صفحة الكاتب : هشام الهبيشان

القدس وروح علي الدوابشة تستصرخان الأمة...ياعرب :الطريق إلى القدس لايمر بصنعاء وعدن؟!
هشام الهبيشان
تزامنآ مع جريمة أحراق الطفل الرضيع على الدوابشة من قبل عصابات الكيان الصهيوني المسخ ، تتسارع الاحداث بمدينة القدس المحتلة، هجمات ومشاريع صهيونية متلاحقة تستهدف المقدسيين ببلدات المدينة المحتلة، ومن الطبيعي أن تولد هذه ألافعال الاجرامية والمشاريع الاستيطانية الصهيونية ضد المدنيين الفلسطينيين بمدينة القدس المحتلة وبعموم مناطق الضفة الغربية، ردة فعل غاضبة من قبل سكان واهالي الضفة الغربية وخصوصآ بعد حديث نتنياهو عن مشروع تهويد وصهينة مدينة القدس بشكل كامل ،حالة الغضب الفلسطينية بالمدينة برزت من خلال مجموعة ردود أفعال على التعديات والاستفزازت الصهيونية للمقدسيين ومن هذه الاستفزازات قيام مجموعات من قطعان المتطرفين الصهاينة بمحاولات اقتحام وتدنيس مستمرة للمسجد الأقصى والتعدي على المقدسيين وفرض مشاريع الاستيطان على بلداتهم وتهجيرهم منها ،ومن هنا فمن الطبيعي ان تمثل هذه الأستفزازت والتعديات الصهيونية سابقة خطيرة، وهذا ما دفع مواطنين من عموم مناطق الضفة الغربية  للقيام بعمليات فدائية وبطرق مبتكرة  كرد فعل على الأستفزازات الصهيونية بمدينة القدس المحتلة .
 
 
فما يقوم به كيان الاحتلال الصهيوني من هجوم بربري، نازي، فاشي ، يستهدف الضفة الغربية بشكل عام ومدينة القدس والمسجد ألاقصى بشكل خاص، وما سبق كل ذلك من عدوان أنتج محرقة ارتكبتها عصابات هذا الكيان المسخ بقطاع غزة "المنكوب" ،هذه العوامل بمجموعها تؤكد ان هناك مشروع صهيوني -دولي -اقليمي يستهدف تصفية القضية الفلسطينية بشكل كامل، فاليوم يمارس هذا الكيان الصهيوني دوره القديم الجديد بمحاولة تصفية القضية الفلسطينية وتهجير باقي سكان فلسطين من وطنهم واحلال عصابات وقطعان المستوطنيين مكانهم ، فاليوم تقوم عصابات هذا الكيان بجرائم كبرى ومنها جريمة احراق الطفل علي الدوابشة ،بالأضافة إلى حملات تدمير وهدم للكثير من البيوت والتجمعات السكانية بالضفة الغربية وبمدينة القدس تحديدآ، ليقام على أنقاضها مستوطنات يوطن بها مجموعة من صهاينة هذا الكيان .
 
 
ولم تكتفي عصابات هذا الكيان المسخ بهذه ألاجراءات فقط ، بل مازال يحاول الكثير من قادة هذا الكيان المسخ تدنيس المسجد ألاقصى واستباحة المقدسات ألاسلامية والمسيحية المتواجدة بمدينة القدس ، وخلال ألايام ألاخيرة شاهد العالم اجمع  مشاهد أقتحام قطعان الصهاينة للمسجد ألاقصى من جهة باب المغاربة وتحت حماية الشرطة الصهيونية ، هذا العمل المستفز وما تبعه من أعمال اكثر أستفزازآ أفرزت بمجموعها ردة فعل شعبية فلسطينية غاضبة  تمثلت بالقيام بالبعض من العمليات الفدائية والاستشهادية ضد المستوطنين الصهاينة وبطرق مبتكرة وبدائية نتيجة محدودية الموارد الدفاعية التي يملكونها ، تمثلت بحوداث الدهس والطعن وغيرها، وما رافق كل هذا وذاك من وجود مؤشرات كبرى توحي باقتراب انطلاق الانتفاضة الفلسطينية الثالثة قريبآ.
 
 
بهذه المرحلة يلاحظ بشكل واضح  ان قادة الكيان الصهيوني  يعدون العدة لأعلان ساعة الصفر للحرب الدينية التي ستنطلق قريبآ بمدينة القدس وبعموم مناطق الضفة الغربية وفق ما تتحدث به الرؤية الصهيونية الخاصة بتصفية القضية الفلسطينية، فجريمة نابلس تم تصويرها واظهارها للعالم اجمع بأنها تمت على أيدي عصابات يهودية متشددة ،وهذا ما يؤكد ان الكيان الصهيوني يسعى لتحويل معركته بعموم مناطق الضفة إلى معركة بين اليهود والمسلميين ، للتأكيد على حق الصهاينة بأن يكون لهم دولة يهودية مغلقة "قلعة مغلقة "،تفصل المسلميين عن اليهود ،وهذا ماصرح به أكثر من مسؤول صهيوني مؤخرآ ،وهذا مايجري العمل عليه الأن على ارض الواقع بعموم مناطق الضفة الغربية وبالقدس بشكل خاص .
 
