صفحة الكاتب : امل الياسري

الهيئات المستقلة: إنزع رأسك وإبحث عن أخر!.. (الجزء الثاني)
امل الياسري
سلطة رابعة، بعد السلطات التشريعية، والتنفيذية، والقضائية، قيل إنها: صاحبة الجلالة، ومهنة المتاعب، وأهم ما يدركه المرء في العمل الإعلامي، والمفترض رؤيته، إستقلالية هيئة الاتصالات والإعلام، عن العمل الحكومي تماماً، أما في العراق فالأمر مختلف جداً، فحال هذه الهيئة كمدينة، تعمها الفوضى والضجيج، والمثقفون يعيشون فيها ثورة عارمة، من الديمقراطية والحداثة المزيفتين، وتحولوا الى وسائل تجارية رخيصة، ونستثني من ذلك القامات الإعلامية، التي لا تتغير ثوابتها الوطنية، أينما حلت فعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم. 
مجد لا يعرف الغياب، فالشواهد حية في مقابر الموت الجماعية، وكأنها مرافئ لا تعرف الإنتظار، وأمل جريح بأن أسماءهم ستبقى مجهولة، لكن مؤسسة الشهداء المرتبطة برئاسة الوزراء، أصبحت خير عون لإنصاف الشهداء، والسجناء، والضحايا، لأن سلطة النظام المقبور، كانت ترفض شيئاً إسمه (الشيعة)، فعمدت الى القمع والقتل، بيد أن ما يؤخذ على المؤسسة، أنها تباطأت في إكمال معاملات المتضررين، بذرائع الروتين والفساد الإداري والمالي، فعُطلت كثير من حقوق الأبرياء، وهذه الهيئة السابعة، وهي مستقلة بالطبع! 
ذهول قريب من الشعور بالإنزعاج، والألم يعترينا عندما نتكلم، عن هيئة ثامنة مستقلة، فديوان الأوقاف المرتبط بمجلس الوزراء، مزق النسيج الاجتماعي لشعبنا، بعد إستحداث وقف ديني لكل مكون، وأصبحت معظم شخصياته، تعمل وفقاً لوجهتها المذهبية والسياسية، دون النظر للدين الواحد، والوطن الموحد، مضافاً إليها ملفات الفساد في دوائرها وعقودها، وكأني بالمشاهد المقدسة التي يديرونها، تناديهم: أيعقل أن تكون حالة اجسادنا بعد الموت على أيديكم، التي تكنز ما تسرقه من المال العام؟ فسيجزيهم الباريء بما يكنزون!
يقول الشاعر المصري محمد الشحات: (إن لم تستطع رفض شيء تكرهه، فإنزع رأسك، وإبحث عن أخر) والأمر ينطبق على هيئات ثلاث مثيرة للجدل، لأني سأنزع رأسي وأضع أخراً، لأتفهم مسألة ضرورة إستحداثها، لأن مهامها متداخلة مع الوزارات الأخرى، وهي هيئة عامة لحقوق المحافظات غير المنتظمة بإقليم، وهيئة لمراقبة الواردات الإتحادية، ومجلس الخدمة الإتحادي، وكلها متفقة على تطوير العمل في محافظاتنا، وفقاً لمعايير الكفاءة، والنزاهة، والحيادية في تعيين الوظائف العامة، بعيداً عن التسييس والتحزب، وهذا شيء عجاب! 
الحياة في الهيئات المستقلة متأخرة جداً، لأن أمر إدارتها دائماً ما يكون بالوكالة، وإعتمادها على مبدأ المحاصصة، وعليه فنسب الإنجاز محدودة، يرافقها الفساد الإداري والمالي، فكل خساراتها المتكررة سببها الترهل والهدر، دون تخطيط وتفعيل لقرارات حقيقية تخدم الشعب، كما أن حكومة الفشل السابقة، ألغت عدداً من الهيئات، وحلت أخرى مكانها، كهيئة المساءلة والعدالة، التي عرفت بإسم الهيئة الوطنية لإجتثاث البعث، وهيئة دعاوى الملكية، التي أدمجت بوزارة العدل، فما جدوى هذه الهيئات، إن كانت متبوعة وليست مستقلة؟! 
ختام الحديث عن الحكومة، وهيئاتها المستقلة، هو خطاب موجه الى ذوي الحل والرأي، بضرورة تقليص الحقائب الإدارية المترهلة، أو إلغائها تقليلاً للهدر الحاصل، في الخزينة العامة للدولة، وإرهاقها بحلقات زائدة دون فائدة تذكر، وعليه فالحديقة الوزارية الرشيقة، المتنوعة، الحازمة، هي المطلوبة لإدارة أوضاع البلد الإستثنائية، فرغم سطوة الطغاة، وعظمة التضحيات، وفداحة الخراب، لا يسعنا إلا نساهم في خلق حكومة فاعلة، مؤثرة قادرة، على صناعة القرار المناسب، للمواجهة من أجل الوجود، كما أشارت لذلك مرجعيتنا الرشيدة.

