صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

غاليليو ضحية الجهل البابوي .
إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 

 لم توقف الكنيسة حربها على العلم والمسيحية الحقة منذ ان رحل يسوع وإلى هذا اليوم ، الكنيسة ومن اكبر رأس فيها تقف ضد العلم وتُروّج للخرافات وتُشجع على كل ما من شأنه ان يُعزز حالة الجهل والانحراف لدى الناس وإلى هذا اليوم لأن هذا من شأنه ان يجعل الناس اطوع للكنيسة وجذبهم بشتى المغريات لاعتناق المسيحية مما يدر ارباحا مالية كبيرة،يتم انفاقها على ملذات الطبقة العليا من كرادلة وبابوات وغيرهم في منتجعات وقصور فارهة تقع في افضل مناطق العالم اضافة إلى الملابس الموشاة بالذهب والجواهر والكراسي العاجية الذهبية ناهيك عن الأحذية المقدسة التي تُطرّز بالحرير والابريسم وخيوط الذهب مع افخر انواع الجلود الناعمة التي ترتديها ارجل قداسة البابا نائب الرب في الأرض.

فلا يتم تعيين قسيس إلا على أساس الربح المادي الذي سوف يُقدمه . فالعشور ورسوم الجنائز والعمادة وعقود الزواج وخداع المحتضرين لتسجل ممتلكاتهم بإسم الكنيسة ، لكي يمنحهم البابا الغفران الكامل ويهبهم قطعة من أرض الجنة وغيرها من مراسيم تدر ارباحا هائلة على الكنيسة وكلها تصب في صالح القداسة العليا للبابا لدفع التكاليف الباهضة لأقامته في منتجعات فردوسية مع جيش من الكرادلة الذين اوصلوه إلى سِدة البابوية.ولا أحد يدري ماذا يجري في هذه المنتجعات لا بل لا أحد يجرأ على السؤال.
كل هذه المغريات يقف بوجهها العلم الذي يُثبت للناس أن (قداسة البابا) شخص عادي لا نفع فيه للناس ولربما ضرره اكثر من نفعه ، العلم الذي كشف زيف الافكار التي هيمنت على الكنيسة طيلة قرون ، هذا العلم تعرض إلى سهام الحقد من قبل البابا وحاشيته فأمعنوا في طبقة العلماء قتلا وحرقا وسجنا ولا ذنب لهم إلا لكونهم قالوا بكروية الأرض او أن في الانسان دورة دموية وان القلب يقع في وسط الصدر. وليس بين الفخذين كما تزعم الكنيسة.

تجاوز حقد البابوية حدود المعقول حيث تابعوا الأموات في قبورهم فقاموا بنبشها وجلد رفاتها بالسياط واحراق ما تبقى من العظام . واليوم بين أيدينا صفحات غير منشورة من حياة غاليليو غاليلي فبينما كنت ادرس حياة وسيرة البابا (أوربان الثامن) بابا روما الذي تم تنصيبه سنة (1623) وجدت أن هذا البابا كان صديقا للعالم الفلكي (غاليليو) فتركت البحث في سيرة هذا البابا واتجهت للبحث في خفايا عالم الفلك وهل انتفع غاليليو من صداقته بهذا البابا؟ خصوصا وان تلك الفترة كانت فترة مظلمة تقودها الكنيسة ضد العلماء.
ولد غاليليو سنة 1564 في إيطاليا لم يخترع غاليليوالتلسكوب كما يُشاع ، بل أن غاليليو عمل على تطوير هذا الجهاز وتحسين ادائه. وقع غاليليو ضحية الكنيسة فتم استدعاه مرتين للمثول أمام محكمة التفتيش الكاثوليكية (قسم العقائد والأراء المخالفة للكنيسة) والسبب هو آراء غاليليو في علم الفلك . فقد بدأت العلماء في الفترة بين القرنين (الرابع عشر والسادس عشر) يكتشفون أن تعاليم الكنيسة تتعارض بشكل مريع مع ما يرونه في علم الفلك. فالكنيسة مثلا كان ترى أن الكواكب والنجوم هي التي تدور حول الأرض وان الأرض ثابتة لا حراك فيها. وكانت الكنيسة الكاثوليكية تعتبر هذا التعليم جزءا لا يتجزأ من عقيدتها. السبب الذي دفع الكنيسة إلى تبني هذا الرأي هو قولها بأن يسوع عندما ولد كان ثابتا في محله في الفندق بينما كان النجم هو الذي يدور حول الأرض باحثا عنه وهذا النجم هو الذي ارشد المجوس لمكان يسوع فلو كانت الأرض تدور أيضا لما استطاع النجم ان يعثر على يسوع . (مسخرة وضحك على ذقون الناس).

