعظم محمد صلى الله عليه واله  يقول ألا أدلكم على شيء إذا فعلتوه تحاببتم أفشوا السلام بينكم  فترى السيد عمار الحكيم يسلم على الجميع يحترم الجميع  يسلم على الصغير والكبير  فهو يطل  اسبوعيا في الملتقى الثقافي بوجهه الذي يشع هدوءاً وثقة بالله  فكم تكون الفرحه كبيره وعامه مع الرجل الصادق والمثالي  في سلوكه، والرجل الشهم، والبطل في مواقالحب المتبادل بين القائد وشعبه لا يبنى على افتراضات خاطئة أو مجاملات، وإنما يأتي نتيجة قناعات ومبادرات يجد كل طرف بالآخر ما يدفعه لذلك،  والسيد عمار الحكيم عندما يتحدث في الملتقى الثقافي  تتجسد الفرحه وترتفع المشاعر  ولااعتقد ان قائدا  حضي بهذا الحب والاحترام التلقائي والطبيعي مثلما يحدث لهذا الإنسان الكريم بعقله وعطفه وشخصه المتواضع،  الذي لا يمايز بين أبناء مدينة أو قرية  او اي عراقي صغيرا اوكبيرا  يحب الكبير والصغير  يحب العراقين جميعا  نعم هو نموذجا متكاملا  باخلاقه وصدقه وعمله  عندما نقف امام هذه الشخصيه  شخصيه مومنه بالله تبارك وتعالى سماحه السيد يذكرنا عندما نقف امامه  يذكرنا بشهيد المحراب وباقر الصدر  وعزيز العراق  هذه الشخصيات المحبوبه  والشخص عندما يكون محبوبا  يكون صاحب دعوه  وياتي بالمحبه والاحسان الى الناس  كم  عظيم جدا ان ترى محبه الناس  فحب الناس لاياتي  بالمنصب والجاه ولا بالمكانة ولا بالمال محبة الناس تزرع في القلوب حينما نتعلم فن زراعة المحبة إنه فن عظيم  وهذا الحب لاياتي  الابالاخلاص بالإخلاص في الأعمال لله عز وجل  فحينما يخلص الانسان  اعماله مع الله تبارك وتعالى  فسوف يرى  ثمار ذالك  الله تبارك وتعالى حينما يحب عبده المؤمن المخلص يزرع محبته في قلوب البشر فيحبه كل من يسمع ذكره فكم من عالم جليل لم نشاهده ولم نعاشره ومع ذلك كان حبه في قلوبنا مزروع فلا يذكر في مجلس إلا وترى الناس يترحمون عليه إذا كان ميتاً ويدعون له إذا كان حياً 
الرسول الاعظم محمد صلى الله عليه واله  يقول ألا أدلكم على شيء إذا فعلتوه تحاببتم أفشوا السلام بينكم  فترى السيد عمار الحكيم يسلم على الجميع يحترم الجميع  يسلم على الصغير والكبير  فهو يطل  اسبوعيا في الملتقى الثقافي بوجهه الذي يشع هدوءاً وثقة بالله  فكم تكون الفرحه كبيره وعامه مع الرجل الصادق والمثالي  في سلوكه، والرجل الشهم، والبطل في مواقفه، والذي لا يساوم على حق، أو يداري على باطل، لهو يستحق هذا الولاء الذي لا تغطيه المخاوف أو المبالغة في حب زائف،  تلك هي  ميزه السيد
عمار الحكيم
فه، والذي لا يساوم على حق، أو يداري على باطل، لهو يستحق هذا الولاء الذي لا تغطيه المخاوف أو المبالغة في حب زائف،  تلك هي  ميزه السيد عمار الحكيم 
 

  

عبد الغفار العتبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/14



كتابة تعليق لموضوع : ماهو خطاب عمار الحكيم ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مواطن من الشعب من : العراق بلد الفقراء ، بعنوان : مجرد راي في 2011/06/14 .

