صفحة الكاتب : محمد حسن الساعدي

ورقة إصلاح العبادي بين نهايته السياسية وبناء الدولة العادلة ?!
محمد حسن الساعدي
لا يخفى على المتابع حجم الارث الفاسد الذي خلفته حكومة المالكي ، وحجم الفساد والترهل الذي تعرضت له  المؤسسات الحكومية كافة ، اذ كانت المناصب تباع وكان مكتب رئيس الوزراء مسؤولا عن هذه ملفات "القومسيون" التي كانت بايدي مقربين منه ، واستلمت حكومة العبادي زمام الامر بعد مخاض عسير كادت تطيح فيه العملية السياسية برمتها ،لولا ارادة بعض الكتل السياسية التي رفضت هذا الواقع والتمديد لولاية ثالثة للمالكي ، الامر الذي جعل الامر يبدو اكثر صعوبة خصوصاً وان الأخير استطاع من بناء شبكة عنكبوتية من الانتهازيين والفاسدين في جميع المؤسسات ، واستطاع من بناء موسسة إعلامية ضخمة باموال الشعب العراقي كانت تقود عمليات التسقيط السياسي للشركاء او الخصوم ، لهذا كانت المهمة صعبة على السيد العبادي ، ولكن ما ان استلمت حكومة السيد العبادي حتى بدأت متلكئة عرجاء غير قادرة  على النهوض بالواقع الفاسد لمؤسسات البلاد ، فمرة الضغط الحزبي الذي كان يمارس على العبادي في ضرورة عدم المس بمنجزات الحكومة السابقة ، وعدم التعرض لرجال الحزب الحاكم ، والامر الاخر ان السيد العبادي لم يكن يملك القدرة والارادة في احداث تغيير مناسب خصوصا مع دولة فاشلة واقتصاد منهار ، وميزانية وخزينة "مصفرة" ، ومع ذلك كله كان تسير وتقف ، وتتلكى مرة ثم تعود لتنطلق ، خصوصاً مع وجود عدو يشارك حكم البلاد اسمه "داعش " .
التظاهرات الاخيرة والتي كانت معلومة التوجهات والمتابع بدقة لمسيرات الاحتجاجات يرى انها كان ذات الوان متعددة ، ففيها الشيوعيين والمدنيين ، وفيها من يحمل اجندات معلومة تحاول زعزعة الوضع لتطلق رسالة ان الوضع بات منهار ولا يمكن الا برجوع المعادلة السابقة التي سلمت العراق لداعش ، كما ان هذه التظاهرات كان المحرك الرئيسي للماء الراكد ، اذ كانت صعقة كهربائية استطاعت من ايقاظ الوضع المنهار ، وهي خطوات مهمة وفرت مناخ اصلاحي في البنية السياسية والاقتصادية والأمنية للبلاد . 
المرجعية الدينية من جهتها ومن خلال خطبة الجمعة من الصحن الحسيني المطهر كانت واضحة لا تقبل التأويل او التحريف ، كونها لم تخول السيد العبادي بشي ، كما انها لم تخاطب الشخوص ، بل خاطبت المنصب ، لهذا لا يمكن عدها تزكية للأخير او تفويضاً في القيام بإصلاحات غير مدروسة ، كما ان اللافت في توجيهات المرجعية الدينية العليا انها لم تقل للسيد العبادي افعل هكذا او هكذا ،بل كانت توجيهات صريحة في ضرورة تحمل المسؤولية الوطنية في القيام بإصلاحات من شانها تخفيف العبأ ، والنهوض بواقع الخدمة للمواطن ، وبناء المؤسسات الدستورية ، ومحاربة الفساد المشتري في موسسات الدولة جميعها ، اذ هل يعني محاربة الفساد تقليص المناصب الثلاث ، او السعي الى إلغاء المناصب وبأسلوب لا ينم عند دراسة واعية للوضع السياسي والامني ، خصوصاً وان اول طابوقه بنيت في العراق الجديد كانت على اساس التوافق .
