صفحة الكاتب : علي قاسم الكعبي

لا يستِطيع أحد ركوب ظهرك الا اذا كٌنت مُنحنيـاَ......!!؟
علي قاسم الكعبي
قد تكون هذة العبارة قاسية الى حد ما لكنني وجدتها مناسبة ,لتصف المشهد العراقي الذي بات من الواضح بحاجة الى تدخل جراحي وبالسرعة الممكنة وعلى يد أمهر الاطباء وان اختلفنا على هويته ! وفي مستشفى كبير حتى يخرج مشافي معافى من مرضة المزمن هذا الذي اصيب به جراء تلوث ارضة وسمائه وافكاره واختلاف ايديولوجيات ساسته ! ومع ان الطبيب غير متوفر والمشفى لم يضع حجر اساسة ,اذن سيبقى بمرضة حتى نجد الطبيب ونبنى المشفى..! وهذا لا يكون الا عندما تجلس" العائلة العراقية على طاولة الحوار وتترك الخلاف والاختلاف وتتحدث بلغة واحدة عن الوحدة ويغلق ملف نظرية المؤامرة والتآمر. وسأكون متشائم "بل واقعي ,هذا لم ولن أراه يلوح بالآفق البتة ؟؟
العراق كما هو معروف يعيش مرحلة مخاض عسير منذ 2003 ولم يخرج من عنق الزجاج حتى يقع في اخرى يعيش " فوضى مؤسساتيه " فوضعة يزداد تعقيداَ يوماَ بعد اخر الاسباب والمسبات كثر ومنها " الديمقراطية التي منتحها السماء في غير موسمها ! والابتعاد عن الاهداف المشتركة التي تتوحد الامة خلفها , هذا من جانب ومن جانب اخر "النموذج السياسي المطروح حاليا لم يوُفق مطلقا في عملة ولم يفي بالقسم الذي تعهده بالمحافظة على ارض وسماء العراق وفشل بدعائه تمثيل بلدة وحتى مكونة.
ان النموذج السياسي المطروح هذا كان في غاية السخرية والاستهزاء عندما لم يستمع لحديث الوطن ووقع بين احضان دول الجوار و حاول الاستقواء بها لتبرير فشلة , فقد فشل في الاستماع لا أبناء بلدة وفضل الاستماع صاغرا الى حديث الاخرون مع أنهم يختلفون معه في كل شيء.
فانقسم السياسيون بولاءتهم فقد تتهم السنة بولائها للسعودية وتركيا والشيعة لا ايران والكرد الى الغرب, وعلينا ان لا نمر مرور الكرام على هذه المعلومات فلو قارنا بين مواقف هذه الدول نعرف ان محاولة التقرب هذه نافعة ام ضارة؟, أيران السعودية تركيا الغرب, من الطبيعي لكل دولة مصالحها التي تسعى لتحقيقها.
فالكرد لا يهم مع من يتعاملون بقدر ما ينصب تفكيرهم ببناء دولتهم المرتقبة وتحقيق حلم الكرد الابدي في دولتهم التي بدت اقرب للتحقيق. 
ان هنالك فارق بين سياسي يقع بين احضان السعودية وينحني ليركب على ظهرة "الامير الذي لم يذخر جهدا في تهديم العراق وعزلة عن محيطة العربي بكل الوسائل فلم يكلف نفسة بفتح ممثلية او قنصلية تشعر العراقيين بان العرب معهم في محنتهم وتصدوا بكل قوتهم من اجل افشال تجربة العراق الديمقراطية حتى وصل الامر الى اصدار الفتاوى الضالة بقتل العراقيين بسيارة الحقد المفخخة واباحوا قتل الشيعي "الرافضي لانه خارج عن اسلامهم.؟ ولاتزال حتى اللحظة مؤسساتهم الدينية تصدر فتاوي القتل الجماعي .
وبين أخر يزور ايران لعقد صفقة تجارية كتزودنا بالكهرباء او لتبادل تجاري واسع او لفتح منفذ جديد او قنصلية فايران فتحت الباب على مصراعيه ومٌدت جسور الثقة والتعاون مع اختلافها معنا في اللغة , وبعدما غلق العرب جميع ابواب التواصل من اجل افشال " ديمقراطية العراق وما دورها في محاربة داعش الا مصداق لما اريد الذهاب الية.
أما تركيا التي قَدم لها مع الاسلام "الشرق" واخرى مع الغرب فهي لا تزال تعيش وهٌم "الامبراطورية العثمانية وان دورها في تخريب العراق ومساعدة داعش وتوفير الملاذ ألآمن لُسٌراق العراق لم يعد مخفيا على عاقل وبات الان ينقلب السحر على الساحر وتتجرع السم. 
فشتان ما بين هاذين الموقفين المتناقضين العربي الذي يذرف دموع التماسيح على نظام البعث المخلوع وتناسى هو من اطاح به من خلال المساعدة الكبيرة للقوات الامريكية البرية والجوية حتى اسقط النظام المخلوع فعلاما البكاء يا عرب !.وبين موقف ايراني قاتلهم العراقيون لـ 8 سنوات متتالية وبين الدولتين سيل من الدماء وتركة ثقيلة من دمار للبنى التحتية واذى نفسي لكنهم تعاملوا بمبادى حسن الجوار ووقفوا مع العراق وقفة مشرفة حتى ينهض ويقف على قدمية ويتجاوز كبوتة ؟
وهذا ما نشرته وثائق ويكليكس التي كشفت عورة النظام السعودي في زعزعة امن العراق وكشفت الاسماء التي تعمل لصالحه وهم في اعلى هرم القرار العراقي .أستحمرهم جهاز المخابرات السعودي لتحقيق مأربة في تمزيق العراق الى اوصال يصعب جمعها. والمخجل عندما يجتمع ساسة العراق وقادته مع اجهزة امنية ومخابراتية وقد تجترأ سياسيون من دول الجوار، على التنسيق مع اطراف محلية من دون المرور بالحكومة المركزية، ومراعاة الأصول البروتوكولية التي تفرضها العلاقات بين الدول.
ربما البعض يعتبره طبيعيا في ظل الظروف التي تعصف بالمنطقة ككل وهو من افرازات الواقع فهو انعكاس لما يمر به البلد من مشاكل وتعقيدات وثغرات استطاع البعض النفاذ من خلالها والتحكم بمقدرات البلد فكريا واقتصاديا وسياسيا فلم تعد هنالك حدود ولا حواجز بعدما انهارت المنظومة "حارس البوابة" واصبح العراق بلد تصفية الحساب والجميع يريد ان يقتطع جزء منة حتى يكمل ما عنده انه الحقد الاعمى على حضارة وادي الرافدين التي ضربت اطناب الكرة الارضية فستشاط الجميع غضبا وحقدا حتى وصلنا الى ما وصلنه الية وساعدهم في ذلك أستحمار الساسة الفاشلون الذين ولدوا بالصدفة ؟ وما عندهم من شيء ليخسروه ويتأسفوا علية؟
فلا يهم ان ينحنوا لآي شخص حتى يمتطي ظهورهم ويضع الاحمال على اكتافهم وهم لا يبالون. ؟
قد تكون الديمقراطية احد الاسباب لانها افرزت هكذا ساسة فاشلون لم يتوافقوا على اي ملف داخلي الامر الذي سهل على الافكار المتطرفة "داعش بالنشاط مستغلة هذا الانقسام الداخلي وارتدت ثوب الطائفية لتحقيق ماربها وقد نجحت الى حد ما في تمرير افكارها عندما هيئت الحاضنة لنشؤها وفعلا باتت على ارض الواقع تتحكم بمصير معظم المحافظات السنية باعتبارها ممثلهم الشرعي.
فالساسة جميعهم يشتركون بكل شيء ويدعون التهميش والاقصاء وكلَ يبحث عن ما تدر لة تجارته ومنصبة من ربح ولو على حساب اهلة ومنطقته فيسرق جهارا نهارا قوت الفقراء وخيم النازحين ويمنع رواتب عمال التنظيف وهو يتباكى على طائفته وفصيلته التي تاؤية ! فنحن نريد افعالا لا اقوالا, الا في القاعدة شواذ وهم من يقوم بلعب الوسيط ولكن جهودهم هباء منثورا؟
ومن هنا لابد ان نؤشر على المسؤولية تقع على عاتق العلماء والمفكرين والكتاب والصحفيون والخطباء والمثقفين ورجال الدين فان فسدوا فقد فسدت الامة وان صلحوا صلحت, ويقال حتى ان الامراء والحكام فان صلاحهم مستمد من صلاح العلماء فلا يوجد امير يصلح من تلقاء نفسة. فارفعوا اصواتكم وانهضوا من سباتكم قبل فوات الاوان...!!!؟؟