  

امل الياسري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/18



كتابة تعليق لموضوع : الهيئات المستقلة: إنزع رأسك وإبحث عن أخر!.. (الجزء الثاني)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو زهراء العبادي ، في 2015/08/19 .

السيدة امل الياسري
السلام عليكم ،
لازال ٱلٱهتمام منصب على الهيئات المستقلة التي نسٱل الله لها ٱن تستقل فعلا من المحاصصة الطائفية المقيته .كٱنها ٱخطبوط يمد ٱذرعه على كل شيء ٱمامه .ونترك للحكومة الحرية بٱختيار العناصر الكفوئه لها .دون تدخل من ٱحد لنرفع بعض ٱصابع المحاصصة عن التمسك بشريان كل شيء ،بعد رحلة تجربة لم تثبت فيها المحاصصة خير يذكر .
وكٱن البلاد ضيعة يتم تقسيمها حصص بين المكونات ..الشريكة في الغنائم المتبرئه عن الفشل .وعن تحمل المسؤولية .التي تحولت الى كرة تتقاذف بالاقدام .تدفع بمهارة وفن الى ساحة الخصوم .
لنترك لرئيس السلطة التنفيذية مهمة ٱختيار فريقه .ونكون رقباء عليه ،وعن الاداء الحكومي .بدل الطلب بحصة في هذا المكان وذاك فيكون ٱمامنا جهة واحدة لمحاسبتها ومراقبة عملها
الجميع يريد تحمل المسؤولية وعند تكليفه بها سرعان ما ينحرف عن وجهته ويتخذ له مسار ٱخر بعيد عن العيون
وعند المحاسبة يحمل غيره وزر عمله .ويحمل ظهر المسؤول الاكبر خطاياه ومبوقاته .فيختل ميزان العداله .ويفلت السراق تحت جلباب المسؤولية الصغرى .
في الكثير من ٱنظمة الحكم عندما يفوز حزب ٱوٱتلاف في الانتخابات .يشرع بتشكيل حكومته بنفسه ويتعهد بتحمل المسؤولية امام شعبه والكتل الاخرى التي تشكل كتل معارضة له في البرلمان تراقب تنفيذ البرنامج الانتخابي والاصلاحات ..
وتمرر القوانين التي تفيد البلد .غير ٱن مايحدث في العراق شيء غريب لم تٱلف السياسة قبلا .فالجميع يريد المشاركة ونيل حصة كراسي منها وعند الاخفاق .والفشل لاترى ٱلا هروله وهروب ثتير الغبار وعند الانجلاء لاتجد واحد يتحمل امامك المسؤولية




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فلاح العيساوي
صفحة الكاتب :
  فلاح العيساوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 داعش والبعث . وجهان لعملة واحدة  : جمعة عبد الله

 النقيب وخارطة الطريق !!  : حيدر العازف

 الحكيم كشف المستور  : مفيد السعيدي

 كلية القانون في جامعة واسط تقيم حلقة نقاشية حول قانون مكافحة التدخين رقم (19)لسنة 2012  : علي فضيله الشمري

 جند إبليس  : د . عبير يحيي

 كيف استولى مسعود بارزاني على أسلحة الجيش وممتلكات الدولة العراقية ..؟  : فراس الغضبان الحمداني

 رئيس اللجنة الأمنية العليا في ميسان يعلن عن إجراء تحقيق مكثف خلال72 ساعة  : اعلام محافظ ميسان

 جَامَ فـَوْضَاكَ ... وأنـْتَ يَا شِعْـرُ النـَّـزْفُ الخـَـلِـيـلُ ...  : محيي الدين الـشارني

 إيطاليا تقلب الطاولة على البوسنة وفوز ثالث تواليا لفنلندا

 بَصمتَ على الزناد  : عدنان عبد النبي البلداوي

 كهرباء الصدر تبرم عقدها الثاني مع شركة هلال المجد لعقود (الخدمة والصيانة والجباية )  : وزارة الكهرباء

 تفاصيل الميليشيات المسلحة في سوريا وأماكن انتشارها و عملياتها  : بهلول السوري

 تهديد أمريكي عنوانه التقسيم  : عبد الرضا الساعدي

 سعر صرف الدولار يتجه إلى 2000 دينار  : باسل عباس خضير

 مدير عام صحة الديوانية وكالة ( المعفي مع وقف التنفيذ ) وتعطيل الاجراءات القضائية لاكثر من سنتين ونصف !!!  : جمع من منتسبي صحة الديوانية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net