ان ورقة الإصلاح التي قدمها السيد العبادي الى مجلس الوزراء كانت ورقة شكلية لم تعالج الواقع الحقيقي للفساد ، ولكنها ربما لامست مطالب الجمهور ، وخففت من وهج التظاهرات والمطالبات ، كما ان هذه الورقة كانت سببا في تغيير الجو السياسي من ساخط الى مؤيد ، وخلقت مناخاً إصلاحياً عاما في البلاد ، ورغم ان ملف الخدمات للمواطن لم يجد في ورقة الإصلاح سوى سطرين ، الا انها عدت الورقة الذهبية التي ستنقذ العراق من الفساد وبداية البناء الاصلاحي للدولة . 
الخطوات الإصلاحية التي جاء بها السيد العبادي والتي كانت ورقة لحزب الدعوة تحديداً ، بل ان بعض الشركاء في داخل دولة القانون لم يعلموا ببنود هذه الورقة والتي جاءت متسرعة لا ترتكز على اسس فنية واضحة ،بل كانت ارتجالية كتبت على استعجال من قبل مستشاري الأخير ، بل انها لم تطرح في مجلس الوزراء او التحالف الوطني ليتم قراتها وأخذ المشورة من الشركاء ، والمباركة للبدء في عملية الإصلاحات ، كما ان إلغاء المناصب خلق جواً سياسياً مربكاً ، خاصة وان من يشملهم الالغاء هم روؤساء كتل من علاوي الى النجيفي الى المالكي ، مما ولد حالة من الامتعاض والرفض لهذه القرارات الارتجالية ، والتي بعضها لم يراعي السياقات الدستورية ، ولم تراعي التوافقات السياسية بين الكتل ، والتي كانت الأساس في بناء المشروع الوطني الجديد ، مما ولد حالة من القلق لدى الكتل السياسية والتي عبرت عن مواقفها في رفض هذه الإصلاحات وعدها البعض تهديدا لمبدأ الشراكة الوطنية ، واستهدافاً مباشراً لها . 
الجانب الإقليمي هو الاخر دخل ملف الإصلاحات ، فدول الجوار بدت قلقة من هذه الخطوات خصوصاً وأنها أزاحت مناصب توافقية للسنة والأكراد ، مما ولد استفراد وتفرد بالسلطة من الشيعة والعبادي تحديداً ، كما ان البعض من دول الجوار شعر ان قوى التحالف الوطني هي قوى أساسية وذات تأثير كبير على الساحة السياسية فإذا ما تم ازاحة الشركاء وأضعافهم فماهو البديل القادم ؟!!
اعتقد ان الاولى على السيد العبادي ان يكون اكثر حكمة في مثل هذه القرارات والتي تستدعي الحذر وقراءة الواقع السياسي بجدية بعيدا عن الاهواء الحزبية والشخصية ، وان يسعى الى عقد اجتماع طارى لقوى التحالف الوطني ، وعرض الورقة الإصلاحية ، ونيل مباركة الشركاء ، ومن ثم عقد جلسة طارئة لمجلس الوزراء لاستماع الى وجهات النظر وتعديلها ، ومن ثم الانطلاق نحو الفضاء الوطني لتخفيف التوترات التي قد يولدها مثل هكذا قرارات ارتجالية غير مدروسة تماماً . 
الشي المهم واللافت ان الورقة الإصلاحية والتي نتمنى ان تكون بداية عهد جديد في بناء دولة المؤسسات ، وبناء الدولة العادلة ، في حال لم ترى النور والتطبيق على الواقع او انها قوبلت بالرفض والاعتراض فماذا سيكون الموقف ، وكيف سيكون الوضع آنذاك ، خصوصاً ونحن نواجه عدواً خطيراً بكل المقاييس الا وهو الارهاب الداعشي والذي ينتظر الفرصة السانحة لإيقاظ الخلايا النائمة ، والسعي الى قلب المعادلة واحداث فوضى سياسية وأمنية خطيرة في البلاد ، وبالتالي ضياع اي هدف اصلاحي وتغيير الواقع السياسي والاقتصادي الهزيل ، والذي لا يمكن ان يرى الحل الا بولادة نخبة سياسية جديدة تقود البلاد نحو بر الأمان .  

