صفحة الكاتب : اسعد عبدالله عبدعلي

تركيا بين إبادة الأكراد ودعم داعش
اسعد عبدالله عبدعلي
الهاجس التركي بالتوسع, لا يفارق القادة الأتراك, خصوصا أن الوضع القلق, لكل المنطقة, يجعل منها فريسة, يمكن قضم شي مهنا, فكان الدعم التركي لداعش, في أطار إستراتيجيتها للتوسع, حيث يمهد الأرض للأتراك, وألان دولتين تشهدان حرب, ودعوات للتقسيم, بفعل نجاح الخطة الداعشية, التي صاغها بمكر, العالم الغربي للمنطقة.
الاحداث الداخلية لتركيا أخيرا, من تفجيرات إرهابية, دفعت بتركيا أن تكون أفعالها مختلفة نوعا ما, فبدأت بحملة اعتقلات واسعة, وتزامن معها شن حملة قصف كثيفة, داخل الأراضي العراقية والسورية, موجه حصرا لمواقع حزب العمال الكردستاني, شمال العراق, تبعها تصريحات اردوغان الأخيرة, حول دعوته لإقامة منطقة عازلة, في شمال سوريا, خالية من تنظيم داعش, للسيطرة على القوة الكوردية هناك, يعطي مؤشرات كثيرة, لفهم طبيعة التفكير التركي, للمرحلة القادمة.
أخيرا تركيا وافقت على حرب داعش, بحسب الإعلان الرسمي لها, حيث شكلت التفجيرات الأخيرة داخل تركيا, تحذيرا شديدة, عن مستقبل مخيف, يشابه ما يحصل في العراق وسوريا, لذا أسرع الأتراك للمطالبة بمشاركة حلف أمريكا, في حرب الدواعش.
لكن هنا يأتي سؤال مهم, إذن لماذا تهاجم تركيا حزب العمال الكردستاني, في مواقعه بشمال العراق, ولماذا تحيك المؤامرات, للقوة الكردية في شمال سوريا, والتي تحارب الدواعش؟ 
الحقيقة شيء أخر, لا تطابق المعلن التركي, وهو بعيد كل البعد عن حرب الدواعش, بل تتجه الجهود التركية وجهة مختلفة جداً.
الأكراد في العراق حققوا مكاسب ضخمة, لم يكونوا هم يتصوروها, حيث الإشادة العالمية بدورهم في حرب داعش, مع وقفت العالم الغربي لجانبهم, عند تهديد داعش لهم, بالإضافة لحملة تسليح ضخمة من الغرب للكورد العراقيين, بالإضافة لانفتاحه على القوى العالمية, وتحوله كيان فاعل في أزمات المنطقة, من جهة أخرى قوته الاقتصادية المتنامية.
أما كورد سوريا, فهم في طور التكوين, لكيان مشابه لكوردستان العراق, نتيجة الظروف العصيبة التي تعيشها سوريا, فتحول موضوع تكوين كوردستان سوريا حل لابد منه, للحفاظ على النفس والعرض, من الهجمة البربرية للدواعش, والقوة الكوردية في سوريا, تسيطر على مساحة واسعة شمال سوريا.
هذه الأمور تثير مخاوف الأتراك, من ضياع دورهم , وتحوله بيد الكورد, وبالتالي احتمال تكون كيان كوردي قوي, يشجع أكراد تركيا للانفصال.
لذا أعلنت تركيا الحرب, ضد حزب العمال الكردستاني, واتفقت مع قيادات كردستان العراق بشان عملياتها, بعد الزيارات الأخير, والاتصالات المتبادلة, فالخطر الأقرب ألان حزب العمال, لذا على الأتراك شن عمليات كبرى, لتحجيمه, ولقطع الطريق أمام تحوله لوحش, يهدد مصالح الأتراك, أو يمكن إن يستغل حزب العمال, الوضع القلق إقليميا, فيدعو لثورة في جنوب تركيا, لان حقوق الكرد مسلوبة هناك تماما, وسيكون هنالك الكثير من الداعمين, لربيع الكردي في جنوب تركيا, فتركيا خلقت ألف عدو لها.
أما الخطر الأخر فهو أكراد سوريا,  خصوصا أنهم لا يحاربون الأسد, بل يحاربون التنظيمات الإرهابية المدعومة تركيا, أي أنهم يحاربون تركيا بشكل غير مباشر, وتشكل كيان لهم ملاصق لحدود تركيا, يمثل تهديد لكل أحلامهم, بالتوسع جغرافيا على حساب سوريا, لذلك هم يدعمون منطقة عازلة شمال سوريا, كي يتمدد الدواعش, على حساب الأكراد.
الفكرة الأخطر, أن الأتراك يسيرون في مخطط تقسيم سوريا, وما دعواهم لمنطقة أمنة, حيث تتحول فيما بعد لكيان مستقل, يمثل البذرة الأولى للتقسيم, وقد وجدت الفكرة التركية ترحيب غريب كبيرة, لأنهم يدركون نتائج تطبيق هكذا فكرة على الأرض, فما فشلت به الحرب على مدار سنوات, المكر التركي قادر لتحويله إلى حقيقة.
وبين هذا وذاك, ستعمل تركيا على احتواء كردستان العراق, بما يضمن مصالحها, ويحافظ على الوضع ألان, من دون أن يتغير, لأنه الآن مفيد جدا للأتراك.
الهدف الأكبر ألان, للسياسة التركية, هو احتواء الكورد , واللغاء دورهم في العراق وسوريا, لتكون هي صاحبة الدور, أذن الكلام عن حرب داعش, أكذوبة تركية, للتغطية عن مسعاها للدخول في حرب ضد الأكراد, والدخول بريا لتلك الأرض, وهو ما قد يحصل قريبا.

  

اسعد عبدالله عبدعلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/01



كتابة تعليق لموضوع : تركيا بين إبادة الأكراد ودعم داعش
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . نضير الخزرجي
صفحة الكاتب :
  د . نضير الخزرجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مفوضية الانتخابات المستقلة في واسط تسيير 31لرصد الخروقات الانتخابية  : علي فضيله الشمري

 اطروحة القطيعة مع التراث 1  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 أُسُسُ الحَرْبِ النَّفْسِيَّةِ في الخِطابِ الزَّيْنَبِيِّ (٩) رَأْيٌ في الْعَدْلِ؟!  : نزار حيدر

 القوات الامنية والحشد الشعبي يدخلان محطة قطار الرمادي ويكبدان داعش خسائر كبيرة

 الدماء التي أذلتهم !!  : جعفر العلوجي

 زين العابدين لم يكن أخر المخلوعين والهاربين  : حمزة علي البدري

 السامية مكشوفة على حقيقتها  : نبيل عوده

 البورصة تنخفض بنسبة 0.17% لليوم الثاني على التوالي

 محافظ النجف وقائد الشرطة يشرفان على ممارسة أمنية في حي النداء  : وزارة الداخلية العراقية

 الطائر ينتقم من جناحيه  : ابو يوسف المنشد

 عنوان السيرة نُضج المسيرة  : عادل القرين

 حليف السجدة الطويلة على الجسر ببغداد  : عباس عطيه عباس أبو غنيم

 الى جميع محبي النبي واله ص وبالخصوص ابناء عمي ال فتلة الكرام  : سعيد الفتلاوي

 داعش يقتل اهالي الموصل بقذائف 57  : مركز الاعلام الوطني

 ( الأمام علي القرآن الناطق مواطناً و حاكماً ) كتاب صدر حديثا عن ديوان الوقف الشيعي  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net