اكتشف غاليليو من خلال مراقبته للشمس ان البقع الشمسية تختفي وتظهر مرة أخرى فأدرك أن الشمس تدور حول محورها أيضا هذا الاكتشاف وفّر للبشرية رؤية مغايرة لما تراه الكنيسة ، ولكن هذا الاكتشاف وضع غاليليو في مواجهة الكنيسة الكاثوليكية العظمى.
قبل عدة عقود من زمن غاليليو طوّر عالم الفلك البولندي (نيقولاوس كوبرنيكوس) نظرية دوارن الأرض حول الشمس ثم جاء غاليليو فدرس ابحاثه عن حركة الأجرام السماوية فاضاف أدلة أخرى تُعزز من نظرية كوبرنيكوس ولكنه احجم عن نشر افكاره واكتشافه خوفا من الكنيسة وبقى لفترة طويلة لا يقوى على نشر افكاره ولكنه في النهاية وامام قوة الأدلة نشر افكاره ، وبسرعة خارقة اصبح غاليليو هدفا للكنيسة وأعتبرت حججه استفزازا للكنيسة فشن رجال الدين حملة شرسة عليه مطالبين بسجنه والتحقيق معه. ثم قامت الكنيسة بإصدار مرسوم جديد يُحرِّم أفكار كوبرنيكوس ثم طلبوا من غاليليو ان يّذعن لهذا المرسوم وينفي اكتشافات كوبرنيكوس وهكذا امتنع غاليليو عن نشر افكاره .

في سنة (1623) عُيّن صديق غاليليو (أوربان الثامن) بابا لروما فأصبح صديقه زعيم الكنيسة الكاثوليكية بلا منازع فتفائل غاليليو خيرا وذهب إلى صديقه مهنئا خصوصا وان علاقة غاليليو بصديقه البابا الجديد لم تكن علاقة عادية فقد كانت علاقة مميزة جدا منذ زمن الدراسة حيث كان أوربان معجبا جدا بآراء غاليليو .

فهل انتفع غاليليو من صديقه البابا الجديد؟؟
تقدم غاليليو إلى صديقه البابا الجديد بطلب الغاء مرسوم محاكمة كوبرنيكوس خصوصا وان البابا قبل تعيينه كان معجبا بنظريات كوبرنيكوس ولكن غاليليو تفاجأ من تصلب موقف صديقه الذي طلب من غاليليو طلبا غريبا وهو أن يقوم غاليليو بتفسير نظريتي كورنيكوس وارسطو المتناقضتين تفسيرا يتماشا وآراء الكنيسة، وهي محاولة من البابا للإيقاع بصديقه غاليليو.