  

محمد حسن الساعدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/15



كتابة تعليق لموضوع : ورقة إصلاح العبادي بين نهايته السياسية وبناء الدولة العادلة ?!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 7)


• (1) - كتب : محمد حسن الساعدي ، في 2015/08/16 .

من جانب اخر ، هي الحدية في الإصلاحات ، خصوصا وان المشمولين بهده الإصلاحات هم روؤساء كتل ، وربما يتعرضون للمساءلة القانونية ، فياترى. هل يملك السيد العبادي. الإرادة لمحاسبة المالكي. مثلا او هل يمكن ان يقوم بطرد النجيفي ، واذا علمنا ان بمجرد تم عزل نواب رئيس الجمهورية ، حتى اخترقت بغداد. بعشرات الشهداء من الأبرياء ،،،، الشي النهم هو ان الدولة. العراقية بنيت على مبدأ التوافق ، واليوم إصلاحات العبادي تعارض وتقف انام هذا التوافق فياترى كيف سيتعامل الشركاء مع هذا الإجراء ،،،،،،، اخي العزيز المقال تحليلي. ، وإدا دققت ستجد ان هناك المثير من الأثارات

• (2) - كتب : محمد حسن الساعدي ، في 2015/08/16 .

الاخ المعلق ....
انت تتحدث عن شي وانا اتحدث عن شي اخر ، وجميع تعليقك و الذي بالتأكيد سوف لن يحدف ، من جهتي ، انا اتحدث عن تظاهرات والتي فيها قسمان قسم. يطالب بالحقوق. ، وهذا شي مشروع ومنصوص عليه دستوريا ، والعقل الجمعي العقلائي معه بكل تاكيد ، بل المرجعية الدينية العليا وقفت مع الجمهور ، فكيف بالعقلاء والمثقفين ،،،،، انا اتحدث عن اجندات دخلت التظاهرات لتغير مجرى الأحداث فيها ، وانا هنا اركز. على ان يكون ساحة التظاهر مكان للصراع السياسي ، وهذا ما اقصده ،، وانت تحاول ان تغير مسرى المقال ،،، يا اخي. اقرأ المقال جيدا ،،، ترى ان هناك اجندات تحاول تمييع الأهداف المشروعة للتظاهرات ،،، وأعيد وأكرر ان هناك معطيات على الارض توكد وجود صراع سياسي في هذه التظاهرات ، والتي يحاول البعض ركوب الموجة فيها لتحقيق غاياته ....

• (3) - كتب : سيف الدين ، في 2015/08/16 .

عاجل: أسماء المتورطين بسقوط الموصل بيد داعش
http://www.non14.net/63792/

ألان الاسماء في الصحف ولترى اذا تم محاسبة واحد من الاسماء التي تشرت في هذا التقرير؟

نحن والعراقيين الذين يتظاهرون سلميا ننتظر الحق ومحاسبة الفاسدين والخونة للشعب والوطن؟

• (4) - كتب : سيف الدين ، في 2015/08/16 .

