صفحة الكاتب : احمد مهدي الياسري

تطورات هامة وخطيرة في العراق والمحيط وساسة الاغلبية نيام نومة اهل الكهف !!
احمد مهدي الياسري

رغم ان السياسي العراقي مشغول بالنهب والسلب والفساد والتمزق خصوصا ساسة الشيعة فلاعتب على ساسة داعش لانهم يؤدون التخريب المأمورين به على اكمل وجه والسياسي الشيعي لايبالي باي تطورات سياسية او غيرها وحتى انه لايفهم لغة الاستفادة من اي تطور لانه في الاصل غبي لايفقه في السياسة شئ بل هو لايفهم سياسة نفسه وترويضها بما يجعلها في حالة راقية تليق بتاريخ الاغلبية ويجدد ما اندثر من شعاراته البراقة ويتفاعل مع الآخر و المحيط وتطوراته ورغم كل ذلك اضع هذه التطورات برسم الاخوة الباحثين والعراقيين الشرفاء  لعل وعسى تنفعهم :

ماذا يحدث في سوريا ...؟؟

القضية السورية في صلب الاحداث في العراق ومن بقول غير ذلك اعمى ابكم اصم لانه لايرى خريطة داعش الوهابية ولايسمع خطب التكفير والتصعيد ولايتحدث مع اخوته في المصير ويبحث معهم تنسيق العمل وتبادل الادوار ..

هناك حراك وتطور دراماتيكي بالنسبة للقضية السورية يتطور ككرة الثلج  وقد نشرت على شبكة البروج قبل اسابيع عن لقاء امني تركي سوري وسوري سعودي في فرنسا يقوده اللواء علي المملوك، رئيس مكتب الأمن القومي السوري، بمباشرة تلك اللقاءات، التي انعقد أولها في موسكو، فيما كلف ال سعود  سلمان، على ما يرجّح مسؤول امني عربي كبير، بتمثيله في تلك اللقاءات، وهو احد رجال استخبارات المملكة عمل في الماضي مع اللواء المملوك في مرحلة الانفراج السعودي ـ السوري، في العقد الماضي وتمت اللقائات وخرج الجميع بنتائج مهمة والسياسي العراقي خارج التغطية ..!!

http://albrog.blogspot.com/2015/07/blog-post_23.html

اليوم هناك تطورات اخرى تحدث بهذا الخصوص وهو تطور مهم للغاية حيث يزور مدير المخابرات السعودية دمشق لبحث الحلول المطروحة لحل الاشكال السوري مع محيطه العربي الذي اصبح خطره يهدد عروش الخليج وامن تركيا في الصميم فيما تتحرك ايران عبر طرح مبادرة ترضي جميع الاطراف الدولية المتنازعة على الساحة السورية  والمبادرة جرى تقديمها والتشاور بشأنها مع تركيا وقطر ومصر ودول أعضاء في مجلس الأمن....

الى هنا والسياسي العراقي او سياسي الاغلبية بالتحديد نايم ورجليه على التبريد مو بالشمس لان الشمس خارقة حارقة وميكدر يمدد رجليه بالشمس خاف تمشك اضافيره ...!!  ولا ادري ماهو دوره في الاحداث ..؟؟ وماهو الاطار السياسي الذي يتحرك من خلاله ..؟؟ وهل يتبع ويتبنى سياسة دواعش السياسة في القضية ..؟؟ ام يتبنى الرؤية الكوردية ..؟؟ ام رؤية اخوة يوسف الممزقين التائهين في غي المؤامرات والتسقيط الداخلي المشؤوم ..؟؟ ....!!!

السعودية مقبلة على تغيرات مهمة وخطيرة ستغير موازين الحكم لعلها ستغير موازين اللعبة الاقليمية باكملها وهناك خلافات عميقة مزقت الصف الخليجي وجعلته في حالة تقترب من اعلان الحرب الباردة بين اطرافه فالكويت غاضبة من ال سعود وتصرفاتهم وهناك ضرب للاقتصاد الكويتي وتراشق بالنيران السياسية الصديقة تحت غطاء بحث قضية ابار النفط  المشتركة في الخفجي والتي وصل التصعيد فيها الى حد تبادل التهديدات الخشنة بين الطرفين .. اما قطر فهي الاخرى لاتستطيع الخروج من مشكلتها مع ال سعود والخلافات عميقة بينهم مهما تم ترقيعها بزيارات امير قطر المتكررة للسعودية والتي من خلالها يبحث الماكر القطري عن حليف له من داخل العائلة الحاكمة ووجده وهو على تواصل تآمري معه ضد الجناح الآخر في العائلة لان ال سعود ضربو مصالح قطر في مصر ضربة موجعة وقطر تبحث عن اي شئ يرد لهم الضربة حتى لو تطلب الامر التحالف مع ايران  وهو ماحصل وهناك تقارب في المصالح بين ايران وقطر وتركيا الامر الذي نوضح اخيرا في التبدل في السياسات التركية ضد داعش والترحيب القطري القوي بالاتفاق النووي وهو ماوضع ال سعود في موقف محرج للغاية ويبحثون في اليمن الحلقة الاضعف عن اي انتصار يعيد لهم كرامتهم الممرغة في الوحل لتبييض وجوههم الكالحة ..

