صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

الدائرة الثانية - المجتلب : الهزج - الرجز - الرمل
كريم مرزة الاسدي
مقدمة تشويقية : 
        من بحر الهزج  وضربه المحذوف (فعولن) هذا البيت ، من قصيدة قديمة نادرة :  
وما ظهري لباغي الضّيـ *** م ِ بالظهر الذلول ِ
وماظهْري لباغِضْضي ***  مبظْ ظهْرذ ْ ذلولي
مفاعيلن    مفاعيلن ***  مفاعيلن     فعولن
//ه/ه/ه     //ه/ه/ه ***  //ه/ه/ه       //ه/ه
نظام (ب - - - ) (ب - - - ) *** (ب - - - ) (ب - - ) المقاطع
العروض 3 2 2   3 22  ***   3 22    3  2  الرقمي
  هذا مطلع  المقطوعة بأبياتها الخمسة التي وصلت  إلينا عبر الزمان الغابرتجدونها  في  (يتيمة دهر) الثعالبي ، و( قرى ضيف ) ابن قيس (1)  ، وعدة مصادر حديثة :
متى أشـفي غليلــي **** بنيـلٍ من بخيـــلِ
غزالٌ ليس لـي منـهُ * سـوى الصبرِ الطويلِ
جميلُ الوجهِ أخلانــي **من الصبرِ الجميــل
حملتُ الضّيم فيه مـن ***حسـودٍ أو عــذول
وما ظهري لباغي الضّيـْ* مِ بالظهــر الذلـول
 
الدائرة الثانية - المجتلب : 
سميت بالمجتلب لأنّ جميع أجزائها اجتلبت من دائرة المختلف ، (مفاعيلن)( ب - - - ) (3 2 2 ) أخذتْ من الطويل  ، و(مستفعلن) ( - - ب - )( 2 2 3 ) اجتلبت من البسيط ، و(فاعلاتنْ) ( - ب - - ) ( 2 3 2 ) من المديد ،  تتشابه هذه التفعيلات من حيث أنها تتألف من سببين خفيفين ووتد مجموع ، ولكن الوتد يختلف موضعه من تفعيلة إلى أخرى كما ترى ، وتتكون هذه الدائرة من ثلاثة أبحر :
 
أ - البحرالأول - الهزج :
 
وحدته التفعيلية : مفاعيلن  
أجزاؤه ستة : مفاعيلن   مفاعيلن  مفاعيلن ** مفاعيلن  مفاعيلن مفاعيلن
ولكن لا يأتي إلا مجزوءاً : مفاعيلن   مفاعيلن ** مفاعيلن  مفاعيلن
ضابطه الإيقاعي : على الأهزاجِ تسهيلُ  = مفاعيلن  مفاعيلن  
سمي هزجا لتردد الصوت فيه ، والشائع يتشكل من ستة أجزاء متشابهة (مفاعيلن) ، ولكنه لا ياتي إلا مجزوءأً ً ،  ( مفاعيلن ) أربع مرات أهم جوازاته ( مفاعيلن) تصبح فعولن ، فاعلن  ، مفاعيلُ ( حسن)  ، مفاعيلْ . 
والهزج : وزن  يكاد يتماثل  مع مجزوء (الوافر) ، لذا يختلط الأمر  أحياناً على السامع حتى المرهف  ، فلا يدري أيعد البيت من مجزوء الوافر أم من الهزج ؟ إلا إذا وردت تفعيلة واحدة ( مفاعلتن )  في القصيدة كلّها  ، ولقفها النابه المرهف اللبيب ، فيعدّه  من مجزوء الوافر حتماً  ، وإن مفاعلين فى الهزج يجوز أن تصبح مفاعيلُ فقط ، وقد استقبح علماء العروض هذا فى الوافر ، ولم يستسيغوه، وكذلك (مفاعلن) لا تجيء فى وزن الهزج ، وإن استعملها يوسف الخال في شعره التفعيلي ، وكانت ثقيلة نابية ، كما سنرى !! 
  للهزج عروضة واحدة (مفاعيلن) ، وضربان ، الأول مثلها (مفاعيلن ) ،والثاني محذوف (فعولن ) ، فمن  الضرب الأول قصيدة لكاتب هذه السطور مطلعها :
هنيئاً أيّها الــوردُ  ***ومنْ قلبي لكَ الوجْدُ
هنيْ ئن أيْ  يهل ورْدو ** ومنْ قلْ بي   لكلْ وجْ دو
//ه/ه/ه       //ه/ه/ه   **  *** //ه/ه/ه    //ه/ه/ه
مفاعيلن   مفاعيلن **** مفاعيلن  مفاعيلن 
ب - - -    ب - - -  *** ب - - -    ب - - -
3 2 2   3 2 2    *****3 2 2     3 2 2      
إذا طابتْ مغانيكمْ  *** سيجلو همَّـــهُ البُعدُ
 إذا طابتْ  مغانيكمْ  *** سيجْ لو هم  مـــهُل بُع دو
 مفاعيلن   مفاعيلن **** مفاعيلن      مفاعيلن 
     ومن الضرب المحذوف (فعولن) هذا البيت :  
وما ظهري لباغي الضّيـ *** م ِ بالظهر الذلول ِ
وماظهْري لباغِضْضي ***  مبظْ ظهْرذ ْ ذلولي
مفاعيلن    مفاعيلن ***  مفاعيلن     فعولن
//ه/ه/ه     //ه/ه/ه ***  //ه/ه/ه       //ه/ه
نظام (ب - - - ) (ب - - - ) *** (ب - - - ) (ب - - ) المقاطع
العروض 3 2 2   3 22  ***   3 22    3  2  الرقمي
  هذا البيت من قصيدة قديمة نادرة من هذا البحر ،هذا مطلعها وبعض أبياتها :
متى أشـفي غليلــي **** بنيـلٍ من بخيـــلِ
غزالٌ ليس لـي منـه * سـوى الصبرِ الطويلِ
جميلُ الوجه أخلانــي **من الصبرِ الجميــل
حملت الضيم فيه مـن ***حسـود أو عــذول
وما ظهري لباغي الضي* مِ بالظهــر الذلـول 
هل تمتعت بما يشفي الغليل ، من هذا النغم الجميل ؟ تجدون المقطوعة في  (يتيمة دهر) الثعالبي ، و( قرى ضيف ) ابن قيس (1)   
 