ايها الكاتب
حسب ما قلت أنكم تتحدثون " وفق معطيات ومعلومات دقيقة جداً" لديكم ؟
وهذا يجعل المناقشة جدية اكثر، أتذكر المظاهرات التي اندلعت أيام المالكي في ساحة التحرير أيضا؟
كانت هناك قوات الحفاظ على الأمن وسلامة المتظاهرين، واذا حضر ت مجموعة بالسكاكين والعصي وأخذت تعتدي عيلهم وجرح وقتها كتبت بعض المصادر إن هذه المجموعة هي لجهة مساندة للمالكي لفض التظاهر ومنعها؟
واليوم ما ذكرت انت ومن مصادرك الخاصة مجموعة تالس السواد (ولا اعرف لماذا يلبسون هذا اللون) وهي تحاول بنفس الاسلوب فص او تهريب المظاهرات؟
لو سمحت اسلك انت ومن يؤمن بالتظاهر وحق المواطن العراقي واحب ان اسمع اجابتك على نقاط معينة وعذرا قد يكون تعليقي طويل:
اليس الطرق والشوارع المؤدية الى ساحات التظاهر مراقة ومؤمنة من قبل الأجهزة الأمنية ليس من عندي ولكن حسب ما نشر في الصحف والاخبار والواقع على الأرض؟
افتراضا ان مجموعة استطاعت التسلل وهنا لبسوا السواد (وهذا يعطي ناحية اجابية للأجهزة الامنية) وبدت بأفعال غير سلمية ضمن ساحة التظاهر اليس للأجهزة الامنية الصلاحية لأ عتقالهم ومحاسبتهم ومعرفة من وراء هذه المجموعة؟ ام تترك وتنسحب المجموعات ذات حق وتتظاهر لأسباب حقيقة ومطالب قانونية ويحميها القانون وهم لم يتجازوا على القوانين؟
لماذا تكيل الاتهامات على المتاظهرين وهذا التهج سمعناه من قبل ولا زال يتكرر بكون ان هناك عناصر مخربة او مجموعات تخطط للشر؟ فاذا كل كل مظاهرة توصف وتعلن انت وغيرك هذا فان جميغ التظاهرات سوف تكون بهذا النظاق وعليه يجب الاتسحاب منها والا ان المظاهرات سوف دموية في كل مرة؟
بالكم في مظاهرات الناصرية وغيرها من المحافظات الجنوبية وانت اعلم ان الناس هناك شبعت ونامت من الخير الذي بشرت به من الاحزاب التي لا تنطق الا بالدين ومخافة الله جل وعلى؟
تتحدثون عن العبادي بناء الدولة العادلة هل تتفضل وتجيبنا نحن القراء لماذا لم يحاسب مسؤول واحد عن هزيمة القوات في الموصل والانبار وترك معداتهم العسكرية المتقدمة الامريكية الصت عاما مجاميع ارهابية تحمل الدوشكات على بيكبات تايوتا ؟
اين الدولة واين العبادي من ذلك؟
وهنا سؤالي الاخير لكم بالتأكيد سمعت كلام العبادي وكلامه بمحاسبة الفاسدين، بالله هل هذا يحتاج الى فتوى من المرجعية للقام بعمل هو من صلب العمال التي يجب ان يقوم بها رئيس الوزراء منذ اليوم الاول وليس بعد سنه وغيره من المسؤولين من وزراء ومختصين في الدولة ومؤسساتها (وهنا مدير المدرسة، مدير الدائرة، والمدير العام وغيره حسب السلم الوظيفي) اين هم كلهم؟ هل كلهم فاسدين؟
سمعنا بمنع السفر للمسؤولين المتهمين بالفساد وانت وغيرك وكل العراقيين يصعون المالكي على رأس قائمة الفاسدين فاذا هو في طهران اين قرار منع السفر؟
ف النهاية لا ارد عليكم واتهاماتكم الشخصية لي انكم وبهذا المحاولة كانكم تحاولون جر النقاش والأنتقاد لكتابتكم واختلاف وجهة النظر الى عداء شخصي! وانا الااعرفك اصلا ولم التقي بكم ولا اعرف من اين اتيت بهذا السيل من الكلمات بقولكم " الخلاق مع الآخرين يخلف الكره. والتجاوز ،،، وهذا هو. سر جهلنا ، وتراجعنا ، وحالنا كما نراه اليوم"
سامحك الله وعسى يهدينا الله للخير ........

الرجاء لو سمحت بنشر التعليق ليقرأه الآخرين ،،،،


• (5) - كتب : سيف الدين ، في 2015/08/16 .

يعني الكاتب يعتقد تمام الاعتقاد ان ليس هناك دافع مشترك للعراقيين للتظاهر.

وان اعلب المتظاهرين هم اصحاب "معلومة التوجهات والمتابع بدقة لمسيرات الاحتجاجات يرى انها كان ذات الوان متعددة ، ففيها الشيوعيين والمدنيين ، وفيها من يحمل اجندات معلومة تحاول زعزعة الوضع لتطلق رسالة ان الوضع بات منهار ولا يمكن الا برجوع المعادلة السابقة"

اية معادلة ايها الكاتب؟

هل الوضع في العراق هو وضع لايحسد عليه؟ هل الوضع طبيعي وان العراقيين ينامون وياكلون كاية بشر من دول العالم النايمة (عفوا النامية)؟

بالله عليك اليس ماتكبه هو يصب في خانة الموامرة ونكران الحقائق؟

ملاحظة: عسى ان ينشلر التعليق كونه يمثل وجهة نظر اخرى وكتابات في الميزان مؤمنة بهذا المبدأ ووجدت له....



• (6) - كتب : محمد حسن الساعدي ، في 2015/08/16 .