العراق ووضعه الداخلي هو الآخر سيمر بتطورات ومتغيرات خطيرة خلال الاشهر القادمة وهناك طبخة جديدة تطبخ له وستتضح ملامحها في الايام والاسابيع القادمة تشي بحدوث تغيرات جذرية تقلب الموازين وتغير ماهو مطروح لانه خارج التغطية وواصبح يهدد مصالح اللاعبين الكبار في المنطقة والعالم وهو واقع مضحك تحركه صبية في السياسة التي لايفقهون من علومها شئ واستنفذ هؤلاء كل شئ وبقيت الضربة القاضية  ولهذا يتحرك علاوي وجوقته خارجيا وداخليا ويعقدون اجتماعات طارئة ومتواصلة في عمان وبيروت واسطنبول لبحث موقعهم من تسونامي المتغيرات القادمة ونتمنى على المرجعية الرشيدة وشرفاء العراق التحرك الجاد وتاديب ساسة الاغلبية الفاشلين وبحث التطورات الداخلية والخارجية ووضع رؤية دقيقة وواقعية واستراتيجية على الاقل تحصن البيت الداخلي للاغلبية المسحوقة مرتين مرة بيد اخوة يوسف الاغبياء الحمقى والاخرى بيد الحقد البعثوهابي المتحالف بقوة وشراسة ضدنا..

لك الله ياعراق وانت ايها الشعب المنتفض على نفسك تـُكـَلمْ نفسك وتلطم نفسك وتحرض نفسك على نفسك ابحث في امرك بصورة تليق بتاريخك فانت الاخر تمر بفتنة لايعرف الا الله نهايتها ونتائجها لانك حتى انت وانت تصرخ بالظليمة لم تتفق على امرك ومع نفسك والغريب انك في ذات الوقت تطلب من السياسيين الممزقين الاتفاق على امرهم ..

اللهم اني بلغت والايام القادمة ومتغيراتها ستشهد ...اللهم فاشهد

  

احمد مهدي الياسري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/06



كتابة تعليق لموضوع : تطورات هامة وخطيرة في العراق والمحيط وساسة الاغلبية نيام نومة اهل الكهف !!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن عبد راضي
صفحة الكاتب :
  حسن عبد راضي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ماذا يريد ..مكاريد الناصرية من العبادي  : حسين باجي الغزي

 ترامب: كوريا الشمالية لا تزال تمثل تهديدا

 حذار من تكرار حماقات الماضي  : كامل محمد الاحمد

 إستجابة لطلب من وزارة الزراعة عمليات بغداد تمنع دخول الدواجن الحية الى العاصمة

 دولتان علمانيتان فقط!  : محمد تقي الذاكري

 إيهِ بغداد  : رعد موسى الدخيلي

 رئيس الخارجية النيابية يشارك في مناقشات الطاولة المستديرة النيابية تحت قبة البرلمان الفنلندي  : مكتب د . همام حمودي

 في اليوم الثاني لمهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الثامن الشعراء الشعبيين ينثرون قوافيهم في العتبة العباسية  : كتابات في الميزان

 حرمان ناجحين من الدراسات العليا  : ماجد زيدان الربيعي

 اليتيم سجاد وتعلقه بالمرجع السيستاني دام ظله الوارف  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 المَرْجِعيَّةُ الدّينِيَّةُ العُليا تُشدِّدُ على أهَمِّيَّةِ الإنْفاقِ فِي سَبِيلِ دَعْم جُهُودِ الحَرْبِ عَلَى الإرْهابِ وتَسْتَشْهِدُ بِما يُبذَلُ مِنْ دماءٍ في سَبِيلِ حِفْظِ البِلادِ وَالعِبادِ..

 دعوة الغاء الدستور اسقاط النظام من ورائها  : مهدي المولى

 فريق بحثي مشترك يحصل على براءة اختراع جهاز تحويل ذكي سلكي يؤمن استمرارية التيار الكهربائي المجهز من مصادر مختلفة  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 وقف النار في غزة «يطيح» ليبرمان

 مجانا.. العتبة الحسينية تخصص مستشفى بمواصفات عالمية لتقديم الخدمات الطبية واجراء العمليات الجراحية على مدار اليوم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net