قام غاليليو بدراسة نظرية كوبرنيكوس التي تُعارض النظرية الفلسفية لأرسطو دراسة معمقة واصدر كتابه المشهور (حوار الأنظمة الكبرى في الكون) والذي تعمد أن ينشره بالإيطالية حيث دعم أفكار كوبرنيكوس وأيدها بحماسة ناقضا النضريات الفسلفية لأرسطو حول الكون. ثارت ثائرة البابا واتهم غاليليو بأنه يزدري آرائه فاتهمه بالهرطقة وتحت وطأة التعذيب أُجبر غاليليو على التبري من أفكار كوبرنيكوس ، ثم حكمت عليه محكمة التفتيش الرومانية سنة (1633) بالاقامة الجبرية المؤبدة ومنعت نشر افكاره وطباعة مؤلفاته وفي سنة (1642) توفي غاليليو غاليلي منسيا في بيته في أرتشتري قرب فلورنسا.
وهكذا بقيت كتب غاليليو مئآت السنين محرّمة بأمر صديقه وصديق طفولته وزميل دراسته البابا (أوربان الثامن). وحتى سنة (1979) كانت الكنيسة تتناقش فيما بينها حول ما كتبه غاليليو وهل يجوز رفع الحضر البابوي عنه واستمر هذا الجدال طيلة ثلاثمائة سنة إلى أن اعترف البابا يوحنا بولس الثاني سنة (1992) بأن الكنيسة الكاثوليكية أخطأت في ادانة غاليليو. وهذا يعني أن الكنيسة لم تتطور ولم تتغير حتى هذا اليوم فهي لا تزال كما هي في محاربتها للعلم وترويجها للخرافات فلم نر يوما أن البابا قام بتكريم العلماء او زيارة المستشفيات والمصانع او دعم وشجع العلماء ، ولكننا نراه يُغطي تكاليف الاغتصابات التي يقوم بها القساوسة والتي تبلغ بالمليارات من الدولارات ونراه يُحارب تحديد النسل لأنه يُقلل من عدد اتباع الكنيسة ولا ترى في متحف الفاتيكان اي انجاز علمي غير عرضه لبعض ريش جبرائيل وحذاء يسوع وكفنه واصبع بطرس ولازالت الكنيسة إلى هذا اليوم تضع انفس الجواهر الثمينة النادرة على الجماجم المتعفنة للبابوات والقديسين الموتى وهم من افسق الفساق الجهلة أعداء العلم والدين.

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/07



كتابة تعليق لموضوع : غاليليو ضحية الجهل البابوي .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 12)


• (1) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2015/08/11 .

يشرّفني ان اقدم لحضرتك مقالة اليوم لفضبلة الشيخ حسن بن فرجان المالكي حول "ما فائدة الوعي التاريخي؟"
http://almaliky.org/news.php?action=view&id=1207

• (2) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2015/08/10 .

السلام عليكِ ورحمة الله اخت ايزابيل
اولا وقبل كل شيء شكرا لفضلك لهذه اللفته؛ تشرفت بتعقب فضيلتكِ.
التعليقات يتم اضافتها بعد مراجعتها
للاسف لمشاكل متعلقه بالموقع لا تظهر الرساله بان النشر يتم بعد مراجعة التعقيبات
حالا ساقوم بنشرها


• (3) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2015/08/10 .

اخي الطيب محمد مصطفى كيال سلام ونعمة وبركة .
ذهبت إلى صفحة الاستاذ الباحث حسن بن فرحان المالكي وحاولت وضع تعليق فلم افلح ، لا ادري ما السبب مع اني اتبعت القواعد . اضع التعليق هنا

من اجل وضع بديل لما رفضوه من عقائد جاء بها الدين الجديد الذي تضررت على ضوئه مصالحهم الشخصية الضيقة ، عمد آل ابي سفيان إلى اغراق قصورهم بالفلاسفة من اليهود والنصارى الذين نقلوا بدورهم مصائبهم إلى الدين الجديد واشغلوا المسلمين عن قضاياهم وتسببوا في خلق بلبلة فكرية مريعة لدى المسلمين ، ولا زالت هذه العقائد الفاسدة تطل برأسها بين الفينة والاخرى بأبشع وجه يُدمّر ما تبقى من وجه الاسلام الناصع . ولذلك اطلق نبي الاسلام والائمة من بعده على الحركة التي سوف تتصدى لحركة الاصلاح المهدوية اطلقوا عليها حركة السفياني في اشارة إلى خطورة ما قام به آل ابي سفيان من تغيير في معالم الدين الجديد لازالت آثاره تؤسس سياسات فاسدة في كل عصر وزمان إلى يوم المنتهى .
بحث متين وشيق جدا وضع فيه الكاتب النقاط على الحروف.
الشكر للاخ محمد مصطفى كيال الذي دلنا على امثال هذه العقول النيّرة التي تخدم الحقيقة .