السلام عليكم
الاخ المعلق
ارجوا ان تقرا المقالة. وفق تحليلك انت ، وأقواها كما أهي ، لأنني كنت واضحا في ما أيد ان أقوله ، وهو تحليل. هذه التظاهرات والتي بالتأكيد انا معها ، ومع الطالب الشعب الجريح ، ولكني اتحدث وفق معطيات ومعلومات دقيقةدا ، فالكاتب عندما يكتب يحمل بين حروفه الصدق والامانة في النقل ، وخير مثال تظاهرات يوم الجمعة. امس الاول ، وكيف اخترقت التظاهرة مجموعة تلبس السواد ، لتدخل بين المتظاهرين وتحاول بث الخوف والرعب لديهم ،،، مما اضطر بعض المتظاهرين من التجمع المذني الى الانسحاب من التظاهرة وأعلنوا انسحابهم ،،،،،
ثم اخي العزيز لا تتهم الناس باشياء لا تعرف معناها ،،،، والا هو مقال يقرا الواقع بتحليل ،،،، فلا اعرف من جنابج حتى تتهم الآخرين بما قلت ،،،،، سابقي التعليق ،ولا تخف. لن يحذف ، وعلى الادارة ان تبقيه ليقرأه الآخرين ،،،، وكيف ان الخلاق مع الآخرين يخلف الكره. والتجاوز ،،، وهذا هو. سر جهلنا ، وتراجعنا ، وحالنا كما نراه اليوم ،،،،،

• (7) - كتب : سيف الدين ، في 2015/08/16 .

يعني الكاتب يعتقد تمام الاعتقاد ان ليس هناك دافع مشترك للعراقيين للتظاهر.

وان اعلب المتظاهرين هم اصحاب "معلومة التوجهات والمتابع بدقة لمسيرات الاحتجاجات يرى انها كان ذات الوان متعددة ، ففيها الشيوعيين والمدنيين ، وفيها من يحمل اجندات معلومة تحاول زعزعة الوضع لتطلق رسالة ان الوضع بات منهار ولا يمكن الا برجوع المعادلة السابقة"

اية معادلة ايها الكاتب؟

هل الوضع في العراق هو وضع لايحسد عليه؟ هل الوضع طبيعي وان العراقيين ينامون وياكلون كاية بشر من دول العالم النايمة (عفوا النامية)؟

بالله عليك اليس ماتكبه هو يصب في خانة الموامرة ونكران الحقائق؟

ملاحظة: عسى ان ينشلر التعليق كونه يمثل وجهة نظر اخرى وكتابات في الميزان مؤمنة بهذا المبدأ ووجدت له....






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ثائر الساعدي
صفحة الكاتب :
  ثائر الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحشد والنفط يتعاونان على تحصين "مجنون" بجدار فولاذي

 الـقـــهــربـــاء !!!  : علي سالم الساعدي

 قيادة عمليات صلاح الدين تنفذ واجب للتفتيش في مدينة تكريت  : وزارة الدفاع العراقية

 السهيل يوافق على اطلاق الاجازات الدراسية لمنتسبي الجامعات الحكومية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 فريق المراقبة والرصد في مجلس القضاء الأعلى والتباحث حول الدعاوي الكيدية.  : خالدة الخزعلي

  رقصات الافاعي وحلم الانتظار  : ميمي أحمد قدري

 وزير العمل يلتقي جمعية (القصير) لقصار القامة لبحث اهم المشكلات التي يعانونها  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 إفشال هجومین بسامراء والفتحة وتطهیر سايلو

 المستبصر الموريتاني سيدي أحمد: الإمام علي يمثل الإسلام الحقيقي وهو عدل القرآن

 جامعة المنصورة تشارك فى ورشة عمل باتحاد الجامعات العربية بالأردن  : محمد زكي

 آخر التطورات الميدانية لعملية تحرير الموصل حتى الساعة 18:00 الأربعاء 25 ـ 01 ـ 2017

 الأدوات السعودية في العملية السياسية..!  : شهاب آل جنيح

 ماذا تعني زيارة نتنياهو الى روسيا ومقابلة بوتن ؟ ماذا تعني تصريحات الوزراء الاسرائيليون ؟  : د . حسين العامري

 الشركة العامة لتأهيل المنظومات تواصل اعمالها بصيانة بيرنك وموازنة محرك روتر ضغط عالي  : وزارة الكهرباء

 جهود متواصله وحثيثة من قبل السيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي للارتقاء بواقع خدمات والق مدينة الطب الحضاري ..  : اعلام دائرة مدينة الطب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net