صفحة الكاتب : عبد الكاظم حسن الجابري

تظاهرات العراق بين الخفاء والعلن
عبد الكاظم حسن الجابري

إجتاحت العراق؛ موجة عارمة من التظاهرات الناقمة, والساخطة, على الأوضاع التي آل إليها البلد.

إنعدام الخدمات, والفساد الإداري, والمالي, وإنعدام الوظائف, كلها أسباب أدت إلى تحرك الشارع العرقي, بعدما ضاق ذرعا, بتصرفات الحكومات المتعاقبة, والتي كانت سمتها, عدم المبالاة بما يحتاجه المواطن.

قد تكون بداية التظاهرات عفوية, حينما يظهر من الوهلة الأولى, لكن المتتبعين والمهتمين بالشأن العراقي, لهم قراءاتهم المختلفة, حول هذه التظاهرات.

الغريب في هذه التظاهرات, أنها جاءت بدون لجان تنسيقية, ولانها عفوية كما أشرنا فإن مطالبها كانت متنوعة, وحسب إحتياجات الشرائح, التي خرجت في التظاهرة, مابين الخريجين العاطلين, وبين الفقراء, وبين الوطنيين الذين يحملون هم البلد.

لم يكتب برنامج واضح, لهذه التظاهرات, ولم تعرف الجهة الداعية إليها, أو من ينظم شعاراتها, ومطالبها, أو اللجان التي ستتفاوض, لمتابعة إستجابة الحكومة لمطالب المتظاهرين.

حاول التيار المدني, أن يركب موجة التظاهرات, ولكونه ليس ذا قاعدة شعبية في العراق, حاول أن يصور نفسه, بأنه التيار الوحيد, نظيف اليد, والذي يحمل هموم المواطن, وحاولت وسائل الإعلام –المعادية للتيار الاسلامي- تضخيم هذا الدور, من خلال إبراز متحدثين, بإسم التيار المدني, وتجميل صورة التحالف المدني الديموقراطي, الممثل للتيار المدني في البرلمان, لتعطي وترسخ إنطباعا شعبيا, بأن التيار المدني, هو صاحب الحضوة في محاربة الفساد.

تحليلات كثيرة؛! حاولت معرفة من هم المسئولون عن التظاهر, جيرها بعضهم لرئيس الوزراء السابق نوري المالكي, وبعضهم جيرها لخلافات بين المكون السني, وتحديدا بين كتلة الحل, بقيادة الكربولي وكتلة أبناء العراق بقيادة الفهداوي.

هذه التحليلات, إستندت إلى مجريات التظاهرات, وطبيعة الشعارات, والأشخاص المستهدفين فيها.

لكن!  لدينا هنا وقفة تأمل, هل يمكن أن تكون هناك, رؤية أخرى لهذه التظاهرات؟ هل يمكن أن نقول, أن هذه التظاهرات ليست عفوية أو ما شابه؟ بل أنها تظاهرات مخطط لها بعناية تامة, تخطيط متفحص للأحداث, تخطيط جهات تعرف من أين يؤكل الكتف.

الهمس الدائر حاليا, لدى بعض المراقبين, هو أن هذه التظاهرات, خطط لها بعناية رئيس الوزراء حيدر العبادي نفسه, ودعمه في ذلك المجلس الأعلى, والتيار الصدري.

منشأ هذا التحليل, هو من قراءة يأس العبادي, من السير في إصلاحته, إن لم تكن هناك إرادة شعبية تدعمه, فالقوى العراقية, المشاركة في العملية السياسية, كلها تقف بالضد من تلك الإصلاحات, فما كان من العبادي وحليفيه –رائدي التغيير الجديد- المجلس الأعلى والتيار الصدري, إلا أن يمهدا لحركة شعبية, تضع كل القوى السياسية على المحك, أما بالقبول بالإصلاحات, وبهذا يتحقق الغرض, أو رفضها, وبذلك تكون قد تعرت أمام الشعب العراقي, وباءت بالسخط الشعبي العام, وخسرت قواعدها وجماهيرها ومؤيديها.

  

عبد الكاظم حسن الجابري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/14



كتابة تعليق لموضوع : تظاهرات العراق بين الخفاء والعلن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مهدي النفري
صفحة الكاتب :
  مهدي النفري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حولان؛ ألجو ألأمريكي,, وداعش ألأسطورة  : وسن المسعودي

 الكوفة تشهد انطلاق فعاليات مهرجان الكوفة عاصمة الإمامة الثاني  : فراس الكرباسي

 بالصورة: "ولاية علي بن ابي طالب حصني" مكتوبة في مدخل الكونغرس الاميركي

 المندس والمندس فيه وما بينهما  : عبدالله الجيزاني

 ناقلة النفط الإيرانية تبحر بعد رفض جبل طارق طلب واشنطن بشأن احتجازها

 الدولار يصعد مع تلاشي أثر انفراجة اتفاق التجارة بين أمريكا والمكسيك

  السيد السيستاني يريد دولة وليس فوضى !  : عباس الكتبي

 الأبُّ الفيلسوف ... المجموعة الخامسة ....(سُطّرت اليوم 3 مايو 2017)  : ابراهيم امين مؤمن

 اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

 حضور قائد عمليات بغداد الفرقة السابعة عشرة تعيد الوجبة الثانية من النازحين لقضاء اللطيفية  : وزارة الدفاع العراقية

 تصوير القران الكريم لسنة القتل في تأريخ البشرية (1)  : حسن الجوادي

 المديرية العامة للمناهج تقيم المؤتمر النوعي الأول لمديري أقسام الشؤون الفنية في المحافظات  : وزارة التربية العراقية

 المعارضة الكردية والجبهة التركمانية تهاجمان معصوم: يعمل لصالح حزبه ويدافع عن «المزورين»

 بواكير زيارة الاربعين السنوية  : مجاهد منعثر منشد

 كلية الفنون الجميلة / جامعة واسط تقيم ندوة حول الارهاب  : علي فضيله الشمري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net