الهزج بحرٌ هجره أصحاب الشعر الحر وفضلوا عليه الوافر، وذلك لأن الفرق بين البحرين يكمن في التفعيلة مفاعلتن التي تميّز بينهما فإن وردت ولو مرة واحدة في القصيدة فالوزن هو الوافر. ، ولابد أن تطفر تفعيلة واحدة من مفاعلتن  بين كل أبيات قصيدة الهزج ، فتحول القصيدة كلها إلى مجزوء الوافر ، فجاءت  معظم  قصائدهم من الوافر.
ومن الأمثلة القليلة لهذا البحر نذكر هذا المقطع من  قصيدة ليوسف الخال - تعال معي لتقارن بنفسك ما جاء به الشاعر المعاصر  ، وهو من أوائل أصحاب الشعر الحر(2) ، وأصبح من بعد  أحد روّاد  ما تسمى بقصيدة النثر، اقرأ ، وأنا أتكلم عن الموسيقى والنغم ، لا عن عمق الفكرة ، ومضمون الشعر !! :
متى تُمْحى  خطايانا
//ه/ه/ه     //ه/ه/ه
مفاعيلن  مفاعيلن
متى تلمسنا أصابع الشّكِّ
متى تلْمَ   سناأصا  بعشْ شكْ كي
مفاعيلُ   مفاعلن مفاعيلن 
//ه /ه/   //ه//ه      //ه/ه /ه  
الشطر الأول جميل (مفاعيلن مفاعيلن) ، وهو من الهزج .
الشطر الثاني مشكلة المشاكل ، تتبع معي قباحة موسيقاه ، ومدى كرهها من قبل الأذن ، إن لم نقل إنها عيب عروضي ، إذ  توالت خمسة أوتاد ، بينها وتد مفروق واحد ، وهذا ما تمجّه الأذن السليمة الذوّاقة للشعر  ، وتأباه ، وقد فات الأمرعلى الشاعر ، ثم ( مفاعلن ) ليست من جوازات الهزج ، بل من جوازات مجزوء الوافر ، والنقطة الثالثة توالى زحافان في شطر واحد في تفعلتين متجاورتين وهما الكف والقبض ، وأخيراً كما ذكرنا في المقدمة أنّ  شطر بحر الهزج يتشكل من تفعيلتين ، ولم يأتِ الهزج إلا مجزوءا ، بمعنى أن الأذن العربية لا تستسيغ هذه التفعيلة أكثر من مرتين  ، لذا شعراء التفعيلة أنفسهم هاجروا هذا البحر إلى مجزوء الوافر . هذا شعر موزون - كما يزعمون - ، ومن شاعر كبير مثل يوسف الخال ، كيف تريدون منّا أن نقبل  بما تسمى  بقصيدة النثر ، بل ونصفق لمن هبّ ودبَّ ؟!!        
    ما  أستشهدنا به عروضياً مقطعاً  من (البئر المهجورة)  ليوسف الخال ، يتضمن عدّة رموز  ومدلولات وإشارات   دينية من الكتاب المقدس للمسيحيين ، نكمل بعض صوره الشعرية للأمانة العلمية ، بالرغم من أنني أعتبر الوزن هو من الأركان الأساسية  للشعر ، وبدونه لا يمكن أن يكون النص الأدبي  شعراً  :  
دارتي السوداء ملأى بعظام
عافها نور النهار
 من يواريها الترابا؟
 علها تُبعث يوما 
تدفع الصخرة عنها.... 
متى تمحى خطايانا؟ 
متى تورق آلام المساكين؟ 
متى تلمسنا أصابع الشك؟
فللطوفان آثارٌ على قميصي الرطب ...
 أعطشان خذ الصخرة واضربها
 أفي العتمة؟ دحرجها عن القبر ... 
وإما صرت عريانا ً
فخذْ من ورق التين رداءً يستر الإثم ... 
وفي التجربة الكبرى تصبّر صبر أيوب ... 
صليب الله مرفوع على رابية الدهر... 
إله لم يمت بعد، إله سكب الحب على الجرح
 من جوازات ( مفاعيلن ) في الهزج أن تصبح :مفاعيلُ ، مفاعيلْ ، فعولن ، فاعلن ، وهو لم يأتِ من جوازاتها سوى ( مفاعيلُ) ،وكما ترى التدوير في الشطر الأول !!
 