• (4) - كتب : محمد مصطعى كيال ، في 2015/08/09 .

تحياتي لفضلك اخت ايزابيل ولجميع متابعيكِ
واهدي خضرتكم هذا الموضوع القصير لفضيلة الشيخ الباحث الاسلامي أ. خسن بن فرحان المالكي قمت بنشره حالا:
العقائد الأموية الأربع الكبرى.... مازالت فاعلة!
http://almaliky.org/news.php?action=view&id=1206

• (5) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2015/08/09 .

أخ سيف الدين سلام ونعمة وبركة .
الآية في موضع الاستشهاد حيث ذكرت ان هذه الظاهرة عامة وليست حكرا على دين معين . فكل نبي ابتلى بمن حوله من الاعراب كما انك تجد كلمة المنافقين في التوراة والانجيل تجدها ايضا في القرآن . وهذا يدل على ان السياق القرآني يشمل ما سبقه من الاديان . وإلا ماذا تُسمي من قاموا بالتحريف والتغيير والتبديل في الاديان السابقة هذا هو عمل الاعراب. وكما تفضل الاخ كيال ، فإن لفضة الاعراب ذات بعد اوسع مما نعتقده كما أن الاعجمي المذكورة في القرآن لا تشمل الفرس بل تشمل كل من في لسانه عجمة اي غير ناطق بالعربي. وانا في رأيي ان الرب عندما يقول : الاعراب اشد كفرا ونفاقا فهذا شامل لكل من يكفر ويُنافق وفي اي دين . ففي كل امة ودين تجد هؤلاء الأعراب وهم أشد كفرًا ونفاقًا من أهل الحاضرة، وذلك لجفائهم وقسوة قلوبهم وبُعدهم عن العلم والعلماء،

• (6) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2015/08/09 .

للاستاذ سيف الدين
ذكرت السيدة ايزابيل الايه في سياق الاستدلال على النفاق وتبديل الدين بوجه عام؛ لا يفتصر الامر على الكنيسه فقط؛ وهذا واضح في سياق تعقيب فضيلتها؛ هذا ناهيك عن ان كلمة "اعراب" لغويا لا تعني العرب قطعا انما يمكن ان تكون عكس "عربي" بمفهومها "المستقيم الطاهر"؛ وليس العربي الاصل ؛ فعربي عكسها اعرابي لغويا.
بالاضافه الى ان القساوسه لم يكونوا قطعا من جنسيات مغايره للعربي؛ انما القساوسه كانوا نتاج انتشار المعتفد واينما انتشر ومن تلك الشعوب.
الايه استدلت بها السيده ايزابيل بشكل صحيح تماما وفي السياق الصحيح ايضا.

• (7) - كتب : سيف الدين ، في 2015/08/09 .

الى الكاتب/ الكاتبة؟

ذكرك الآية في هذا الموضع ليس له مبرروبعيد عن ما في مقالك حول القساوسة والقدسين والذين هم اغلبهم من الغرب وليسوا من العرب ممن الذيم فسقوا في الدنيا وهم منافقون وكاذبونز

بسم الله الرحمن الرحيم
وَلَقَدْ مَكَّنَّاهُمْ فِيمَا إِن مَّكَّنَّاكُمْ فِيهِ وَجَعَلْنَا لَهُمْ سَمْعًا وَأَبْصَارًا وَأَفْئِدَةً فَمَا أَغْنَىٰ عَنْهُمْ سَمْعُهُمْ وَلَا أَبْصَارُهُمْ وَلَا أَفْئِدَتُهُم مِّن شَيْءٍ إِذْ كَانُوا يَجْحَدُونَ بِآيَاتِ اللَّـهِ وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ ﴿الأحقاف-٢٦﴾

تعم في كل ديانة هناك كذابيين كما في الدين المسيحي وما نشاهده في العراق فهو وجه ساطع عن استخدام الدين بصورة بعيدة عن الدين ورسالة نبيتا محمد صلى الله وعليه وسلم وما هم الى اناس تسوا الله تعالى فنسيهم وسوف يحشرون باذنم الله في جهنم.



