صفحة الكاتب : محمد الحسيني

كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 3 )
محمد الحسيني

نكمل بقية المقال والذي تم تجزئته من قبل ادارة الموقع لكي تتم الاستفادة منه لمراجعة الجزء الاول والثاني نامل الضغط   : 

كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 2 )

٩- على الثلة الواعية من المجتمع ان تعي مبدأ ترتيب الملفات بحسب اولويتها ويتدرجوا في التعامل معها ، فاذا كان ملف الفساد يأخذ الصدارة ولاشك ثم يتبعه حثيثا الملف الامني ثم ملف الخدمات فليعلموا ان الارضية لكل ذلك والاطار الذي على الجميع وفي جميع الظروف ان يحافظوا عليه مهما اشتدت الازمات هو العملية السياسية السلمية ، بعيدا عن استخدام العنف والانقلابات المسلحة وسيطرة العصابات المسلحة على الشارع وواقع الحياة استغلال لنقمة الناس لصنع ثورات وهمية يسيطر فيها مجلس قيادة الثورة على مقاليد الامور ويصفي خصومه بتهمة التآمر على الشعب .
أو الوقوع في هاوية الصراعات الاهلية المسلحة فانه الدمار الشامل والهلاك المؤكد ، وعليه فلاينبغي ان تقودنا عملية الانتقاد والتذمر الى نسف العملية السياسية السلمية كما ينادي بذلك السذج والحمقى وذوي المصالح الخاصة ، بل يكون هدفنا هو اصلاح العملية السياسية ما امكننا ذلك ولو بالصبر وطول الزمان لا نسفها ، وهنا يقف امير المؤمنين ع في وجه من نادى من الخوارج ( لاحكم الا لله ) فيقول ولنستمع له مرة اخرة بقلوب واعية واذان صاغية :

ومن كلام له (عليه السلام)
في الخوارج لما سمع(عليه السلام) قولهم: «لا حكم إلاّ لله»
قال(عليه السلام):
كَلِمَةُ حَقٍّ يُرَادُ بِهَا بَاطِلٌ! نَعَمْ إِنَّهُ لا حُكْمَ إِلاَّ للهِ، ولكِنَّ هؤُلاَءِ يَقُولُونَ:
لاَ إِمْرَةَ، فَإِنَّهُ لاَبُدَّ لِلنَّاسِ مِنْ أَمِير بَرّ أَوْ فَاجِر، يَعْمَلُ فِي إِمْرَتِهِ الْمُؤْمِنُ، وَيَسْتَمْتِعُ فِيهَا الْكَافِرُ، وَيُبَلِّغُ اللهُ فِيهَا الاَْجَلَ، وَيُجْمَعُ بِهِ الْفَيءُ، وَيُقَاتَلُ بِهِ الْعَدُوُّ، وَتَأْمَنُ بِهِ السُّبُلُ، وَيُؤْخَذُ بِهِ لِلضَّعِيفِ مِنَ الْقَوِيِّ، حَتَّى يَسْتَرِيحَ بَرٌّ، وَيُسْتَرَاحَ مِنْ فَاجِر.

اذا لابد للناس من امير بر أو فاجر ، لان الفراغ السياسي هو تعطيل لكل مرافق الحياة وشلل لحركتها ، ونكون قد هبطنا من الشيء القليل الى اللاشيء ، فالنقد والتذمر يجب ان نحافظ عليها ليبقي وجهتنا الى الامام والتحسن ولانسمح له ان يعيدنا الى الخلف وخسارة كل شيء .
اذا الحكمة تدفعنا ان نكون مع النقد الايجابي البناء ولانسمح بالنقد السلبي الهدام .

١٠ - ان الاخوة الاعزاء من ابنائنا الشباب الذين لم تختبرهم الحياة بعد ولم يختبروها عليهم ان لايتعاملوا مع الاحداث تعامل اللاهي الساخر الذي يتلاعب بالنار ويزرع الالغام لمجرد التسلي وقضاء الوقت والانجذاب للحوارات الساخنة طلبا للاثارة وقضاء الوقت ، فان في ذلك قد يكون ذاهب دينهم ودنياهم فان العبث سيورثهم المحن والافات وانما مستقبل الحياة لهم وما يزرعونه اليوم يحصودنه غدا .
فمن لايكون ناجحا في حياته او دراسته او عمله او اسرته بالتأكيد هو غير مؤهل للتدخل في مجريات المجتمع المصيرية الا بمقدار يتناسب وقدراته في ذلك ، ورحم الله امرأ عرف قدر نفسه ، والاولى ان يهتم بنفسه كي يكون ناجحا في حياته ولا يتذرع بالصعوبات الاجتماعية فان النجاح طالما ولد في رحم الصعوبات .
وان لايرتجلوا المواقف التي يدفعهم لها حماسة الشباب وحيويتهم بل يراجعوا اهل الحكمة والعقل ممن يثقون بدينهم وخبرتهم ، فهكذا هي سنة الحياة في جميع الكائنات الحية والمجتمعات البشرية قديما وحديثا ومن يجانبها يصيبه العطب والفشل ، فقوة الشباب وحيويتهم وحماسهم وحكمة اهل الحكمة والعقل جنحان يطير بهما المجتمع ولا غنى لاحدهما عن الاخر .
١١- يجب في خضم دوامة الدنيا ان لا ننسى سنن الله تعالى ووصاياه ونعي حقيقة الدنيا ودورنا فيها ، فان الكثير يلهث وراء سراب الدنيا طمعا في ان يجعلها دار جنة وقرار و معين ، وهيهات ذلك الا في فترات جعلها الله تعالى محطات لاستراحة المكلفين ، والا فالدنيا دار بلاء وابتلاء وتمحيص واختبار ، وقد صرح الله تعالى بذلك وصرح اهل البيت ع بذلك .
ولا يسع المقام ذكر نصوص نهج البلاغة بوصف الدنيا والا لاضطررت لنقل جله . ومن المفيد ان نجعل مطالعتنا لنهج البلاغة مطالعة يومية وقراءة تمعن وتدبر وانتفاع .
وهذا لايعني الاستكانة وقبول الواقع ، وانما يعني الطموح بالتغيير لكن مع الصبر على البلاء واصلاح الذات والعمل الايجابي وانتظار نضوج ثمار تحتاج الى الوقت وعدم الاكتفاء بالعويل والصراخ والتذمر الاجوف الفارغ، فليس في الدنيا من حلول جاهزة الاعصى موسى ، وعصى موسى لا تضرب البحر في كل يوم ولابد ان ندخل القرية ولانخاف القوم الجبارين ، ندخلها سجدا خاضعين لامر الله وشريعته واحكامه شاكرين لنعمائه صابرين على نزول بلاءه مطيعين لنائب وليه ، وان لايكون قولنا لموسى كما ( قَالُوا يَا مُوسَىٰ إِنَّا لَنْ نَدْخُلَهَا أَبَدًا مَا دَامُوا فِيهَا ۖ فَاذْهَبْ أَنْتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلَا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ ) بل اذهب انت وربك فقاتلا انا معكما ذاهبون ، والا فبخلاف ذلك ليس هنالك الا التيه اربعين عاما لاندري كم هو طول العام فيها ، سنة الله ولن تجد لسنة الله تبديلا .