 
ب - البحرالثاني - الرجز:
 
وحدته التفعيلية : مُسْتَفْعَلِنْ
أجزاؤه ستة : مُسْتَفْعَلِنْ مسْتَفْعَلِنْ مسْتَفْعَلِنْ **** مسْتَفْعَلِنْ مسْتَفْعَلِنْ مسْتَفْعَلِنْ
ضابطه الإيقاعي : في أبحرِ الأرجازِ بحرٌ يسهلُ ***  مسْتَفْعَلِنْ مسْتَفْعَلِنْ مسْتَفْعَلِنْ     
 مأخوذ من قولهم (ناقة رجزاء)  ، إذا  ارتعشت  عند قيامها لصعف أصابها أو داء ، ولهذا الوزن اضطراب مشابه ، وأصله (مستفعلن) ست مرات ، وهو مطية الشعراء لسهولة نظمه  وشعبيته ،
 وقصر عبارته  إذ يتناسب مع الوزن القصير. يصلح للتضمين ، والجمل الاعتراضية ، فنظمت على وزنه الأراجيز ومن أشهر الرجاز العجاج، وعنترة بن شداد، وأبو مرقال الزفيان، وأبو نخيلة الحماني في العصرين  الجاهلي والأموي. 
وفي العصر العباسي استخدم هذا البحر الشعري في نظم العلوم الدينية والشرعية، وذلك لسهولة حفظه، وسلاسة نظمه وهذا النوع من النظم: الشعر التعليمي، نظم علمي يخلو من العواطف، والأخيلة، ويقتصر على الأفكار، والمعلومات، والحقائق العلمية المجردة. ومثال على ذلك ألفية بن مالك في علم النحو، وطيبة النشر في القراءات العشر لابن الجزري، في القراءات العشر وجوهر النظام في علمي الأديان والأحكام لنور الدين السالمي ، وزهديات أبي العتاهية . 
 من جوازاته (مستفعلن) تصبح متفعلن ، مفتعلن ، متعلن ، مفعولن ، فعولن ،له أربع أعاريض صحيحة ومجزوءة ومشطورة ومنهوكة وكلها (مستفعلن )  ، وللصحيحة ضربان  ، صحيح مثلها( مستفعلن ) ،  والثاني مقطوع (مفعولن ) مثل :
القلبُ  منها  مستريحٌ  سالمٌ ****والقلبُ منـّي جاهدٌ مجهودُ
القلبُمنْ هامسْتري حنسالمن ****ولقلبُمنْ نيجاهدنْ  مجهودو
مستفعلن مستفعلن مستفعلن ***  مستفعلن مستفعلن مفعولن
/ه/ه//ه   /ه/ه//ه   /ه/ه//ه  *** /ه/ه//ه    /ه/ه//ه  /ه/ه/ه
نظام (- - ب -)(- - ب -)(- - ب -) ***(- - ب - )(- - ب - )(- - - )المقاطع
العروض 22 3   22 3    22 3  *** 22 3    22 3    222   الرقمي (3)
مثال آخر :
ما لأبي  حمزةَ لا   يأتينا   *** يظلُّ  في البيت  الذي   يلينا     (وإنّما نعطي الذي يعطينا!)(4) :
ما لأبي   حمْ زةلا  يأتينا  *** يظل لفل  بيتل لذي   يلي نا
مفْتعلن    مفْتعلن مفْعولن **** مفاعلنْ    مستفعلن    فعولن
/ه///ه    /ه///ه   /ه/ه/ه   *****   //ه//ه     /ه/ه//ه      //ه/ه
نظام (- ب ب -)(- ب ب -)(- - - ) ***   (ب - ب -)(- - ب -)(ب - - )المقاطع
العروض (2+1)  3  (2+1) 3  222 ***** (1+2)  3    22 3    3 2  الرقمي .