  

علي قاسم الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/07



كتابة تعليق لموضوع : لا يستِطيع أحد ركوب ظهرك الا اذا كٌنت مُنحنيـاَ......!!؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ا . د . ضياء الثامري
صفحة الكاتب :
  ا . د . ضياء الثامري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الجراد وقراطية سلاح على سورية الدولة الاغنى بالفوسفات بعد الاردن ..  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 أشعار المتنبي واجتهاده الموسيقي  : د . محمد تقي جون

 أنشطة متنوعة لمديرية شباب ورياضة كركوك  : وزارة الشباب والرياضة

 "ديمقراطية" العوائل..!  : ربيع نادر

 من إصدارات دار الشؤون الثقافية (أنور شاؤل)... حياته وأثره الفكري في العراق حتى العام 1971  : اعلام وزارة الثقافة

 ماءٌRoوسياسي 56..  : رحمن علي الفياض

 محذرا من محاولات الوقيعة بين المعارضة حزب شباب مصر : النظام الإخوانى بدأ يلفظ أنفاسه الأخيرة

 النووي الايراني..غطاء حماية اسرائيل بتمويل سعودي خليجي  : خالد القيسي

 أيزابيل ألليندي في بيت الأرواح/ رؤى في حيثيات الحلم والواقعية السحرية  : عبد الجبار نوري

 مكتب العبادي: السيطرة بشكل كامل على اعمال الشغب قرب الخضراء

 مرشحو انتخابات كربلاء والنجف يستخدمون الاموات لترويج دعاياتهم الانتخابية  : ابو موسى العراقي

 عميد كلية الإمام الكاظم للعلوم الإسلامية يبحث مع معهد العلمين تخصيص مقاعد للدراسات العليا لموظفي الكلية وموظفي الوقف الشيعي  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

  تأهّبَ الخلدُ (في مسيرة الركب الحسيني)  : عدنان عبد النبي البلداوي

 شاباك في الشِّباك  : جواد بولس

 وزير النفط  : يؤكد حرص الوزارة على انجاز مشروع مصفى كربلاء في موعده المقرر وزيادة الطاقة الانتاجية لمصفى النجف  : وزارة النفط

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net