١٢- ان الله تعالى لايعاقبنا بارتفاع حرارة الجو وقلة الامطار وغلاء الاسعار وضعف الاقتصاد لفساد المسئولين فقط وانما ايضا بما كسبت ايدينا من الشبهة والحرام والاستهتار في جميع مجالات الحياة في احياء حفلات الزفاف وسلوكيات الطلبة في الجامعات والتهتك في الزي والحجاب والحلاقة والمكياج وهتك الحرمات في علاقات مشبوهة او محرمة اقلها الانفتاح في المزاح والتفكه بين الجنسين الذي غدا داء مستشريا عضال ، وضياع الوقت في المراسلة اللاهية الخالية من الجدوى واهمال الواجبات الشرعية والاسرية والوظيفية ، وغير ذلك من مصائب عظيمة لو ذكرناها لوقعنا في اشاعة الفاحشة ونستغفر الله من ذلك .
ولعل من ضمن العقوبة تسلط الفاسدين علينا ، فنعوذ بالله تعالى من انطباق ( كما تكونوا يولى عليكم ) علينا .
ومهما صرخنا وتذمرنا فلن يبدل الله سنته قال الله تبارك وتعالى في سورة الرعد:( إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ) لايغير الله ما بنا من نعيم او شقاء الا بعد ان نغير ما بأنفسنا .
واخيرا فان الحاكم اذا استأثر فمصيره الخزي في الدنيا والعذاب الاليم في الاخرة وفي الدنيا شواهد عديدة على ذلك ، والمحكوم ان اساء الجزع ادخل نفسه في دوامة الفوضى وعدم الاستقرار ، ولله حكم واقع في المستأثر والجازع .

اسهبنا في الكلام وافرطنا لضعف البيان واوجز سيد البلاغة صلوات الله عليه فقال :

 " و أنا جامع لكم أمره : استأثر فأساء الأثرة ، و جزعتم فأسأتم الجزع و للّه حكم واقع في المستأثر و الجازع ."

انتهى

  

محمد الحسيني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/04



كتابة تعليق لموضوع : كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 3 )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سوزان سامي جميل
صفحة الكاتب :
  سوزان سامي جميل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ديالى : تلقي القبض على عدد من المتهمين بينهم مطلوب وفق المادة 4 ارهاب  : وزارة الداخلية العراقية

 تحریر ناحية سنوني ومحاصرة داعش فی سنسل، ومقتل 38 ارهابیا بینهم مسؤول التجنيد

 بالصور: القوات الأمنية داخل مدينة الرمادي

 مئات الآلاف في كربلاء لإحياء الزيارة الشعبانية رغم الوضع الامني

 من لايريدنا فليرحل  : صادق غانم الاسدي

 ورقة قدمت في منتدى الإعلام العربي  : ليلى أحمد الهوني

 "لقتل الفشل... الانسحاب هو السلاح"!!  : علي ساجت الغزي

 توتنهام يفوز.. ويخسر هاري

 المرجعية الدينيّة العليا تطلق [ فتوى الخلاص من الفاسدين ]  : مصطفى محمد الاسدي

 وقفة مع النية واثارها النافعة  : ابو فاطمة العذاري

 المختبر الكوني!!  : لطيف عبد سالم

 قراءة في نص "الخروجُ مِنْ قلْبِي" للشاعر والاديب المصري صابر حجازي.بقلم جوتيار تمر  : صابر حجازى

 الولايات المتحدة تطرد اثنين من الدبلوماسيين الفنزويليين

 احصائية متميزة لهندسة وصيانة مدينة الطب في مجال صيانة وتأهيل الاجهزة والبنى التحتية  : اعلام دائرة مدينة الطب

  مساءات السِدرة  : سمر الجبوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net