والشعراء أجازوا تغيير قافية كل بيت من أبيات الرجز ، لكنه يعوض عن ذلك بالتصريع ( أي المطابقة بين الشطرين ),فتكون العروضة والضرب تارة صحيحين (مستفعلن ) ، وتارة مخبونين (مفاعلن) ، وحينا مطويين (مفتعلن ) ، وأطوارا مخبولين (فعلتن) ، وأحيانا مقطوعين (مفعولن ),وبجواز  خبن (مفعولن ) , فتصير (فعولن ) ,, وربما جمع الشطران بين الصحيح والخبن أو الطي ، كما يجمعون بين المقطوع وخبنه (مفعولن) و(فعولن) (5)
والعروض الثانية مجزوءة, ولها ضرب واحد مثلها ومثاله:
قد هاج مني منزلُ *** من أمِّ عمروٍ مقفرُ
مستفعلن مستفعلن ***مستفعلن  مستفعلن
والعروض الثالثة مشطورة . ضربها نفسها :
ما هاج أحزاناً وشجواً قد شجا
مستفعلن  مستفعلن   مستفعلن
والعروض المنهوكة   ،العروض هي الضرب أيضاً :
يا ليتني فيها جذعْ
مستفعلن  مستفعلن 
كما ذكرنا (مستفعلن) تخضع لزحافاتها في الحشو ، ولعللها في العروض والضرب ، لك أن تعرف كم كمّ وزني صوتي  ينتج ، ونغم إيقاعي يتردد ويتناوب ، حتى وصل رواد شعر التفعيلة إلى تغيير عدد التفعيلات في الأشطر المختلفة حسب إبداع الشاعر وذوقه الفني ، ولكن بحدود ما تستسيغه الأذن العربية بحيث لا تتوالى أكثر من ثلاثة أسباب خفيفة على الأكثر  ، ولا تتتابع أكثر من أربع حركات  .
 
في العصر الحديث نظم على تفعليته ( مستفعلن ) وجوازاتها روّاد الشعر الحر ( التفعيلة) ، وكانت أروع قصيدة لبدر شاكر السياب ( إنشودة المطر) على نمطها ومضاعفاتها وجوازاتها :
 
  عيناكِ غابتا نخيل ساعة السحرْ
عيناكغا/بتا نخيـ/لن ساعتسْـ/سَـحرْ
مستفعلن/ متفْعلن/ مستفعلن/ فعِلْ
/ه/ه//ه    //ه//ه    /ه/ه//ه  //ه
أو شرفتان راح ينأى عنهما القمرْ
أو شرفتا/ن راح ينـ/ أى عن هملْ/قمر
مستفعلن/ متفْعلن     /مستفعلن / فعل
//ه/ه/ه     //ه//ه        /ه/ه//ه   //ه
عيناكِ حين تبسمان تورق الكرومْ
عيْناكحيْ  نتبْ سما   نتورقلْ كرومْ
مستفعلن /متفْعلن / متفْعلن  / فعول
/ه/ه//ه          //ه//ه   //ه//ه  //ه ه
وترقص الأضواء.. كالأقمار في نهرْ
وترْقصلْ   أضْواءكلْ   أقْمارفي نهر
متفعلن/مستفعلن / مستفعلن/ فعل
//ه//ه      /ه/ه//ه     /ه/ه//ه   //ه
أصيحُ بالخليج  يا خليج
أصيْ حبلْ خليْ جيا خليْجْ
متفعلن / متفعلن / فعول
//ه//ه   //ه//ه       //ه ه
يا واهب اللؤلؤ والمحار والردى
مستفعلن/  متْفَعلن/متفعلن /  فعل
فيرجعُ الصدى
متفعلن/ فعل
كأنَّهُ النشيج
متفْعلن / فعول
يا خليج
فاعلان
يا واهب المحار والردى
مستفعلن / متفعلن / فعل
 