• (8) - كتب : سيف الدين ، في 2015/08/09 .

المتربصون في كل معتقد أو دين يقطفىون ثمار جهود الأنبياء والمصلحين والثائرين يحسنون التخفي كالحرباء



انهم لا يقطفون جهود الانبياء قطعا لان الانبياء هم من نقلوا رسالات السماء للناس ولاكن خيل ويخيل لهم انهم كذلك ولكن عذاب الله لهم في الدينا والاخرة وما هم الا مستهزئين وعميت ابصارهم وبصيرتهم عن الحق

• (9) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2015/08/08 .

المتربصون في كل معتقد أو دين يقطفون ثمار جهود الأنبياء والمصلحين والثائرين يحسنون التخفي كالحرباء لكثرتهم رأف الرب بحال أنبياءه فلم يخبرهم بهم لكي لا يُصيب الانبياء الاحباط ( وممن حولكم من الأعراب منافقون ومن أهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم سنُعذبهم مرتين ثم يردون إلى عذاب عظيم) . فلا تجد اكثر عذابا من المنافقين . يتعذبون مرتين في الدنيا ، وثالثة عظيمة خالدين فيها ابدأ وفي كل الحالات فإن عذابهم بيد الرب. والمنافق في تعريف الكتاب المقدس هو الذي جمع بين اللؤم والمكر ((ولا يدعى اللئيم بعد كريما، ولا الماكر يقال له نبيل. لأن اللئيم يتكلم باللؤم، وقلبه يعمل إثما ليصنع نفاقا، ويتكلم على الرب بافتراء، ويفرغ نفس الجائع ويقطع شرب العطشان. هو يتآمر بالخبائث ليهلك البائسين بأقوال الكذب، حتى في تكلم المسكين بالحق).


• (10) - كتب : Everlasting Sorrow You ، في 2015/08/08 .