الرسول الكريم صلي الله عليه والله وسلم عندما بعثه الحق جعل معجزته القران الذي تحدى به اعداء الله بان يكتبوا ولو ايه ولكن هيهات
اما اليوم فما احوجنا الى افعال بدل الكلام فاني اشاهد جميع القنوات والمواقع الصديقة والبغيضة والعدوة فجميع من يخرج يقول انه من اجل الشعب جاء وانه يفعل وانه وانه ولا اجد فيهم رجل واحد شجاع ليقول اننا اخطاءنا في الموقع الكذا او التصرف الكذا او اخترنا شخص ولم يكن جدير بالمسؤولية بال اجدهم كلهم جعلوا انفسهم انبياء والشعب كفار وانا من وجهة نظري وراي شخصي ولا اعبر عن اي جهة اجد الخطاب عند الكل الحكومة والبرلمان ومن يدعون انهم مقاومة نفس الشيء فاسل حالي من المذنب فجميع من في السلطة او الاحزاب السياسية هم ممثلون في البرلمان ومن سخرية القدر ان البرلمان لا يحل ولا يربط والله استحي ان اقول انه برلمان عذرا للتعبير ( حفنة جوعية ) والامام علي عليه السلام قال اطلب الحاجة من بطون شبعت ثم جاعت ولا تطلبها من بطون جاعت ثم شبعت وهذا حال الاحزاب السياسية اليوم التي لم تشبع يوم
فيا اخي على ماذا نمدح احد ونذم احد اطلب منك ان تريني خطاب واحد لشخص في حزب او سلطمة او معارضة كما يسمون انفسهم لا يتحدث عن معانة الشعب وعن حقه ونشر الحب والسلام فكلهم سواء اللهم الا اذا كانت النية صادقة وهذا شيء لا يعلمه الا الله
فلنترك المديح الذي لا يعمر بلد ولا يحارب الفساد ولنكن نحن العيون التي تفضح النفاق والكذب والسرقات من اموال الشعب ولنحاول ان نبني بلدنا والذي يعمل صالح فهو يعمل لنفسه ولا يحتاج لاحد ليقول له
هذا رائي شخصي والله اني لا انتمي الى اي جهة واكره الاحزاب كثيرا فارجوا ان تفهموا موقفي






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد جميل المياحي
صفحة الكاتب :
  د . محمد جميل المياحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  شركات صينية تبدي رغبتها ببناء محطات كهرباء لحل الازمة في محافظة ذي قار  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 الشباب والرياضة تعلن افتتاح ملعب الكوت الاولمبي يوم السبت المقبل

 من سيكون محمد عايش!!  : مفيد السعيدي

 هل خلت الساحه العراقيه من ساسه حقيقيين؟؟؟  : د . يوسف السعيدي

 شرطة ميسان : ضبط معمل مصغر لتزوير العملات والقبض على المتورط بإدارته  : وزارة الداخلية العراقية

 الوقف السني: فتوى المرجعية الدينية حفظت الأرض والعرض والمقدسات ووحدت الصفوف

 هل الحشد الشعبي يرعب أردوغان ؟  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 رواية ( ساحر الصحراء ) ومتعة البحث عن كنز الحياة ...  : خيري القروي

 إجتماع رئاسي رفيع يبحث الانتخابات المقبلة، والحكومة تحدد المواليد المشمولة للتصويت

 أثر القرآن في تحرير العقول  : عبد الهادي عبدالزهرة أبرش العارضي

 التغيير قادم! فما هي السيناريوهات المتوقعة للمشهد العراقي؟  : سعود الساعدي

 السوداني يفوز نقيبا لمعلمي العراق والخالدي نائبا له في المؤتمر الانتخابي الذي انعقد في فندق المنصور ببغداد  : نوفل سلمان الجنابي

 سيدي ... أريد وطن الياءات.. بناتي ..(9 )  : زينب محمد رضا الخفاجي

 40 خطاطاً إيرانياً في رحاب مؤسسة دار التراث في النجف الأشرف  : مؤسسة دار التراث

 الإمارات تنسحب من حرب داعش  : اسعد عبدالله عبدعلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net