 
ج - البحر الثالث - الرمل :
 
وحدته التفعيلية : فاعلاتن  
   فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن*** فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن
  ضابطه الإيقاعي :  رملُ الأبحارِ ترويه الثقات *** فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن 
والرمل أضحى نوعا من الغناء لشعر تدخل أوتاده بين الأسباب ، كما هو الحال في رمل الحصير ، أصله ( فاعلاتن) ست مرات ، له عروضتان وستة أضرب  ، الأولى محذوفة (فاعلن ) ، وأضربها  محذوف مثلها ( فاعلن ) ، وصحيح ( فاعلاتن ) , ومقصور (فاعلان ) ، والعروضة الثانية مجزوءة صحيحة (فاعلاتن) ، وأضربها صحيح مثلها ( فاعلاتن ) ، ومُسبّغ (فاعلاتان ) , ومحذوف (فاعلن ) , جوازاته فاعلاتن تصبح : فعلاتن , فاعلن ، فاعلان ،  فاعلات ،  فعلات ،  يقول علماء العروض يندر أن تجيء عروض هذا البحر صحيحة مع ضربها الصحيح في الشعر العربي القديم ، وساقوا لنا عدة أبيات ، منها هذا البيت لأبي الفتح البستي :
يا خليلي اعذراني إنني منْ  ***حبّ سلمى في انتحابٍ واكتئاب ِ
ومن الشعر الحديث جاء على هذا النحو , قول علي محمود طه في قصيدته ( لحن من فيننا ) :
يا فيننـْا سلسلي الأنغامَ  سحرا *** في حنايا النفس ِلا جوّ المكان ِ
يا فيننـْأ    سلسللأنْ    غامسحرا ***** في حناينْ   نفسلاجو  ولمكاني
/ه//ه/ه  /ه//ه/ه        /ه//ه/ه  ****  /ه//ه/ه       /ه//ه/ه  /ه//ه/ه
فاعلاتن    فاعلاتن   فاعلاتن  **** فاعلاتن   فاعلاتن   فاعلاتن (6) 
ولكاتب هذه السطور قصيدة موسومة (حوار مع القلم ) ، من هذا البحر (الرمل ) ، عروضتها محذوفة ( فاعلن ) ، وضربها محذوف مثلها : 
ليس في ليلي   سميرٌ    كالقلمْ      ***   يسكبُ الآهاتِ منْ نبع ِ الألمْ
ليْ سفي ليْ/ لي سمي رنْ/كلْ قلمْ  **** يسْ كبلْ أا/ ها تمنْ نبْ/علْ ألم
/ه//ه/ه        /ه//ه/ه      /ه//ه   ***  /ه//ه/ه         /ه//ه/ه    /ه//ه
فاعلاتن      فاعلاتن   فاعلن  **** فاعلاتن       فاعلاتن   فاعلن
صحبَ العقلَ ولمّا استأنسا   **** سهرَ الفكرُ وعيني لمْ تنمْ
صحبلْ عقْ / لوَلمْ مَسْ / تأنسا  **** سهرلْ فكْ / روَعيْ ني / لمْ تنمْ
///ه/ه        ///ه/ه       /ه//ه ****   ///ه/ه       ///ه/ه       /ه//ه
فعلاتن       فعلاتن   فاعلن  ****فعلاتن     فعلاتن        فاعلن 
وقد ذكرنا سالفا أنَ ( فعلاتن ) من جوزات (فاعلاتن ) لهذا البحر .
الرمل في شعر التفعيلة ( الشعر الحر)
نتأمل قصيدة سميح القاسم 
تعبر الريح جبيني
تعْ برر ريْ  حجبي ني
فاعلاتن     فعلاتن   
/ه//ه/ه     ///ه/ه
والقطارْ 
فاعلاتْ
/ه//ه ه
 