مرحبآ أختنا ألطيبه Izapilla Penijamin كُنت أتصفح>> سفرألتكوين <<ألاصحاح ألاول <<((1فِي الْبَدْءِ خَلَقَ اللهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ. 2وَكَانَتِ الأَرْضُ خَرِبَةً وَخَالِيَةً، وَعَلَى وَجْهِ الْغَمْرِ ظُلْمَةٌ، وَرُوحُ اللهِ يَرِفُّ عَلَى وَجْهِ الْمِيَاهِ. 3وَقَالَ اللهُ: «لِيَكُنْ نُورٌ»، فَكَانَ نُورٌ. 4وَرَأَى اللهُ النُّورَ أَنَّهُ حَسَنٌ. وَفَصَلَ اللهُ بَيْنَ النُّورِ وَالظُّلْمَةِ. 5وَدَعَا اللهُ النُّورَ نَهَارًا، وَالظُّلْمَةُ دَعَاهَا لَيْلاً. وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْمًا وَاحِدًا.6وَقَالَ اللهُ: «لِيَكُنْ جَلَدٌ فِي وَسَطِ الْمِيَاهِ. وَلْيَكُنْ فَاصِلاً بَيْنَ مِيَاهٍ وَمِيَاهٍ». 7فَعَمِلَ اللهُ الْجَلَدَ، وَفَصَلَ بَيْنَ الْمِيَاهِ الَّتِي تَحْتَ الْجَلَدِ وَالْمِيَاهِ الَّتِي فَوْقَ الْجَلَدِ. وَكَانَ كَذلِكَ. 8وَدَعَا اللهُ الْجَلَدَ سَمَاءً. وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْمًا ثَانِيًا.
9وَقَالَ اللهُ: «لِتَجْتَمِعِ الْمِيَاهُ تَحْتَ السَّمَاءِ إِلَى مَكَانٍ وَاحِدٍ، وَلْتَظْهَرِ الْيَابِسَةُ». وَكَانَ كَذلِكَ. 10وَدَعَا اللهُ الْيَابِسَةَ أَرْضًا، وَمُجْتَمَعَ الْمِيَاهِ دَعَاهُ بِحَارًا. وَرَأَى اللهُ ذلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ. 11وَقَالَ اللهُ: «لِتُنْبِتِ الأَرْضُ عُشْبًا وَبَقْلاً يُبْزِرُ بِزْرًا، وَشَجَرًا ذَا ثَمَرٍ يَعْمَلُ ثَمَرًا كَجِنْسِهِ، بِزْرُهُ فِيهِ عَلَى الأَرْضِ». وَكَانَ كَذلِكَ. 12فَأَخْرَجَتِ الأَرْضُ عُشْبًا وَبَقْلاً يُبْزِرُ بِزْرًا كَجِنْسِهِ، وَشَجَرًا يَعْمَلُ ثَمَرًا بِزْرُهُ فِيهِ كَجِنْسِهِ. وَرَأَى اللهُ ذلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ. 13وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْمًا ثَالِثًا.
14وَقَالَ اللهُ: «لِتَكُنْ أَنْوَارٌ فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتَفْصِلَ بَيْنَ النَّهَارِ وَاللَّيْلِ، وَتَكُونَ لآيَاتٍ وَأَوْقَاتٍ وَأَيَّامٍ وَسِنِينٍ. 15وَتَكُونَ أَنْوَارًا فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتُنِيرَ عَلَى الأَرْضِ». وَكَانَ كَذلِكَ. 16فَعَمِلَ اللهُ النُّورَيْنِ الْعَظِيمَيْنِ: النُّورَ الأَكْبَرَ لِحُكْمِ النَّهَارِ، وَالنُّورَ الأَصْغَرَ لِحُكْمِ اللَّيْلِ، وَالنُّجُومَ. 17وَجَعَلَهَا اللهُ فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتُنِيرَ عَلَى الأَرْضِ، 18وَلِتَحْكُمَ عَلَى النَّهَارِ وَاللَّيْلِ، وَلِتَفْصِلَ بَيْنَ النُّورِ وَالظُّلْمَةِ. وَرَأَى اللهُ ذلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ. 19وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْمًا رَابِعًا.
20وَقَالَ اللهُ: «لِتَفِضِ الْمِيَاهُ زَحَّافَاتٍ ذَاتَ نَفْسٍ حَيَّةٍ، وَلْيَطِرْ طَيْرٌ فَوْقَ الأَرْضِ عَلَى وَجْهِ جَلَدِ السَّمَاءِ». 21فَخَلَقَ اللهُ التَّنَانِينَ الْعِظَامَ، وَكُلَّ ذَوَاتِ الأَنْفُسِ الْحيَّةِ الدَّبَّابَةِ الْتِى فَاضَتْ بِهَا الْمِيَاهُ كَأَجْنَاسِهَا، وَكُلَّ طَائِرٍ ذِي جَنَاحٍ كَجِنْسِهِ. وَرَأَى اللهُ ذلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ. 22وَبَارَكَهَا اللهُ قَائِلاً: «أَثْمِرِي وَاكْثُرِي وَامْلإِي الْمِيَاهَ فِي الْبِحَارِ. وَلْيَكْثُرِ الطَّيْرُ عَلَى الأَرْضِ». 23وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْمًا خَامِسًا.
))ألى ما بعد تلك ألكلمات وألتي حقآ أعجبتني لكن أحببت أن أستفسر من جنابكم ألكريم عن مدى صحة هذا ألسفر وكيفية ألتحقق من صحته ؟ وأسف جدآ أطلتُ عليكم ألحديث لكني أحد متابعي مقالاتكم ألرئعه هنا في هذا ألموقع وعلى حسابك على ألفيس بوك -لكم منا كُل ألود وألاحترام أختنا ألطيبه

• (11) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2015/08/07 .