 
الدور والموقف العربي بمايجري بمدينة القدس وماجرى بمدينة نابلس من احراق للطفل الرضيع علي الدوابشة،مازال كما هو وذلك يبدوا واضحآ من خلال ردود الفعل العربية الرسمية الهزيلة على كل هذه ألاحداث التي تستهدف الفلسطينيين اليوم بالقدس بشكل خاص وفي باقي مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة بشكل عام، فقد حاولت هنا بعض المحاور المعتدلة "العربية" التي تكونت حديثآ بالمنطقة العربية "المحاور التي تعرف بتبعيتها الى المشروع الصهيو - أمريكي" أضفاء طابع أخر للمعركة بمدينة القدس وعموم الضفة الغربية، فقد حاولت هذه المحاور "المعتدلة" تصوير ما يجري بمدينة القدس بأنه أمر عرضي وسينتهي بفترة زمنية محدودة، مع ان جميع هذه الانظمة تعرف وتدرك أن هدف حكومة نتنياهو من أستغلال واشعال فتيل كل هذه الاحداث بمدينة القدس هو الوصول الى كسب موقف دولي يسمح لحكومة نتنياهو بكسب قرار دولي يسمح للصهاينة باقامة دولتهم "اليهودية" على انقاض الدولة "العربية- الاسلامية -المسيحية -الفلسطينية" .
 
 
ختامآ ،لقد أتضحت حقيقة ما يجري من احداث  بمدينة القدس بشكل خاص وعموم مناطق الضفة الغربية بشكل عام  ، وظهر بشكل واضح  ان حكومة نتنياهو تسعى لاستغلال هذه الاحداث  لكسب اوراق قوة من خلالها ، والسعي لكسب قرار واجماع دولي يسمح للصهاينة بتحقيق حلمهم التلموذي بقيام دولتهم اليهودية ،فهل سيتحرك العرب لحماية الضفة واهلها والثأر لروح الطفل الرضيع علي دوابشة؟ ،ام سيبقى الموقف العربي كما هو هزيلآ ضعيفآ كما عهدناه  بما يخص قضية الشعب الفلسطيني وفلسطين! ،الواضح ان موقف بعض العرب سيبقى كما هو ،كيف لا والبعض من العرب ينسق اليوم مع الكيان الصهيوني وقادته لتدمير ومحو تاريخ هذه الامة ،وهنا اود تذكير بعض العرب ان الطريق إلى القدس لايمر بصنعاء ولابعدن ،وأود ان اذكرهم ان جريمة احراق الطفل علي دوابشة هي وصمة عار بجبين كل من تأمر على فلسطين وساهم بتدمير وأضعاف هذه الأمة .......
 
* كاتب وناشط سياسي -الاردن.
hesham.awamleh@yahoo.com

  

هشام الهبيشان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/04



كتابة تعليق لموضوع : القدس وروح علي الدوابشة تستصرخان الأمة...ياعرب :الطريق إلى القدس لايمر بصنعاء وعدن؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : خدر خلات بحزاني
صفحة الكاتب :
  خدر خلات بحزاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  إقامة مؤسسة الإمام المنتظر {عج}. احتفالها السنوي المتميز بمناسبة مولد إمام المتقين علي ابن أبي طالب. {ع}.  : محمد الكوفي

 القانون لخدمة المواطن وليس لإيذائه  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 بيان صادر عن مجلس المفوضين  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 السيد الصافي باتصال هاتفي مع مقاتلي فرقة الامام علي والعباس القتاليتين : الايادي التي تقاتل العدو تستحق منا ان نقبلها

 المؤلفة قلوبهم . هبات وعطايات الحكومة العراقية.   : منير حجازي

 كيف يمكن للموساد ان يجر اميركا لإعلانها حرباً على إيران؟ (هل المخطط هو تدمير إيران؟)  : محمد توفيق علاوي

 الحكيم- الأنبار وطي صفحة الماضي  : سعد الفكيكي

 "صنداي تلغراف": بوادر تطرف الجهاديين تلوح في سماء تونس  : عربي برس

 بهلوان الاشتراكية جلال الطالباني واعدام طارق عزيز !  : حميد الشاكر

 مجالس محافظات تُسىء لسُمعَة العراق الدوليه  : عماد الاخرس

 بالصور .. اعتقال ارهابي يقود عجلة مفخخة شمال بغداد

 وللقاهرة المحروسة زحف مليوني  : د . نضير الخزرجي

 الزوراء يكتسح الوصل الإماراتي بخماسية في أبطال آسيا

 بعد تدهور حالته الصحیة.. مطالبات بفريق دولي من الأطباء ووقف الإقامة الجبرية عن آية الله قاسم

 تلبية لتوجيهات المرجعية العليا بإغاثة النازحين : اهالي ديالى يواصلون إغاثة النازحين في الموصل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net