يعبر الدار فينهار جدار
فاعلاتن  فعلاتن  فعلات
/ه//ه/ه  ///ه/ه    ///ه ه  
بعده يهوى جدار 
فاعلاتن   فاعلات
/ه//ه/ه   /ه//ه ه  
وجدار بعده يهوى 
فعلاتن   فاعلاتن  فا
///ه/ه   /ه//ه/ه    /ه
 وينهار جدار 
علاتن - فعلات
//ه/ه  ///ه ه
الأبيات من بحر الرمل 
يمكن أن نتوصل من خلال تقطيع أشطر بحر الرمل أن التفعيلات جاءت على شكل فاعلاتن وجوازاتها مثل فعلاتن فاعلات فعلات ، أن العلة لم تلزم آخر الأشطر كما هو الحال في الشعر العمودي.  
وتكملة البحور الصافية في الحلقة الآتية ، بقى الوافر والكامل  ،والمتوفر غير المتوفر ، فالى لقاء مرتقب بإذن الله .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 1) الثعالبي : يتيمة الدهر - 1 / 182 - الوراق الموسوعة الشاملة ، وانظر أيضاً :
قرى الضيف
  عبدالله بن محمد بن عبيد بن سفيان بن قيس : قرى الضيف  - ج 2 - ص  101 - ط الأولى  1997 - أضواء السلف - الرياض . تحقيق عبد الله بن حمد المنصور .  
(2) راجع ، د.علي يونس : مصدر سابق. ص 8 . ، يذكر من الدارسين المعاصرين الداعين للتجديد ، د. ابراهيم أنيس و د . رجاء عيد ، ود .عبد الهادي الفضلي وجلال الحنفي ، ود.صفاء خلوصي وغيرهم ,ويستثني خلوصي من حيث أنه يتمسك بالدوائر .
(3)  يمكننا عند تطبيق نظام ( المقاطع ) ، وضع رموز خاصة للمقطع الأقصر، والمقطع شبه الطويل ، عند إشباع الحركات الى حروف المد ، والمقاطع الطويلة  المفتوحة والمغلقة ، والمقاطع زائدة الطول المغلقة بصامت أو صامتين ، كما مرّ علينا في الحلقة السابقة ،  ولكننا لم نفعل   ،  منعا للإطالة .    
(4) لم نزن هذا الشطر عروضيا ومقطعيا ورقميا ، وانما  ذكرناه لإكمال المعنى .
(5)الهاشمي : ميزان الذهب ص 63 الهامش
(6)  راجع  عبد الحكيم عبدان :الموسيقى الشافية للبحور الصافية ص 105 , الناشر  العربي - القاهرة - 2001.

  

كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/03



كتابة تعليق لموضوع : الدائرة الثانية - المجتلب : الهزج - الرجز - الرمل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حمودي الكناني
صفحة الكاتب :
  حمودي الكناني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صدى الروضتين العدد ( 332 )  : صدى الروضتين

 رئيس الوزراء القطري السابق: السعودية كانت تفرض علينا مقاطعة العراق

 قصيدة " خيانة الآباء "  : حيدر حسين سويري

 أمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاه أبثك وجدي  : ميمي أحمد قدري

 داعش يغتال صاحب رواية عندما يثأر الشرفاء  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 قصص سورة الكهف والقضية المهدوية  : الشيخ فيصل التميمي

 عودة" الإنتداب" الى العراق..!  : اثير الشرع

 قيادة عمليات بغداد:معالجة وتفكيك (70) عبوة ناسفة غربي بغداد

 نينوى: العثور على عبوات ناسفة ومواد متفجرة  : وزارة الداخلية العراقية

 اللهجة العامية العراقية أكثرها عربية فصحى مسرعة لببفظ!  : ياس خضير العلي

 مؤسسة الشهداء تكرم مدير وموظفي بلدية الكوت  : اعلام مؤسسة الشهداء

 اخر النساء الحوامل  : د . رافد علاء الخزاعي

 الأخطاء والمغالطات التاريخية في قصة الرسول بولس  : د . جعفر الحكيم

 في حدث تاريخي: كربلاء تشهد ازاحة الستار عن شباك مرقد الامام الحسين عليه السلام (مصور)  : وكالة نون الاخبارية

 العمل تدعو الباحثين عن العمل المسجلين لديها الى تحديث بياناتهم  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net