السلام عليكِ سيدتي
السلام عليك سيدي غاليليو
انتصر غاليليو على الكهنوت
اصبح غليليو اللعنه التي تلاحقهم
مات غليليو؛ وترك بعده سبيلا
عبّد طريق المعرفه واخرس صراخ الجهل
ننتظر عليليو عندنا ينتصر ايضا
غليليو كان منذئذ الند النقي للعريفي والبراك وغيرهما من العفن
شكرا لك غليليو
شكرا لكِ لايزابيل.

• (12) - كتب : عامر ناصر ، في 2015/08/07 .

السيدة آشوري حياك الله
ما اشبه هؤلاء بإؤلاءك ، جاء في البخاري :
عَنْ أَبِى سَعِيدٍ - رضى الله عنه - أَنَّ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - قَالَ « لَتَتَّبِعُنَّ سَنَنَ مَنْ قَبْلَكُمْ شِبْرًا بِشِبْرٍ ، وَذِرَاعًا بِذِرَاعٍ ، حَتَّى لَوْ سَلَكُوا جُحْرَ ضَبٍّ لَسَلَكْتُمُوهُ » . قُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ ، الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى قَالَ « فَمَنْ » .
بماذا يسود المحتالين والطغاة إلا بمنع العلم وطمسه ، لقد عمل طغاة العهد الاسلامي الاول على احراق القرآن ومنع التداول باحاديث رسول الله (ص) واليوم وبعد انتشار العلم يخرج علينا كرادلة الحكم السعودي العوران ابن باز والعثيمين وآل الشيخ ويدعون بان الشمس تدور حول الارض ومن لا يؤمن بذلك فهو كافر وقبلهم إمامهم البخاري : ( قَالَ سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ - رضى الله عنه - يَقُولُ قَالَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - « إِذَا وَقَعَ الذُّبَابُ فِى شَرَابِ أَحَدِكُمْ فَلْيَغْمِسْهُ ، ثُمَّ لِيَنْزِعْهُ ، فَإِنَّ فِى إِحْدَى جَنَاحَيْهِ دَاءً وَالأُخْرَى شِفَاءً » . وما أشبه اليم بالبارحة .
تحياتي





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي العبادي
صفحة الكاتب :
  علي العبادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اعلنت امانة بغداد عن المباشرة باعمال تطوير واكساء شارع بغداد سامراء شمال بغداد  : امانة بغداد

 اعلام عمليات بغداد: عصابة للاتجار بالبشر في قبضة قواتنا الامنية.

 العبادي للوزارات اﻻمنية : يُحظر تنفيذ اي توجيهات لحكومات محلية تعرقل خصخصة الكهرباء

 فجوات التدوين  : علي حسين الخباز

  فلم وتقرير مصور حول إعتصام أبناء الجالية العربية والاسلامية أمام سفارة آل سعود تضامناً مع سوريا  : علي السراي

 وزير الداخلية يترأس اجتماعا هيئة رأي الوزارة  : وزارة الداخلية العراقية

 رئيس مجلس محافظة ميسان يترأس مؤتمرا" موسعا" في مبنى المديرية العامة لشرطة المحافظة  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 على مشارف الوزارة الخامسة  : حميد الموسوي

 "قانون القومية".. خطر يهدد حاضر ومستقبل الأقليات بإسرائيل

 لذة قرب (قصة قصيرة)  : مجاهد منعثر منشد

 انحريني  : ابو يوسف المنشد

 شئ عن الجوانب المشرقة للمجتمع المدني  : صادق الصافي

 كأن المحبة والجمال والزيتون لاتكفي بعشيقة وبحزاني سقف العراق يحتضن جلسة شعرية رائقة  : حاتم هاشم

 بحث للمنبر الحسيني – ليلة 20 رمضان المبارك حروب الردة  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 بعثة الحج : عودة اول طائرة تقل حجاجا عراقيين الى البلاد  : اعلام هيئة الحج

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net